بدء أعمال مشروع استزراع الأشجار الرعوية بالجبل الأخضر

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة الغــريب, بتاريخ ‏14 أبريل 2008.

  1. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    بدء أعمال مشروع استزراع الأشجار الرعوية بالجبل الأخضر

    كتب ــــ سعيد بن علي الهنائي
    في إطار جهود وزارة الزراعة بتنمية المراعي الطبيعية بالسلطنة والتي تتضح من خلال المشاريع والبرامج التنموية والإرشادية التي نفذتها المديرية العامة للثروة الحيوانية والجاري تنفيذها حاليا يبدأ في الأيام القليلة القادمة أعمال مشروع استزراع الأشجار الرعوية بمشتل الموارد الرعوية بالجبل الأخضر بالمنطقة الداخلية.
    ويقوم المشروع على استزراع أشجار العلعلان والعتم والبوت والنمت في الوقت الحالي بالإضافة إلى الأشجار الرعوية الأخرى التي تنمو وتتأقلم مع الظروف الطبيعية والبيئية في الجبل الأخضر والتي ستتم زراعتها في المستقبل القريب.. وتأتي أهمية استزراع هذه الأشجار الرعوية كونها ثنائية الاستخدام فهي تستخدم كنباتات عطرية ودوائية ذات فائدة كبيرة للإنسان كما أنها أيضا تعد من أهم الأعلاف وتستخدم كغذاء للثروة الحيوانية بالمنطقة .
    من جهته قال المهندس سعيد بن حمد العلوي مدير دائرة الموارد الرعوية: ان هذا المشروع يهدف إلى تنمية وتطوير الموارد الرعوية بالسلطنة كما أنه يحافظ على الموروث الاقتصادي والثقافي والتراثي للبلاد فالمراعي الطبيعية بما تحمله من تنوع في النباتات والأشجار تعد ذاكرة ثقافية وتراثية للسلطنة نعمل على صيانتها والمحافظة عليها كما أن هذا المشروع يهدف إلى المحافظة على الأشجار الرعوية ذات الاستخدام الثنائي من قبل الإنسان والحيوانات والتركيز أيضا يتجه إلى استفادة السكان من هذه الأشجار كمصدر دخل لهم حيث من المعروف أن هذه الأشجار ذات قيمة اقتصادية عالية ولها سوق رائج بالمنطقة وتستخدم كعلاج شعبي لبعض الأمراض أو كنباتات عطرية. واختتم المهندس سعيد العلوي حديثه بالإشادة بتعاون الأهالي مع مشاريع الوزارة الأمر الذي يبشر بإذن الله بتحقيق النجاح. إن أهمية المحافظة على المراعي الطبيعية تتركز بصفة خاصة في إعطاء النباتات قدرتها على التجدد والاستمرار والانتشار من خلال إكمال دورة إنتاج البذور وانتشارها طبيعيا وتأتي أهمية صيانة المراعي الطبيعية والغابات والمسورات الرعوية نظرا لأهمية مكونات التنوع الإحيائي للموروثات النباتية من الانقراض جراء التعدي عليها من الأعداد الهائلة من الحيوانات السائبة وسلوك الرعي الجائر الحر وغير المنظم مما سوف يعود بالفائدة في صيانة وزيادة خصوبة التربة وتنظيم الدورة المائية وكما هو معلوم أن الجبل الأخضر يوجد به تنوع نباتي كبير من النباتات الحولية والأشجار والشجيرات.

    عمان
     
  2. remnas

    remnas ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    شكرا على الخبر اخوي الغالي
     

مشاركة هذه الصفحة