هل يجوز تهنئة مسلم لمسلم آخر بالعام الميلادي؟

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة أ“أ‡أ،أ£ أ‡أ،أˆأ‡أڈأ­, بتاريخ ‏31 ديسمبر 2008.


  1. هل يجوز تهنئة مسلم لمسلم آخر بالعام الميلادي؟

    المفتي: حامد بن عبد الله العلي

    الإجابة: لا يجوز؛ ليس هو تاريخنا، ولا معنى أن يهنئ بعضنا بعضًـــا به.
     
  2. بروكر البريمي

    بروكر البريمي ¬°•| مشرف سابق|•°¬

    تسلم يا خويه ع التوضيح وللأسف هذا منتشر بينا في عصرنا هذا

    جعله الله في ميزان حسناتك

    احترامي
     
  3. رَحِيْلُ الْودّ

    رَحِيْلُ الْودّ ¬°•| مراقبة سابقة|•°¬

    جُزيت الجنة ،’

    وكذلك بالنسبة للعام الهجري فلم يُعرف لها أصل
    ولا هي من عهد السلف
    وتركها أولى كما قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله
    وكذلك نص فتوى ابن باز ،’رحمه الله


    بارك الله فيكم
     
  4. حشيمة القلب

    حشيمة القلب <font color="#DA0202"><b> ¬°•| إدارية سابقة |•°¬<

    بارك الله فيك اخوي ع الفتوى


    وتسلم ع التنبيه

    يعطيك الف عافيه
     
  5. ~آللهم آغفر لي ولوآلدي~

    ~آللهم آغفر لي ولوآلدي~ ¬°•| شيبت أنا قبل المشيب |•°¬

    يزاك الله الف خير أخوي وان شاء الله في ميزان حسناتك ..

    بارك الله فيك ورحم الله والديك ونفعبك الامه

    دمت بحفظ الرحمن

    :):)
     
  6. المجهول

    المجهول ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    أما رسائل التهنئة بالعام الهجري: فلا حرج من إجابة المهنئ أو الرد عليه لا ابتداؤه، وقد سئل الشيخ محمد بن صالح بن العثيمين عن حكم التهنئة بالعام الهجري الجديد، فقال: "إن هنأك أحد، فرُدَّ عليه ولا تبتدئ أحداً بذلك، هذا هو الصواب في هذه المسألة، لو قال لك إنسان مثلاً: (نهنئك بهذا العام الجديد). قل: (هنأك الله بخير وجعله عام خير وبركة)". وكل هذا في بداية السنة الهجرية.


    أما التهنئة بالعام الميلادي الجديد (الكريسماس): فلا يجوز؛ لأنها من أعياد الكفار التي من جنس أعمالهم الباطلة، ولأنها شعار لدينهم الباطل، ولما في ذلك من تقليد أعداء الله تعالى، والتشبه بهم؛ ففي "الصحيحين" عن ابن عمر عن النبي - صلى الله عليه وسلم – قال: ((خالفوا المشركين))، قال الإمام ابن القيم: "وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به، فحرام بالاتفاق"،، والله أعلم.

    شكرا ع الطرح
     

مشاركة هذه الصفحة