وظيفة وانت في بيتك

الموضوع في 'البُريمِي لـِ طَلَبَات وعُروض الوظَائِف' بواسطة مريومة, بتاريخ ‏19 ماي 2010.

  1. مريومة

    مريومة ¬°•| عضو مميز |•°¬

    مرحبا اعزائي....
    حبيت ان اطرح عليكم فكرة البزنس لان الكل يعاني من عدم الحصول ع وظائف وخصوصا في بلادنااتمنة ان تعيبكم الفكرة وهاذا للاستفادة...لاني عانيت نفس المعاناة وبعد ما شاركت بهالبزنس كل احلامي تحققت بفضل اللة.. ما بطول عليكم راح ابدا في شرح هالبزنس


    المجهود الذي تبذله اليوم ستجني ثماره بالغد



    ليس الحلم هو الذي تراه وأنت نائـــــــــــم..
    ولكن الحلم هو الذي لا تستطيع أن تنام من أجلــــــــــــــــــــــــــــــــــــه..
    انظر إلى حياتك على مدى السنوات الخمس الماضية،، هل ترى فيها أي تغيير يستحق الذكر؟هل وصلت بعد تلك السنوات من الكفاح المتواصل إلى ماكنت تصبو إليه؟ هل تحققت بعض أحلامك وآمالك بشكل يجعلك تشعر بقسط ولو يسير من الراحة والإطمئنان؟ أم على العكس،،تتكدس الديون،وتزداد الهموم،وتتصاعد المتاعب،يوما بعد يوم،وعاما بعد عام وكأنها اختارتك أنت بالذات دون كل بني البشر لتصب جام غضبها عليك حتى صرت تشعر بالسأم من وظيفتك الحالية،ومن الالتزام بساعات الدوام الثقيلة المضجرة، وتشعر بالغثيان من الجري المتواصل وراء لقمة ممزوجة بالعرق والدم، وترى أن أبواب التقدم والنجاح مازالت عصية على الإقتحام، وأن مؤهلاتك تتعرض للظلم والإجحاف،وأن راتبك الذي تستلمه أول الشهر يصبح هباء منثورا في العاشر منه،ولا تقوى على الوفاء بمتطلبات أسرتك!.

    المشروع الذي أطرحه عليك الأن هو لشركة تعمل في نظام التسويق الشبكي وإسمها

    (شركة كويست نت العالمية) (International Quest Net)

    ما هي شركة كويست ومتى بدأت ؟

    هي شركة تسويق إلكتروني مسجلة بالأمم المتحدة .

    * تأسست عام 1998م برأس مال مدفوع 8 مليون دولار.
    * بعد 8 سنوات وصل رأس مال الشركة إلى 1 مليار دولار
    * مقرها الرئيسي في هونغ كونغ .
    * عدد عملائها أكثر من 6,000.000 في أكثر227 بلد حول العالم حسب إحصائيات عام 2008م.

    *يوجد للشركة 27 مكتب رئيسي في دول متعددة مثل (هونغ كونغ-البرازيل-الهند-إندونيسيا-سينغافورة-الفليبين- تايلاند-تايوان- الإمارات العربية المتحدة- سوريا )

    ملاحظة هذه الشركة هي ثاني أكبر الشركات في شرق آسيا ،،،

    وهذا عنوانها في الانترنت ((www.Quest.net أنصحك أن تتصفح صفحاتها وتتأكد بنفسك..

    مساهمات الشركة

    ü دعم منظمات حقـــوق الإنســـان

    ü دعم المنظمات الإنسانية والخيرية

    ü دعم الأطفال المعاقين ذهنيا والتوحد

    ü ساهمت في برامج إعادة التأهيل للمناطق الفقيرة

    ü المساهمة بدعم للطلبة الفقراء

    ü المساهمة في عدة فعاليات رياضية

    ü قدمت الدعم السخي لمساعدة متضرري إعصار تسونامي

    ü شركة كويست هي الراعي الرسمي لمنتخب البرازيل بكأس العالم 2006

    ü الملعب الذي لعب فيه فريق البرازيل في كاس العالم 2006 م يحمل شعار كويست نت

    ü مدير شركة كويست نت( في جي اسواران) يكرم اللاعب البرازيلي رونالدينو في مونديال كاس العالم 2006م

    ü ساهمت في صك عملة معدنية نادرة لبطولة الألعاب الأولمبية المقامة في قطر 2006

    ü أصدرت عملة معدنية للفورمولا 1 بالبحرين

    ü

    ü أصدرت مؤسسة نقد البحرين بالتعاون مع شركة كويست العالمية عملة معدنية وميدالية فضية احتفالا بانطلاق سباق الفورمولا 1 في البحرين بتاريخ 04/04/04 ميلادية.





    شــروط العـضـــوية(شروط الإشتراك بالشركة) : -



    • لا يقل عمر المشترك عن 18 سنة

    • أن يدخل الشركة عبر وسيط ××××××IR

    • أن يشتري أحدى المنتجات لمرة واحدة بالعمر = وحدة فقط على الأقل ONE UNIT VALUE



    كيفية إستلام العمولات



    يتم تحصيل الأموال والفوائد الأسبوعية أو الشهرية :-

    شيكات بالدولار الأمريكي وذلك بإرسال المبلغ لك عبر ال(DHL)Ø تحويلات بنكية

    عن طريق إستبدال قيمة نقدية بأرقام إلكترونية تعرف بـ :- (E-CARDQUESTNET)



    إذا وصلت معي إلى هنا فأهنؤك على ثقتك بنفسك لأنك طموح وتسعى فعلا أن تغير حياتك،،،


    الي يحب يشارك يراسلني ع هاذا الايميل وانا وجميع الاساتذة والاخوان ما بنقصر سوف نشرح لك وسوف تخضع للتدريبات وبالاضافة الى الحوافز والسفرات(علما بان الشركة معتمدة من غرفة التجارة والصناعة ولها فرعان بالسلطنة بالخوير والخوض بامكانكم رؤيتها... هاذا يثبت مصداقية الشركة نحن كلنا يد واحدة وكلنا متعاونون نسعى للارتقاء وتطوير انفسنا..... اذ حبيت تغير حياتك هذة فرصة بين يدك راسلني ع الخاص وسوف تخضع لمحاظرة تفهم الفكرة اكثر ونضمن لك الربح ....

    اتريا ردودكم ولكم جزيل الشكر والاحترام....



     
  2. عيناوي مزاجي

    عيناوي مزاجي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

  3. مريومة

    مريومة ¬°•| عضو مميز |•°¬

    اخوي عيناوي التجارة الي تتعامل بالربا هية تكون حرام وليس كل الشركات تتعامل بالربا وليس كل ما يقال يصدق لان فية اختلاف بالعلماء كل حد قام يالف بكيفة لازم تفهم طريقة تعامل الشركة وعقب تحكم ولو حرام ع قولتك ما صرحت غرفة التجارة والصناعةبسلطنة عمان للشركة بالعمل وما بيكونو عدد عملائها أكثر من 6,000.000 في أكثر227 بلد حول العالم، وهاذا الرابط للتاكيد
    فتاوي شرعية
    http://www.indigold.net/indigold_gallery.asp
    http://www.mawlawi.net/fatwa.asp?fid=115

    اي ادلة تحتاجها نحن حاظرين وكل الادلة موجودة ...........
     
  4. مريومة

    مريومة ¬°•| عضو مميز |•°¬

    الفتــوى
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد ...

    إنّ الحكم على هذا العمل من الناحية الشرعية يدور حول المسائل التالية:

    1- هل أنت تقوم بعمل فعلي لترويج بضاعة الشركة يقتضي منك جهداً ووقتاً بحيث تستحقّ أن تنال عليه أجراً، لأنّ مشروعية الأجر تتوقف على القيام بعمل فعلي، أما إذا كان ممكناً إيهام الشركة أنك تروج لمنتجاتها وتأتيها بالزبائن، ودون أن تقوم فعلاً بذلك، فالأجر حرام.

    2- إذا كانت السلع المعروضة التي تقوم بالترويج لها، من السلع المباحة فعملك جائز وأجرك حلال إن شاء الله. أما إذا كانت من السلع المحرمة كالخمر أو الخنزير أو غيرها، فالترويج لها حرام، والأجر على ذلك حرام أيضاً.

    3- إذا كانت هذه الشركات التي تقوم بالترويج لبضائعها، شركات صهيونية فعملك حرام، لأنه مساعدة مباشرة لعدو يقاتل المسلمين. وكذلك إذا كانت شركات أمريكية، أو شركات داعمة للعدو الصهيوني. وذلك انطلاقاً من فتوى علماء المسلمين بوجوب مقاطعة البضائع الصهيونية والأمريكية، وكلّ الشركات الداعمة للكيان الصهيوني.

    4- أما أنّ هذه الشركات تتعامل بالربا، فهو أمر لا يمنع الترويج لبضائعها وأعمالها الأخرى. لأنه يجوز للمسلم أن يتعامل مع غير المسلمين بالمعاملات المشروعة، ومن الطبيعي أنّ هؤلاء يتعاملون مع غيره بمعاملات أخرى، قد لا تكون مشروعة عندنا ومنها الربا.


    (إرتقـــــي بــــــنفسك لمـساعدة الآخرـــــــين )
     
  5. يوسف الكعبي

    يوسف الكعبي ¬°•| شـــاعر|•°¬

    الله يهديكم بس ويوفق الجميع
     
  6. مريومة

    مريومة ¬°•| عضو مميز |•°¬

    شكر اخوي الكعبي ع الرد ونحن بخدمة الجميع
     
  7. محمد المرزوقي

    محمد المرزوقي ¬°•| مجموعة تفاعل لأجل البريمي|•°¬

    تسلمين أختي


    بس عن جد قريت الموضوع بس ما أعرف شوه أرد


    و أجول الله يوفج الجميع


    وسمووحه
     
  8. حاميها حراميها

    حاميها حراميها ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    مشكوره ع الجهد وكيف تبينا نتصفح الموقع وعمانتل مامقصره فيه
     
  9. عيناوي مزاجي

    عيناوي مزاجي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    العنوان التعامل مع شركة "كويست نت"
    المجيب د. عبدالعزيز بن سعود عرب
    رقم السؤال 220272
    التاريخ الثلاثاء 07 ربيع الثاني 1431 الموافق 23 مارس 2010
    السؤال
    توجد شركة "كويست نت" في الساحة التجارية، ولها ملف تعريفي خاص بها يمكن الاطلاع عليها، فما حكم التعامل مع هذه الشركة ؟

    الجواب

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم، وبعد:

    لقد اطلعت على شركة (كويست نت) وبعد الاطلاع على الملف التعريفي الخاص بالشركة وعلى موقعها في الإنترنت فتبين لي ما يلي:

    أولاً: أنها شركة قائمة على تسويق منتجاتها بطريقة التسويق الهرمي أو الشبكي (وتعمل الشبكة بالنظام الثنائي المزدوج)، ومن شروط الانضمام لها شراء منتج من منتجاتها –التي ليست بالكثيرة– وتتراوح قيمتها من 650 إلى 1500 دولار، وبعد ذلك تقوم الشركة بحجز موقع خاص بالعميل.

    ثانياً: تتلخص منتجات الشركة التي تدعي تسويقها في:

    أ‌- المنتجات النادرة الوجود مثل: العملات، المجوهرات، الساعات، الميداليات.

    ب‌- منتجات مفيدة لصحة الأسنان.

    ت‌- توفير تخفيض في اتصالات المكالمات الدولية.

    ث‌- عروض العطلات.

    ثالثاً: عمولات المشتركين في كويست تصدر من بنك chase manhattan bank .

    رابعاً: لها تبرعات لمنظمة اليونيسف والصليب الأحمر وغيرها من المنظمات الدولية.

    خامساً: رعاية الأولمبياد سدني 2000، وكأس العالم 2002، وغير ذلك.

    سادساً: أنها دعمت القول بمشروعية تعاملاتها بفتوى منسوبة لسماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله.

    وبناءً على هذا فإن التعامل مع هذه الشركة لا يجوز؛ وذلك لما يلي:

    1- أنها قائمة على التسويق الهرمي أو ما يعرف بالشبكي، وهذا النوع من التسويق محرم ولا يجوز؛ وذلك لأن المقصود منه الربح فقط ؛ وما المنتج إلا غطاءً تسويقياً حيث جاء في موقع الشركة على الإنترنت ما نصه (فأنت عندما تشترك في هذه الشركة يجب أن يكون هدفك الأول والأخير ليس هذا المنتج أو ذاك، بل يجب أن يكون الهدف لديك هو كيف سأحقق الأرباح، وكم سأحقق من الأرباح من خلال هذا المنتج الذي قمت بشرائه.. وكم سأكسب من ورائه من فوائد لا تحصى، فأنت تبني لنفسك ولأولادك مشروع العمر الذي لا يكلفك شيئا بالقياس مع المشاريع التي نحلم في بنائها وتحقيقها فلماذا لا نحقق طموحاتنا وأحلامنا ونحن نرى فرصة ذهبية بين أيدينا وواقع وليس خيالاً)..

    2- أن العميل يدفع مبلغاً للاشتراك مقابل حصوله على الأرباح الكبيرة، وما السلعة إلا غطاءً يتحايل به، وهذا بعينه هو الربا المحرم بنوعيه لوجود التفاضل والنسأ؛ إذ العبرة في العقود بالمقاصد والمعاني لا بالألفاظ والمباني، والله سبحانه يقول: (وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا) [البقرة:275].

    3- أن فيها غشًّا وتدليسًا على العملاء بإغرائهم بالأرباح الكبيرة التي لا تتحقق غالباً، والغش والتدليس محرمان شرعاً لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (من غش فليس مني) رواه مسلم، ولقوله صلى الله عليه وسلم: (البيعان بالخيار ما لم يتفرقا، فإن صدقا وبيّنا بورك لهما في بيعهما، وإن كذبا وكتما محقت بركة بيعهما) متفق عليه.

    4- أن فيها غررًا للعميل بحيث لا يدري هل سينجح في استقطاب عملاء آخرين أم لا؟ أم هل سيكون من الطبقة الرابحة أم من الطبقة الخاسرة؟ والأصل في هذا النوع من التسويق أن أعلى الهرم يكون رابحاً وأسفله يكون خاسراً حتماً ولابد، والغرر هو الجهالة ؛ وهو محرم لنهي النبي صلى الله عليه وسلم كما ورد في صحيح مسلم.

    5- أن في هذه الشركة أكلاً لأموال الناس بالباطل خديعة وغشاً وتدليساً، وهذا الذي جاء النص بتحريمه في قوله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ" [النساء:29].

    6- أن هذه الشركة تتعامل مع البنك المذكور، وهو بنك ربوي لا يجوز التعامل معه.

    7 – أما دعوى أن التعامل مع الشركة إنما هو من باب (السمسرة) فغير صحيح، وذلك لأن تسويق العميل إنما هو للعمولات والأرباح لا للمنتجات كما هو موضح في جميع الدعايات لهذه الشركة، وما المنتجات إلا غطاءً يتستر به.

    8- ومما يؤيد هذا القول فتوى اللجنة الدائمة للإفتاء بالمملكة العربية السعودية رقم (22935) وتاريخ 14/3/1425هـ، حول التعامل مع الشركات التي تقوم على هذا النمط من التسويق فأجابت بالتحريم.

    وأخيراً.. ما نشر في موقع الشركة من فتوى منسوبة لسماحة الشيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله– فهي عارية عن الصحة، تبرز مدى تزوير هذه الشركة وخداعها وأكلها لأموال الناس بالباطل!! وذلك لأنه قد نشروا صورة لفتوى مزورة على الشيخ ومؤرخة بتاريخ 1428هـ وسماحة الشيخ توفي في عام 1420هـ وهذا أكبر دليل على الكذب والتزوير، فضلا عن ما في الفتوى المزورة من كذب في رقم الفتوى وتوقيع الشيخ والتدليس في اسم الشيخ الآخر وغير ذلك من الأمور.

    فإنا ننصح بعدم التعامل مع هذه الشركة والانخداع بدعايتها، وتحري المكسب الحلال.

    هذا ما تيسر بيانه، والله أعلم.






    http://islamtoday.net/fatawa/quesshow-60-220272.htm
     
  10. اصبر وربك كريم

    اصبر وربك كريم ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    ثاانكس موضوع زين وعسى الكل يستفيد
     
  11. crazyheart

    crazyheart ¬°•| عضو مميز |•°¬

    thank you


    عطيج العافيه ع الطرح














    joker
     
  12. مريومة

    مريومة ¬°•| عضو مميز |•°¬

    الموقع شغال اخوي
    وبالنسبة لاخوي العيناوي نحن شعارنا ارتقي بنفسك لمساعدة الاخرين وكثير من الناس محتاية لهلبزنس لان الوضع الوظيفي بمنطقتنا داون وهالبزنس سهل واللة يحاسب الانسان ع نياتة ...........
     
  13. اثير

    اثير ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    بالتوووفيج
     
  14. عيناوي مزاجي

    عيناوي مزاجي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    انا مستغرب من ادارة المنتدى ليش ماحد حذف الموضوع الين الحين...
     
  15. سنيوريتا

    سنيوريتا ¬°•| مُشرِفة سابقة |•°¬

    بالتـــــــوفيق
     
  16. مريومة

    مريومة ¬°•| عضو مميز |•°¬

    ع اي اساس يحذفون الموظوع دام غرفة التجارة والصناعة بالسلطنة مرخصة لهلبزنس ودام يوجد لها مكتبين بالسلطنة وكثير مشتركين من دول العربية اخوي انا حاطة الموظوع للاستفادة ونبغي الخير للجميع والشي مب غصب نحن لا نجبر الناس بس للافادة اذ انت ما حابا تدش ع راحتك بس مليون غيرك يبون يستفيدون والسموحة ع القصور.....
     
  17. حاميها حراميها

    حاميها حراميها ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    الموقع محجوب

    [​IMG]

    يعني

    علما بان الشركة معتمدة من غرفة التجارة والصناعة ولها فرعان بالسلطنة بالخوير والخوض بامكانكم رؤيتها

    ماشي من هالكلام
     
  18. مريومة

    مريومة ¬°•| عضو مميز |•°¬

  19. رماد الشوق

    رماد الشوق ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    موفقيييييييييييييييييييييين
     
  20. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    فتوى اللجنة الدائمة في شركة بزناس وهبة الجزيرة وشركات التسويق الهرمي



    وردت إلى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء أسئلة كثيرة عن عمل شركات التسويق الهرمي أو الشبكي مثل شركة ( بزناس ) و ( هبة الجزيرة ) والتي يتلخص عملها في إقناع الشخص بشراء سلعة أو منتج على أن يقوم بإقناع آخرين بالشراء ، ليقنع هؤلاء آخرين أيضاً بالشراء وهكذا ، وكلما زادت طبقات المشتركين حصل الأول على عمولات أكثر تبلغ آلاف الريالات ، وكل مشترك يقنع من بعده بالاشتراك مقابل العمولات الكبيرة التي يمكن أن يحصل عليها إذا نجح في ضم مشتركين جدد يلونه في قائمة الأعضاء ، وهذا ما يسمي التسويق الهرمي أو الشبكي .


    الحمد لله

    أجابت اللجنة على السؤال السابق بالتالي :

    أن هذا النوع من المعاملات محرم ، وذلك أن مقصود المعاملة هو العمولات وليس المنتج ، فالعمولات تصل إلى عشرات الآلاف ، في حين لا يتجاوز ثمن المنتج بضع مئات ، وكل عاقل إذا عرض عليه الأمران فسيختار العمولات ، ولهذا كان اعتماد هذه الشركات في التسويق والدعاية لمنتجاتها هو إبراز حجم العمولات الكبيرة التي يمكن أن يحصل عليها المشترك ، وإغراؤه بالربح الفاحش مقابل مبلغ يسير هو ثمن المنتج ، فالمنتج الذي تسوقه هذه الشركات مجرد ستار وذريعة للحصول على العمولات والأرباح ، ولما كانت هذه هي حقيقة هذه المعاملة ، فهي محرمة شرعاً لأمور:

    أولاً :

    أنها تضمنت الربا بنوعيه ، ربا الفضل وربا النسيئة ، فالمشترك يدفع مبلغاً قليلاً من المال ليحصل على مبلغ كبير منه ، فهي نقود بنقود مع التفاضل والتأخير ، وهذا هو الربا المحرم بالنص والإجماع ، والمنتج الذي تبيعه الشركة على العميل ما هو إلا ستار للمبادلة ، فهو غير مقصود للمشترك ، فلا تأثير له في الحكم .

    ثانياً :

    أنها من الغرر المحرم شرعاً ، لأن المشترك لا يدري هل ينجح في تحصيل العدد المطلوب من المشتركين أم لا ؟ والتسويق الشبكي أو الهرمي مهما استمر فإنه لا بد أن يصل إلى نهاية يتوقف عندها ، ولا يدري المشترك حين انضمامه إلى الهرم هل سيكون في الطبقات العليا منه فيكون رابحاً ، أو في الطبقات الدنيا فيكون خاسراً ؟ والواقع أن معظم أعضاء الهرم خاسرون إلا القلة القليلة في أعلاه ، فالغالب إذن هو الخسارة ، وهذه هي حقيقة الغرر ، وهي التردد بين أمرين أغلبهما أخوفهما ، وقد نهى النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عن الغرر ، كما رواه مسلم في صحيحه .

    ثالثاً :

    ما اشتملت عليه هذه المعاملة من أكل الشركات لأموال الناس بالباطل ، حيث لا يستفيد من هذا العقد إلا الشركة ومن ترغب إعطاءه من المشتركين بقصد خدع الآخرين ، وهذا الذي جاء النص بتحريمه في قوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ ) النساء/29

    رابعاً :

    ما في هذه المعاملة من الغش والتدليس والتلبيس على الناس ، من جهة إظهار المنتج وكأنه هو المقصود من المعاملة والحال خلاف ذلك ، ومن جهة إغرائهم بالعمولات الكبيرة التي لا تتحقق غالباً ، وهذا من الغش المحرم شرعاً ، وقد قال عليه الصلاة والسلام : ( من غش فليس مني ) رواه مسلم في صحيحه وقال أيضاً : ( البيعان بالخيار ما لم يتفرقا ، فإن صدقا وبيّنا بورك لهما في بيعهما ، وإن كذبا وكتما محقت بركة بيعهما ) متفق عليه .

    وأما القول بأن هذا التعامل من السمسرة ، فهذا غير صحيح ، إذ السمسرة عقد يحصل السمسار بموجبه على أجر لقاء بيع السلعة ، أما التسويق الشبكي فإن المشترك هو الذي يدفع الأجر لتسويق المنتج ، كما أن السمسرة مقصودها تسويق السلعة حقيقة ، بخلاف التسويق الشبكي فإن المقصود الحقيقي منه هو تسويق العمولات وليس المنتج ، ولهذا فإن المشترك يسوِّق لمن يُسوِّق لمن يُسوِّق ، هكذا بخلاف السمسرة التي يُسوق فيها السمسار لمن يريد السلعة حقيقة ، فالفرق بين الأمرين ظاهر .

    وأما القول بأن العمولات من باب الهبة فليس بصحيح ، ولو سُلِّمَ فليس كل هبة جائزة شرعاً ، فالهبة على القرض ربا ، ولذلك قال عبد الله بن سلام لأبي بردة رضي الله عنهما : ( إنك في أرض ، الربا فيها فاش ، فإذا كان لك على رجل حق فأهدى إليك حمل تبن أو حمل شعير أو حمل قَتٍّ فإنه ربا ) رواه البخاري في الصحيح .

    والهبة تأخذ حكم السبب الذي وجدت لأجله ، ولذلك قال عليه الصلاة والسلام – في العامل الذي جاء يقول : هذا لكم وهذا أهدي إلي ، فقال عليه الصلاة والسلام : ( أفلا جلست في بيت أبيك وأمك فتنظر أيهدى إليك أم لا ؟ ) متفق عليه .

    وهذه العمولات إنما وجدت لأجل الاشتراك في التسويق الشبكي ، فمهما أعطيت من الأسماء ، سواء هدية أو هبة أو غير ذلك ، فلا يغير ذلك من حقيقتها وحكمها شيئاً .

    ومما هو جدير بالذكر أن هناك شركات ظهرت في السوق سلكت في تعاملها مسلك التسويق الشبكي أو الهرمي مثل شركة ( سمارتس واي ) وشركة ( جولد كويست ) وشركة ( سفن دايموند ) وحكمها لا يختلف عن الشركات السابق ذكرها ، وإن اختلفت عن بعضها فيما تعرضه من منتجات .

    وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه .



    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء فتوى رقم (22935) وتاريخ 14/3/1425هـ .
     

مشاركة هذه الصفحة