حالة الموضوع:
مغلق
  1. وضوح الفكره ..
    حين تتكدس أثقال الفكره في إناء الفراغ..
    ويقبع ذلك الضياع في احدى المستودعات المهجوره..
    وتظهر حقيقة الأشياء بصورة تشبيهيه للخيال..
    فبعد صراع سرمدي تحققت ضياع الصوره..
    وبدأ يضلل مساعاه متظاهرا أنه في الطريق الصحيحه..
    ولا ادري كيف تعلق بتلك الأفكار التعجيزيه..
    فغدى مستكشفا لقاع انحطاطه ...
    وبدأت الأمال تلتهم من أنفاسه المتبقيه..
    حتى كاد أن يفقد حس الأستوعاب..
    في الحقيقه الوضوح بدأ بالتلاشي
    لولا إيمانه الوحيد بالشروق..
    فهو يؤمن بالضوء..
    ولكنه لا يراه كما نراه..
    وفي يوم من الأيام..
    وفي لحظة من لحظاته المره..
    بدأ يفقد قواه العقليه..
    فصابته الهواجيس..
    وإنتابته الظنون..
    ففقد حِس الذات فجأه..
    و بَدأ يصارع..ويصارع
    حتى إسْتَعاد ما فقده منذ أيام..
    ولكن..
    اهملها..وهجرته مره اخرى.
    وجلس وحيدا على مرئى أصحابه..
    جلس يفكر وحيدا..
    في الحقيقه كان يشاور اصدقائه..
    والفاجعه الكبرى أهملوه..
    لانه ضائع ؛ فاقد الهدف..
    في الحقيقه..
    لانه لا يعطي كما يتمنون..
    في الحقيقه..
    اهملوه لانه اذا لم يعطي أخذ..
    في الحقيقه ..
    هو لم يعطي شيء..
    في الحقيقه..
    هو مجرد حاجه في وقت الحاجه لهم..
    في الحقيقه..
    هم في غير حاجه له في وقتهم الحالي..
    لانه..
    تائه فاقد الهدف..
    والسبب كانت في باله فكره عن تمجيد حياته..
    ففقدها عند أول عتبة أمل....
    فوالله هو لم يقصر في حاله ...
    ظل ساعيا متشبثا بها ...
    ولكنه في صراعات الحياه..
    وعند أول عتبه فقدها...
    ولم يناصره سوى تلك الفكره..
    فبدأت يومـاً بعد والأخر يتلاشى وضوحها..
    وظلت فكره تصارع في عقله الذاتي ..
    عن أول تحقيق للهدف..
    للحديث بقية..
    بقلم: عتيج
     
  2. عطر الفيافي

    عطر الفيافي ¬°•| عضو مميز |•°¬



    ،


    ،


    في الحقيقة قوة الارادة مع صفاء الذهن والتركيز مع تواجد الامل

    كفيلة ببنــاء سبيل فية من الوضوح يقود الى اول عتبة لتحقيق الهدف الاسمى

    ولاكن ضياع الذات بين الخيال والحقيقة قادرة على تبديد تلك الفكرة وتلاشي ما كان








    كل التقـــــــــدير لتلك الكلماات الرائعة بما تحمل من معني ،،

    وفي انتـــــــــظار نهاية للحديث ،،

    لك مني الاحتــــــرام واعجابي بطرحك ،،

    ودي

    ،


    ،
     
    آخر تعديل: ‏12 ديسمبر 2009
  3. ملاذ الطير

    ملاذ الطير ¬°•| مُشرِفَة سابقة |•°¬

    طـــرح جميــــــــل ورائــــــــــع

    علينا أن لا نقيد انفسنا بالاوهام ونتعلم كبف نختار الافكار الصائبة
    ولاشك لدينا ان النفس البشرية بها اسرار كثيرة ومن اسرار النفس البشرية تاثير الافكار عليها فى المشاعر والسلوك وفى الصحة والمرض يقول ديل كارينجى مؤلف كتاب <دع القلق وابدا حياتك>ان احدى المشكلات الكبرى فى حياتنا وخاصة الشباب هى (كيف تختار الافكار السديدة الصائبة
    بمعنى اننا ادا راودتنا افكار سعيدة اصبحنا سعداء واذا سيطرت علينا افكار التعاسة اصبحنا اشقياء وان تملكنا الخوف والمرض فغالبا سنصبح مرضى وجبناء واذا فكرنا فى الاخفاق جاءنا من غير ابطاء
    وا ذا دأبنا نتحدث عن متاعبنا ونندب حظنا ونرثى ايامنا فسيعتزلنا الناس ويتجنبون صحباتنا ومجالسنا وحديثنا
    فكل واحد عنده مايكفيه من المتاعب والمشكلات.
     
  4. special

    special ¬°•| اسْتًغْفِرُ الله |•°¬

    عجيـــــــب.. ~> ما أجامل.. لانه لو ماعيبني ما كنت بقول عجيب.. هع..

    بس في أشياءات مافهمتها.. كح كح ~> كذا حالي في القراءة.. بعد سنه بستوعب!

    اسلووبك حيلو.. أحلى عن اسلوبي.. ~> وين رحت هع..! {لافرق بين النهر والمسنقع..}


    ع قولتهم طرح جميل..

    في انتظار البقيه!
     
  5. »̶»̶̥ м̽ɐ̲łќ 3̨̐τ̅н̲

    »̶»̶̥ м̽ɐ̲łќ 3̨̐τ̅н̲ ¬°•| طالب مدرسة |•°¬

    مشكور عتيج ع الموضوع الرائع
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة