العربي في نهائي كأس ولي العهد

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة شووق قطر, بتاريخ ‏18 أبريل 2010.

  1. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    [​IMG]



    تأهل فريق العربي إلى نهائي كأس ولي عهد دولة قطر بعد فوزه على السد بهدف دون رد في المباراة التي أقيمت اليوم الأحد على إستاد جاسم بن حمد في نادي السد ضمن الدور نصف النهائي من النسخة السادسة عشرة من البطولة.

    أحرز هدف اللقاء الوحيد مهاجم العربي كابوري في الدقيقة 64 من زمن اللقاء.


    الشوط الأول

    [​IMG]


    جاءت بداية المباراة قوية ومفتوحة من الجانبين، وأحرز خلفان إبراهيم لاعب وسط السد هدفاً رائعاً برأسه في الدقيقة السابعة ألغاه حكم اللقاء السويسري ماسيمو بوساكا بداعي التسلل، وجاء الرد سريعاً من جانب العربي عندما انفرد البحريني سلمان عيسى تماماً بمرمى السد ولعبها بيمناه إلا أن حارس السد محمد صقر أمسكها ببراعة في الدقيقة 12.

    وهدأ اللعب قليلاً إلا أن السد كان الأكثر خطورة بفضل تحركات لاعبي الوسط فليبي جورج وخلفان إبراهيم، وكاد الأخير أن يحرز هدف السبق عندما استلم تمريرة فليبي وتقدم داخل منطقة جزاء العربي دون أدنى مضايقة من المدافعين، ولكنه سدد الكرة بغرابة فوق العارضة مضيعاً هدفاً أكيداً.

    وتواصلت هجمات السد الخطيرة الذي بسط سيطرته رويداً رويداً على مجريات اللعب وفي الدقيقة 27 ارتقى مهاجم السد لياندرو دا سيلفا لكرة عرضية متقنة وسددها برأسه إلا أنها ذهبت إلى خارج المرمى، وبعد دقيقة واحدة فقط عاد لياندرو للظهور عندما سدد كرة قوية في الزاوية اليمنى سيطر عليها بتمكن حارس العربي رجب حمزة.

    وعكس اتجاه اللعب تماماً احتسب حكم اللقاء ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة جزاء السد انبرى لها الأرجنتيني ليوناردو بيسكوليتشي لاعب وسط العربي الذي سددها صاروخية أبعدها ببراعة محمد صقر حارس السد إلى ضربة ركنية في الدقيقة 34.

    وهدأ اللعب تماماً عقب ذلك ووضح للجميع أن الشوط الأول يسير نحو الانتهاء بنتيجة التعادل السلبي، إلا أن محمد مال الله مدافع العربي كاد أن يكون له رأياً آخراً عندما أطلق تسديدة قوية أنقذها ببراعة المتألق صقر.


    الشوط الثاني

    [​IMG]
    ومع انطلاقة الشوط الثاني واصل لاعبو السد تهديدهم لمرمى العربي وفي الدقيقة 48 أطلق المهاجم الغاني كوانسي قذيفة قوية ذهبت إلى خارج الملعب، وبعد دقيقتين انفرد لياندرو تماماً بمرمى العربي وكاد أن يحرز أول أهداف اللقاء إلا أن الحارس رجب حمزة خرج في توقيت أكثر من رائع وأبعد الكرة إلى ضربة ركنية.

    على الجانب الآخر انكمش دفاع العربي تماماً أمام هجمات السد المتتالية، والذي تميز لاعبوه تماماً في النواحي الهجومية، وفي الدقيقة 55 ارتقى خلفان ابراهيم المتواجد داخل منطقة الجزاء دون أدنى رقابة لكرة عرضية سددها برأسه في الزاوية اليمنى لمرمى العربي إلا أن الكرة ذهبت إلى خارج الملعب لتضيع فرصة لأخرى خطيرة على وصيف بطل الدوري القطري هذا الموسم.

    واستمرت السيطرة الميدانية الكاملة للسد وفي الدقيقة 60 انفرد لياندرو مجدداً برجب حمزة ولكن الأخير واصل تألقه وخرج مجدداً في توقيت مناسب والتقط المرة بمهارة فائقة.

    وعلى عكس سير اللعب تماماً وصلت الكرة إلى لاعب وسط العربي عبد العزيز السليطي الذي مررها بينية متقنة إلى المهاجم البرازيلي كابوري (هداف الدوري القطري بالمشاركة مع يونس محمود مهاجم الغرافة ولكل منهما21 هدفاً)، فانطلق كابوري سريعاً بالكرة ومر من مدافع السد ثم من الحارس صقر وسدد الكرة أرضية زاحفة ارتطمت بالقائم الأيمن وذهبت إلى داخل المرمى معلنة هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 64 لتنفجر جماهير الفريق العرباوي فرحاً خاصة أن الهدف جاء في وقت كان لاعبو السد هم الأقرب للتسجيل.

    وانكمش لاعبو العربي تماماً للحفاظ على الهدف الثمين في الوقت الذي اندفع فيه لاعبو السد بغية إدراك التعادل وكاد خلفان إبراهيم أن يدرك هدف الإنقاذ لفريقه عندما انفرد بالمتألق رجب حمزة إلا أن الأخير مارس هوايته والتقط الكرة بفدائية في الدقيقة 82.

    ورغم استبسال لاعبو العربي في الدفاع وانكماشهم الكامل للحفاظ على هدف التقدم الثمين فإن تمركزهم الخاطئ داخل منطقة الجزاء سمح للياندرو مهاجم السد للانفراد أكثر من مرة بمرمى رجب حمزة إلا أن الأخير كان يقظاً وواقفاً بالمرصاد لكل محاولات المهاجم البرازيلي فأكد تفوقه وأنه أحد أهم نجوم اللقاء.

    ووسط محاولات السد المستميتة لإحراز هدف التعادل أطلق حكم اللقاء السويسري بوساكا صافرته معلناً نهاية اللقاء بفوز العربي وتأهله إلى المباراة النهائية.
     

مشاركة هذه الصفحة