هبطة الثامن من ذي الحجة تشهد استقرارا في الأسعار

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة سعود الظاهري, بتاريخ ‏8 ديسمبر 2008.

  1. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

    [FONT="Comic Sans
    MS"]

    :: ::
    :: بسم الله الرحمن الرحيم ::
    :: ::
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    ,,,


    وسط حركة نشطة في مختلف الولايات
    هبطة الثامن من ذي الحجة تشهد استقرارا في الأسعار
    المضيرب تشهد أدنى الأسعار .. والأبقار تصل إلى 1000 ريال في الرستاق

    [​IMG]
    [​IMG]

    متابعة - راشد الحارثي - سعيد المسعودي
    استمرت الهبطات في مختلف الأسواق بكافة مناطق السلطنة استعدادا وابتهاجا بقرب حلول عيد الأضحى المبارك. فقد شهدت العديد من الأسواق أمس هبطة ثامن بينما تقام اليوم آخر هبطات المواشي والأغنام وهي هبطة تاسع.
    أقيمت أمس هبطة المضيرب التي توافق الثامن من ذي الحجة وسط حضور وتوافد الآلاف من المواطنين والوافدين منذ مساء أمس الأول لعرض بضائعهم المختلفة وشراء مستلزمات العيد وغيرها باعتبار سوق الهبطة فرصة كبيرة لعرض جميع الأصناف بما فيها المنتوجات والصناعات التقليدية كالخناجر والبنادق والسيوف العمانية والصناعات الخاصة بالمرأة المتمثلة في مختلف أنواع الحلي من الذهب والفضة والأقمشة.
    بدأت فعاليات الهبطة بالسباق السنوي للخيول العربية الأصيلة بمشاركة حوالي 25 فرسا وفارسا يمثلون ولايات المنطقة بدأ السباق باستعراض الفرسان بالطريقة العمانية الأصيلة مرددين الأناشيد الحماسية المتعارف عليها لدى العمانيين والتي نالت استحسان الحضور تلا ذلك السباق الثنائي حيث قدم المشاركون أكثر من 7 أشواط باتباع مختلف الفنون العمانية القديمة منها وقوف الفرسان على ظهور الخيول أثناء السباق والتي لاقت ترحابا واسعا من قبل الجماهير التي حضرت هذا السباق.
    وفي جولة لـ«عمان الاقتصادي» الاستطلاعية لحركة البيع والشراء في هبطة العيد فقد تفاوتت الأسعار بالنسبة للأغنام والأبقار حيث تراوحت قيمة رؤوس الأغنام ما بين 90 ريالا إلى 230ريالا والتي تتميز بجودة لحومها أما الأغنام الصغيرة فكانت أسعارها دون ذلك أما بالنسبة للأبقار فقد سجلت حركة البيع والشراء أسعارا منخفضة حيث لم تتجاوز قيمة الرأس الواحد من الأبقار العمانية 450 ريال عماني للأحجام الكبيرة.


    الهبطة تجمع سنوي


    وفي لقاء مع عدد من المواطنين يقول سعيد بن خالد الحارثي: ان هذا التجمع السنوي يعتبر إلى جانب خصوصيته بأعمال البيع والشراء تقليدا عمانيا متوارثا فهو يمثل ملتقى اجتماعيا سنويا تلتقي خلاله الأسر والأصدقاء من مختلف مناطق وولايات السلطنة يتبادلون فيه تهاني العيد السعيد ويتناولون أطراف الحديث حول مجمل معطيات الحياة. وأضاف قائلا: أنا حريص دائما على حضور هبطة الثامن من ذي الحجة وذلك لشراء الأضحية إضافة إلى بعض مستلزمات أو حاجيات العيد من الملابس والعطور والأحذية والبهارات وكل ما يحتاجه العيد أما بالنسبة للأسعار جيدة ومناسبة فهي مرضية للبائع والمشتري وخاصة أسعار اللحوم من الأبقار والأغنام أما بالنسبة للحلوى العمانية فقد شهدت تهافتا كبيرا من قبل المواطنين نظرا لما تتميز به من جودة على مستوى دول الخليج العربية.مؤكدا على أهمية تطوير سوق الهبطة وإنشاء بعض المضلات لعرض بعض البضائع مثل الحلوى وغيرها التي تتطلب حمايتها من حرارة الشمس والأتربة المتطايرة.
    ويقول سعيد بن عامر الهاشمي من ولاية وادي بني خالد: ان أسعار الأغنام كانت منخفضة مقارنة ببعض هبطات المنطقة ولعل هذا يعود إلى أن المواطنين قاموا بشراء الأضاحي مبكرا تحسبا لارتفاع القيمة الشرائية خاصة أيام إجازة الأسبوع لذلك لاحظنا أن بعض الباعة قاموا باسترجاع عدد كبير من هذه الأغنام.
    مسلم بن علي الوهيبي من ولاية المضيبي قال: أنا مربي ماشية وبائع متجول منذ طفولتي باعتبار أن هذه المهنة هي مصدر أساسي لي ولعائلتي فقد قمت ببيع 23 رأسا من الأغنام منها الأغنام الصغيرة والتي تراوحت قيمتها بين 80- 100 ريال عماني أما الأغنام الكبيرة بين1820- 220ريالا. مؤكدا أن أقل الأسعار كانت في هبطة المضيرب.

    مشاركة الشباب

    شهدت الهبطة مشاركة جيدة من الشباب وفئات الأطفال في عملية البيع والشراء التي شهدت رواجا خاصة في بيع المكسرات وبعض الألعاب والحلي التي تستهوي الكثير من الأطفال والتي يعتبرونها فرصة جيدة لتنمية قدراتهم والاعتماد على النفس في زيادة الدخل المادي العائد من عملية البيع والشراء خصوصا في هكذا مناسبات.
    فيقول محمد بن سالم بن سعيد الحارثي: أنا سعيد جدا بمشاركتي السنوية في عملية البيع وأشارك خصوصا في هبطة المضيرب التي تعد من أنشط الهبطات في المنطقة وقد ابتعت حتى الآن معظم البضاعة التي تشمل العصائر ولحوم المشاكيك التي يتنافس عليها المشتري من داخل وخارج السلطنة.

    جهود طيبة

    واصل رجال شرطة عمان السلطانية جهودهم الطيبة حول توعية التجار الذين يقومون بعرض وبيع الألعاب النارية التي عادة ما يستخدمها الأطفال في مثل هذه المناسبات مطالبين هذه الفئة من التجار بإبداء روح التعاون للحد من هذه الظاهرة مؤكدين على دور أولياء الأمور في حث أبنائهم وتوعيتهم لعدم استخدام هذه الألعاب لما لها من مخاطر كبيرة على الأرواح والممتلكات.
    من جانب آخر قام أهالي المضيرب بالتعاون مع بلدية القابل بتسوية ميدان السباق ليتلاءم والميادين الأخرى التي تشهدها المنطقة.

    حركة نشطة بهبطة الكامل


    أقامت أمس ولاية الكامل والوافي هبطة الثامن من ذي الحجة بالكامل استعدادا لعيد الأضحى المبارك. يشهد السوق سنويا حركة اقتصادية نشطة يفد خلالها المتسوقون والبائعون من ولايات المنطقة الشرقية القريبة لشراء احتياجات العيد من أضاحي وملابس جاهزة وحلوى عمانية ومكسرات وألعاب وهدايا الأطفال وبالنسبة لأسعار الأضاحي فكانت مرتفعة بالنسبة للأغنام حيث تراوحت ما بين 150 الى 200 ريال لرأس الغنم المحلي وبين 100 الى 150 ريالا للخروف المحلي وأكثر من 150 ريالا للخروف النجدي وإلى جانب ذلك شهدت الهبطة حركة سياحية نظرا لموقعها القريب من شريعة فلج الكامل والأبراج والقلاع القديمة والمعروضات التراثية من الأسلحة التقليدية والخناجر والسيوف والفضيات وأدوات تجهيز الهجانة والخيالة تجعل السياح يتوافدون على الهبطة لاقتناء بعض الهدايا التذكارية وتصوير بعض المشاهد الفنية إلى جانب اقامة سباق عرضة الهجن العمانية الأصيلة التي يشارك فيها محبو هذه الرياضة العريقة من ولايات الكامل والوافي وجعلان بني بوحسن وصور وبدية التي تجد متابعة كبيرة من الأهالي والأجانب والسواح لتميز هذا الإرث الحضاري العريق وستقام اليوم هبطة التاسع من ذي الحجة بالوافي على ضفاف فلج الوافي والتي تشهد أيضا حركة اقتصادية نظرا لكونها الأخيرة على مستوى جميع ولايات المنطقة الشرقية وخلال إجازة عيد الأضحى المبارك. عمان الاقتصادي التقت بمجموعة من المتسوقين حيث قال المواطن هديب بن محمد المسعودي: جاءت أسعار الأضاحي مرتفعة بالنسبه للأغنام والخراف أما الأبقار فجاءت أسعارها منخفضة جدا بالمقارنة مع السنوات الماضية والسبب في ذلك عزاه المسعودي إلى ارتفاع أسعار الأعلاف وقلة الأمطار أما انخفاض اسعار الأبقار فأرجعه إلى ورود أبقار من الصومال والدول الأخرى مما جعلت المتسوق أمام خيارات متعددة وإن كان هناك شريحة كبيرة تفضل المنتج المحلي وقال عبدالله طلال من الأردن ومقيم بالسلطنة:أعجبتني الهبطة من خلال تنظيمها والأشياء التي تباع بها وقال: اشتريت أضيحة وكانت الأسعار مناسبة وفرحة الأطفال كبيرة وفكرة الهبطة في عمان فكرة تراثية أصيلة أما فينو راكا كومار من الهند ومقيم بالسلطنة فقال : أعجبني مشهد سباق العرضة والروح الرياضية عند المتسابقين وحركة البيع والشراء التقليدية وأضاف أخذت صورا تذكارية لاحتفظ بها عند روجوعي للعائلة في الهند

    اقبال كبير فى الرستاق

    شهدت هبطات العيد في ولاية الرستاق على مدى اليومين الماضيين اقبالا كبيرا من قبل المستهلكين لشراء الاضاحي سواء من الاغنام أوالابقار.
    وقد سجل رأس الغنم ارتفاعا كبيرا فى الاسعار حيث تراوح سعره بين 100 ريال الى 250 ريالا وكذلك شهدت أسعار الابقار ارتفاعا حيث سجل أعلى سعر للابقار 1000 ريال.
    وشهدت اسعار السلع الاستهلاكية المختلفة من الملابس والمستلزمات الاخرى تفاوتا في الاسعار في الوقت الذي حرص التجار على عرض سلعهم من مختلف المنتجات التي تتناسب مع احتياجات ومتطلبات المستهلكين.
    والجدير بالذكر ان ولاية الرستاق تعتبر سوقا تجاريا كبيرا لجميع ولايات جنوب الباطنة حيث تأتيها السلع والبضائع من الولايات المجاورة ويقام فيها سوقا كبيرا تعرض فيه مختلف البضائع والاحتياجات، وقد ازدحمت الولاية بالحركة ليل نهار حيث قدم إليها المواطنون والمقيمون من جميع ولايات وقرى المنطقة لشراء مستلزماتهم واحتياجاتهم الضرورية لعيد الأضحى المبارك.
    المصدر جريدة الشبيبة بتاريخ وظع الموضوع .
    :: ::
    :: والسموحة ::
    :: ::

    ~:●الـظاهـري ●:~.

    [/FONT]
     
  2. كيـِـآטּ

    كيـِـآטּ ¬°•| مشرفة سابقة|•°¬

    ربي يعطيك العافية


    يالله وايد غالي...الله يعين..

    تسلم يمناك أخي العزيز على الخبرية..

    نترقب جديدك..دمتى بخير
     
    أعجب بهذه المشاركة أ“أڑأ¦أڈ أ‡أ،أ™أ‡أ¥أ‘أ­
  3. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري

    الحين كل شي غاااااااااالي


    عكس زمااااااااااااااااان اوووووول


    كانت الربيه تسوي لهم واااااااااااايد


    الحين ال 10 الاف الطير فدقيقه


    تسلم يمينك يالظااااااهري


    الله يعطيك العاافيه
     

مشاركة هذه الصفحة