الجدار الفولاذي

الموضوع في ',, البُريمِي لِـلخَواطِر ,,' بواسطة النورس, بتاريخ ‏27 مارس 2010.

  1. النورس

    النورس ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    [​IMG]

    عند الحاجز الفولاذي
    انا في جهه وانتي بجهه المقابلة
    حكم و كتب لنا القدر بأن لا نبالي
    للمعانااااة القلوب
    اننا قريبين نملي بحر العين العميق
    بهمساتنا
    نملا كاس المر بقطرت من
    النظرات المتلهفة
    بـــــــ جنون

    من زود الانتظار عشقني الجدار
    الذي اتساند علية
    متى سينصهر الحاجز الفولاذي
    ويبدا بذوبان

    واسمع همس وجدانك
    وانين انفاسك وانا اعانقك واقبل يديك
    مشتااااااااق
    اتذوق طعم الهيل
    من الفنجان

    لم اذق مذاق الحب
    ولا اعرف لون الزعفران
    لم احفظ سوى تغاريد العصافير
    والالحانها الحزينة

    رغم نسياني للوقت
    الا انني اعلم مواعيد ملاقاة الطيور
    اناظرهم يتعارك احدهم مع الاخر
    لكسب مودة العشيقة

    وانا كسبت الموده والشفقة بشتا انواعها
    باحمرار سيفي لكل من منعني
    رغم هذا لم المس
    بشرتك

    رقصت الكلمات التي خرجت من قلمي
    وبكت وصرخت بهيبة حروفها
    لتنادي بفك كل القيووووود

    انه القدر
    يعاندني
    يمنعني ويبعدني
    كل يوم عنك بعد كل غروووووب

    لارحل مع الطيور
    فهم يختلفون عني
    يتعاركون وثم
    يرحلون وهم يتعانقون

    وانا اطير وحيدا
    لاجلس لوحدي
    اقاوم وحدتي
    واعارك اشتياقي

    كرهت الليل
    واكره الغروب
    لانه طنين الجرس بمسمعي
    الذي ساكون وحيدا بعده

    فقط يكفيني
    ان اعيش وانا احوم حولكي
    واسمع رنين قلبك العطشان

    صابني الجفاف
    جرت دموعي
    وانا حولك بجنبك واتذوق مرارة البعاد


    ولهان
    بي هم بي اشتياق

    اصبح القلم مجنونا
    لقد عشق الحزن باخلاص

    تتجلى حروفي
    وترقص بالحان الطيور
    الحزينة... البعيدة... المعاقة...
     
  2. AL W$WAS

    AL W$WAS موقوف

    يسلمووووووو
     
  3. حمدان الغافري

    حمدان الغافري ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    أخي النورس شعورك جميل ورائع

    وأغلب الكلمات بها نبض الحب..^_^

    ملاحظ: تجنب في كتاباتك اللهجة العامية.. وتحدث وأكتب بالعربية الفصحى

    لاتخلط بين الإثنين.. حدد قبل الكتابه إما باللهجة العامية .. أو بالفصحى^_^

    وتقبل مروري أخي.. دمت بخير
    :imuae71:
     

مشاركة هذه الصفحة