كأس الخليج فرصة العنابي لاستعادة تألقه

الموضوع في ',, البريمي للرياضة ,,' بواسطة السَعيدي, بتاريخ ‏30 ديسمبر 2008.

  1. السَعيدي

    السَعيدي <font color="#ff0000">¬°•| إداري سابق|•°¬</span></



    [​IMG]
    مر المنتخب القطري في الآونة الأخيرة بحالة من عدم الاستقرار وتذبذب كبير في مستواه، مما دفع المراقبين إلى التساؤل عن مصير المنتخب في ظل قيادته الجديدة. فقد كانت بداية العنابي القطري مثالية في تصفيات كأس العالم، عندما تمكن من الفوز على المنتخب الأوزبكي بثلاثة أهداف دون رد، ثم انخفض الأداء أمام المنتخب البحريني الذي تمكن من خطف نقطة التعادل من نظيره القطري في الدوحة بعشرة لاعبين. وحدث تحول هام في مسيرة العنابي بعد ذلك بتولي المدرب الفرنسي الشهير برونو ميتسو مسؤولية تدريب المنتخب القطري خلفاً للأوروغواياني فوساتي. وكان قدوم ميتسو مصحوباً بآمال وتطلعات كبيرة من جانب الجماهير القطرية، وذلك للنجاحات التي حققها الرجل على مدار تاريخه في التدريب، إلا أن الرياح جاءت بما لا تشتهي السفن، حيث تعرض المنتخب القطري لهزيمتين مدويتين خارج ملعبه أمام أستراليا (0-4) و(0-3) أمام اليابان في الدوحة، الأمر الذي أدى لتعرض المدرب الفرنسي لانتقادات لاذعة من جانب الصحافة والجماهير القطرية. ورغم تراجع أداء المنتخب القطري في الفترة الأخيرة، إلا أنه لا يكون من العدل أن نلقي بالمسؤولية كاملة على الفرنسي ميتسو، الذي تولى تدريب المنتخب القطري منذ فترة وجيزة. وجاء توقيت ولاية ميتسو في وقت بالغ الصعوبة، حيث كان المنتخب القطري يخوض خلاله مباراتين من أصعب ما يمكن أمام أستراليا واليابان، وهما يعتبرا من أقوى منتخبات القارة الصفراء حالياً، وأبرز المرشحين للتأهل للمونديال القادم. وبالتأكيد فإن ميتسو استفاد كثيراً من مواجهتي اليابان وأستراليا، كما أنه استطاع أن يكون فكرة كاملة عن لاعبي المنتخب القطري، من خلال متابعته للدوري المحلي، الذي ظلت مراحله تلعب بانتظام حتى المرحلة الخامسة عشرة، والتي لعبت يوم 25 كانون أول / ديسمبر عام 2008، وتوقفت المسابقة بعد ذلك، وقام المدرب الفرنسي وقتها بإعلان قائمته المشاركة في كأس الخليج. ويخوض المنتخب القطري بطولة كأس الخليج القادمة بجميع عناصره الأساسية التي شاركت في معظم اللقاءات التي خاضها العنابي في عام 2008، ولن يغيب عن هذه العناصر سوى حسين ياسر لاعب الأهلي المصري، بسبب انشغاله بمباريات فريقه المحلية في الكأس والدوري في وقت إقامة كأس الخليج، كما سيغيب اللاعب فابيو سيزار لاعب أم صلال بسبب الإصابة التي تعرض لها في مباراة فريقه أمام قطر والتي جرت في الأسبوع الخامس عشر من المسابقة. نتائج متميزة وينظر الكثيرون بتفاؤل لمشاركة المنتخب القطري في كأس الخليج، خاصة بعد المستوى القوي الذي بدت به عناصر المنتخب الرئيسية في المباريات الأخيرة من الدوري القطري. هذا المستوى دفع متابعي أداء العنابي إلى الإيمان بقدرته على الذهاب بعيداً في البطولة والوصول لنصف النهائي على أقل تقدير، خاصة وأن الهزيمتين اللتين مني بهما المنتخب القطري أمام اليابان وأستراليا تعتبران كبوة عابرة بكل المقاييس، إذا ما قارناها بالنتائج الجيدة التي حققها المنتخب القطري في معظم اللقاءات التي خاضها في عام 2008. ويعتبر المنتخب القطري من أكثر المنتخبات الخليجية التي خاضت مباريات ودية عام 2008، حيث لعب القطريون 13 مباراة مع مختلف المدارس الكروية العالمية. فعلى مستوى قارة آسيا التقى المنتخب القطري ودياً مع إيران وسوريا مطلع عام 2008 وانتهى اللقاءان بالتعادل (0-0)، وفي شهر آذار / مارس الماضي خسر المنتخب القطري أمام البحرين (1-2)، وفي نفس الشهر فاز على الأردن في الدوحة بهدفين مقابل هدف، ثم تعادل مع الكويت (1-1) في مواجهة جرت في شهر أيار / مايو، وتغلب في الشهر ذاته على المنتخب اللبناني بهدفين مقابل هدف، قبل أن يسحق منتخب طاجيكستان بخمسة أهداف دون رد، ثم فازت قطر على كوريا الشمالية بهدفين مقابل هدف، وخسر العنابي أمام كل من السعودية وإيران (2-1) و(1-0) على التوالي، قبل أن يتمكن القطريون من التعادل مع كوريا الجنوبية بهدف لكل منهما في مباراة ودية جرت في تشرين ثاني / نوفمبر الماضي. وعلى صعيد المباريات الرسمية فقد خاض المنتخب القطري مواجهات قوية في تصفيات كأس العالم حقق خلالها نتائج متميزة كان أبرزها الفوز على الصين في بكين بهدف دون رد، وكذا الفوز على العراق بهدفين دون رد في الدوحة ثم بهدف في أبو ظبي، واختتم العنابي نتائجه الجيدة بالفوز على أوزباكستان بثلاثة أهداف دون رد في الدوحة المباراة التي جرت في أيلول / سبتمبر الماضي. ويخوض المنتخب القطري مباريات كأس الخليج التاسعة عشرة ضمن المجموعة الثانية التي ضمت معه كل من الإمارات والسعودية واليمن، وسيفتتح القطريون مبارياتهم في البطولة بلقاء المنتخب السعودي يوم الاثنين الخامس من كانون ثاني / يناير عام 2009، ثم يواجه نظيره الإماراتي يوم الخميس الثامن من كانون ثاني / يناير، وسيختتم العنابي لقاءاته بمواجهة المنتخب اليمني في ختام الدور الأول يوم الأحد الحادي عشر من كانون ثاني / يناير. حصيلة المشاركات السابقة • لعب المنتخب القطري 90 مباراة منذ بداية مشاركته في كأس الخليج وحتى خليجي 18، وفاز في 35 وتعادل في 21، وخسر 34 مباراة له 105 هدف وعليه 113. • واجه المنتخب القطري نظيره السعودي في 17 مباراة، فازت السعودية في تسع منها وتعادل الفريقان في ست مباريات بينما فازت قطر في مباراتين. • لعب المنتخب القطري مباراة واحدة فقط مع نظيره اليمني جرت في كأس الخليج السادسة عشرة وفازت فيها قطر بثلاثة أهداف دون رد. • التقى المنتخب القطري مع نظيره الإماراتي 16 مرة في كأس الخليج فازت قطر في ثمان مباريات، وتعادل المنتخبان في أربع وفازت الإمارات في أربع مباريات وسجل المنتخب القطري في مرمى الإمارات 16 هدفاً، بينما استقبلت شباكه 12 هدفاً. المصدر: الجزيرة الرياضية


    المصدر

     

مشاركة هذه الصفحة