إسرائيل تقصف جنوب لبنان بالمدفعية بعد سقوط صواريخ على شمالها

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة المجهول, بتاريخ ‏14 يناير 2009.

  1. المجهول

    المجهول ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    أطلقت، صباح الأربعاء 14-1-2009، صواريخ من جنوب لبنان على شمال إسرائيل التي رد جيشها على الفور بإطلاق قذائف مدفعية, بحسب ما افاد الجيش اللبناني.

    لكن المعلومات تضاربت حول عدد الصواريخ، إذ أكد متحدث عسكري أن "صاروخين او 3 صواريخ اطلقت من جنوب لبنان وانفجر احدها في مكانه, بينما وصل واحد او اثنان الى اسرائيل".

    في المقابل, اوضح مصدر امني في المنطقة الحدودية ان 5 صواريخ اطلقت من الهبارية في منطقة العرقوب غرب بلدة شبعا، التي تبعد 4 كيلومترات عن الحدود الاسرائيلية في اتجاه اسرائيل. وقال ان صاروخين انفجرا داخل الاراضي اللبنانية بينما سقطت 3 صواريخ في اسرائيل.


    وفي القدس المحتلة, اعلن ناطق باسم الشرطة الاسرائيلية ان "3 صواريخ سقطت في منطقة كريات شمونة" قرب الحدود مع لبنان في شمال اسرائيل.

    وذكر المتحدث العسكري اللبناني ان اسرائيل ردت باطلاق 6 قذائف مدفعية على جنوب لبنان، سقطت اثنتان منها في خراج بلدة راشيا في جنوب شرق لبنان, و4 في بلدة الماري غرب بلدة الغجر الحدودية, فيما لم يصدر تأكيد عن الجيش الاسرائيلي حول الرد على الصواريخ.

    وافاد مراسلو وكالة فرانس برس ان بعض المدارس في الجنوب اللبناني اقفلت ابوابها بعد انطلاق الصواريخ والرد عليها. كما ذكروا ان سكان المنطقة الجنوبية كانوا افاقوا على انتشار كثيف للجيش اللبناني على طول الطريق الساحلي مدعوم بالمدرعات والآليات والمدفعية, وان الجيش اقام حواجز تفتيش على طرق الجنوب.

    جاء ذلك بعد ليلة شهدت تحليقا للطيران الاسرائيلي في اجواء الجنوب، واطلاق قنابل مضيئة فوق قرى يارين والضهيرة وطير خرفا في القطاع الغربي من جنوب لبنان، كما سجل تحليق كثيف للطيران الاسرائيلي منذ الصباح في الجنوب.

    وفي الثامن من يناير, اطلقت دفعة من الصواريخ من لبنان على شمال اسرائيل ادت الى وقوع اصابتين طفيفتين, ورد الجيش الاسرائيلي بقصف على منطقة طير حرفا التي انطلقت منها الصواريخ. في اليوم التالي, اعلن الجيش اللبناني وقوات الطوارىء الدولية العثور على راجمة وعدد من الصواريخ مخبأة في منطقة انتشارهما في خراج بلدة كفرحمام الواقعة في القطاع الشرقي في الجنوب، وهي قريبة من المنطقة التي انطلقت منها الصواريخ الأخيرة.

    العربية
     
  2. ان شاء الله تقمحهم لبنان _

    يسلموا على الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة