اسلام ليونيل ميسي خليفة مارادونا الصغير

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة ĴǾҚЭŖ, بتاريخ ‏7 فبراير 2010.

  1. ĴǾҚЭŖ

    ĴǾҚЭŖ ¬°•| عضو فعّال |•°¬


    [​IMG]

    اعلن نجم نادي برشلونة ومنتخب الارجنتين النجم الشاب (ليونيل ميسي) اسلمه حسب موقع كورة وقال ميسي الاسلام يحمل رساله هادفة الى السلام والمحبة . ومن الجيد ان يكون المرء مسلما لان شخصية الاسلام تتجسد في المسلم كما لو انة ولد ليكون مسلما وامر الديانة هو حرية شخصية لايمكن لاحد التدخل فية.
    واضاف: انا على قناعة تامة باسلامي وكوني مسلما لايعني ان يقل عطائي اونقصان جزء من جسدي او ماشابة ذلك , اتمنى الا تتغير نظرة الناس الي بعد اسلامي وخاصة ادارة برشلونة ولاعبية وادارة منتخب الارجنتين ولاعبية ايضا وغيرهم من المقربين والمحبين لي .



    منقول من جريده الشرق الاوسط اليوم الاربعاء (( 8 _ رجب _1427هـ)) نقلا من موقع كوره

    وهذي نبذة عن حياته 1 ملف من رنيم :fishing1:

    من طفل مريض الى ملك للملاعب

    ليونيل ميسي (Lionel Messi) (ولد في 24 يونيو عام 1987، في روساريو، الأرجنتين) هو لاعب كرة قدم أرجنتيني، يلعب في نادي برشلونة الإسباني.

    بدأ ليونيل ميسي باللعب في سن مبكر مع نادي نيويلز أول بويز. عندما كان يبلغ من العمر 11 عاماً، عانى من مرض نقص هرمونات النمو و الذي يحد من نموه، ولم يستطع أبويه أن يعالجوه في الأرجنتين لكلفة العلاج الباهظة، فانتقلوا إلى برشلونة، إسبانيا. بعد ذلك حاول ليونيل الانضمام إلى نادي برشلونة بالرغم من أن عمره 13 عاماً فقط. أبهرت مهاراته المسؤولين فقبلوه ليلعب مع نادي برشلونة B، الذي حقق معه انتصارات كثيرة، بمعدل أكثر من هدف واحد لكل مباراة. في أكتوبر عام 2004 شارك ليونيل مع أول مبارياته مع نادي برشلونة (الفريق الأول) ضد نادي إسبانيول، وكان ثالث أصغر لاعب يلعب مع صفوف الفريق الأول.

    دخل ليونيل ميسي التاريخ من أوسع أبوابة عندما سجل هدفه الأول مع نادي برشلونة (الفريق الأول) أمام الباسيتي وذلك بعد تمريرة متقنة من قبل اللاعب الشهير رونالدينو ليسددها ميسي كرة ساقطة فوق حارس المرمى ، وبهذا الهدف يصبح ميسي أصغر لاعب في تاريخ برشلونة يسجل هدفاً ، وهو لم يتجاوز الـ17 عاماً .
    وفي عام 2005 كانت الفرصة مناسبة لـليونيل ميسي لإثبات نجوميته عندما أستدعي لـمنتخب الأرجنتين للشباب وذلك للمشاركة في بطولة كأس العالم للشباب وبها بزغ نجمه وظهر للعالم عندما ساند وساعد منتخبه للحصول على البطولة بعد مستويات رفيعة أذهلت الجميع وليس أدل من ذلك إلا حصوله على لقبي الهداف وأفضل لاعب ليؤكد أفضليته المطلقة .

    وفي نفس العام 2005 حصل اليافع الملقب بـ (ليو) على جائزة أفضل لاعب شاب أو الولد الذهبي الصادرة من مجلة توتو سبورت الإيطالية ، متفوقاً بذلك على العديد من الشبان الموهوبين كـواين روني و كريستيانو رونالدو و روبينهو وغيرهم .

    وفي عام 2006 شارك مع ناديه برشلونة الإسباني في بطولة دوري أبطال أوروبا وساند فريقه بشكل جيد ، لعل أشهرها اللقاء الأوروبي الكبير الذي جمع برشلونة الإسباني مع نادي تشيلسي الإنجليزي والذي كان أحد مفاتيح الفوز في دور الذهاب ، وفي دور الإياب شارك لمدة 25 دقيقة فقط بعد إصابته بعضلة الفخذ الخلفية (العضلة الضامة) ولم يستطع متابعة اللعب ليخرج وهو حزين لعدم قدرته على اللعب بهذه الحالة .

    ويعول منتخب الأرجنتين عليه كثيراً نظراً لثبات مستواه في مقابل تراجع مستويات زملاءه في نفس المركز الذي يلعب به ، ونظراً للنجومية الهائلة وهو بهذا العمر الصغير ، حتى أن مدرب الأرجنتين بيكرمان وضعه ضمن القائمة الأولية المستدعاة لكأس العالم 2006 بالرغم من كونه لم يشفى حتى الآن .

    ويملك ميسي ألقابه عدّه لعل أشهرها (مارادونا الصغير) نسبه إلى الأسطورة الأرجنتينية دييغو مارادونا.


    خليفة مارادونا موجود في برشلونة 2
    ليونيل ميسي تحول من طفل مريض إلى الملك المنتظر لكرة الأرجنتين


    لاختيار خليفة لدييجو مارادونا جرب الارجنتينيون عدداً من النجوم فلم يكن أحد منهم على “قدر المقام” البداية كانت أولا مع دييجو لاتوري (9 مباريات دولية وهدف واحد مطلع التسعينات وكان لاعباً في بوكا جونيورز) ثم أريل اورتيجا (89 مباراة دولية و17 هدفاً. كان صانع ألعاب المنتخب بعد ايقاف مارادونا خلال مونديال 1994 وبقي كذلك حتى مونديال 2002 من دون ان يفرض نفسه في اي من الاندية الاوروبية التي دافع عن ألوانها: بارما وسمبدوريا وفالنسيا، وبقي نصف المدة التي يجب ان يبقاها مع فنربخشه التركي وهي 4 سنوات ثم عاد الى بلاده وبحث شهوراً عدة عن ناد حتى اهتدى الى نيولز اولد بويز)، ومارسيلو جاياردو (44 مباراة و14 هدفاً. نجم ريفر بلايت القديم والحالي لم يتمكن من فرض نفسه في الدوري الفرنسي مع موناكو ولا مع المنتخب)، وخوان ريكيلمي (29 مباراة و8 أهداف. لعب مع بوكا جونيورز ثم مع برشلونة الذي جربه ثم اعاره لفياريال. بطيء في أدائه على رغم مهاراته العالية)، وبابلو أيمار (38 مباراة دولية و7 أهداف الذي أعطي القميص الرقم 10 خلال كأس القارات صيف 2005 في ألمانيا ولم يكن هذا الرقم قد أعطي لأحد منذ مونديال 2002 ويمتاز كما يقول مارادونا نفسه بالموهبة والسرعة والقدرة على الحلول محله. مميز ولكنه يصاب باستمرار فيفقد مكانه في المنتخب باستمرار)، واندريس داليساندرو (22 دولية و4 أهداف. بطل العالم تحت 20 سنة عام 2001 وكان يعد مع خافيير سافيولا بالكثير. اعسر مثل مارادونا ولطالما امتدحه هذا الاخير. دفن نفسه مع فولفسبورج الالماني منذ 2003 ويفتش عن مكان له في اسبانيا).



    بيد أن الارجنتينيين يأملون بأن يكونوا قد وجدوا ضالتهم في ليونيل ميسي لاعب برشلونة الشاب لأنه يملك الكثير، وتمكن بفضل ذلك من قطع الخطوات بسرعة في ناديه كما في المنتخب.

    قبل 12 شهراً لم يكن ميسي معروفاً من قبل أحد، وبدأ صعوده في يناير/ كانون الثاني 2005 حين فرض نفسه في بطولة امريكا الجنوبية للشباب ولا سيما عندما سجل 4 أهداف في مرمى كولومبيا. وحلت الارجنتين ثالثة في البطولة فشاركت في بطولة العالم بعد 6 أشهر في هولندا لتنتزع اللقب العالمي للمرة الخامسة. وفي هولندا انتخب ميسي افضل لاعب (على غرار ما حصل لمارادونا قبل 26 عاماً في اليابان) وانتزع لقب الهداف (6 أهداف).

    أصغر هداف

    وحضر ميسي الى برشلونة قبل 4 سنوات، وأمتع الجميع بعروضه مع فريقي الناشئين والشباب في النادي الاسباني وكان هناك اجماع لدى الاجهزة الفنية على ان الزج به بشكل منتظم في الفريق الاول خيار غير سليم لصغر سنه. لكن بعدما قدم ما قدمه في بطولة العالم هرع مدير الكرة في برشلونة وجناحه الايسر القديم “تشيكي” بيجيريستين الى هولندا فوافق ميسي على التوقيع بالاحرف الاولى على عقد الاحتراف

    الجديد.

    وظهر ميسي مع الفريق الاول في مباراة استعراضية ضد بورتو عام ،2003 مثلاً، كما ظهر للمرة الاولى في الدرجة الاولى عندما لعب ضد اسبانيول بتاريخ 16 اكتوبر/ تشرين الأول 2004 لمدة 8 دقائق فقط (كان عمره 17 عاماً و3 أشهر و3 أسابيع لأنه من مواليد 24 يونيو/ حزيران 1987) مكان ديكو ثم لعب لبعض الوقت ضد اوساسونا وملقة والباسيتي وليفانتي وخيتافي.

    وفي أول مايو 2005 لعب 3 دقائق ضد الباسيتي وسجل هدفين، فألغي الاول واحتسب الثاني اثر تمريرة من رونالدينيو، فبات ميسي أصغر لاعب يسجل هدفاً في تاريخ الدوري الاسباني: 17 عاماً و10 أشهر و7 أيام.

    ونوه النقاد الاسبان بموهبة اللاعب الصغير القصير (1،69 م مثل مارادونا) ولكن اداريي الباسيتي احتجوا واعتبروا ان برشلونة اشرك لاعباً أجنبياً إضافياً عندما نزل ميسي أواخر المباراة ولكن الاحتجاج رفض لأن ميسي لم يكن محترفاً ولا تسري عليه قوانين المحترفين و”كوتا” المحليين والاوروبيين والاجانب.

    ومع ذلك لم يستدع الجهاز الفني ميسي مرة جديدة في المباريات الاخيرة من الموسم الماضي، وقد لعب خلال الموسم الماضي كله سوى 77 دقيقة خلال 7 مباريات. وكان ذلك كافياً ليحفر اسمه في الذاكرة.

    الجنسية الإسبانية

    في نهاية الموسم الماضي وجد ميسي نفسه في وضع متناقض. موهبته ذاعت في كل مكان ولكنه لا يزال هاوياً ويلعب في الفريق “ب” مع امكان الاستعانة به في الفريق الاول. واذا لمع مع منتخب الشباب فإنه لم يلعب بعد مع منتخب الارجنتين الاول علماً بأنه تلقى طلباً من الاتحاد الاسباني للدفاع عن الوان منتخبه قبل سنتين (حصل هذا مع الارجنتيني تريزيجيه فوافق على طلب الاتحاد الفرنسي).

    وبعد الفوز على نيجيريا 2-1 في نهائي مونديال الشباب بهولندا في 2 يوليو/ تموز 2005 سأل ميسي والده جورج: “هل أملك الوقت لألعب في مونديال المانيا ضمن منتخب الارجنتين”؟ وكان الوالد يشجع ابنه ولكنه لم يضمن شيئاً باعتبار أن المونديال لن يبدأ قبل عام واحد.

    وبعد أسابيع قليلة جاء الجواب عندما ضمه المدرب خوسيه بيكرمان للعب ودياً ضد المجر في 17 اغسطس/ آب في بودابست، وهو المنتخب ذاته الذي لعب ضده مارادونا في 27 فبراير/ شباط 1977 عندما خاض مباراته الدولية الاولى ضمن صفوف الكبار.

    ومع ذلك فإن الذكرى لم تكن عطرة لأن الحكم الالماني ماركوس ميرك طرد ميسي بعد دقيقة ونصف من دخوله الملعب مكان داليساندرو. بكى ميسي بيد أن بيكرمان لم يتركه واستدعاه دائماً الى المنتخب خلال تصفيات كأس العالم وفي المباريات الودية. ومع نهاية 2005 كان قد لعب 5 مباريات دولية وأمله كبير بأن يتواجد في مونديال المانيا.

    ومع نهاية صيف 2005 كان الوضع معقداً في برشلونة لأنه متعاقد مع لاعبين غير اوروبيين هم رونالدينيو وايتو وماركيز ولا مكان لميسي في صفوف المحترفين. لذا، أبقاه هاوياً ليتضاءل أمله في اللعب باستمرار مع الفريق الاول ولكن اصبح أيضاً فريسة لاغراءات الاندية الاخرى. ويكفي أن يدفع أي ناد 300 الف يورو فقط ليضمه الى صفوفه.

    وقبل ان يبدأ الدوري الجديد في أواخر اغسطس/ آب الماضي خاض برشلونة الدورة السنوية الودية (دورة جامبير) ولعب ضد يوفنتوس فتألق ميسي لأنه يريد أن يثأر لنفسه مما حدث قبل أسبوع واحد ضد المجر، فتلاعب بكانافارو وأشعل “كامب نو” وألهب حماسة الجمهور وكذلك حماسة فابيو كابيللو مدرب يوفنتوس الذي قال: “قدم ميسي هذا المساء أشياء لم أرها أبداً منذ اعتزال مارادونا”.

    وأخرجت اندية كبيرة امثال ريال مدريد وانتر ميلان ويوفنتوس دفاتر “الشيكات”، بيد أن ميسي أكد لوالده بأنه لا يرضى عن برشلونة بديلاً. لم يكن الرحيل وارداً ولا البقاء في صفوف الفريق “ب” كهاوٍ أيضاً وكان مطلوب من برشلونة أن يتصرف.

    وفي 26 سبتمبر/ ايلول تم كل شيء وجرت الرياح بما تشتهي السفن. فقد صار ميسي مواطناً اسبانياً في حين ان عائلته المتحدرة من أصول ايطالية كانت تتابع محاولاتها للحصول على جنسية الاجداد.

    ووقع ميسي عقد احتراف مع برشلونة مقابل اجر سنوي بقيمة مليون يورو خلاف المكافأت ومكافأة بالقيمة ذاتها عند التوقيع مع زيادات واضحة حتى نهاية العقد عام 2014 على ان يدفع أي ناد يريد ضمه الى صفوفه 150 مليون يورو، تماماً كرونالدينيو.

    تطبب في إسبانيا

    وها هو الدوري الاسباني الجديد وصل الى منتصفه وقد تغير وضع ميسي جذرياً. فقد خاض 13 مباراة في الدوري (11 كأساسي) وسجل هدفاً وأهدى اثنين. كذلك لعب 4 مباريات في دوري ابطال اوروبا وسجل هدفاً مع تمريرة واحدة حاسمة.

    وبات قميصه الذي يحمل الرقم (19) أحد اكثر القمصان مبيعاً، وبدأ العروض الاعلانية تنهال عليه واستضافه مارادونا في برنامجه التلفزيوني الاسبوعي. ولمس ميسي مدى شعبيته عندما توجه الى مدينته روزاريو خلال اعياد رأس السنة.

    ولد ميسي في روزاريو (اقليم سانتا في) التي تقع شمال غرب بوينس آيرس. وفي سن الثالثة عشرة، عندما كان ينتمي الى نادي نيولز اولد بويز، عانى كثيراً من نقص في هورمونات النمو، وكان العلاج يكلف غالياً، الامر الذي فرض عليه التوجه الى اسبانيا حيث تعيش خالته التي كانت مستعدة لاعالته في مدينة ليريدا.

    بعد ذلك، مر كل شيء بسرعة، واختبره مدرب الصغار في برشلونة، وهو المدرب المعروف كارلوس ريتشاك. هذا الاخير فوجئ بمهارات اللاعب الجديد لدرجة أنه فرض عليه توقيع التعهد باللعب مع فريقه على “فوطة طعام” مصنوعة من الورق.

    وفي 2004 خلال اعلان لشركة “نايكي” ظهر ميسي وسط مجموعة من لاعبي برشلونة الشبان وغير المعروفين ثم تركزت عليه الكاميرا ليقول جملة قصيرة: “ادعى ليونيل ميسي... لا تنسوا هذا الاسم”.

    وبفضل العلاج الطبي الذي تلقاه ميسي في اسبانيا بات متعافياً وإن كانت قامته قصيرة. وبفضل موهبته يبدو كل شيء جائزاً وأياً كان الموقع الذي يحتله في خط المقدمة فإنه يمثل كابوساً للمدافعين، وهو يحلم برباعية قريبة: الدوري المحلي والدوري الاوروبي وكأس ملك اسبانيا وكأس العالم ولكن... هل يقدر ميسي أن يكون مارادوناجديدا
     
  2. مشاغب

    مشاغب ¬°•| <font color="#040000"> زçـــيم </font><font

    مبررررررروك مبروووووووووووك
     
  3. AMS

    AMS ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    اتمنى ....
    بس ما اصدق ...(الا لو شفت الخبر في جريده اسبانيه او جريده ارجنتينيه ...)
    ميسي كاثوليكي (يعني صعب يغير ديانته بسهوله ...)
    وفي نهايه اتمنى انه يسلم ...
     
  4. »̶»̶̥ м̽ɐ̲łќ 3̨̐τ̅н̲

    »̶»̶̥ м̽ɐ̲łќ 3̨̐τ̅н̲ ¬°•| طالب مدرسة |•°¬

  5. CR7

    CR7 ¬°•| βu βşɱą |•°¬

    ما اظن ان الخبر صحيح
    ^^"

    بس نتمنى

    تسلم الغالي ع الطرح
     

مشاركة هذه الصفحة