الحديد يسجل ارتفاعا جديدا والطلبات تستغرق أكثر من شهر

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة الغــريب, بتاريخ ‏19 فبراير 2008.

  1. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    380 ريالا سعر الطن الأسبوع الحالي
    الحديد يسجل ارتفاعا جديدا والطلبات تستغرق أكثر من شهر
    المقاولون: الحديد قلب حساباتنا وكبدنا خسائر كبيرة


    كتب: حسن بن سالم الكثيري
    سجلت اسعار الحديد ارتفاعات جديدة خلال الاسبوع الحالي بعد ان وصل سعر الطن الى 380 ريالا مقارنة بـ360 ريالا الاسبوع الماضي. وشهد الحديد ارتفاعات مستمرة بلغت اكثر من 140 ريالا خلال عام فبعد ان كان سعره 240 ريالا في بداية 2006 ارتفع الى قرابة 400 ريال. وعزا بعض الباعة والمقاولين ارتفاع اسعار الحديد الى النمو الكبير الذي تشهده دول العالم وتسارع وتيرة حركة البناء وخصوصا المشاريع الكبيرة. وقالوا إن الشركات القائمة على انشاء المشاريع الكبيرة في السلطنة اثرت كثيرا من خلال زيادة حاجتها من الحديد الامر الذي يدفع بها لحجز كميات كبيرة في مخازنها. واشاروا الى ان الحديد اصبح يتطلب تقديم طلبات للحصول عليه مما يؤثر على سير المشاريع التي نقوم بها لنتكبد بذلك خسائر التأخير من جراء الارتفاع وتأجيل الحصول على الكمية المطلوبة.. وطالب المقاولون في لقاءات لـ(عمان الاقتصادي) بالتدخل ووضع الحلول المناسبة لوقف الارتفاعات المستمرة مشيرين الى أنه استمر ارتفاع الاسعار فسينعكس على الجميع بمن فيهم المقاول والمواطن الذي يطمح لانشاء منزل لاسرته.

    ظاهرة عالمية

    واوضح محمد فرج صفرار مقاول بناء ان الحديد ارتفع بشكل تصاعدي خلال فترة وجيزة حيث كان قبل اسبوع في حدود 360 ريالا للطن واليوم تجاوز 380 ريالا. وقال ليست المشكلة فقط في الارتفاع بل في عدم توفره مؤكدا ان طلبه اصبح يستغرق وقتا طويلا يصل الى اكثر من شهر وهذا لا شك يؤثر على سير العمل بالنسبة لنا كمقاولين وبذلك نتحمل دفع الخسائر من جراء التأخير وارتفاعه المتواصل ، وعزا الارتفاع الى حركة البناء المتنامية على المستوى العالمي وخاصة في الصين والعراق والهند مما حدا بارتفاع الاسعار في الدول الاخرى. داعيا الى ضرورة التدخل لوقف الارتفاع حتى لا يتأثر المستهلك الصغير الذي يحلم ببناء منزل لعائلته.
    إحراج

    ويقول محمود بن سليمان البرام مقاول بناء ان سعر طن الحديد ارتفع خلال اسبوع من 360 ريالا الى 380 ريالا مشيرا الى ان الامر لا يتوقف عند الارتفاع بل هناك مشكلة التأخير في الحصول عليه واصبحت الطلبات تأخذ مدة تتراوح بين الشهر والشهرين مما يؤخر تنفيذ المشروع ويسبب لنا حرجا امام اصحابها. وقال ان ذلك يجعلنا نتكبد دفع غرامات عن التأخير التي تتفاوت بين 10 الى 25 ريالا في اليوم الواحد حسب الاتفاقية. وناشد البرام الجهات المعنية التدخل لضبط ارتفاع الاسعارمن خلال وضع الضوابط اللازمة لهذه الظاهرة وتوفير الكميات الكافية.

    استغلال الشركات الكبيرة

    اما امين الحسن بائع مواد بناء فيقول: إن بعض الشركات الكبيرة تشتري كميات كبيرة من المصانع وتبيع حسب رغباتها وهذا يجعل محلات البيع الصغيرة هي ايضا ترفع الاسعار فقبل اسبوع كان سعر طن الحديد 360 ريالا واليوم 380 ريالا واضاف ان من اسباب الارتفاع نمو حركة البناء على المستويين المحلي والعالمي.

    زيادة الطلب

    ويقول طالب المقبالي مقاول بناء ان سعر الحديد وصل 380 ريالا ، مشيرا الى ان السعر في ارتفاع مستمر. وعلل ذلك بزيادة الطلب نتيجة زيادة المشاريع وحركة البناء المتسارعة في السلطنة وخارجها.

    عمان
     
  2. نسال الله العافيه
    بالفعل يا اخي الكريم نحن في وضع لا يحسد عليه
    وخاصتا في الحاله الصعبه ...

    شكرا لك يا اخي الكريم على الخبر

    لا تحرمنا بجديدك



    عثاري
     
  3. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    مشكووور اخوي عثاري ع المرور
     
  4. remnas

    remnas ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    شكرا على الخبر شكله بنعيش في عريش
     

مشاركة هذه الصفحة