آمال وطموحات أبناء الخليج بين أياديكم

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة سعود الظاهري, بتاريخ ‏29 ديسمبر 2008.

  1. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

    اليوم .. قادة دول التعاون في ضيافة جلالة السلطان

    [​IMG]

    كتب - المحرر الدبلوماسي :

    * مسؤول بالخارجية لـ الشبيبة : السلطنة لن تقف في طريق الاتحاد النقدي .

    يتطلع مواطنو دول الخليج الست اليوم وغدا نحو السلطنة التي تستضيف القمة التاسعة والعشرين لمجلس التعاون لدول الخليج العربية برئاسة جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ الذي رحب خلال كلمة جلالته السامية في الانعقاد السنوي لمجلس عمان في نوفمبر الماضي بإخوانه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية "ضيوفا أعزاء مكرمين"

    و أكد صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء على ترحيب السلطنة بقيادة جلالة السلطان المعظم وحكومته والشعب العماني بالأشقاء قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والوفود المشاركة في بلدهم الثاني عمان متمنيا سموه لهم جميعا المزيد من التوفيق ولشعوبهم الشقيقة التقدم والنماء .

    ويعقد أبناء الخليج آمالا وطموحات كبيرة على هذه القمة الخليجية في تحقيق ما يصبون اليه وخصوصا على الصعيد الاقتصادي وتفعيل قرارات القمم السابقة بشأن السوق الخليجية المشتركة والاتحاد الجمركي ومشروع سكك الحديد الذي سيربط بين دول المجلس وتسهيل تنقل مواطني دول الخليج بالبطاقة المقروءة آليا دون تعقيدات في المنافذ الحدودية .

    كما فرضت بعض الأحداث نفسها بقوة على أجندة القمة وأبرزها العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة ، والأزمة المالية العالمية وتأثيراتها على اقتصادات دول مجلس التعاون ، والاتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة ، وغيرها من الملفات السياسية والاقتصادية والأمنية المعروضة أمام القمة.

    وكان وزراء خارجية دول مجلس التعاون قد عقدوا اجتماعا مطولا أمس استغرق عدة ساعات بفندق قصر البستان في مسقط برئاسة معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري وذلك تحضيرا للدورة التاسعة والعشرين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية التى تبدأ أعمالها اليوم في مسقط وتستمر لمدة يومين .

    وقد غاب وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم آل ثاني عن الاجتماع وأوفد وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري ليمثله في الاجتماع في ظل استعدادات قطرية لاستضافة قمة عربية طارئة في الدوحة لبحث تداعيات الأحداث في غزة .

    وذكرت وكالة الأنباء العمانية ان من بين المواضيع التي سيرفعها وزراء الخارجية الى القمة انضمام اليمن الى عدد آخر من المنظمات بدول مجلس التعاون الخليجي ومنها منظمة الخليج للاستشارات الصناعية وهيئة المحاسبة والمراجعة بدول المجلس وجهاز الاذاعة والتليفزيون وهيئة المقاييس بدول مجلس التعاون .

    كما سيركز قادة دول مجلس التعاون الخليجي خلال قمتهم في مسقط على الانتهاء من ملف تأسيس المجلس النقدي الذي سيؤدي الى العملة الخليجية الموحدة بين الدول الخمس باستثناء السلطنة التي أبدت ملاحظاتها على هذه الاتفاقية .

    وقال مسؤول في الخارجية العمانية لـ الشبيبة إن السلطنة حرصت على ألا يكون موقفها بخصوص العملة الخليجية الموحدة عائقا أمام المسيرة الجماعية لدول المجلس وألا تكون ظروفها الخاصة أو بعض ملاحظاتها سببا للحيلولة دون تحقيق الطموحات التي تسعى دول المجلس إلى تحقيقها، ولهذا لم تستخدم السلطنة حقها في التمسك بأن تكون القرارات التي تصدر عن المجلس باجماع الدول الاعضاء وهو ما كان متبعا في جميع القرارات سابقا بل أنها سمحت بأن يكون القرار حول موضوع الاتحاد النقدي والعملة الموحدة بالأغلبية .


    المصدر
     

مشاركة هذه الصفحة