[يستحق القراءه]طفل يهدى والده للخير

الموضوع في ',, البُريمِي لِلقِصَص والرِوَايات ,,' بواسطة يشرفنيــ اخونكــ, بتاريخ ‏19 فبراير 2009.


  1. [​IMG]


    طفل يهدى والده للخير


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كيفكم>>ان شاء الله تمااااااام
    اتمنى ان تاخذوا من هذه القصة العظة والعبرة
    قصة عجبتني فنقلتها

    نبدأ القصة:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    طفل صغير في الثالثة الإبتدائية, كان مدرس المدرسه يحثهم وبقوة أي هؤلاء الشباب على

    طاعة الله سبحانه وتعالى ،على آداء صلاة الفجر, على الاستجابة لله سبحانه وتعالى,

    وكانت النتيجة أن تأثر هذا الغلام الصغير بهذه الدعوة من مدرسة واستجاب لآداء صلاة

    الجماعة في المسجد ولكن الفجر صعبة بالنسبة له, فقرر أن يصلي الفجر في المسجد ولكن

    من الذي يوقظه؟ أمه؟ لا, والده؟ لا ..!

    ماذا يصنع يا ترى؟ قرر قراراً خطيراً, قراراً صارماً, أن يسهر الليل ولا ينام ..!



    وفعلاً سهر الليل إلى أن أذن الفجر وخرج إلى المسجد مسرعاً يُريد أن يصلي ولكن عندما

    فتح الباب وإذا بالشارع موحش وإذا بالشارع مظلم ليس هناك أحد يتحرك, لقد خاف, لقد

    ارتاع, ماذا يصنع؟ ماذا يفعل يا ترى؟ وفي هذه اللحظة وإذا به يسمع مشياً خفيفاً, رجلاً

    يمشي رويداً رويداً, وإذا بعصاه تطرق الأرض وبأقدامه لا تكاد أن تمس الأرض فنظر إليه

    وإذا به جد زميله, أو صديقه, فقرر أن يمشي خلفه دون أن يشعر به, وفعلاً بدأ يمشي

    خلفه, إلى أن وصل إلى المسجد, فصلى ثم عاد مع هذا الكبير في السن دون أن يشعر به,

    وقد ترك الباب لم يُغلق, دخل ونام, ثم استيقظ للمدرسة وكأن شيئاً لم يحدث, استمر على هذا

    المنوال فترة من الزمن, أهله لم يستغربوا منه إلا قضية كثرة نومه في النهار, ولا يعلمون

    ماهو السبب, والسبب هو سهره في الليل, وفي لحظة من اللحظات, أ ُخبر هذا الطفل

    الصغير, أن هذا الجد قد تـُوفي ..!


    مات جد أحمد, مات هذا الرجل الكبير في السن, صرخ أحمد, بكى أحمد, زعق أحمد, ما

    الذي حصل, لماذا تبكي يا بُني, إنه رجلٌ غريب عنك, إنه ليس أباك, ولا أمك ولا أخاك,

    فلماذا تبكي؟ لماذا يبكي يا ترى؟ فعندما حاول والده أن يعرف السبب, قال لوالده يا أبي ليتك

    أنت الميت ..!

    أعوذ بالله, هكذا يتمنى الإبن أن يموت الأب ولا يموت ذلك الرجل!!


    قال نعم ببراءة الأطفال قال يا أبي ليتك أنت الميت لأنك لم توقظني لصلاة الفجر, أما هذا

    الرجل فقد كنت أمشي في ظلاله دون أن يشعر إلى صلاة الفجر ذهاباً وإياباً ..

    قص القصة على والده, كاد الأب أن تخنقه العبر وربما بكى, تأثر فكان تغيراً جذرياً كلياً

    في حياة هذا الأب بفعل سلوك هذا الإبن بل بفعل سلوك هذا المعلم, الله أكبر, انظروا إلى

    ثمرة هذا المعلم ماذا أثمرت؟ أثمرت أسرة صالحة, وأنتجت منهجاً صالحاً.
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏4 مارس 2009
  2. غربة الروح

    غربة الروح ¬°•| عضو مميز |•°¬

    ما شاء الله عليه هالياهل...

    يسلمو ع القصه..
     
  3. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري

    يحليله هاليااااااااهل


    قصه مووووثره وااااايد


    الف شكر لك اخووووووووووووووي


    ونتريا الزود منك
     
  4. ♦L♦

    ♦L♦ <p><font color="#010000">زξـيم</font></p><p><font

    تسلم أخوي على الموضوع
    .
    بارك الله فيك بس أعتقد مكانه في قسم "القصص والروايات"عند أختي فراوله شقيه
    .
    شكرا
     
  5. دلع بني كعب

    دلع بني كعب ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    ماشاء الله عليه
    بارك الله فيك اخوي
     
  6. تسلم الغالي ع الموضوع والقصة الجميلة ..

    لا تحرمنا من جديدك ..

    تقبل تحياتي ..
     
  7. العفو حبايبي..بس أنا بالغلط نزلتها فمنتدى الصوتيات
     
  8. حشيمة القلب

    حشيمة القلب <font color="#DA0202"><b> ¬°•| إدارية سابقة |•°¬<

    سبحانه وتعالي يهدي من يشاء ويضل من يشاء

    لا مضل لمن هادي ولا هادي لمن اضل



    تسلم اخوي ويعطيك الف عافيه
     
  9. حشيمة القلب

    حشيمة القلب <font color="#DA0202"><b> ¬°•| إدارية سابقة |•°¬<

    يمنح الموضوع [ وسام يستحق القراءه]^^
    +

    50 مشاركة& 50 نقطة تميز

    ^^
     

مشاركة هذه الصفحة