برشلونة يرقص التانغو على إيقاع خطوات ميسي

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة شووق قطر, بتاريخ ‏18 مارس 2010.

  1. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    [​IMG]


    اكتمل عقد الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بتأهل برشلونة الإسباني حامل اللقب بعد فوزه على ضيفه شتوتغارت الألماني 4-صفر اليوم الأربعاء في إياب الدور ثمن النهائي.

    وكان برشلونة تعادل مع شتوتغارت ذهاباً 1-1، فواصل مشواره إلى جانب بوردو وليون الفرنسيين وإنتر ميلان الإيطالي وسسكا موسكو الروسي ومانشستر يونايتد وآرسنال الإنكليزيين وبايرن ميونيخ الألماني، وصعد إلى الدور ربع النهائي الذي تسحب قرعته بعد غد الجمعة.

    وعلى ملعب "كامب نو"، قاد الأرجنتيني ليونيل ميسي برشلونة لمواصلة حملة دفاعه عن اللقب الذي توّج به الموسم الماضي على حساب مانشستر يونايتد، بتسجيله هدفين ولعبه دوراً حاسماً في الثالث الذي سجله الشاب بدرو رودريغيز، ليحرم شتوتغارت من بلوغ ربع النهائي لأول مرة في هذه المسابقة، وللمرة الأولى في مشاركاته الأوروبية منذ عام 1998.

    وواصل شتوتغارت الذي بدا عاجزاً تماماً عن تهديد مرمى برشلونة، عقدته أمام الفرق الإسبانية إذ فاز مرة واحدة فقط خلال 12 مباراة سابقة وكانت على أرضه ضد ريال سوسييداد (1-صفر) في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي موسم 1988-1989.

    أما بالنسبة لبرشلونة فتعود مواجهته الألمانية الأخيرة قبل لقائه شتوتغارت، إلى الموسم الماضي عندما تعادل مع بايرن ميونيخ 1-1 في إياب ربع النهائي قبل أن يفوز على النادي البافاري 4-صفر ذهاباً، علماً أن الأخير كان آخر فريق ألماني يفوز في "كامب نو" وكان ذلك في الدور الأول عام 1998 (2-1).


    الشوط الأول

    [​IMG]

    وبدأ برشلونة الذي بات الفريق الإسباني الوحيد الموجود في المسابقة بعد خروج غريمه ريال مدريد وإشبيليه من ثمن النهائي على أيدي ليون وسسكا موسكو وأتلتيكو مدريد من الدور الأول، اللقاء بغياب نجم وسطه تشافي هرنانديز الذي تعرض لإصابة أمس خلال التمارين قد تبعده عن الملاعب حوالي أسبوعين.

    وجلس المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الذي سجل هدف مباراة الذهاب، على مقاعد الاحتياط لمصلحة الفرنسي تييري هنري الذي لم يلعب أساسياً سوى في مناسبة واحدة خلال المباريات السبع الأخيرة للنادي الكاتالوني في الدوري المحلي.

    وفرض النادي الكاتالوني أفضليته الميدانية منذ البداية ولم ينتظر طويلاً قبل أن يفتتح التسجيل عبر ميسي الذي استلم الكرة من بعد منتصف الملعب بقليل بعد تمريرة من العاجي يايا توري ثم توغل وتلاعب بكريستيان تراش قبل أن يطلق بيسراه كرة صاروخية من حدود المنطقة سكنت الزاوية اليمنى العليا لمرمى الحارس المخضرم ينز ليمان (13).

    ولم يكد شتوتغارت يستفيق من صدمة الهدف حتى اهتزت شباك حارسه ليمان مجدداً بعد لعبة جماعية مميزة بدأها ميسي بالذات بتمريرة كرة بينية متقنة إلى توري المتوغل على الجهة اليسرى فعكسها الأخير أرضية لتصل على طبق من فضة إلى بدرو فأودعها الشباك دون عناء (22).


    الشوط الثاني


    [​IMG]


    وهدأت بعدها وتيرة المباراة وغابت الفرص تماماً حتى نهاية الشوط الأول، ثم بقيت الأمور على حالها في بداية الثاني قبل أن يعود برشلونة ويهدد مرمى ليمان بتسديدة من توري بعد تمريرة من ميسي لكن محاولة العاجي مرت قريبة من القائم الأيمن (56).

    ووجه فريق المدرب جوسيب غوارديولا الضربة القاضية لضيفه الألماني بفضل ميسي الذي التف على نفسه اثر تمريرة خلفية من البرازيلي دانيال ألفيش قبل أن يسدد كرة زاحفة من حدود المنطقة على يسار ليمان (60)، مسجلاً هدفه الرابع في المسابقة والثامن في المباريات الأربع الأخيرة لفريقه والسابع والعشرين هذا الموسم في جميع المسابقات (22 في الدوري المحلي وواحد في الكأس المحلية).

    ولم يكتف غوارديولا بالأهداف الثلاثة فزج بإبراهيموفيتش بدلاً من سيرجيو بوسكيتس المصاب (67)، وكاد النادي الكاتالوني أن يرفع غلته لكن ليمان حرم ميسي من تسجيل ثلاثية للمباراة الثانية على التوالي بعد الأولى الأحد الماضي أمام فالنسيا (3-صفر) في الدوري المحلي، بصده رأسية الأرجنتيني بعد عرضية من دانيال ألفيش (69).

    يذكر أن ميسي سجل ثلاثية في مناسبة أخرى في الدوري وكانت أمام تينيريفي (5-صفر) في 10 كانون الثاني/يناير الماضي.

    وفي الدقائق الــ12 الأخيرة عدل غوارديولا في خطته الهجومية وعزز الناحية الدفاعية بإخراج هنري وإشراك الأرجنتيني غابرييل ميليتو ليسجل الأخير مباراته الأولى في المسابقة هذا الموسم بسبب الإصابة التي أبعدته عن الملاعب لفترة طويلة.

    وكان ميسي قريباً مجدداً من الثلاثية عندما تلاعب بمدافعين ثم انفرد بليمان لكنه سدد الكرة إلى جانب القائم الأيسر (86)، قبل أن ينجح البديل بويان كركيتش الذي دخل بدلاً من أندريس إينيستا، في منح الفريق الكاتالوني الهدف الرابع في أول لمسة له بعدما انفرد بليمان اثر تمريرة بينية من إبراهيموفيتش (89).


    هنا
     

مشاركة هذه الصفحة