خسارة النهضه من الوحده

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة مخاوي دمعه, بتاريخ ‏18 أكتوبر 2007.

  1. مخاوي دمعه

    مخاوي دمعه ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    ضمن إستعدادات فريق نادي النهضة الأول لكرة القدم لخوض غمار دور الأربعة الكبار ضمن مسابقة كأس صاحب الجلالة السلطان قابوس ، والتي سيقابل فيها فريق نادي مسقط بملعب النهضة يوم الخميس القادم 18/10/2007 ، خسر الفريق مباراته التجريبية الأخيرة أمام فريق نادي الوحدة الإماراتي بالعاصمة أبوظبي بهدفين دون مقابل ن وشهدت المباراة عودة احمد الخاطري بعد فترة غياب طويلة

    لعب الفريق في الشوط الأول بتشكيلة مكونة من أحمد الخاطري في حراسة المرمى وماجد البرامي ويوسف النعيمي ومحمد الشيبه في خط الدفاع ، والمحترف دادي كلاعب وسط مدافع ، وكلاعبي وسط محمد مصبح الشامسي وعبدالعظيم العجمي وزاهر العلوي ومحمد الغساني ، وسالم الشامسي والمحترف ديجوري كمهاجمين ، وأعتد مدرب الفريق على خطة اللعب المعروفة 3/5/2 ، لمحاولة السيطرة على منتصف الملعب.


    بدأ النهضة إحمائه للمباراة قبل بدايتها بــ 40 دقيقة حتى يتمكن اللاعبون من الغحماء بشكل جيد مع التركيز على إطالة العضلات لطرد الإرهاق البدني من السفر في نفس يوم المباراة.





    إحماء لاعبي الوحدة
    حضر المباراة جمهور قليل جداً من قبل نادي الوحدة والذي أقتصر على بعض أعضاء مجلس إدارة النادي وبعض اللاعبين القدامى بالنادي ، والقليل من الجاليات الأجنبية ،، وجمهور قليل من محبي نادي الوحدة

    وتقدم الشيخ أحمد بن ناصر النعيمي وفد نادي النهضة لحضور المباراة التجريبية ..

    بدأت المباراة بضغط واضح من فريق نادي النهضة لمحاولة السيطرة على منتصف الملعب ومحاولة تسجيل هدف مبكر ، وحصل إرتباك كبير في خط دفاع نادي الوحدة في الدقائق الخمس الاولى من اللقاء ، ولكن سرعان ما دخل لاعبوا الوحدة لجو المباراة وسيطروا على مجريات المباراة بشكل كبير وتبادل الفريقين الهجمات مع افضلية لنادي الوحدة والذي ركز بشكل كبير على الجهة اليمنى لنادي النهضة بسبب تقدم محمد الشامسي بشكل كبير للهجوم وعدم وجود مساندة دفاعية من وسط الملعب ، وحصل فريق نادي الوحدة على عدة ركنيات لم يستغلها بسبب يقضة مدافعي النهضة.



    وسنحت لسالم الشامسي عدة فرص امام المرمى ولكنها كانت خجولة وتكسرت تحت أقدام مدافعي الوحدة بسبب تمركزهم الصحيح طوال المباراة ، ولم يجد سالم الشامسي الدعم الهجومي من اللاعب المحترف ديجوري ن الذي لم نراه طوال المباراة سوى من بعض الكرات خارج خط الــ 18 ياردة ، وكان غير موجود بشكل فعال في منطقة العمليات ، ولم يجد لاعبوا الوحدة صعوبة في السيطرة على خط الدفاع وإحباط جميع محاولات لاعبي وسط ومهاجمي النهضة.
    وسيطر فريق الوحدة على منتصف الملعب ، حيث لم يجد اللاعب المحترف دادي مساندة دفاعية بشكل كبير من لاعبي وسط فريق نادي النهضة ، مما أدى إلى وجود ثغرات كبيرة في منتصف الملعب ، شن على إثرها فريق نادي الوحدة عدة هجمات خطرة كان لها الخاطري وخط الدفاع بالمرصاد وتحولت العديد من الهجمات لضربات ركنية.

    [​IMG]


    كما ان فريق نادي الوحدة أستغل أطراف الملعب بشكل كبير لوجود مساحات خالية خلف الظهيرين مما شكل عبء كبير على خط الدفاع النهضاوي.
    ولاحت لفريق النهضة عدة فرصة جيدة للتسجيل ومجارات فريق نادي الوحدة ولكن بسبب بطء التحرك بالكرة وبدون كرة ، وأخذ وقت طويل في التحضير في وسط الملعب ، أعطى ذلك فرصة أكبر لفريق نادي الوحدة للتمرز بشكل صحيح ،،
    ولاحت عدة فرص لمهاجمي فريق النهضة في منطقة الـعمليات ، من عدة كرات عرضية من محمد الشامسي وتوغلات زاهر العلوي ومحمد الغساني ولكن كان دفاع الوحدة لها بالمرصاد ،،
    وسدد محمد الغساني عدة كرات ، ولكنها لم تكن بالقوة المطلوبة وبدون تركيز .

    ومن هجمة مرتدة سريعة للوحدة ، أستلم سعيد الكثيري مهاجم الوحدة الكرة في منتصف ملعب النهضة وراوغ مدافع النهضة وانكشف المرمى امامه ليسدد كرة زاحفة وقوية تركن الزاوية اليمنى لمرمى النهضة معلنة الهدف الأول للوحدة في الدقيقة الــ 21 من شوط المباراة الأول..

    بعد الهدف عاد النهضة للسيطرة على منتصف ملعب المباراة لبعض الوقت ، وسنحت عدة فرص لتهديد مرمى حارس الوحدة شيبان ولكنها كانت خجولة بعض الشيء ،، واعتمد الوحدة على سرعة تحركات لاعبيه في وسط الملعب وسرعة الإنتقال من الدفاع للهجوم مما شكل عبء كبير على خط دفاع النهضة ، وضل اللعب سجال بين الفريقين حتى أطلق حكم المباراة صفراته معلن نهاية الشوط الأول بتقدم الوحدة بهدف وحيد.

    دخل النهضة الشوط الثاني بعزيمة وإصرار أكبر على تحسين الصورة ومعادلة النتيجة ، وسيطر بشكل كبير على مجريات الشوط الثاني في الــ 15 دقيقة الأولى ، ولكن سرعان ما عاد الوحدة للمباراة وتبادل الهجمات مع فريق نادي النهضة مع أفضلية للوحدة في وسط الملعب ، وأجرى مدرب الوحدة عدة تغييرات أثمرت عن تسجيل مدافع الفريق عيسى الملقب بسانتوس هدف الوحدة الثاني بعد فاصل من المراوغات أطلق بعدها قذيفة قوية عجز أحمد الخاطري عن التصدي لها في منتصف الشوط الثاني ،،

    بعدها أجرى مدرب النهضة حمد العزاني عدة تغييرات لإعطاء الفرصة للجميع للمشاركة والإستفاده من المباراة ، وأستمرت السيطرة للوحدة بنسبة كبيرة وشكلت هجماته خطورة على مرمى النهضة ،، ليلعن بعدها حكم المباراة نهاية اللقاء بفوز الوحدة بهدفين دون مقابل للنهضة.

    بشكل عام جاء أداء النهضة غير مقنع بتاتاً ، ولم يظهر لاعبوه بالمستوة المطلوب ، ولربما يرجع ذلك للأرهاق البدني والذي بدى ظاهراً على اللاعبين وبالذات محمد الغساني وزاهر العلوي، كما ان الفريق عانى من خلل واضح في وسط الملعب ووجود مساحات خالية للاعبي الوحدة للتحرك بكل حرية ، كما ان الفريق لم يلعب بطريقة واضحة وبعض اللاعبين لم يؤدوا المطلوب منهم بالشكل الصحيح.
    من خلال اللقاء ظهر المستوى الضعيف جداً للمهاجم ديجوري والذي لم نشاهد منه سوى ظله في الملعب ، وبهذا فهو يترك علامة إستفهام كبيرة في كيفية التعاقد معه !!
    بسبب عدم مشاركتهم المستمرة مع الفريق ظهر أحمد الخاطري وزاهر العلوي دون مستواهم المعهود ، ونتمنى عودتهم لمستواهم الذي أمتعونا به في الفترات الماضية.
    الوحدة لعب بتشكيلة من اللاعبين الإحتياط بالفريق وبعض الوجوه الشابة الصاعدة حديثاً ،، وهنا نرى فارق المستوى الفني والبدني بين لاعبي النهضة ولاعبي الوحدة.

    نتمنى ان تكون النتيجة مظللة للجميع ، ونتمنى ان يظهر النهضة بمستوى أفضل في مباراته المرتقبة امام مسقط اليوم الخميس .



    منقول من منتدى النهضه
     
  2. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    مشكوووووور اخوي ع الخبر
     
  3. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

    مشكووور على الخبر أخوي
     

مشاركة هذه الصفحة