86 مشروعاً للرصف و58 أعمدة إنارة خلال 2009

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة أ“أ‡أ،أ£ أ‡أ،أˆأ‡أڈأ­, بتاريخ ‏18 ماي 2010.

  1. 5/18/2010
    مسقط - ش

    تسعى وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه إلى توفير خدمات ومشاريع متكاملة ومستدامة بهدف تعزيز وتطوير الخدمات البلدية التي تلبي نمو المجتمعات المحلية وازدياد حاجتها للخدمات العصرية وذلك في ظل التنمية الشاملة التي شهدتها مختلف محافظات ومناطق السلطنة في عصر النهضة المباركة.

    وتعد مشاريع رصف الطرق الداخلية وإنارتها من المشاريع التنموية المستدامة التي تنفذها الوزارة في كافة ولايات السلطنة، ويتواصل العمل في تنفيذ مشاريع رصف الطرق الداخلية والإنارة في مختلف الولايات والتي تمثل أحد متطلبات الحياة العصرية وضرورة اقتصادية واجتماعية ورافداً مهماً من روافد التنمية المستدامة أكد ذلك المهندس نصير بن علي السيابي مساعد مدير عام الشؤون الفنية بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه.

    وأوضح المهندس نصير بن علي السيابي إلى أن أنشطة " الشؤون الفنية " تحتل مكانة مهمة في القطاع البلدي حيث يتجسد ذلك عبر ما يتم تنفيذه من مشاريع البنى الأساسية كرصف الطرق الداخلية وإنارة الشوارع وتطوير مداخل المدن وإنشاء الحدائق والمنتزهات إلى جانب إنشاء الأسواق والمسالخ ومواقف السيارات وغيرها من المرافق الخدمية الأخرى . وتمثل هذه المشاريع ركيزة أساسية في تحسيـن ظروف عيش المواطنين والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وأشار السيابي إلى أن وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه قامت بتنفيذ ستة وثمانين مشروعاً لرصف الطرق الداخلية خلال عام 2009 بأطوال بلغت حوالي خمسمائة وأربعة وخمسين كيلو مترا، أما فيما يختص بمشاريع الإنارة فإن الوزارة قامت بتنفيذ ثمانية وخمسين مشروعاً لتركيب أعمدة الإنارة وذلك بتركيب تسعة آلاف وخمسمائة وأربعة عشرين عمود إنارة .

    ** سلامة المواطنين

    وقال مساعد مدير عام الشؤون الفنية :إن تزايد الحركة العمرانية وتزايد أعداد المساكن والمنشآت وتباعد الولايات جغرافيا أدى إلى تزايد الطلبات على مختلف المشاريع التنموية وبخاصة مشاريع الطرق الداخلية والإنارة ومن أجل تعزيز الخدمات البلدية التي تقدمها وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه في مجال رصف وإنارة الطرق الداخلية والجهود المبذولة بهدف تأمين سلامة المواطنين تنفذ الوزارة العديد من المشاريع الخدمية كمشاريع رصف الطرق والإنارة، وأضاف السيابي :- إن مشاريع الطرق الداخلية والإنارة المنفذة من قبل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه تأتي بهدف الحد من ظاهرة الحوادث المرورية والحفاظ على السلامة العامة لمرتادي الطريق بالإضافة إلى توفير أكبر قدر ممكن من جوانب السلامة المرورية، وقد تصدرت مشاريع الإنارة قائمة المشاريع التي تضمنها القطاع البلدي حيث تم تنفيذ عدد من المشاريع بمختلف محافظات ومناطق السلطنة، وتعتبر مشاريع إنارة الطرق الداخلية والتقاطعات وتطوير مداخل الولايات من المشاريع التي توليها الوزارة عناية خاصة بعد أن أسهمت في تأمين السلامة المرورية داخل الولايات وأبرزت الطابع الحضاري والعصري الذي تتميز به شبكة الطرق الداخلية بالسلطنة كما تضفي مشاريع رصف الطرق الداخلية والإنارة منظرا حضاريا جذابا للمدن والقرى، وتسعى الوزارة ضمن مجال خطتها المستقبلية إلى أن تشمل مشاريع رصف الطرق الداخلية والإنارة جميع المحافظات والمناطق كون أن هذه المشاريع تحد من الحوادث المرورية وتظهر جمالية المناطق التي تتميز بها المدن.

    ** التنمية المستدامة

    وتواصلا مع أهداف ومشاريع خطط التنمية المستدامة الساعية لتوفير أسباب الحياة العصرية للمواطن وضمان استقراره ورفاهيته أكد مساعد مدير عام الشؤون الفنية بأن وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لا تدخر جهدا في سبيل تحقيق ذلك من خلال استمرارية تنفيذ مشاريع رصف الطرق الداخلية والإنارة حيث تسهم المشاريع المنفذة في الحد من الحوادث المرورية من خلال الدور الذي تقوم به، وتعد الطرق أحد عناصر العملية المرورية بالإضافة إلى مستخدم الطريق والمركبة ومشاريع رصف الطرق لها علاقة ودور مباشر في الحد من الحوادث المرورية والتقليل منها ويعتبر رصف الطرق ومواصفاته وتصميمه من الأسس التي تدرس لأجل الحد من الحوادث المرورية .

    ** رصف الطرق الداخلية

    وأوضح المهندس نصير السيابي أن لرصف الطرق الداخلية فوائد أهمها الحد من ذرات الغبار المتطايرة وتسهيل تنقل الناس وحركتهم بأمان، وبالتالي فإن رصف الطرق الداخلية تضمن عوامل السلامة المرورية، كما أن لمواصفات الطرق الداخلية دور كبير في التقليل من الحوادث المرورية "، وأضاف كما يمثل توفير أكتاف للطريق إضافة مهمة تعزز مستوى السلامة المرورية حيث تمكن السائق تفادي وقوع حادث في حال خروج المركبة عن المسار، كما أن مشاريع الرصف تشمل تعديل المستوى الرأسي للطريق وتحسين مجاري الأودية والمنخفضات عن طريق إنشاء المعابر الآمنة أو تنفيذ عبارات صندوقية فوق مجرى الوادي والذي بدوره يؤدي إلى تحسين مستوى الطريق بشكل عام وكل ذلك يدخل في عملية رصف الطرق الداخلية ".

    ** دلالات مهمة

    وقال السيابي :- إن رصف الطرق الداخلية يتعدى الحيز الضيق وهو وضع طبقة إسفلتية فقط ليشمل معالجه الطريق بشكل عام حيث أنه من خلال إعمال مشاريع رصف الطرق تتسع المقاطع العرضية للطريق وتتوفر أكتاف جانبية وتتحسن مجال الرؤية والتي لها دور كبير في تفادي وقوع الحوادث كما تحتوي الطرق الداخلية على خطوط أرضية والتي لها دلالات مهمة جداً فهي توضح مسار الطريق وحدوده وموقع كتف الطريق ولا تقتصر الاستفادة من مشاريع رصف الطرق الداخلية على قائدي المركبات فحسب بل تشمل الاستفادة المشاة العابرين للطريق وتعد منافذ عبور المشاة من النقاط المهمة في مشاريع رصف الطرق الداخلية حيث يترافق مع أماكن عبور المشاة إشارات تنبيهية وتحذيرية يتنبه لها قائدو المركبات من مسافة مناسبة .

    ** أعمدة الإنارة

    ونوه مساعد مدير عام الشؤون الفنية المهندس نصير السيابي إلى أنه يتواكب مع مشاريع رصف الطرق الداخلية مشاريع أعمدة الإنارة وتعد الإنارة من الوسائل المهمة جداً في تعزيز السلامة المرورية في الفترة المسائية لاعتبارات كثيرة منها أن الإنارة تحدد مسار الطريق واتجاهه، كما تخدم الإنارة أماكن وجود التقاطعات فقائد المركبة يتنبه لوجود مثل هذه التقاطعات أو الدوارات من خلال توفر الإنارة، كما أن للإنارة دور أساسي في توفير السلامة المرورية عند معابر المشاة، وقال: نظراً إلى إن إضاءة المركبات محدودة المسافة نجد أن قائدي المركبات يستخدمون الإضاءة العالية لتوفير مجال أوضح للرؤية وهذه الإضاءة العالية تؤثر على مستوى الرؤية بالنسبة لقائدي المركبات المقابلة ولكن مع توفر أعمدة الإنارة على الطرق الداخلية لا يضطر قائد المركبة مع توفر مجال الرؤية المناسب.


    الشبيبة
     
  2. Ąℓŋ3αỉмỉ

    Ąℓŋ3αỉмỉ ¬°•| مُراقب سَابق ومطور |•°¬

مشاركة هذه الصفحة