مسحوق أمريكي لنمو الأطراف المقطوعة وروبوت لجمع الموتى

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة الغــريب, بتاريخ ‏29 ديسمبر 2008.

  1. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    [​IMG]

    مفكرة الإسلام: بنبرة الخائف الذي يطمئن نفسه؛ عرض الجيش الأمريكي اكتشافات جديدة قابلة للاستخدام العسكري من أهمها مسحوق نمو الأطراف المقطوعة وروبوتات جمع جثث قتلى وجرحى الجيش الأمريكي.

    فقد شهد المعرض العلمي السنوي الذي ينظمه الجيش الأمريكي للاكتشافات القابلة للاستخدام العسكري، طرح مجموعة من العقاقير والأجهزة التي قد تساعد على إنقاذ حياة الجنود في أرض المعركة وعلاجهم لاحقًا، ومن أهمها "المسحوق السحري" الذي قال مطوروه: إنه يدفع الأطراف المقطوعة للنمو مجددًا، إلى جانب القضيب الخاص الذي يسمح للجسم بإعادة بناء العظام المفقودة، والروبوتات المتطورة القادرة على انتشال الجرحى من أرض المعركة.

    وقال "جلين روسمن"، من قسم العلوم البيولوجية في الجيش الأمريكي: إن "المسحوق السحري" يوفر - لدى وضعه في موضع العضو المفقود" بيئة توحي للجسم أنه ما يزال في المرحلة الجنينية التي يكون عليها في الرحم، الأمر الذي يدفع الأنسجة والشرايين والأعصاب للنمو مجددًا.

    وتشير التقارير التي عرضت إلى أن المسحوق استخدم لمساعدة رجل قُطع طرف أحد أصابعه بحادث، وقد نمت العظام والأنسجة مجددًا في مكانها القديم بعد أربعة أسابيع.

    وقد شهد المعرض أيضًا الإعلان عن تقنية جديدة لزراعة الجلد، تتمثل في أخذ عينة من جلد المريض لا تزيد عن حجم طابع بريد، ومضاعفة رقعتها بوسائل تكنولوجية حديثة كي يصار إلى زرعها في مواضع الحروق أو التشوهات.

    وقال العقيد بوب فاندري: إن مراكز أبحاث في الجيش الأمريكي طوّرت تقنية لإعادة بناء العظام المفقودة، وذلك عبر وضع قضيب من الكالسيوم والفوسفات في موضع العظمة المتضررة، بما يسمح للجسم باستخدامها مرتكزًا ليراكم عليه الخلايا والأنسجة لإعادة بناء العظمة المفقودة.

    وخلال المعرض قدمت شركة "فيسنا" أيضًا رجلاً آليًا متطورًا يحمل ملامح الإنسان، وقادر على رفع أوزان ثقيلة يمكن التحكم به عن بعد لانتشال جثث القتلى والجرحى.
     

مشاركة هذه الصفحة