مترو "ميركل" يدخل غينيس

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة شووق قطر, بتاريخ ‏21 مارس 2010.

  1. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    [​IMG]


    [​IMG]



    دخل مترو الأنفاق رقم 55 في العاصمة الألمانية برلين موسوعة غينيس للأرقام القياسية، باعتباره الأول من نوعه الذي يتحرك على أقصر خط لمترو الأنفاق في العالم، ويصل بين ثلاث محطات فقط، قاطعا المسافة بين كل منها في دقيقة واحدة.

    ويتحرك المترو الجديد تحت عشرين مترا من سطح الأرض، في مسار طوله 1800 متر يقع بأكمله أسفل ما يعرف بالمربع الحكومي الذي يضم دائرة المستشارية ومقر برلمان البلاد (البوندستاغ).

    ويبدأ المترو 55 مسيرته من محطة قطارات برلين المركزية "هاوبت بان هوف" ويتوقف في محطته الثانية أسفل البرلمان الألماني، وينهي رحلته في المحطة الأخيرة تحت بوابة براندنبورغ التاريخية التي تعتبر رمز برلين.

    [​IMG]
    المترو ينتهي عند بوابة براندنبورغ التاريخية


    فكرة عمرها 93 عاما

    وقد ولدت فكرة مترو الأنفاق الجديد لأول مرة عام 1917 ضمن مشروع جرى اقتراحه حينذاك لربط غربي برلين بشرقيها عبر خط لمترو الأنفاق، ولم يجد هذا المشروع طريقه للنور بسبب أزمة الكساد العالمي الكبير والحربين العالميتين الأولي والثانية وتقسيم ألمانيا وعاصمتها برلين عام 1949.

    واستغرق بناء هذا المترو 14 عاما، ويعد وسيلة المواصلات الوحيدة في برلين التي عاصر إقامتها ثلاثة مستشارين حيث أطلق المستشار الأسبق هيلموت كول شرارة العمل فيه عام 1995، وتم تنفيذ معظم إنشاءاته في عهد المستشار السابق غيرهارد شرودر، وتم افتتاحه في عهد المستشارة الحالية أنجيلا ميركل.

    وتسببت أزمة مالية طاحنة تعرضت لها ولاية برلين عامي 2001 و2004 في تأجيل افتتاح المترو من موعده المقرر مع انطلاقة بطولة كأس العالم لكرة القدم "المونديال" التي شهدتها ألمانيا صيف عام 2006 إلى موعد آخر في عام 2008.

    غير أن الافتتاح أجل مرة ثانية وأخرى ثالثة بسبب تهديد المياه الجوفية لأعمال الإنشاءات وحدوث مشكلات تتعلق بالتربة أسفل بوابة براندنبورغ التاريخية.
    [​IMG]
    معرض للصور عن تاريخ برلين في محطة بوابة براندنبورغ التاريخية


    أرقام قياسية


    ويتكون مترو الأنفاق الجديد -الذي افتتح مع بدء بطولة العالم لألعاب القوى في برلين في الثامن من أغسطس/آب الماضي– من ثلاث عربات أنتجت قبل ثلاثين عاما في جمهورية ألمانيا الشرقية السابقة وجرى تحديثها بالكامل قبل تشغيل المترو.

    وعلى العكس من كل خطوط مترو أنفاق برلين التي تتحرك على شريط قضبان في الذهاب وآخر في الإياب، يقطع المترو 55 رحلته على شريط قضبان واحد ذهابا وإيابا ناقلا نحو ستة آلاف وخمسمائة راكب يوميا.

    وحطم المترو عددا من الأرقام القياسية حيث بلغت تكلفة إنشائه 320 مليون يورو مما جعله الأكثر تكلفة من بين كل خطوط مواصلات برلين. كما أعطي مترو الأنفاق الجديد رمزا من رقمين متميزا بذلك عن الخطوط الأخرى التي لكل منها رمز من رقم واحد.


    وإضافة لاسمه الرئيسي يطلق على المترو 55 اسم المترو القصير ومترو الوحدة، غير أن سكان برلين وزائريها يفضلون أن يطلقوا عليه اسم مترو المستشارة بسبب وقوع محطته الثانية أسفل مقر المستشارة أنجيلا ميركل والتي لم يسبق لها ركوب هذا المترو.


    محطات مميزة

    وتلفت المحطات الثلاث لمترو الأنفاق الجديد الأنظار بأناقتها ونظافتها الفائقة وتمتعها بأحدث الإمكانيات التقنية.

    وبدلا من الإعلانات التجارية المنتشرة في المحطات الأخرى، تزخر جدران المحطات الثلاث باللوحات المصورة والأشرطة السينمائية التي تقدم للسياح والزائرين إجابات لأسئلتهم المتكررة عن مكان وطبيعة سور برلين الشهير.


    [​IMG]

    سائق المترو قال إن السياح والألمانيين الفضوليين بشكلون أغلبية الركاب


    وتتميز محطة المترو أسفل بوابة براندنبورغ بمعرض لصور فوتوغرافية تؤرخ لقصة برلين بدءا من القرن التاسع عشر مرورا بالحربين العالميتين وإقامة سور برلين الشهير وانتهاء بسقوط السور عام 1989 والوحدة عام 1990.

    وأشار سائق المترو 55 أندرياس رايشارت إلى احتفال حكومة برلين المحلية قبل أيام باستخدام الراكب رقم مليون للمترو الجديد.

    وأوضح للجزيرة نت، أن معظم ركاب المترو هم من السياح القادمين من خارج البلاد أو من داخلها بهدف التعرف على حقبة خلت من تاريخ العاصمة الألمانية العريقة.

    وأوضح أنه لم ير أحدا من السياسيين يستخدم هذا المترو "رغم مروره بقلب ألمانيا السياسي".
     

مشاركة هذه الصفحة