تعليمية البريمي جاهزة لاستقبال الدفعة الثانية من الطلبة

الموضوع في 'مركز أخبَار وقَضَايَا مُحـَافَظة البـُريمِي' بواسطة الغــريب, بتاريخ ‏13 أكتوبر 2009.

  1. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    [​IMG]

    تطبيق التوصيات والإجراءات اللازمة لتفعيل الدور التوعوي
    تعليمية البريمي جاهزة لاستقبال الدفعة الثانية من الطلبة




    10/13/2009


    تتواصل الجهود بتعليمية محافظة البريمي ومدارسها لمواجهة مرض أنفلونزا الخنازير والعمل بالتدابير الوقائية والاحترازية للتخفيف من انتشاره قبل البدء بالعام الدراسي إلى الآن سواء بعقد الاجتماعات أو تشكيل اللجان أو تنظيم الندوات والمحاضرات التوعوية أو من خلال توزيع الأدوات الصحية على المدارس. وفي هذا الإطار يقول يوسف بن علي الحوسني مدير عام تعليمية محافظة البريمي إن جهود المحافظة مستمرة في هذا الصدد من خلال عقد الاجتماعات التي تهدف إلى تطبيق التوصيات والإجراءات اللازمة لتفعيل الدور التوعوي للتعامل مع وباء (اتش1ان1)من خلال تطبيق مهام عمل الفريق وتوزيع الدليل الإرشادي للتعامل مع مرض أنفلونزا (اتش1ان1) في المدارس وتشكيل فرق اللجان على مستوى المدارس ومهامها والإجراءات التي تسير عليها سواء على مستوى الطلاب أم على مستوى المعلمين والمرافق المدرسية والحافلات وغيرها من الجوانب المهمة التي يجب العناية بأمرها لتجنب المرض. وفي جانب الزيارات الميدانية يضيف الحوسني تم تشكيل فرق من المديرية لزيارة المدارس في أول يوم دراسي لمتابعة تطبيق المدارس للإجراءات الوقائية والاحترازية التي تم الاتفاق عليها وتم اتخاذها بالمدارس للوقاية من مرض (اتش1ان1) وتواصلا لجهود الوزارة في تطبيق الإجراءات الوقائية الخاصة بالوباء والتي جاءت بناء على توصيات اللجنة المشتركة بين وزارتي التربية والتعليم والصحة والاطمئنان على سير العمل وانتظام الطلاب للعام الدراسي 2009/2010 في مدارس المنطقة كما سيقوم الفريق بزيارة أخرى في أول يوم دراسي للمجموعة الأخرى للطلاب من (8-10) وتكثيف الجهود بزيادة عدد الطلاب المنتظمين بالمدارس. ويتطرق عبدالله بن أحمد الظاهري مدير دائرة البرامج التعليمية إلى عدد الندوات والمحاضرات التي نظمتها المديرية في هذا الجانب حيث يقول نظمت المديرية عددا من الندوات على مسرح التربية وذلك بالتعاون مع دائرة الخدمات الطبية بمحافظة البريمي حيث قدمت المنطقة الندوة التعريفية حول الاستعدادات للتعامل مع أنفلونزا (اتش1ان1) بحضور مديري الدوائر ورؤساء الأقسام والموظفين وجميع الهيئات الإدارية والتدريسية بمدارس المحافظة ومدير دائرة الخدمات الطبية بمحافظة البريمي. هدفت الندوة إلى التعرف على المرض وأعراضه وأساليب الوقاية منه وكيفية التعامل معه في مدارس محافظة البريمي والإجراءات الوقائية التي تتخذها المدرسة عند إصابة أحد طلابها بالمرض وكيفية التعرف على علامات الخطورة بالنسبة للطلاب من 1-4. وبناء على اللجنة المشكلة بالقرار الوزاري يقول الظاهري تم تشكيل أربع لجان فرعية مساندة للجنة الرئيسية حيث قامت بوضع خطة لزيارة جميع مدارس المحافظة وذلك بالمرور على جميع مرافق المدرسة ثم الاجتماع بمدير المدرسة لمناقشة تشكيل اللجان وتفعيلها من قبل جميع إدارات المدارس والهيئات التدريسية وتفعيل السجلات لمتابعة التطورات والمستجدات بالنسبة للمرض وتوزيع الملصقات وتوافر الأدوات الصحية وحصر الطلاب المرضى وإقامة المحاضرات التوعوية والندوات لجميع العاملين بالمدرسة.
    أما خالد بن راشد المقبالي رئيس قسم التوعية التربوية والرعاية الطلابية فيقول قام القسم بالدور المناط حوله في جانب نشر الأهداف والتوصيات وذلك من خلال اللقاءات والتنسيق مع قسم الصحة المدرسية أولا بأول ومع بداية العام الدراسي تم إرسال الدليل الإرشادي إلى جميع مدارس المحافظة مع مجموعة متنوعة من الملصقات والمطويات التي تساعد على نشر التعليمات الواردة في هذا الشأن. وقد تم عرض أوراق عمل في هذا الشأن مباشرة في عدد من الندوات التي أقيمت على مسرح التربية كما تم تقديمها مع اجتماع المدير العام مع مديري المدارس كما تم وضع خطة زمنية للعمل خلال الفصل الدراسي الأول وخطة لزيارة المدارس حسب المراحل الدراسية والعمل من خلال استمارة معده من قبل وزارتي التربية والصحة بالإضافة إلى وجود فريق متابع ومرصد للحالات من خلال الخط الساخن بالمديرية. ويضيف علي بن عبدالله الفزاري مدير دائرة الشؤون الإدارية والمالية في إطار الإجراءات المتخذة لحماية ووقاية الطلاب في المدارس وللحد من انتشار المرض بالمجتمع المدرسي فقد أولت المديرية جل اهتمامها في هذا الصدد بتوفير جميع المستلزمات الوقائية والتي من شأنها الحد من انتشار المرض بالمدارس وفي نفس الإطار فقد شكلت المديرية لجان مختصة للوقوف على المستجدات حول الوقاية من المرض قبل بدء العام الدراسي متخذه كافة الإجراءات والتدابير الوقائية مع تفعيل الدور التوعوي بالمدارس.
    كما أن المديرية قامت بتوزيع الدليل الإرشادي للمدارس وكذلك أدوات النظافة والمطهرات والمعقمات والسلال المغلقة وغيرها من الأدوات على مختلف مدارس المحافظة.
    مدرسة آمنة في خضم الحدث مع إشراقة الأسبوع الثاني من العام الدراسي الجديد 2009/ 2010 م في مدرسة آمنة بنت الإمام جابر بن زيد للبنات للصفوف (11 - 12 ) اقتطفت المدرسة ثمار استعدادها لاستقبال طالباتها للعام الجديد حيث تقول كليثم الجابرية مديرة المدرسة إن إدارة المدرسة أعدت لجانا خاصة من المعلمات للحد من انتشار المرض وتتمثل في لجان توعية ومتابعة الطالبات ولجان صحية. كما قامت المدرسة بشراء مستلزمات النظافة الصحیة وتوفيرها مثل الصابون السائل في دورات المیاه مع توزيع سلال المهملات المغلقة في جميع دورات المياه والفصول الدراسية والمكاتب الإدارية وتوفير المحارم الورقية للجميع مع توفير المطهرات وتنظيف الأسطح والأدوات المعرضة للتلوث بالمطھرات باستمرار كما تم التأكيد على الطالبات بترك مسافة بينهن في الفصول وفتح النوافذ والأبواب وإعداد قائمة في كل يوم بطلبات الجمعية التعاونية بحيث تقوم طالبتان بتوفير الوجبة لهن في الفصل الدراسي.
    وحول رأي الطالبات تقول الطالبة بسمة بنت خميس بن مرهون الهنائية (الثاني عشر): قدمت لنا المدرسة من الحصة الأولى توعية حول الوقاية من المرض وكذلك وجدنا في الفصول المعقمات والأدوات الصحية اللازمة كما تم تنبيهنا بأهمية إبقاء نوافذ الفصل مفتوحة وهذه الإجراءات أدخلت في نفوسنا الشعور بالراحة و الاطمئنان على صحتنا. أما الطالبة فاطمة بنت سالم بن محمد النعيمية (الحادي عشر) فتقول إن المطويات و النشرات و الملصقات التي وزعت علينا حول المرض وكيفية الوقاية منه كان له أثر واضح على الطالبات من خلال اتباع الطرقة الصحيحة في غسل اليدين واستخدام المعقمات المتوافرة في أرجاء الفصول الدراسية وكذلك قامت المدرسة من بداية اليوم الدراسي بالتأكد من سلامة الطالبات وتوجيه الحالات المشبوهة إلى غرفة الصحة والتي تم استقبالهن من الدكتورة زليخة البلوشية من مستشفى البريمي ونحن نشكر المدرسة والمستشفى على هذه الجهود لما كان له الأثر البالغ في حضور الطالبات في الأسبوع الثاني. عزان مستعدة دائما
    علي بن سليمان الرشيدي مدير مدرسة عزان بن قيس يقول إنه مع بداية العام الدراسي قامت المدرسة باحترازات عدة للتفادي من انتشار الوباء داخل المدرسة وللحفاظ على أبنائنا الطلبة حيث تم عقد اجتماع تمهيدي تم من خلاله اختيار أعضاء فريق التوعية حول مرض أنفلونزا الخنازير وتم تشكيل الفريق برئاستنا وعضوية مساعدي المدير والأخصائي الاجتماعي والمعلم المشرف الصحي والممرض الصحي وعدد من المعلمين الأوائل كما تم خلال هذا الاجتماع توزيع المهام وشرح أهداف اللجنة بحيث تقوم بتهيئة الجو المناسب للطلبة من توفير للمطهر والمحارم الورقية وكذلك توعية الطلاب في الفصول بضرورة ترك مسافة مناسبة بين كل منهم علاوة على التقليل من التجمعات والالتفاف حول بعض كما تم التأكيد على ضرورة نقل المقصف إلى داخل الفناء المدرسي بهدف التقليل من الازدحام أثناء شراء الطلبة للوجبات من الجمعية . كما تم عقد ندوة للمعلمين قام بتنفيذها كل من الدكتور حمدي حامد طبيب الصحة المدرسية وسلطان الوحشي ممرض قانوني بالمستشفى حيث تم فيها توعية المعلمين بالإجراءات الاحترازية الواجب اتخاذها أثناء اليوم الدراسي والمتمثلة في تهوية الصفوف وترك مسافات بين الطلاب وتوعية الطلاب بضرورة استخدام المناديل أثناء العطاس وغسل اليدين جيدا والتقليل من عملية السلام باليدين والمعانقة أثناء السلام .
    كما تم عقد اجتماع خاص بفريق التوعية الصحية بالمدرسة بهدف التأكيد على المهام وتنفيذ الاجراءات بشكل صحيح ودقيق لمتابعة ومعرفة تطورات المرض .
    هذا فيما يخص الاجتماعات أما فيما يخص الاجراءات التنفيذية فقد باشر الفريق الصحي بالمدرسة استقبال الطلاب وتوعيتهم وإرشادهم حول الطرق الصحيحة للوقاية من المرض وتم توزيع المحارم الورقية والمطهرات على دورات المياه والتنبيه على الطلبة بضرورة استخدامها بشكل مستمر .
    أما فيما يخص الحالات فقد قام الفريق الصحي باستقبال الحالات المحولة من الفصول الدراسية وقياس درجات الحرارة لكل طالب وتحويلهم إلى المستشفى في حالة وجود درجات حرارة مرتفعة .
    كما يقوم الفريق بمتابعة الحالات المحولة إلى المستشفى والتي بها زكام ومعظمها كانت حالات عادية ولله الحمد . كما قام الأخصائي الاجتماعي بالصف الثاني عشر والصف الحادي بتوعية الطلاب من خلال اللقاءات في الصفوف بخصوص الاهتمام بالنظافة الشخصية على اعتبار أنها عامل رئيس من عوامل الوقاية كما تم حصر بعض الحالات الخاصة ومتابعتها أولا بأول مثل : القلب و السكري و الربو .
    كما تم عقد لقاء تربوي مع أولياء أمور الطلبة لمناقشة طرق الوقاية من المرض الاستماع إلى ملاحظات أولياء الأمور حول الاجراءات والجهود التي تقوم بها المدرسة بالتعاون مع الفريق الصحي من مستشفى البريمي . وقد قام الفريق بتوزيع النشرات الإرشادية على الطلبة وتوعيتهم بكيفية معرفة الحالات التي تحتاج إلى تحويل للمشرف الصحي


    الشبيبة
     
  2. ملاكـ ♥ الروح

    ملاكـ ♥ الروح ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    تسلم يالغريب ع الخبر

    واحنا مستعدين لأستقبالهم والله يبعد عنا هالوباء
     
  3. CR7

    CR7 ¬°•| βu βşɱą |•°¬

    الله يعين الجميع


    يسلموووو ع الخبر
     
  4. الله يعين عيالنافي الاخيييييييييير
     
  5. جرووح دفينه

    جرووح دفينه ¬°•|مُشْرٍٍفة سابقة |•°¬

    تسلم اخوي ع الخبر
     
  6. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري

    الله يحمى الجميع

    يااااااااااااااااااااارب
     

مشاركة هذه الصفحة