روما يقتنص الصدارة من إنتر ميلان

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة شووق قطر, بتاريخ ‏12 أبريل 2010.

  1. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    [​IMG]

    تربع روما على الصدارة بعد فوزه على ضيفه الجريح أتالانتا بهدفين مقابل هدف اليوم الأحد على الملعب الأولمبي في العاصمة في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

    واستفاد روما من سقوط انتر ميلان حامل اللقب في المواسم الأربعة الأخيرة في فخ التعادل مع مضيفه فيورنتينا 2-2 أمس السبت، ليزيحه عن الصدارة بفارق نقطة بعدما كان الفاصل بين الفريقين 13 نقطة مع انتصاف الموسم.

    لكن فريق العاصمة نجح بثباته في تضييق الخناق على فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو تدريجياً حتى تمكن اليوم من التربع على الصدارة بعدما حافظ على سجله الخالي من الهزائم للمباراة الثالثة والعشرين على التوالي أي منذ خسارته أمام أودينيزي (1-2) في 18 تشرين الأول/أكتوبر الماضي في المرحلة العاشرة، علما بأنه لا يزال بعيدا جداً عن الرقم القياسي من حيث عدد المباريات دون هزيمة والذي يملكه ميلان والبالغ 58 مباراة سجله من 26 أيار/مايو 1991 عندما تعادل مع بارما صفر- صفر حتى 21 آذار/مارس 1993 عندما خسر أمام بارما بالذات صفر-1.

    ورفع روما رصيده إلى 68 نقطة في الصدارة بفارق نقطة عن انتر ميلان الثاني وأربع عن ميلان الثالث الذي اكتفى اليوم بالتعادل مع ضيفه كاتانيا 2-2.


    روما – أتالانتا


    على الملعب الأولمبي، ضرب روما بقوة منذ البداية وافتتح التسجيل منذ الدقيقة 12 مستفيداً من خطأ فادح للحارس اندريا كونسيغلي الذي اخفق في التعامل مع تسديدة بعيدة من المونتينيغري ميركو فوسينيتش فافلت الكرة لتتهادى داخل شباكه، واضعا فريق المدرب كلاوديو رانييري على المسار الصحيح لتحقيق فوزه الخامس على التوالي والعشرين هذا الموسم.
    ولم ينتظز "جيالوروسي" كثيراً ليضيف هدفه الثاني في الدقيقة 27 عبر ماركو كاسيتي الذي انقض لكرة عرضية من القائد فرانشيسكو توتي ووضعها برأسه "سابحا" في شباك كونسيغلي.

    وفي الشوط الثاني، تراجع أداء روما بعدما اطمأن إلى نتيجة المباراة ما سمح لضيفه في العودة إلى أجواء اللقاء بعدما قلص الفارق في الدقيقة 53 عبر سيموني تريبوكي، إلا أن رجال رانييري نجحوا في المحافظة على تقدمهم حتى صافرة النهاية.


    ميلان – كاتانيا

    [​IMG]

    وعلى ملعب "سان سيرو"، اكتفى ميلان بنقطة من مباراته مع ضيفه كاتانيا بالتعادل معه 2-2 بعدما كان متخلفا في الشوط الأول بهدفين نظيفين قبل أن ينقذه بورييلو من الخسارة بتسجيله هدفين.

    ولم تكن بداية "روسونيري" مثالية لأنه وجد نفسه متخلفا منذ الدقيقة 12 بهدف سجله الأرجنتيني ماكسي لوبيز إثر تمريرة من أدريان ريكيوتي.

    وتعقدت مهمة رجال المدرب البرازيلي ليوناردو لان كاتانيا خطف الهدف الثاني في الدقيقة 43 بكرة رأسية "صاروخية" من ريكيوتي بعد كرة عرضية مثالية للوبيز الذي رد الجميل لزميله.

    وعاد ميلان إلى أجواء اللقاء في بداية الشوط الثاني ونجح في تقليص الفارق بعد ثلاث دقائق بكرة رأسية من بورييلو بعد تمريرة رأسية من الهولندي كلارنس سيدورف إثر عرضية من اندريا بيرلو في الدقيقة 48.

    ثم نجح بورييلو بمعادلة النتيجة في الدقيقة 80 بعد عرضية من اينازيو أباتي وعلى الملعب الاولمبي في تورينو، التقط يوفنتوس أنفاسه بعض الشيء واستعاد توازنه بعد تلقيه ثلاث هزائم في مبارياته الأربع السابقة وآخرها أمام أودينيزي (صفر-3)، وذلك بفوزه على ضيفه كالياري بهدف سجله مدافعه الدولي جورجيو كييليني برأسه في الدقيقة 35.

    لكن فريق "السيدة العجوز" الذي سيتواجه الجمعة المقبل مع انتر ميلان على ملعب "جوزيبي مياتزا" ثم يلتقي ميلان على الملعب في المرحلة الختامية، لم يستفد كثيرا من النقاط الثلاث التي حصل عليها اليوم لان باليرمو صاحب المركز الرابع، الأخير المؤهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا، استعاد توازنه بعد خسارته في المرحلة السابقة أمام مضيفه كاتانيا (صفر-2) وعزز مركزه بفوزه على ضيفه كييفو بثلاثة أهداف للأرجنتيني خافيير باستوري في الدقيقة 28 ونجمه فابريتسيو ميكولي في الدقيقتين 39 من ركلة جزاء و53، مقابل هدف للبرازيلي ماركوس ارييل دي باولا في الدقيقة 18.

    ورفع باليرمو رصيده إلى 54 نقطة وابتعد مؤقتاً بفارق ثلاث نقاط عن كل من يوفنتوس وسمبدوريا الذي يواجه جاره جنوى لاحقاً.


    لاتسيو – بولونيا

    [​IMG]

    وابتعد لاتسيو عن منطقة الخطر بعد فوزه على مضيفه الجريح بولونيا بثلاثة أهداف لستيفانو ماوري في الدقيقة 44 والبرازيلي كاونسالفيش أندري دياز في الدقيقة 63 وتومازو روكي في الدقيقة 68، مقابل هدفين لوبرتو غوانا في الدقيقة 12 ودانييلي بورتانوفا في الدقيقة 16.

    وحذا اودينيزي حذو لاتسيو أيضاً بفوزه على مضيفه ليفورنو متذيل الترتيب بهدفين للأرجنتيني اليكسيس سانشيز في الدقيقة 8 وأنطونيو دي ناتالي في الدقيقة 35 الذي عزز صدارته لترتيب الهدافين برصيد 23 هدفاً.

    كما أنعش سيينا حظوظه بالبقاء في دوري الأضواء بعد فوزه على ضيفه باري بثلاثة أهداف للجزائري عبد القادر غزال في الدقيقتين 19 و62 والياندرو روسي في الدقيقة 66، مقابل هدفين للأرجنتينيين ايمانويل ريفاس في الدقيقة 13 وخوسيه إينياسيو كاستيو في الدقيقة 21.

     
  2. سعيد المقبالي

    سعيد المقبالي :: الفريق الأخباري التطويري ::

    يسلمون ع الخبر ..

    بس الأنتر يفكر في الدوي الأوروبي !
     

مشاركة هذه الصفحة