آبطآل آروبآء ؛ قذيفة رونالدو تخمد ثورة "دراغاو" ..}

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة جسووم, بتاريخ ‏16 أبريل 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. جسووم

    جسووم ¬°•| مراقب سابق |•°¬

    قذيفة رونالدو تخمد ثورة "دراغاو"

    [​IMG]

    لشبونة - اكمل مانشستر يونايتد الانجليزي حامل اللقب ومواطنه ارسنال عقد الدور نصف النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بفوز الاول على مضيفه بورتو البرتغالي 1-0 في بورتو، والثاني على ضيفه فياريال الاسباني 3-0 في لندن في اياب الدور ربع النهائي.

    وكان مانشستر يونايتد تعادل مع بورتو 2-2 ذهابا في "اولدترافورد"، وارسنال مع فياريال 1-1 في "ال مادريغال" الاربعاء الماضي.

    ويلتقي مانشستر يونايتد مع ارسنال في دور الاربعة في قمة انجليزية ساخنة ستكون الاولى بين الفريقين على الصعيد القاري، وهما لحقا بمواطنهما تشلسي وصيف بطل النسخة الاخيرة وبرشلونة الاسباني اللذين تخطيا ليفربول الانكليزي وبايرن ميونيخ الالماني على التوالي امس الثلاثاء.

    وتقام مباراة الذهاب في "اولد ترافورد" في 29 الشهر الحالي على ان تقام مباراة الاياب على "استاد الامارات" في الخامس من ايار/مايو.

    على ستاد "دو دراغاو" في اوبورتو وامام 50 الف متفرج، ثار مانشستر يونايتد حامل اللقب اعوام 1968 و1999 و2008 من بورتو بطل عام 1987 و2004 عندما ازاحه من ربع النهائي.

    وكان بورتو بقيادة المدرب البرتغالي القدير جوزيه مورينيو اخرج مانشستر يونايتد بطريقة دراماتيكية ايضا من المسابقة الاوروبية عام 2004 عندما تقدم عليه ذهابا 2-1 في مدينة اوبورتو، ثم كان متخلفا 0-1 حتى الدقيقة 90 في مباراة الاياب قبل ان يسجل له كوستينيا هدف التعادل الذي كان جواز سفر فريقه الى نصف النهائي علما بانه احرز اللقب في ما بعد.

    وثار مانشستر يونايتد من مورينيو تحديدا في الدور السابق عندما اخرج انتر ميلان الايطالي بتعادله معه ذهابا سلبا ثم فوزه عليه 2-صفر ايابا.

    وعزز مانشستر يونايتد رقم المسابقة القياسي من حيث عدد المباريات دون هزيمة ورفعه الى 23 مباراة.

    وتعود اخر هزيمة لمانشستر يونايتد، الفائز باللقب في مناسبتين تحت التسمية الجديدة (1999 و2008) ومرة واحدة في الصيغة القديمة (1968)، في المسابقة الى ايار/مايو 2007 في نصف النهائي امام ميلان الايطالي (صفر-3).

    وشهدت تشكيلة مانشستر يونايتد عودة قلب دفاعه ريو فرديناند ومهاجمه البلغاري ديميتار برباتوف بعدما غابا عن مباراة الذهاب بسبب الاصابة.

    ويدين مانشستر يونايتد بفوزه الى نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سجل هدف الفوز في الدقيقة السادسة، وهو بالتالي رد في الملعب على مدربه السير اليكس فيرغسون الذي كان انتقده مطلع الاسبوع الحالي بسبب تراجع مستواه.

    واندفع مانشستر يونايتد منذ البداية بحثا عن التسجيل لانه كان مطالبا بهز الشباك من اجل بلوغ دور الاربعة سواء بالفوز او بالتعادل لكن باكثر من هدفين.

    واتضحت النية الهجومية للشياطين الحمر من خلال تشكيلته حيث اشرك السير اليكس فيرغوسون رباعيه الضارب برباتوف ورونالدو ووين روني والويلزي راين غيغز.

    في المقابل لعب بورتو بتشكيلته الكاملة التي انتزع بها التعادل من "اولد ترافورد" بيد انه لعب بحذر كبير تاركا المبادرة للضيوف فدفع الثمن هدفا مبكرا.

    وكانت اولى الفرص لبورتو من تسديدة قوية لهالك من ركلة حرة من 25 مترا بين يدي الحارس الهولندي العملاق ادوين فان در سار (4).

    ورد رونالدو بتسديدة قوية من 30 مترا سكنت الزاوية اليمنى البعيدة للحارس البرازيلي هيلتون (6)، وجرب مايكل كاريك حظه من تسديدة قوية زاحفة من 25 مترا مرت بجوار القائم الايمن (13).

    وكاد المدافع برونو الفيش يدرك التعادل من تسديدة قوية من ركلة حرة مباشرة من 20 مترا بيد ان الكرة مرت بجوار القائم الايمن لفان در سار (20)، ثم تسديدة على الطائر من الارجنتيني ليساندرو لوبيز داخل المنطقة بعدما هيا الكرة لنفسه على صدره بيد ان فان در سار تصدى لها ببراعة (25)، وتعرض بورتو لضربة موجعة باصابة صانع العابه الارجنتيني لوتشو غونزاليز فدخل مكانه شقيقه ماريانو (30).

    وكاد غيغز يضيف الهدف الثاني عندما تلقى كرة عرضية من برباتوف فسددها على الطائر التقطها هيلتون على دفعتين (30)، وكان الفيش قاب قوسين او ادنى من ادراك التعادل بضربة راسية من نقطة الجزاء اثر ركلة حرة انبرى لها راوول ميراليس بيد ان الكرة مرت بجوار القائم الايسر لفان در سار (40).

    واهدر برباتوف فرصة التعزيز لمانشستر يونايتد مطلع الشوط الثاني عندما تلقى كرة عند حافة المنطقة وسددها ضعيفة بين يدي الحارس هيلتون (46)، وحصل بورتو على ركلة حرة عند مشارف المنطقة سددها هالك بقوة بين يدي فان در سار على دفعيتن (59).

    ودفع مدرب بورتو بالمهاجم الارجنتيني ارنستو فارياس مكان الاوروغوياني كريستيان رودريغيز لتعزيز خط الهجوم (64)، واهدر المدافع رولاندو فرصة ادراك التعادل اثر تلقيه كرة من ركلة ركنية انبرى لها ميراليس وفشل الحارس فان در سار في التقاطها فتابعها براسه فوق الخشبات الثلاث (78).

    ونزل بورتو بكل ثقله في الدقائق المتبقية بحثا عن التعادل وبطاقة المرور الى نصف النهائي لكن دون جدوى.
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة