العماني العجمي يقود الكويت للفوز علي الكرامة والتتويج بلقب كأس الاتحاد الاسيوي

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة مستر أكس, بتاريخ ‏4 نوفمبر 2009.

  1. مستر أكس

    مستر أكس عُضوٍ شًرٍفٌ

    حقق نادي الكويت انجازا تاريخيا للكرة الكويتية على صعيد قارة اسيا باحرازه لقب مسابقة كأس الاتحاد الاسيوي السادسة لكرة القدم عقب فوزه في المباراة النهائية على نظيره الكرامة السوري بنتيجة هدفين مقابل هدف.
    وقاد الكويت الى هذا الانجاز محترفه العماني اسماعيل العجمي بعد تسجيله الهدف الثاني من كرة رأسية في الدقيقة الاخيرة من الوقت بدل الضائع للمباراة التي اقيمت على استاد نادي الكويت.
    واحرز الكويت هدف التقدم عن طريق حسين حاكم من كرة ثابتة سددها بقوة في الدقيقة ال 15 لتستقر في الزاوية اليمني بعد ان انزلقت الكرة من يدي حارس الكرامة مصعب بلحوس.
    وقلص الفارق للكرامة لاعبه احمد ديب من كرة ماكرة خدعت الحارس مصعب الكندري ودخلت في المرمى

    وجاءت المباراة متكافئة بين الطرفين حيث كانت الافضلية للكويت في شوطها الاول في ما نشط للكرامة في شوطها الثاني بغية تعديل النتيجة وسط عدم الانسجام بين مدافعي الكويت مما تسبب في العديد من الاخطاء والتي جاء منها هدف الكرامة.
    وكانت اخطر الفرص للكويت في الشوط الاول رأسية المحترف العماني اسماعيل العجمي في بداية المباراة في حين سنحت للكرامة فرصتين الاولى الى جانب تسديدة فهد عوض الجانبية التي حولها بلحوس الى ركلة ركنية في الدقيقة 33 في سنحت فرصتين للكرامة الاولى في الدقيقة الثامنة لعاطف جنيات والاخرى رأسية محمد الحموي في الدقيقة ال 32.
    وفي الشوط الثاني تألق حارس الكويت مصعب الكندري في التصدي لعدد من الكرات الخطرة منها تسديدتين لمحمد الحموي في الدقيقتين 58 و65 حيث استقرت الاولى في احضان الاول في ما تصدى للاخرى على دفعتين في ما ابعد الحارس بلحوس تسديدة وليد علي في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع.

    وبهذا الانجاز الذي يعد مسك الختام لمشوار الكويت في هذه المسابقة الذي دام لنحو تسعة اشهر وثمرة انتصاراته منذ انطلاق ادوارها التمهيدية في مارس الماضي وحتى بلوغ النهائي واحراز الكأس.

    وتعد هذه المواجهة هي الثالثة بين الطرفين في هذه المسابقة بعد ان التقيا ذهابا وايابا في الدور التمهيدي للمجموعة الرابعة التي تأهلا عنها حيث حل الكويت في المركز الاول ب 13 نقطة وبفارق نقطة عن الكرامة فيما حل الوحدات الاردني في المركز الثالث للمجموعة ذاتها بعشر نقاط تلاه موهون باغان الهندي دون اي نقطة.
    وكانت مباراة الذهاب اسفرت عن فوز الكويت امام الكرامة بهدفين مقابل هدف فيما خسر الاول مباراة الاياب بالنتيجة ذاتها.
    وحقق نادي الكويت فوزا كبيرا امام نظيره ديمو الهندي بثلاثة اهداف مقابل هدف ضمن دور ال 16 للمسابقة الذي شمل مباراة واحده في حين فاز الكرامة على نظيره البسيتين البحريني بهدفين مقابل هدف في الدور ذاته.
    وفي الدور ربع النهائي الذي اقيم بمرحلتي الذهاب والاياب استطاع الكويت تجاوز عقبة نظيره اربيل العراقي بمجموع المباراتين حيث تعادلا ايجابا في المباراة الاولى بهدف لكل منهما فيما فاز الكويت بهدف دون رد في المباراة الاخرى التي اقيمت في العراق.
    كما استطاع الكرامة الوصول للدور ذاته بصعوبه بعد اقصائه نادي العربي الكويتي بركلات الترجيح بنتيجة خمس ركلات مقابل اربع ركلات بعد انتهاء مباراتي الذهاب والاياب بينهما بالتعادل السلبي.

    وجاء تاهل الكويت للمباراة الختامية بعد فوزه في مرحلتي الذهاب والاياب للدور قبل النهائي على نظيره جنوب الصين من هونغ كونغ حيث كانت الاولى في الكويت بنتيجة هدفين مقابل هدف والاخرى على ارض الاخير بهدف دون رد.
    وفي المقابل جاء تأهل الكرامة للنهائي بعد فوزه في الدور ذاته بمجموع مباراتي الذهاب والاياب امام نظيره بيكامكس بينه دونغ الفيتنامي حيث خسر في الاولى بهدفين مقابل هدف فيما فاز في الاخرى بثلاثة اهداف نظيفة.
    يذكر ان اندية منطقة غرب آسيا فرضت سيطرتها على لقب البطولة منذ انطلاق النسخة الاولى منها في عام 2004 التي احرز لقبها الجيش السوري في حين حقق الفيصلي الاردني لقب البطولتين الثانية والثالثة على التوالي عامي 2005 و2006 ومن ثم شباب الاردن الاردني في عام 2007 والمحرق البحريني في عام 2008.


    kooora
     
  2. CR7

    CR7 ¬°•| βu βşɱą |•°¬

    هذا بو سمعه

    يسلمووو ع الخبر
     
  3. شكرا على الخبر اخوي مستر اكس
    ما عليك قصور يا عزيزي
     
  4. »̶»̶̥ м̽ɐ̲łќ 3̨̐τ̅н̲

    »̶»̶̥ м̽ɐ̲łќ 3̨̐τ̅н̲ ¬°•| طالب مدرسة |•°¬

    مشكوووووووووووووووور ع الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة