الدليل الكامل من الوقاية من الامراض

الموضوع في ',, البُريمِي لِلطِب والصَحة ,,' بواسطة بنت ابوي, بتاريخ ‏4 يناير 2010.

  1. بنت ابوي

    بنت ابوي ¬°•| مٌشرِفَةْ سابقة |•°¬

    الدليل الكامل للوقاية من الأمراض والأوبئة أثناء السفر




    أصبح عدد الأشخاص الذين يسافرون في جميع أنحاء العالم في تزايد كبير، سواء لأسباب تتعلق بالسياحة أو لأسباب مهنية أو غير ذلك. وارتفع عدد المسافرين من كبار السن بشكل كبير.
    وقد أصبحت التوصيات للمسافرين، وخاصة في مجال الوقاية من الإصابة بالأمراض، وفيرة، وهي جديرة بأن نوليها اهتماما كبيرا خاصة في ظل انتشار الأمراض والأوبئة علي مستوي العالم .
    أيضا، المشاكل الصحية التي تحدث أثناء السفر يعود السبب الرئيسي فيها لحوادث المرور والحوادث والترفيهية مثل الغرق والتزلج أو التسلق علي المرتفعات، وكذلك حدوث الأمراض الناجمة عن التقدم في السن، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية أو المضاعفات الثانوية لمرض موجود بالفعل.

    بعض الناس يعانون من ضعف في صحتهم

    قبل السفر مع الأطفال وخاصة الصغار منهم، يجب علينا أن نسأل بعض الأسئلة : ما هي الوجهة المقصودة؟ وهل من الضروري حقا اصطحابهم؟ ما هي المخاطر؟ وما هي ظروف الرحلة؟ ...
    وينطبق الشيء نفسه على النساء الحوامل، بعض الوجهات لاتوصي بها بسبب انتشاربعض الأمراض المعدية. العلاجات الوقائية لايوصى بها دائما، والتحصينات الأجبارية المطلوبة ليست دائما مباحة للحوامل من النساء..
    إذا كان الشخص لديه مرض مزمن، وخاصة بين كبار السن، يجب أن نطلب المشورة من الطبيب قبل التخطيط للسفر لمعرفة ما اذا كان من المعقول السفر إلي بلد ما كل بلد : على سبيل المثال، قد يكون اختيار بلد حار كوجهة للسفر في بعض الأحيان غير موصي للشخص الذي يعاني من أمراض القلب وغير متوازن.


    توصيات قبل السفر:
    قبل التوجه إلى دولة جديدة، بالإضافة إلى جميع الاجراءات الادارية التي يتعين القيام بها، فإن عددا من الاحتياطات الصحية ينبغي اتخاذها :
    1) تعلم أولا أن تعرف الحالة الصحية للبلد التي تذهب إليها : معرفة الأمراض الموجودة وتلك التي تظهر في وقت المغادرة : مثال مرض السارس الذي ظهر في في عام 2004، انفلونزا الطيور منذ عام 2005، انتشار الفيروس شيكونغونيا في جزيرة ريونيون بين عامي 2005 و 2006 كلها تبين كيف يمكن أن يتغير الوضع الصحي لبلد ما في غضون بضعة أشهر.
    كما لا بد لنا من معرفة وجود والملاريا أو عدم وجودها، وكذلك معرفة مدي مقاومة العقاقير المضادة للملاريا والتي تتوقف عليها طريقة العلاج الوقائي الذي يتم وصفه. إن العقاقير المضادة للملاريا توزع فقط طبقا للوصفات الطبية، والطبيب،الذي على علم بتطور الملاريا في جميع أنحاء العالم، سوف ينصحك ويصف لك الدواء (أو الأدوية) الملائمة . العقاقير المضادة للملايرا لايتم صرفها إلا بأمر الطبيب أو بروشتة طبية.
    الأنباء الصحية في العالم أصبحت متاحة في المواقع المختلفة مثل موقع وزارة الصحة، وزارة الشؤون الخارجية، وموقع منظمة الصحة العالمية وفي جميع إدارات الأمراض المعدية ومراكز التطعيم.
    2) يجب أن تكون علي إطلاع يومي بالتطعيمات الإجبارية (شلل الأطفال،الكزاز،الخناق (الدفتريا)، بالإضافة إلى اللقاحات الإلزامية التي ستختلف حسب المقصد. وهناك عدد من اللقاحات أحيانا يوصى بها بشدة، والقرار يتوقف على الظروف التي تمر بها الرحلة والمخاطر المحيطة بها، وطول مدة البقاء....
    احذر، فإنه لا ينبغي أن يؤخذ القاح في اليوم السابق للسفر، وذلك لأن اللقاحات ينبغي أخذها قبل المغادرة بعدة أيام لتكون صالحة، وبعضها يتطلب فترة تتجاوز 40 يوما.
    بالنسبة للأطفال، بالإضافة إلى التطعيمات الإلزامية، يجب التفكير في اللقاح ضد الحصبة،الحميراء النكاف، السل عند الولادة، أو التهاب الكبد ب. بعض التحصينات لا يمكن تحقيقها إلا ابتداء من سن معينة.

    3) إعداد صندوق الصيدلة :
    - عقاقير لحالات الطوارئ : مكافحة الإسهال والحمى والألم، أو المضادات الحيوية.
    - أكياس أملاح الإماهة ( الترطيب) الفموية للصغار في حالة الأسهال شديد.
    - العقاقير المضادة للملاريا المتكيفة مع نوعية الملاريا في بلد المقصد مع كمية من الأدوية اللازمة لعلاج المرض الموجود في البلد( يتم اصطحابه معكم على متن الطائرة).
    - يجب أخذ أدوية وقائية في حقائب الرجال والنساء علي حد سواء)
    - أخذ عبوات صغيرة لجروح الجلد الصغيرة، مواد مطهرة، ضمادات معقمة، ملاقيط...
    - أخد الكريمات، والمنتجات الطارد ة للبعوض وقطرة للعين ( في البلاد الحارة والجافة).
    - منتجات تعقيم المياه .
    - كريم أو محلول كحولي مائي لغسل الأيدي إذا لم يتوفر الماء والصابون.
    - وبالطبع الأدوية اللازمة للأمراض المزمنة.

    4) احتياطات أخرى :
    - تزود ناموسية مخصبة بمنتج طارد للناموس إذا كانت الأمراض التي يحملها البعوض موجودة في بلد المقصد (جميع البلدان الموجودة بين خطي الأستواء بصفة عامة) .
    - إذا كان الشخص يعاني من مرض مزمن، فإنه من الضروري أن يطلب من طبيبه موجزا مكتوبا للحالة الصحية والعلاجات المتاحة، علي أن تكون الكتابة باللغة التي يتحدثها البلد المقصود أوعلى الأقل باللغة الإنجليزية . من الضروري اتخاذ ما يلزم من الأدوية لمدة الأقامة كاملة، حتى إذا كان هناك مزيد من التأخير في العودة ينبغي الأخذ في الأعتبار المدة الزائدة، وينبغي أن تؤخذ معكم على متن الطائرة وعدم تركها في الحقيبة بالمستودع، أحيانا الحقائب تصل بعد الركاب بأيام قليلة.
    - ومن الضروري الحصول على مساعدة للعودة إلى الوطن،...
    - تعرف على أوضاع المستشفيات والعيادات أو المستشفيات بشكل صحيح.
    - سجل جميع أرقام الهواتف التي قد تكون مطلوبة في مكان الأقامة : المراكز الصحية، خدمات الطوارئ، الأتصال بالطبيب إذا اقتضى الأمر... في البلد المقصود أو للعودة إلى الوطن.


    خلال الرحلة :

    1) إن اتباع قواعد النظافة الصحية سواء في البلدان النامية أوالبلدان الأخرى من الممكن أن يساعد علي تفادي العدوى المتعلقة بالأغذية وحدوث الاسهال :
    - غسل اليدين بشكل متكرر بالماء والصابون وخاصة قبل تناول الطعام وبعد استعمال دورة المياه. إذا كان هناك نقصا في الماء لابد من استخدام الكريمات أو المحاليل الكحولية المائية إن أمكن .
    - استخدم فقط الماء المعبأة في زجاجات والتي تنزع غطاؤها بنفسك أو الماء المغلي بشكل كاف، أو المعقم عن طريق أقراص التعقيم.
    - تجنب الأطعمة المتجمدة والثلج مع الماء.
    - لا تأكل الفواكه والخضروات بقشرها، يحب تقشيرها .
    - تجنب منتجات الألبان والحليب ما لم يتم تعقيمها، بسرترتها،أوغلية.
    - تجنب أكل السمك والمحار الخام.
    2) احترس : الأمراض المنقولة جنسيا موجودة في كل مكان :


    بعض هذه الأمراض خطيرة مثل الإيدز، وعدوى فيروس الورم الحليمي قد يتطورا إلى سرطان عنق الرحم، والهربس مرض بسيط إلا عند حديثي الولادة والأشخاص ذوي الصحة الضعيفة، والزهري موجود بشكل دائم...
    أياً كانت هذه الأمراض المعدية التي تنتقل فيها العدوى عن طريق الاتصال الجنسي، لا بد من الحذر من إقامة أية علاقات جنسية غير مشروعة حتي مع استعمال الواقي الذكري.
    عليك أن تعلم أن الأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي ليست دائما واضحة : فقد تكون موجودة داخل شخص معاف لكنه حامل للمرض، أي أنهم أشخاص ليسوا مرضي لكنهم يحملون في داخلهم العوامل المعدية ويمكن أن يسببوا العدوي لشركائهم دون علمهم .
    3) خذ العلاج من الملاريا حسب الوصفة الطبية ولا تنساه.
    4) تجنب لدغ الحشرات (الذباب والبعوض والقراد ،...) ولدغ (العقارب والثعابين ،...)
    - احرص علي ارتداء ملابس فضفاضة تغطي كل الجسم في البلدان الحارة وخاصة تلك البلدان التي ينقل بها البعوض الأمراض المعدية :اعلم أن حمى الضنك تنتقل عن طريق البعوض الذى يلدغ اثناء النهار، والملاريا تنتقل عن طريق لدغة البعوض أثناء الليل. هناك أمراض أخرى تنتقل عن طريق البعوض أيضا، وغيرها من الحشرات والمفصليات.
    - لا تتردد في استخدام المستحضرات الطاردة للبعوض على نطاق واسع، وبشكل منتظم على المناطق المكشوفة من الجسم، ووضع الناموسية ليلا لضمان عدم وجود منافذ للبعوض.
    - يجب ارتداء أحذية مغطية للأقدام أثناء المشي، ليس فقط لتجنب التواء الكاحل ولكن لتجنب لدغ الحشرات ولدغ الحيوانات. لاغني عنها في المناطق الطينية والرطبة.
    - عدم السير حافيا على الشواطئ أو الأستلقاء على الرمال وخاصة إذا كانت هناك كلاب.
    - افحص الملابس والأحذية الملقاة علي الأرض جيدا قبل ارتدائها (قم بنفضها) .
    5) تجنب التماس مع الحيوانات والطيور في هذه الفترة التي ينتشر فيها وباء انفلونزا الطيور والخنازير، وأيضا الكلاب والقطط يمكن أن تنقل الأمراض الخطيرة مثل داء الكلب.
    6) تجنب السباحة في المياه العذبة، واجمع المعلومات عن السباحة في البحر (التيارات، قنديل البحر،الأسماك الخطرة والصرف الصحي...)
    7) إن خطر وقوع حوادث الطرق في كل مكان ولكن بعض البلدان التي لا تحترم فيها قواعد المرور بالإضافة إلي السيارات القديمة جدا في بعضالأحيانالغير مزودة بأحزمة الأمان وعدم القدرة الجيدة للكوابح وأجزاء العجل( العفشة) .

    بعد العودة السفر
    - من الضروري الاستمرار في العلاج من الملاريا طوال المدة التي حددها الطبيب.
    - إذا ظهرت الحمي في الأسابيع التي أعقبت العودة من البلد المتضرر من الملاريا، يجب استشارة الطبيب، في الواقع، أي ارتفاع غير مبرر للحرارة في هذا السياق يعتبر بداهة وباء الملاريا، وينبغي أن يتم أخذ عينة من الدم لفحصها وعمل التشخيص والعلاج دون تأخير.
    - إذا كان هناك اسهال ولا يتوقف، وخصوصا إذا ترافق مع الحمى أو كان به دما، يجب علينا أيضا استشارة الطبيب.

    تذكر:
    الرحيل في سفر يترادف مع العطلة والبهجة بالنسبة لمعظمنا. لذا فإن اتباع بعض القواعد الأساسية مهمة لضمان عدم تحول المتعة إلى كابوس : الاطلاع على الأوضاع الصحية لبلد المقصد، ومزايا ومساوئ السفر مع الأطفال، والنساء الحوامل والأشخاص الذين يعانون من مرض مزمن وصحتهم هشة نسبيا، ويجب أيضا الأهتمام بالمخاطر المحتملة : التزود بصندوق الصيدلة.
    في مكان الأقامة، يجب الاهتمام بسلامة الماء والمواد الغذائية الأولية، تناول علاج منتظم لمكافحة الملاريا في حالة اتشارالمرض، احرص علي استخدام مستحضرات طاردة للبعوض وناموسية، ارتداء الملابس والأحذية التي تغطي الجسم بالكامل، عدم السباحة في المياه العذبة.وعند العودة من السفر، استمر علي تناول الأدوية المضادة للملاريا واستشارة الطبيب إذا كان هناك خطب ما.

    وقاية من انفلونزا الخنازير:
    أكد أطباء صينيون أن إحتساء كوب واحد من اليانسون الدافئ و ليس المغلي عقب الاستيقاظ صباحا يعد أفضل وقاية من الاصابة البشريه من مرض إنفلونزا المكسيك ( الخنازير ) الذي تفشى في بقاع شتى من العالم فيما تتعاظم فائدة اليانسون بالنسبة لأولئك الذين يتعاملون مع الخنازير تربية أو تجارة أو ذبحا أو أولئك الذين يعملون في صناعة إعادة تدوير القمامه .
    و ذكرت مجلة (ميديكال ريسيرشيز) الصينية المعنية بالشؤون الطبية أن إحتساء الينسون الدافئ يفوق في فاعليته تناول عقار(تاميفلو) - الذي طورته شركة "روش" السويسرية و يستخدم حاليا على نطاق عالمى واسع للوقايه من إنفلونزا الطيور- ذلك أن أحد المكونات الأساسية المستخدمة في إنتاج ذلك العقار هو حمض "الشيمكيك" الذى يستخرج من قرن ثمرة "الينسون" ويترك عدة أسابيع ليتخمر ...
     
  2. alshibli

    alshibli ¬°•| مراقب عام |•°¬ إداري

    شكرا ع الموضوع الطيب..
     
  3. قلبے ميـھـود

    قلبے ميـھـود ¬°•| »[ نآهبن لـے فـوآدي ]« |•°¬

    oOoOoOoO تسلمين فديتج ع الدليل oOoOoOoO

    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة