اعتقال معارض سوادني بارز طالب الرئيس بالخضوع للمحكمة الدولية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة المجهول, بتاريخ ‏15 يناير 2009.

  1. المجهول

    المجهول ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    اعتقلت السلطات السودانية الزعيم السوداني المعارض حسن الترابي ومسوؤول كبير في حزبه, حسب ما اعلن مدير مكتبه، الخميس 15-1-2009. وقال عوض بابكر ان "20 عنصرا من اجهزة الامن قدموا الى منزله على متن سيارتين واقتادوا حسن الترابي. لم يقدموا اية ايضاحات بل طلبوا منه فقط ان يذهب معهم".

    كما اعتقل بشير ادم رحمه, امين الشؤون الخارجية في حزب المؤتمر الشعبي الذي يتزعمه الترابي, حسب ما افاد نجله. وأشار صافي بشير آدم رحمه إلى أن "عنصرين امنيين دخلا الى المنزل وقالا له سنقتادك الى اجراء تحقيق".


    وجاء هذان الاعتقالان بعد يومين على تصريح ادلى به الترابي وقال فيه ان الرئيس عمر البشير "مدان سياسيا" بجرائم ارتكبت في اقليم دارفور بغرب السودان الذي يشهد حربا اهلية, معتبرا ان عليه المثول طوعا امام المحكمة الجنائية الدولية.

    وقال الترابي في تصريح صحافي "سياسيا, نعتقد انه مدان (...) عليه ان يتحمل المسؤولية عن كل ما يحصل في دارفور, التهجير, احراق القرى, عمليات الاغتصاب، واقصد هنا عمليات الاغتصاب المنهجية على نطاق واسع، والمجازر".

    واتهم مدعي المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوكامبو في يوليو، الرئيس السوداني بارتكاب ابادة وجرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في اقليم دارفور, ويمكن ان يقرر قضاة المحكمة قريبا اصدار مذكرة توقيف بحقه.

    والاسبوع الفائت, حذر الموفد الخاص للصين في دارفور من "النتائج الكارثية" لاحتمال اصدار مذكرة توقيف. كما نقلت الصحافة السودانية عن رئيس المخابرات السودانية صلاح غوش ان متطرفين "قد يستهدفون رعايا اجانب اذا وجهت المحكمة الجنائية الدولية اتهاما الى الرئيس السوداني".

    واعرب الترابي عن خشيته من ان يؤدي اتهام البشير الى اضعاف السلطة المركزية, خصوصا اذا تلى هذا الامر فرض عقوبات دولية. واضاف ان الامر قد يكون "اسوأ من الصومال" التي تشهد حربا اهلية منذ 1991, مضيفا "لسنا شعبا واحدا مثل الصوماليين, ليس لدينا ديانة واحدة او لغة واحدة".

    وبحسب الامم المتحدة, اسفرت الحرب الاهلية في دارفور بغرب السودان منذ 2003 عن سقوط نحو 300 الف قتيل, في حين تتحدث الخرطوم عن 10 الاف فقط. واضافة الى النزاع في دارفور, يشهد السودان توترا شديدا بين السلطة المركزية المسلمة في الشمال والمتمردين السابقين في جنوب البلاد وغالبيتهم من المسيحيين.
    العربية
     
  2. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    الله يهديهم


    مشكووور اخوي ع الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة