(( بعثت لأتمم مكارم الأخلاق))

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة CR7, بتاريخ ‏16 نوفمبر 2009.

  1. CR7

    CR7 ¬°•| βu βşɱą |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم ..
    إنّ الحمد لله ، نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ،
    من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادى له ، وأشهد أن لا إله إلا الله ، وحده لا شريك له ،
    وأشهد أن سيدنا محمداً عبده ورسوله
    أبعد
    أيها المؤمنون، اتقوا الله ربكم واعملوا بخصال التقوى، فإن لتقوى الله جل وعلا خصالاً لا تتم إلا بها.
    ومن تلك الخصال ـ يا عباد الله ـ حسن الخلق وصالح السجايا والشيم، فإن من مقاصد البعثة المحمدية إتمام صالح الأخلاق، فإن الله بعث محمدًا على حين
    فترة من الرسل ليتم به صالح الأخلاق وفاضلها، فعن أبي هريرة مرفوعًا: ((إنما بعثت لأتمم صالح الأخلاق)) رواه أحمد وغيره بسند جيد [1] .
    وقد جعل الله تزكية النفوس وإصلاحها بالفضائل والمكرمات إحدى وظائف النبي [​IMG]: [​IMG]لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو
    عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ[​IMG] [آل عمران:164].
    أيها المؤمنون، إن شأن الأخلاق عظيم في هذه الشريعة المباركة؛ إذ هي مبنية على القيام بحقوق الله تعالى، والقيام بحقوق العباد ابتغاء وجه الله تعالى،
    فبقدر ما معك من استقامة الخلق بقدر ما معك من استقامة الدين، قال الله تبارك وتعالى في بيان أعظم آيات النبي [​IMG] الدالة على صدق نبوته: [​IMG]وَإِنَّكَ لَعَلَى
    خُلُقٍ عَظِيمٍ[​IMG] [القلم:4]، قال ابن عباس: (أي: على دين عظيم).
    وقد جعل النبي [​IMG] حسن الخلق من دلائل كمال الإيمان فقال: ((أكمل المؤمنين إيمانًا أحسنهم خلقًا)) رواه أحمد [2].
    فحسن الخلق ـ أيها المؤمنون ـ صفة من صفات الأنبياء والصديقين والصالحين، بها تنال الدرجات، وترفع المقامات، وهو واجب من الواجبات الدينية،
    وفريضة من الفرائض الشرعية، وقد أمر به النبي [​IMG]، ففي حديث أبي ذر قال: قال رسول الله [​IMG]: ((اتق الله حيثما كنت، وأتبع السيئة الحسنة تمحها،
    وخالق الناس بخلق حسن)) رواه أحمد والترمذي [3].
    أيّها المؤمنون، إن لحسن الخلق وطيب الشيم فضائل عديدة في الكتاب والسنة وكلام الأئمة.

    فمن فضائل حسن الخلق أمر الله تعالى به في قوله تعالى: [​IMG]خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ[​IMG] [الأعراف:199]، فإن هذه الآية أجمع آية
    لمكارم الأخلاق وأصول الفضائل.
    ومن فضائل حسن الخلق الاقتداء بالنبي [​IMG] الذي كل الخير والفلاح والسعادة في الدنيا والآخرة مرتهنة بالاقتداء به واتباع سنته، وهو [​IMG] أجمل الناس
    خلقًا وأطيبهم شيمًا، قال الله تعالى: [​IMG]وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ[​IMG] [القلم:4].
    ومن فضائل حسن الخلق ـ أيها المؤمنون ـ أن به يبلغ المؤمن درجة الصائم القائم، قال [​IMG]: ((إن العبد ليبلغ بحسن خلقه درجة الصائم القائم)) رواه الترمذي [4].
    ومن فضائل حسن الخلق ـ أيها المؤمنون ـ أنه يثقل ميزان العبد يوم القيامة، ففي مسند الإمام أحمد أن النبي [​IMG] قال: ((ما من شيء أثقل في الميزان
    يوم القيامة من حسن الخلق)) [5] .
    أيها المؤمنون، إن من فضائل حسن الخلق أنه من أسباب القرب من النبي [​IMG] يوم القيامة، ففي صحيح ابن حبان قال [​IMG]: ((ألا أخبركم بأحبكم إليّ و أقربكم
    مني مجلسًا يوم القيامة؟! أحاسنكم أخلاقًا)) [6] .
    عباد الله، إن خيرية الرجل لا تقاس بصلاته وصيامه فحسب، بل لا بد من النظر في أخلاقه وشيمه، فعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال: لم يكن
    رسول الله [​IMG] فاحشا ًولا متفحشًا، وكان يقول: ((خياركم أحاسنكم أخلاقًا)) متفق عليه [7].
    أيها المؤمنون، هذه بعض فضائل حسن الخلق، ولو لم يكن فيه إلا ضمان النبي [​IMG] بيتًا في أعلى الجنة لمن حسن خلقه لكان كافيًا، ففي سنن أبي داود قال
    [​IMG]: ((أنا زعيم ببيت في أعلى الجنة لمن حسن خلقه)) [8] .
    فاجتهدوا ـ أيها المؤمنون ـ في تحسين أخلاقكم؛ لتحرزوا بذلك تلك الفضائل العظيمة والدرجات الرفيعة والأجور الوفيرة، فقد صدق من قال:
    لو أنني خيرت كل فضيلة ما اخترت غير محاسن الأخلاق
    اللهم اهدنا لصالح الأعمال والأخلاق، فإنه لا يهدي لصالحها ولا يصرف سيئها إلا أنت.
    أقول هذا القول وأستغفر الله لي ولكم.
    ********************** [1] أخرجه مالك بلاغًا في موطئه (1609)، وأحمد موصولاً في مسنده (8939)، والحاكم في المستدرك (4221)، وقال: "صحيح على شرط مسلم".

    [2] أخرجه أحمد (10436) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.

    [3] أخرجه أحمد (21026)، والترمذي ( 1987)، من حديث أبي ذر رضي الله عنه.

    [4] أخرجه أحمد (25010)، والحاكم في المستدرك (199)، وقال: "صحيح على شرطهما" .

    [5] أخرجه أحمد (26971) من حديث أبي الدرداء رضي الله عنه.

    [6] صحيح ابن حبان (485) من حديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما.

    [7] أخرجه البخاري في الأدب (6035)، ومسلم في الفضائل (2321).

    [8] أخرجه أبو داود في الأدب (4800) من حديث أبي أمامة رضي الله عنه
    المصدر ملخص الخطبة: أسلام
     
  2. نسايم ريف

    نسايم ريف ¬°•| شاعرة |•°¬

    (أكمل المؤمنين إيمانًا أحسنهم خلقًا)

    تسلم الشيخ ع المواضيع القيمه
    وربي يأجرك فيها بإذن الله
     
  3. CR7

    CR7 ¬°•| βu βşɱą |•°¬

    آآآآآآآمين
    وتسلمين يا شيخة ع مرورج الغاااوي^^
     
  4. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    الله صلي على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


    يزآك الله الف خيير
     
  5. CR7

    CR7 ¬°•| βu βşɱą |•°¬

    اللهم صلي وسلم عليه
    تسلمين ع مرورج^^
     
  6. حشيمة القلب

    حشيمة القلب <font color="#DA0202"><b> ¬°•| إدارية سابقة |•°¬<

    يارب اجعلنا ممن يشفع لهم الرسول عليه الصلاة والسلام يوم القيامة

    الف شكر لك ع الطرح

    جعله ربي بميزان حسناتك
    وجزاك الله خير الجزاء
     
  7. ذبحهم غروري

    ذبحهم غروري ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    يزاااااك الله خير
    وفي ميزان حسناتك نشاءالله
     
  8. CR7

    CR7 ¬°•| βu βşɱą |•°¬

    تسلمين ع حضووورج الدااااايم^^
     
  9. CR7

    CR7 ¬°•| βu βşɱą |•°¬

    ان شااء الله

    تسلمين ع مرورج الغاااوي
     
  10. رماد الشوق

    رماد الشوق ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    مشكوووووووووووووور اخووووي
    تسلـــــــــــــــــم...
     
  11. CR7

    CR7 ¬°•| βu βşɱą |•°¬

    تسلمين اختي ع المرور^^
     

مشاركة هذه الصفحة