أكمل خلق الله

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة الجمان, بتاريخ ‏24 أكتوبر 2009.

  1. الجمان

    الجمان ¬°•| عضو مميز |•°¬

    أكمل خلق الله هو سيد ولد آدم

    عليه الصلاة والسلام .

    فماذا كان صلى الله عليه وسلم يُحب ؟

    لنحاول التعرّف على بعض ما يُحب لنحبّ ما أحب صلى الله عليه وسلم .
    قال أنس رضي الله عنه : إن خياطا دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم لطعام صنعه قال أنس : فذهبت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى ذلك الطعام ، فقرّب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم خبزاً ومرقا فيه دباء وقديد ، فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتتبع الدباء من حوالي القصعة . قال : فلم أزل أحب الدباء من يومئذ . رواه البخاري ومسلم .

    ولما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم طيباً أحب الطِّيب والجنس اللطيف
    قال عليه الصلاة والسلام : حُبب إليّ من الدنيا النساء والطيب ، وجُعلت قرة عيني في الصلاة . رواه الإمام أحمد والنسائي .
    وحُبه صلى الله عليه وسلم للطيب معروف حتى إنه لا يردّ الطيب .
    وكان لا يرد الطيب ، كما قاله أنس ، والحديث في صحيح البخاري .
    وكان يتطيّب لإحرامه ، وإذا حلّ من إحرامه ، كما حكته عنه عائشة رضي الله عنها ، والحديث في الصحيحين .
    قالت عائشة رضي الله عنها : كنت أطيب النبي صلى الله عليه وسلم عند إحرامه بأطيب ما أجد . رواه البخاري .

    ولما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم طيباً أحب الطيّبات والطيبين .
    سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الناس أحب إليك ؟ قال : عائشة فقيل : من الرجال ؟ فقال : أبوها . قيل : ثم من ؟ قال : عمر بن الخطاب ، فعدّ رجالا .

    فما كره الطيب أو النساء إلا منكوس الفطرة !
    وما على العنبر الفوّاح من حرج = أن مات من شمِّـه الزبّال والجُعلُ !!

    وأحب صلى الله عليه وسلم الصلاة ، حتى إنه ليجد فيها راحة نفسه ، وقرّة عينه .
    فقد كان عليه الصلاة والسلام يقول لبلال : يا بلال أرحنا بالصلاة . رواه الإمام أحمد وأبو داود .

    بل إن الكفار علموا بهذا الشعور فقالوا يوم قابلوا جيش النبي صلى الله عليه وسلم : إنه ستأتيهم صلاة هي أحب إليهم من الأولاد . رواه مسلم .
    وشُرعت يومها صلاة الخوف .

    فهذا الشعور بمحبة الصلاة علِم به حتى الكفار !
    ومن أحب شيئا أكثر من ذِكره ، وعُرِف به .

    وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب الحلواء والعسل . رواه البخاري ومسلم .

    وكان صلى الله عليه وسلم يحب الزبد والتمر . رواه أبو داود .

    وما هذه إلا أمثلة لا يُراد بها الحصر .

    ولكن السؤال الذي يطرح نفسه :
    هل نجد الشعور الذي وجده أنس بن مالك رضي الله عنه الذي أحب ما أحبه رسول الله صلى الله عليه وسلم تبعاً لمحبته لرسول الله صلى الله عليه وسلم ؟

    اللهم صلّ وسلم وزد وبارك على عبدك ورسولك محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه .
     
  2. ونتي ونه خفيه

    ونتي ونه خفيه ¬°•| عضو مميز |•°¬

    اخوي لازم الانسان يسعى ويهتم بنفسه عشان يتمسك بـ صفات الرسول
    ولكن وايد تأثرنا بالغرب وصارت الماديه تهمنا
    صار الفساد وغاب التعاون



    ضاع كل شي


    اثابك ربي على مضمونك لموضوعك
     
  3. الـ خ ـيآل

    الـ خ ـيآل ¬°•| عضو مميز |•°¬

    تسلمين خيتوو ع المعلومات القيمه ..
    ان شاء الله ف ميزان حسناتج...
     
  4. جرووح دفينه

    جرووح دفينه ¬°•|مُشْرٍٍفة سابقة |•°¬

    يزاج الله الف خير وفي ميزان حسناتج
     
  5. الجمان

    الجمان ¬°•| عضو مميز |•°¬

    الله يعطيكم العاااااااااااااااااافية

    اخواني واخواتي
     
  6. حشيمة القلب

    حشيمة القلب <font color="#DA0202"><b> ¬°•| إدارية سابقة |•°¬<

    اللهم صلي وسلم على الحبيب المصطفى

    اسال الله ان يجعلنا نفعل ما يحبه وما يحب رسوله محمد


    بارك الله فيج اختي ع اطلرح
     
  7. رماد الشوق

    رماد الشوق ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    جزاك الله الجنه ..
    مشكوووووووورة ..
     
  8. الجمان

    الجمان ¬°•| عضو مميز |•°¬

    فراولة

    شجووووون

    الله يعاااااااااااااااافيكن
     

مشاركة هذه الصفحة