أرسنال يعبر البيون وليفربول يكسب سندرلاند

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة سعود الظاهري, بتاريخ ‏5 مارس 2009.

  1. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

    [​IMG]
    [​IMG]

    فاز تشيلسي على مضيفه بورتسموث 1-صفر، وليفربول على ضيفه سندرلاند 2-صفر، وارسنال على مضيفه وست بروميتش البيون 3-1 أمس الأول في افتتاح المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم. في المباراة الأولى، عجز تشيلسي عن دك شباكه مضيفه رغم الفرص الكثيرة التي سنحت للاعبيه في الشوط الأول، وتابع النسج على منوال مشابه في الثاني سمته سيطرة ميدانية وعقم في التهديف فتعين عليه الانتظار حتى الدقيقة 80 لحسم النتيجة بتسديدة من قدم العاجي ديدييه دروجبا من داخل المنطقة استقرت منها الكرة في الشباك. وكان الهدف كافياً لابقاء تشيلسي ثانيا برصيد 58 نقطة بفارق 4 نقاط خلف مانشستر يونايتد المتصدر وحامل اللقب في الموسمين الماضيين وبفارق الأهداف أمام ليفربول الذي عانى الكثير لتحقيق الفوز.

    وأرغم سندرلاند الذي لم يخسر في المراحل الأربع السابقة (فوزان وتعادلان آخرهما مع أرسنال صفر-صفر)، مضيفه على الاعتماد على الهجمات المرتدة بفضل الضغط الذي مارسه عليه من البداية، وكاد مهاجمه الترينيدادي كينوين جونز يفتتح التسجيل بعدما تخطى المدافعين جيمي كاراجر والسلوفاكي مارتن سكرتل وواجه الحارس الاسباني خوسيه رينا وأرسل الكرة أرضية ارتمى عليها الأخير باقتدار وحرمه من افتتاح التسجيل (4). وتبادل الفريقان الهجمات والخطورة والفرص الضائعة، أبرزها كان لليفربول من تسديدة قوية لقائده ستيفن جيرارد العائد من اصابة أبطل الدفاع مفعولها (41).

    وفي الشوط الثاني، لم تختلف الحال كثيراً في الدقائق الخمس الأولى منه مع خطورة أكثر من جانب سندرلاند، لكن ليفربول ارتد بهجمة سريعة من الجهة اليسرى ورفع الاسباني البير رييرا الكرة طويلة الى الجهة اليمنى أعادها جيرارد برأسه إلى منتصف المنطقة تابعها مباشرة الفرنسي دافيد نجوج بيمناه في الشباك (52). وارتفعت معنويات اصحاب الأرض على الفور، وأهدر لاعبه الأرجنتيني الشاب اميليانو اينسوا فرصة لا تعوض لزيادة الغلة بسبب أنانيته بعدما هرب في الجهة اليسرى وفضل التسديد على التمرير مع وجود أثنين من رفاقه في مواقع مناسبة للتسجيل (57)، وأطلق الهولندي ديرك كوييت قذيفة أبعدت في اللحظة المناسبة (58)، وفوت الفرنسي ستيد مالبرانك فرصة إدراك التعادل بتسديدة متسرعة علت الخشبات (60).

    وفي المباراة الثالثة، تقدم أرسنال في وقت مبكر عبر الدنماركي نيكلاس بندتنر الذي استغل تمريرة من البرازيلي دينيلسون اثر ركينة (4)، ورد كريس برينت سريعاً بعد 3 دقائق من ركلة حرة محكمة مدركا التعادل (7). وانتظر أرسنال حتى الدقيقة 38 لاسترجاع التقدم بعد ركلة حرة ومساندة من الروسي أندري أرشافين الذي أرسل عرضية استقبلها العاجي كولو توريه برأسه وأودعها الشباك. وأكمل بندتنر الثلاثية قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول بعدما سجل هدفه الشخصي الثاني اثر تمريرة من توريه الذي لم يعد إلى الملعب مع صافرة بداية الشوط الثاني بداعي الإصابة وحل محله الفرنسي أبو ديابي.

    وفي الشوط الثاني، تعطلت ماكينة أرسنال الهجومية وصام هدافوه فبقيت النتيجة على حالها بعد أن باءت جميع محاولات وست بروميتش صاحب المركز الأخير بالفشل. وبقي أرسنال خامساً برصيد 49 نقطة

     
    آخر تعديل: ‏5 مارس 2009
  2. السَعيدي

    السَعيدي <font color="#ff0000">¬°•| إداري سابق|•°¬</span></



    أتوقعها منشستراوية هالمره
    الف شكر لك على الاخبار
    وبارك الله فيك

     

مشاركة هذه الصفحة