من مكـائد الشـــيطان

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة دلوعة السلطنة, بتاريخ ‏12 أبريل 2009.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. دلوعة السلطنة

    دلوعة السلطنة ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    ,.،

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    من مكـائد الشـــيطان

    كم من شاب مستقيم أغواه الشيطان بنظرة حرام حتى أوقعه في الزنا ثم قال له: كيف تصلي وأنت تفعل كبائر الذنوب؟ اصبر حتى تتوب وتصلي وأنت نقي من الذنوب...!!! فانظر كيف سوّل له الشيطان ترك الصلاة التي تركها كفر.

    كم من فتاة مستقيمة أغواها الشيطان فكشفت وجهها ثم قال لها: الوجه هو مقصد الناظرين إليك، ومقياس جمالك. فمادمت قد كشفتيه فلا يضيرك لو أخرجت شعرك وساقيك. انظري - اختي - لحالها واعتبري...!!

    كم من أب أغواه الشيطان وقال: سافر بأولادك إلى هذه البلاد حيث الخضرة والجمال والطبيعة الساحرة، وبإمكانك المحافظة عليهم من التأثر بما يرونه أو يسمعونه مما حرم الله وبعد أن شاهد ما يفعله أبناء جلدته لانت قناته فنزعت نساؤه الحجاب و... و...

    وكم من أب أغواه الشيطان فقال: إن حجبت بناتك في هذه البلاد أصبحن في حالة شاذة، وكل الناس ينظرون إليهن. تأمل أخي في حال هؤلاء، واعتبر بمصيرهم، وانظر كيف أغواهم الشيطان وأضلهم.
     
  2. الغافري

    الغافري ¬°•|عُضوٍ شًرٍفٌ |•°¬

    أشكرك على الطرح الطيب

    (( استقصد الشيطان بني الانس منذ قديم الزمان ... وتوعد بإغوائهم ))

    أثابك الله وفي ميزان حسناتك
     
  3. البطرااان

    البطرااان ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    الله يلعنه مكااااااااااااار الغبي
    .
    ..
    ...
    هع هع
    كان يبى يضارب يطلع برااا
     
  4. غٌَ ـلآ بُنٍيً گـ عُ ــبُ

    غٌَ ـلآ بُنٍيً گـ عُ ــبُ ¬°•| םـشُرٍَفٍة سْابِقِهْ|•°¬

    طرح مميز

    جزاج الله الف خير وجعله في ميزان حسناتج ان شاء الله
     
  5. حشيمة القلب

    حشيمة القلب <font color="#DA0202"><b> ¬°•| إدارية سابقة |•°¬<

    الله يبعدنا من مكايد الشيطان



    تسلمين غلاي ع الطرح بارك الله فيج
     
  6. كيـِـآטּ

    كيـِـآטּ ¬°•| مشرفة سابقة|•°¬

    بارك الله فيكِ

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم


    دلوعة السلطنة:


    بارك الله فيكـــِ أختي الغالية ..وفي

    ميزان حسناتكـــِ أن شاء الرحمن

    يرعاكــِ ربي
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة