هامر h2 2010 المطورة (سيارة عصرية بملامح قاسية)

الموضوع في 'البُريمِي للِسيَارات والمُحَرِكَات' بواسطة 50 فلس, بتاريخ ‏23 يناير 2010.

  1. 50 فلس

    50 فلس ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    HUMMER



    [​IMG]



    يأتي طراز العام 2010 من هامر H2 بجملة من التعديلات التي تتناسب وشخصية الأفراد الذين يرغبون في سيارة تحمل شعار هامر، وفي الوقت نفسه يقودون سيارة رياضية متعددة الاستخدامات ذات مميزات خاصة، ومن هنا جاءت التعديلات لتشمل مقصورة ركاب مطورة تمزج مواصفات الترف والفخامة مع المعالم التصميمية الشهيرة لسيارات هامر القاسية، إضافة إلى أن محبي طراز H2 في منطقة الشرق الأوسط سيتميزون بألوان حصرية مثل نسخة الكروم القاتم المحدودة التي تذهب بمفهوم الانفراد بمزايا التصميم المعاصر إلى آفاق جديدة.

    وينعكس أداء نظام التحكم بتوقيت عمل الصمامات VVT في محرك H2 على شكل مزيد من التأدية والكفاءة في استهلاك الوقود. وعلاوة على ذلك، فقد تمت تقوية تجربة امتلاك H2 من خلال مقصورة ركاب تتسم بتصميم متطور خاصة مع نسخة الكروم القاتم المحدودة الجديدة، والتي يتوافر منها 1300 مركبة فقط للعملاء حول العالم.



    [​IMG]


    نسخة الكروم

    ستتوافر نسخة الكروم القاتم المحدودة في كل من H2 SUV وH2 SUT، حيث الطرازات المزودة بهذه المجموعة بعدد من المكونات المطلية بالكروم الأسود وهي، عجلات معدنية رياضية بقياس 20 إنشاً، شبك فتحة التهوئة الأمامية، مقابض ومفصلات غطاء المحرك، غطاء فتحة خزان الوقود، مقابض فتح الأبواب، المرايا الجانبية الخارجية، شعارات H2 على الهيكل، فتحات إدخال الهواء الجانبية وغطاء الإطار الاحتياطي. أما الأطراف الخارجية لفتحات الإطارات الأربع والدواسات الجانبية وفتحة إدخال الهواء من غطاء المحرك الى مقصورته، فسيتم طلاؤها بلون السيارة.

    وستتوافر السيارات المزودة بمجموعة الكروم القاتم بثلاثة ألوان خارجية هي الفضي الجليدي المعدني، وهو لون جديد يتوافر لأول مرة في طرزات العام 2010، واللون الأسود الفحمي المعدني ولون sedona المعدني المتوافرين سابقاً. وقد عمل المصممون بجهد بالغ للخروج بمزيج ناجح بين الألوان الخارجية والداخلية حتى يحصل المستهلك على ما يريد. فاللونان الأسود الفحمي المعدني والفضي الجليدي المعدني يتوافران مع خليط من اللون العاجي ولون «شين» لمقصورة الركاب، فيما يحصل H2 المطلي بلون «سيدونا» المعدني الحصري للسيارات المزودة بمجموعة الكروم القاتم، على مقصورة يغلب عليها لون «سيدونا».



    [​IMG]



    مقصورة ذكية

    تتميز مقاعد H2 الجديدة بشكلها المنحوت وبمستويات الراحة الإضافية التي توفرها. وفي هذا السياق، ركز مهندسو هامر على كل التفاصيل المتعلقة بالراحة، حيث تخلت أحزمة أمان المقاعد الأمامية عن نقطة تثبيتها في الجهة الخارجية للقسم العلوي من الظهر لصالح نقاط تثبيت جديدة في العمود الوسطي الذي يفصل بين البابين الأمامي والخلفي، الأمر الذي فتح الباب على مصراعيه أمام التقنيين المتخصصين بالراحة للعمل على تصميم المقاعد مع التشديد على راحة الجلوس.

    ومن التجهيزات الجديدة، استبدال صف المقاعد الوسطي بمقعدين منفصلين من الطراز الذي يحتوي على حواف نافرة في ظهره ومنطقة جلوسه تعمل على تثبيت الجسم في المنعطفات، ومنع وصول ارتجاجات الطريق إليه. كذلك تشمل التجهيزات الجديدة صفاً خلفياً من المقاعد التي يمكن طيها لزيادة حجم مقصورة التحميل الخلفية في H2.

    وتكتمل المقاعد من خلال تصميم جديد لبطانات الأبواب. وتتميز مقصورة الركاب بالفواصل بين مكوناتها، والتي لا تزيد على ميلمتر واحد، كما تتميز بجودة المواد المستعملة في تصنيعها، والتي تتمتع بملمس ناعم يعزز الشعور بأناقة المقصورة ويوحي بأنها مصنوعة يدوياً.

    وتستمر حملة التجديد مع لوحة القيادة ذات التصميم الجديد كلياً وتجويف العدادات الستة التي بات التعامل معها أكثر سهولة ويسراً، والتي تم تصنيعها بطريقة عززت الطابع الرياضي للوحة التي تحتوي أيضاً على فتحات لجهاز التكييف تم تصميميها لتعزيز مستويات التبريد والتدفئة في كافة أنحاء المقصورة، ولا سيما في منطقتي صفي المقاعد الوسطي والخلفي. ويحتوي الكونسول الوسطي الجديد على أجهزة التكييف والموسيقى. ويتميز هذا الأخير بنقاوة صوته وبنظام الإحاطة الذي يحول الاستماع إلى متعة استثنائية.

    ويتوافر H2 مع مجموعة كبيرة من التجهيزات الجديدة والقديمة، شأن جهاز الـ DVD الخلفي، جهاز الملاحة عبر الأقمار الاصطناعية وكاميرا الرجوع إلى الخلف التي تتسم بسهولة استعمالها التي يعود السبب فيها إلى التطوير الذي نالته، والذي مكن قسم التصميم من تثبيت الكاميرا في المرآة الوسطية التي تعكس أيضاً الصور التي تلتقطها الكاميرا، الأمر الذي يمكن السائق من المحافظة على خط نظر ثابت عند رجوعه إلى الخلف.

    ومن التجهيزات التي لن يستغني عنها المستهلك في منطقة الشرق الأوسط عموماً ومنطقة الخليج على وجه التحديد، جهاز لتشغيل المحرك عن بعد يمكن معه تشغيل المحرك وتبريد المقصورة أو تدفئتها قبل وصول السائق والركاب إليها.




    [​IMG]



    التعديلات الخارجية

    يمكن وصف التصميم الخارجي لـ H2 بالجريء والملفت للنظر. فكل من ينظر إلى H2 وSUT H2 يلاحظ على الفور أن هاتين السيارتين تنتميان إلى فئة متفوقة من السيارات الرياضية المتعددة الاستخدامات، وأنهما تدمجان القدرات المتفوقة في تصميم لا يخلو من الحداثة والأناقة. فكافة التفاصيل التصميمية تعكس شعوراً بالقوة العالية والقدرة على فرض الذات والسيطرة التامة.

    وتتميز كل طرازات العام 2010 عن الطرازات السابقة بعدد من المعالم التصميمية التي تعزز روح سيارات هامر، شأن شبك فتحة التهوية الأمامية الذي يقوم على 7 فتحات عمودية كبر حجمها في الأعلى والأسفل بهدف تعزيز التهوية التي يتطلبها محرك الـ V8 بسعة 6.2 لتر. وفي وقت كان الصادم الأمامي في طرازات H2 السابقة أسود اللون، بات هذا الصادم في طرازات العام 2009 مطلياً باللون الفضي، مقابل الفضي الجليدي المعدني الذي يتوافر حصرياً للفئة المحدودة.

    ويعمل التصميم المربع لهيكل H2 مع زجاجه الأمامي المستقيم ونوافذه العالية على زيادة الشعور برحابة مقصورة ركابه. فالزجاج المميز بزاوية ميلانه المنخفضة يسهم في توفير مجالات رؤية أمامية وجانبية ممتازة، في وقت تزيد المعالم التصميمية الفريدة، شأن المكونات الظاهرة التي تشمل مقابض رفع غطاء المحرك ومفصلاته وأقفاله، من فرادة H2 التصميمية وتسهم في تعزيز جودة بنائه مع تركيزها على زيادة مستويات عمليته وتعزيز مظهره القاسي.


    تجربة القيادة

    يندفع طراز العام 2010 من H2 من خلال محرك فورتيك يقوم على مبدأ V8 ذي القاعدة الصغيرة المصنوعة من الألومنيوم، بسعة 6.2 لتر ونظام للتحكم بتوقيت عمل الصمامات، يمكن معه إنتاج قوة حصانية تصل إلى 441 حصاناً عند 6000 دورة في الدقيقة يرافقها 615.5 نيوتن متر من عزم الدوران عند 4400 دورة في الدقيقة. ويتميز هذا المحرك بقيامه على عدد من المواد المميزة بوزنها المنخفض، منها قاعدة محرك مصنوعة من الألومنيوم، الأمر الذي يسهم في خفض الوزن الإجمالي للسيارة.

    ويعمل محرك H2 بالتعاون مع علبة تروس أوتوماتيكية سداسية النسب طراز هايدراماتيك تتحكم الإلكترونيات في نقلها للنسب. وتتميز علبة التروس بنسبتها النهائية التي تبلغ 6.04:1 وباعتمادها على نسبتي أوفر درايف تسهمان في توفير مزيج ناجح من التأدية المتقدمة والاستهلاك المنخفض. وتتحلى علبة التروس أيضاً بنظام متتال لنقل النسب صعوداً ونزولاً بشكل يدوي، وذلك من خلال مفاتيح خاصة في المقود، الأمر الذي يرفع متعة القيادة ويزيد فرص التحكم والسيطرة.

    ومع التركيبة الجديدة للمحرك وعلبة التروس، ارتفعت قدرات القطر والجر في H2 وSUT H2 بمعدل 771 كيلوغراماً من 2948 إلى 3727 كيلوغراماً. وتشمل التجهيزات الأخرى التي ترفع قدرات H2:

    ـ زيادة سعة نظام تبريد المحرك.

    ـ مراوح تبريد كهربائية للمحرك تخفف من الضغط عليه، وتسهم في زيادة قدرته الحصانية.

    ـ نظام تحكم للكهرباء يخفف استهلاك الوقود ويعمل على تزويد مختلف أنظمة السيارة بالكهرباء عند الحاجة فقط.

    ـ شبكة كهربائية مناطقية بهندسة جديدة تتميز بكفاءتها وباستعمالها لكميات متدنية من الكهرباء.


    [​IMG]



    ـ محور خلفي بنسبة 3.73.

    ومع سيارة بحجم H2 الكبير، لا يمكن للقوة إلا أن تترافق مع السيطرة التامة. فـ «H2» توفر لسائقها شعوراً متفوقاً بالأمان يعود جزء من السبب فيه إلى نظام الدفع الرباعي السهل الاستعمال والعامل من خلال نظامي جر، تتحكم الإلكترونيات في عملهما لتوفير أفضل مستويات التماسك. أما علبة التحويل، فتقوم على أنظمة قفل لنسب التروس الأربعة السريعة والأربعة البطيئة، والتي يمكن التحكم بمعايير ضبطها من خلال مفتاح خاص في لوحة القيادة. وهنا سيقدر سائقو «H2» مستويات التأدية والسيطرة على مختلف الطرقات والتدرجات وذلك بفضل التطوير الذي نالته قدرات التسلق التي وصلت نسبتها الى 39.1. ويتوافر جهاز التحكم بالتماسك قياسياً كجزء من مجموعة الأجهزة الإلكترونية المساعدة في زيادة الأمان، وذلك شأنه لجهاز ستابيليتراك الذي تم تحسينه من خلال تزويد «H2» بجهاز مقود معدل تم تجهيزه بنسب سريعة ترفع الشعور بالطريق، وتزيد من معدلات تجاوب المقود. ومن ناحية أخرى، تم تحسين تجربة القيادة التي باتت ردات فعل «H2» معها أكثر سلاسة ونعومة، خصوصاً بعد تزويده بأنظمة سحب وعدم معدلة.





    مقاييس السلامة

    بعد التطوير الذي ناله «H2» على صعد التأدية والراحة، تم التركيز على عوامل السلامة من خلال توفير مجموعة من التجهيزات شأن الستائر الهوائية الجانبية لصفوف المقاعد الثلاثة وجهاز الحماية من الانقلاب وأنظمة الشد المسبق لأحزمة أمان صف المقاعد الأول، إضافةً إلى جهاز التحكم بالتماسك ونظام الحماية من الانقلاب وجهاز للتحكم بالثبات مع نظام لمراقبة ضغط الهواء في الإطارات.

    ويتوافر جهاز ABS لمنع غلق المكابح قياسياً ويعمل على منع العجلات من التوقف عن الدوران تحت تأثير الكبح المفاجئ ويمكن السائق من الالتفاف والكبح في آنٍ واحدٍ وبأمان كلي. ومن الجديد أيضاً، نظام لمساعدة الكبح في الحالات المفاجئة والطارئة يشكل الاستعمال الأول من «جنرال موتورز» في هذه الفئة من السيارات الرياضية المتعددة الاستعمال. ويعمل هذا الجهاز من خلال مستشعرات تراقب عمليات الكبح المفاجئة، وتعمل على المحافظة على ضغط كبح مرتفع يسهم في توفير توقفات آمنة وسريعة يتم معها المحافظة على خط السير الصحيح. ويتوافر هذا الجهاز قياسياً في كافة فئات «H2».

    ويعتبر نظام التناسب الخلفي الديناميكي في «H2» من أبرز تجهيزات الأمان المتخصصة في ميدان الكبح، حيث يقوم بالسيطرة على قدرة الكبح الواصلة إلى الإطارات الخلفية موفراً قدرة كبح متوازنة بين قسمي السيارة الأمامي والخلفي.

    أما تجهيزات السلامة إضافية، فتشمل كاميرا للرجوع إلى الخلف تعكس صوراً لما خلف السيارة على شاشة جهاز الملاحة عبر الأقمار الاصطناعية.




    روح سيارات هامر

    في وقت نال «H2» نظام دفع جديد مع مقصورة جديد كلياً، حافظت هذه السيارة على العواميد الأساسية لسيارات هامر. فهي تعتمد مبدأ السلم المميز بتصميم ثلاثي دوار يعتمد على قطع معدنية تم تصنيعها بالاعتماد على تقنية ضغط الماء العالي. ومع هذا المبدأ، تتمتع «H2» بصلابة عالية معززة بقدرات التوائية متقدمة ودقة قياسية متناهية.

    وتزداد العملانية وسهولة الاستعمال على الطرقات الوعرة من خلال دفع العجلات الأربع الى أقصى زوايا السيارة الخارجية «أوزان غير منبوضة صغيرة»، في وقت تسهم زوايا الاقتراب والابتعاد في الأمام والخلف، إضافة إلى خلوص «H2» المرتفع في خفض إمكانية احتكاك الأقسام السفلية منه بمكونات الدروب الوعرة. ويتميز «H2» بزاوية اقترابه البالغة 39.8 درجة وزاوية ابتعاده البالغة 37.1 درجة، مقابل 23.5 درجة للزاوية التي تربط بين نقطة تلامس الإطار الأمامي بالأرض مع منتصف الجزء السفلي من السيارة وصولاً إلى نقطة ملامسة الإطار الخلفي بالأرض. ومع خلوصه المرتفع، يمكن لـ «H2» أن يعبر الأسطح المائلة والقاسية التي تصل زاوية ميلانها وانحدارها إلى 40 و60 درجة على التوالي.

    ويعتمد التعليق الأمامي على محور التوائي يسهم في توفير مستويات تماسك متفوقة على الطرقات الوعرة، خصوصاً أنه نال عملية تطوير مكثفة رفعت فعالية عمله إلى الحدود القصوى. ويعمل التعليق الأمامي بالتناغم مع ماصات صدمات عاملة بضغط الغاز تم تثبيتها إلى ركائز مطاطية خاصة تعمل تسمية «Jounce bumpers» تعمل على امتصاص جزء من ارتجاجات الدروب والمسالك الوعرة. وعند ازدياد وعورة الدرب، تسهم مسافة الحركة العمودية للإطارات في حماية التعليق من الاصطدام بالبنية التحتية من خلال ركائز خاصة مصنوعة من مادة اليوراثاين. أما ماصات الصدمات، فقد تم تعزيزها بحلقات علوية خاصة تمنع انغلاقها بشكل كلي.

    [​IMG]


    ويعمل القضيب المقاوم للانحناء على خفض تمايلات الهيكل عند المناورة في المنعطفات، الأمر الذي ينعكس على شكل انقيادية سلسة معززة بتماسك متقدم في كافة ظروف القيادة، ومنها عبور الممرات المائية التي يصل عمقها إلى 508 ملم وقطع الدرجات والصخور التي يبلغ ارتفاعها 406 ملم بسهولة بالغة جداً تنطبق أيضاً على المسالك الرملية الناعمة والمعابر المكسوة بالثلوج.

    وتزداد قدرات «H2» من خلال التعليق الخلفي الذي يعتمد تقنية الوصلات الخماسية المعززة بأذرع مسحوبة ونوابض معدنية حلزونية وقضيب مقاوم للانحناء. وبتميز نبض التعليق بتدرج عمله مما يمكنه من التأقلم مع نوعية الطريق وليعمل بالتالي على امتصاص ارتجاجات وتمايلات الطريق ومنعها من الوصول إلى مقصورة الركاب. ويتوافر «H2» أيضاً مع محور خلفي صلب يتصل إلى الإطارات الخلفية، ويمكن «H2» من عبور كافة المسالك مهما كانت درجة وعورتها عالية. وتسهم هذه المعطيات في تمكين «H2» من التحلي بكل مقومات النجاح والتألق التي تتسم بها سيارات هامر.

    ويقوم جهاز TCS للتحكم بالتماسك الذي يعمل بالتعاون مع جهاز ABS لمنع غلق المكابح بتوفيو مستويات متفوقة من التماسك. ويعمل جهاز ABS على تعديل قدرات الكبح بشكل أوتوماتيكي تبعاً لنوعية الطريق التي تقطعها H2، الأمر الذي يمكن السائق من إستعمال دواستي التسارع والمكابح في الوقت نفسه، وهي الطريقة الأمثل للتعامل مع الدروب الوعرة وبالأخص الصخرية والشديدة الانحدار. كذلك يمكن لجهاز التحكم بالتماسك أن يرفع مستويات التماسك إلى الحدود القصوى حتى ولو فقدت ثلاثة من إطارات «H2» تماسكها مع الطريق. ويتوافر «H2» أيضاً مع تعليق خلفي هوائي أوتوماتيكي يحافظ على ارتفاع الجزء الخلفي من السيارة معهما كانت حمولتها، تماماً كما يعزز قدرات الجر والقطر.

    ومثل لـ«H2»، ينقل SUT H2 الركاب والحمولات على حد سواء، ولكنه يضيف مزيداً من العملانية والملاءمة التي تظهر على شكل سيارة بمقصورة ركاب مزدوجة مع سرير تحميل خلفي يرفع قدراته التحميلية وعملانيته. ويمكن تعديل تركيبة مقصورتي الركاب والتحميل في «SUT H2» تبعاً لحاجات السائق وركابه ولمدى الحمولة التي يريدون نقلها، ما يرفع من مستويات عملانيته بشكل كبير جداً. ففي حال دعت الحاجة إلى إعطاء الأولوية للحمولة، يمكن للزجاج الخلفي أن يختفي داخل الباب الوسطي الذي يصبح حينها جاهزاً للطي الكلي شأنه للمقاعد الخلفية، ما يرفع رقعة التحميل إلى مساحة مستطيلة تبلغ قياساتها 122x244 سم. وعند انتقال 4 ركاب على متنه، تبقى مقصورة الركاب في حالة رحابة عالية شأنها للمساحة الخلفية المخصصة للأمتعة ذات الحجم الكبير.

    ويمكن للنوافذ الجانبية والنافذة الخلفية أن تنخفض بمجرد لمسة واحدة لمفتاح تم تخصيصه لهذه الغاية، في وقت يؤدي فتح فتحة السقف الكبيرة إلى رفع الشعور برحابة مقصورة الركاب التي تبدو حينها، وكأنها تعود إلى سيارة مكشوفه .
     
    آخر تعديل: ‏23 يناير 2010
  2. WoOoOoW
    رووووووعهـ
    حبيتها كتير كتير [​IMG] ..

    تسلم اخوي ع آلطرح ..~*
     
  3. ساسكي

    ساسكي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    سياره حلوه يوم اكبر بشتريا
     

مشاركة هذه الصفحة