خدعنا العين قبل بداية المباراة

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة سعود الظاهري, بتاريخ ‏8 ديسمبر 2008.

  1. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

    [FONT="Comic Sans
    MS"]

    :: ::
    :: بسم الله الرحمن الرحيم ::
    :: ::
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    ,,,


    [​IMG]
    أكد أن فريقه لم يقع في خطأ الوحدة
    براجا: خدعنا العين قبل بداية المباراة
    صاحب الأرض لم يكن سيئاً وفريقي كان في يومه
    العين
    الاتحاد:
    أشار آبل براجا مدرب الجزيرة في حديثه إلى قوة المباراة بين الطرفين وأن فريقه واجه منافساً ينافس على الصدارة، ودانت له السيطرة في جزء كبير من اللقاء، إلا أنه لم يوفق في التسجيل رغم حصوله على عدد من الفرص على مدار الشوطين، بينما سيطر الجزيرة على بعض الفترات وحالفه التوفيق في التسجيل والفوز بالنتيجة النهائية.

    وقال إن هذا الفوز لا يمنحنا أكثر من ثلاث نقاط ولايزال المشوار طويلاً، وأن الكثير من الأمور سوف تتبدل وتنتج عنها تغييرات كثيرة.

    وأضاف: حتى نكون عادلين يجب ألا نقسو على العين بالكلام، فالفريق لم يكن سيئاً، حيث لعب بشكل جيد لكنه لم يوفق، وكان الجزيرة في يومه، مشيراً إلى أن المباراة حفلت بالعديد من الإيجابيات التي يجب الاستفادة منها في المباريات القادمة.

    وقال براجا: نعرف جيداً أن العين فريق قوي، وكان يؤدي اللقاء على ملعبه وبين جماهيره، وأن الجزيرة لم يحقق الفوز عليه منذ مواسم عدة، وكان ذلك دافعاً لتغيير الصورة.

    وبسؤاله عن الأسباب الرئيسية وراء التبديل الذي أجراه على قائمة التشكيلة الأساسية لفريقه قبل بضعة دقائق من صافرة البداية، قال براجا انه كان يمارس نوعاً من الخداع على منافسه وهذا حق مشروع له، وقال انهم استعدوا بشكل مطمئن للقاء العين، مؤكداً أنهم كجهاز فني يعرفون منافسهم جيداً، وأنه فريق قوي خاصة في الجهة اليمنى التي يتواجد فيها علي الوهيبي وفارس جمعة.

    وأضاف: لم نقع في الخطأ الذي ارتكبه فريق الوحدة وخسر بسببه أمام العين، حيث انشغل لاعبوه بمراقبة التشيلي خورخي فالديفيا ونسوا أماكن القوة الأخرى في الفريق العيناوي، وقد استفدنا من هذا الخطأ مما ساعدنا على الفوز بالنقاط الثلاث.

    أداء سيئ من جميع اللاعبين

    شايفر: المباراة أصبحت جزءاً من الماضي ونركز في القادم

    الهدف الأول جاء من خطأ دفاعي وأفقدنا التركيز ورفع معنويات الجزيرة

    اعترف الألماني وينفرد شايفر مدرب فريق العين بالأداء غير المقنع الذي قدمه فريقه أمس الأول أمام منافسه الجزيرة، وقال في مستهل المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب اللقاء انه ليس سعيداً بالمستوى السيئ الذي قدمه جميع لاعبي الزعيم دون استثناء على مدار الشوطين بمن فيهم البدلاء. وأوضح أن الفريق كان مشتتاً، ولعب بدون تركيز، ولم يحسن لاعبوه التمرير السريع للكرة في حالات الهجوم بعد أن احتفظوا بالكرة لوقت أطول، كما أن لاعبي الجزيرة استطاعوا أن يغلقوا جميع المنافذ في وجه هجوم العين، ولم يسمحوا لهم بالنيل من شباكهم. وذكر مدرب العين أن هذه الخسارة هي الأولى التي يتعرض لها فريقه منذ بداية بطولة دوري المحترفين، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنهم لابد أن ينسوا هذه المباراة، وما آلت إليه، حيث أصبحت جزءاً من الماضي، ولابد للفريق أن يركز في القادم من الأيام، لأن أمامه مباراة أخرى في غاية الأهمية والصعوبة وتحتاج للاستعداد بروح معنوية جديدة.

    وعزا المدرب الهدف الأول الذي سجله صالح عبيد بالرأس إلى خطأ دفاعي، حيث أن المدافعين لم يحسنوا تغطية اللاعب ليرسل الكرة بكل هدوء في الشباك دون مشاركة من أحد.

    وقال إن هذا الهدف شتت تفكير اللاعبين ليلعبوا بدون تركيز، وفي ذات الوقت رفع من الروح المعنوية للاعبي منافسهم، مما جعلهم يسيطرون على مجريات اللعب.

    وأثنى شايفر على أداء فريق الجزيرة، مؤكداً أنه لعب بشكل طيب وامتلك ناصية اللعب وفرض سيطرة ميدانية واضحة على منطقة الوسط، ونجح في خطف النقاط الثلاث وحصد الفوز بكل جدارة.

    وفي ردٍ له حول التأخير في التبديل رغم قناعته بسوء الأداء من جميع اللاعبين، قال شايفر انه أراد أن يمنح لاعبيه فرصة الاستمرار على أمل أن ينصلح الحال ولكن دون جدوى.

    وأكد مدرب العين أنهم كانوا يخططون قبل المباراة لتحقيق الفوز، وأن لاعبيه كانوا مهيئين لبلوغ هذا الهدف، ولكن لم تمض الأمور كما يشتهون.

    وأضاف: ارتكبنا جملة من الأخطاء ولم نبن الهجمات بالشكل المطلوب، مما أثر على الأداء، ولكن يتوجب علينا أن نستوعب هذا الدرس، وأن نستفيد من أخطائنا في هذا اللقاء ونعالجها في المرات المقبلة.

    أحمد سعيد: الجزيرة يملك البديل الجاهز حتى لو غاب منه 11 لاعباً !

    أرجع أحمد سعيد مشرف فريق الجزيرة الفوز الذي عاد به العنكبوت من ملعب ستاد خليفة بن زايد أمس الأول، إلى الروح القتالية العالية التي تميز بها أداء فريقه، مؤكدأ أن الجزيرة استعد بشكل رائع لهذه المباراة ولمدة أسبوع كامل، وكان تركيز لاعبيه عالياً، وكان من الطبيعي أن يظهروا بهذا المستوى، وأن يحصدوا الثلاث نقاط بعد أن نجحوا إلى حدٍ كبير في تطبيق كل تعليمات مدربهم براجا وطبقوا خطته بالحرف الواحد.

    وقال مشرف الجزيرة إن المدرب استطاع أن يقرأ فريق العين بنجاح كبير، وأن يحدد مواطن القوة والضعف في صفوفه.

    وأشار إلى أن غياب البرازيلي سوبيس للإيقاف وخالد سبيل بعد حصوله على ثلاث بطاقات صفراء، لم يؤثر على أداء الفريق، وقد أثبت اللاعبون أنهم لم يتأثروا بهذا النقص، موضحاً في الوقت نفسه أن الجزيرة يملك البديل الجاهز حتى لو غاب منه 11 لاعباً!

    وأشار أحمد سعيد إلى أن الجزيرة فرض شخصية البطل خارج ملعبه وخرج من هذا اللقاء بمكاسب كبيرة وذلك بفضل متابعة شيوخه الكرام للفريق عن قرب ودعمهم له ودور المسؤولين ووقوف الجماهير ومساندتهم للاعبين الذين حرصوا على تقديم ''العيدية''لهم جميعاً ليصبح العيد عيدين.

    وقال إن العين لم يكن في أسوأ حالاته، ولكن الجزيرة لعب بأسلوب جميل ولاعبوه دائماً يشعرون بالراحة عندما يواجهون الفرق التي تلعب الكرة المفتوحة وتبادلهم الهجمة بالهجمة بعكس تلك التي تلجأ للأساليب الدفاعية وهو ما واجهناه في بعض المباريات السابقة.

    وأوضح مشرف الجزيرة أنه كان بإمكان فريقه أن يخرج فائزاً بنتيجة كبيرة لو كان تركيزه في مستوى أعلى، ونحن راضون عن النتيجة وحصولنا على مركز الوصيف رغم أنه ليس طموحنا.

    وضع يده في الجبس

    سبيت خاطر: حزين من موقف جمهور العين

    الجزيرة فعل ما يريد والزعيم فاجأنا بمستواه المتواضع


    لم يكمل اللاعب الجزراوي سبيت خاطر المباراة، حيث غادر الملعب قبل سبع دقائق من صافرة النهاية وتوجه على الفور إلى أحد مستشفيات العين، بعد أن شعر بآلام في يده اليمنى، إثر سقوطه على الأرض أثناء المباراة.

    وخضع ''بوخاطر'' لفحص طبي هناك، وكانت المفاجأة أن الإصابة عبارة عن كسر، وعلى الفور أدخلت يده في الجبس وطلب منه الطبيب مراجعته بعد ثلاثة أيام.

    وقال سبيت لم أغضب للإصابة والابتعاد عن فريقي لمدة 21 يوماً بقدر ما غضبت وأصابني الحزن من بعض جماهير العين التي كانت تهتف ضدي كلما وصلتني الكرة ووصفتني بالخائن، مما أثار دهشتي واستغرابي، ولم أتوقعها أبداً من جمهور كنت أحد الذين ساهموا في أفراحه وبطولاته لمواسم عدة. وأضاف: هذه الجماهير التي قابلتني بعبارات الاستهجان تنكرت لكل الذي فعلته من أجلها، ولكنني أقول لهم مشكورين، متمنياً لهم أن يفرحوا باللاعبين الموجودين حالياً بالفريق الذين أثق في أنهم يقدمون للعين الكثير.

    ورغم كل ما بدر منهم أقول لهم: هذا هو النادي الذي تربيت فيه، ولازلت أحبه وأتابع مبارياته باهتمام شديد، وأتمنى له الفوز في كل مبارياته، وأنتهز هذه الفرصة، وأوجه شكري إلى محمد راشد العمدة الذي رفض أسلوب جمهور العين.
    وأضاف: من يقول إن الجزيرة لا يستحق الفوز فهو مخطئ، ومن يقول إن سبيت خاطر لن يعود بعد الإصابة كما كان سابقاً، أقول لهم إن سبيت قادر على العطاء، وما قدمته حتى اليوم لا يتعدى 70% وسوف أقدم الكثير في المرات القادمة.

    وعن المباراة قال سبيت إن العين فاجأنا بمستواه المتواضع، وكان خارج الفورمة، ولم يلعب بشكل جيد والجزيرة فعل في المباراة كل ما يريد، وأقولها صراحة إن غياب المغربي سفيان العلودي كان واضحاً في الفريق.

    وقال: استغربت من كلام المدرب شايفر قبل المباراة بأنه سوف يفاجئ الجزيرة رغم أن الفريقين يعرفان بعضهما البعض لدرجة بعيدة، وأن الجزيرة فريق قوي وعناصره من أفضل العناصر الموجودة في الأندية بدون مجاملة.

    أحرز أول أهدافه في دوري المحترفين
    صالح عبيد: قدمنا مباراة تكتيكية


    أكد صالح عبيد صاحب الهدف الأول في مرمى معتز عبدالله، أن المباراة كانت تكتيكية من طرف الجزيرة الذي عرف كيف يعطل مفاتيح اللعب في العين بنسبة 60%. وقال لقد هاجمنا مرمى العين في الوقت الذي لم يكن يتوقع أن نبادله الهجمات على ملعبه، والفوز مكسب لنا وسوف نحاول أن نؤدي بنفس المستوى في الأسابيع المقبلة.

    وأشار صالح إلى أن ابتعاد زملائه اللاعبين عن الإعلام قبل المباراة يعتبر أحد عوامل الفوز وساعد فيه بنسبة كبيرة بعدما أزاح عنهم كل الضغوط ومنحهم فرصة التركيز في فريقهم فقط.

    وعن الهدف الذي سجله برأسه في المباراة، قال صالح انه لم يتوقع أن يسجل في هذا اللقاء، وقد لعب الحظ دوراً كبيراً في تحويل الكرة داخل الشباك.

    وذكر صالح عبيد أن هدفه في مرمى العين هو أول أهدافه في دوري المحترفين، وربما يكون الثالث في شباك العين على مدى تاريخ الفريقين.

    براجا يجري 3 تغييرات قبل ضربة البداية

    أجرى مدرب الجزيرة براجا أمس الأول تغييراً مفاجئاً على قائمة الفريق قبل بضعة دقائق من بداية اللقاء، وبعد توزيعها على الصحفيين، حيث قام بسحب كل من مارتينز وسلطان برغش وأحمد دادا، وأشرك بدلاً منهم سبيت خاطر وعبدالله موسى وعبدالله قاسم بقصد التمويه والتشويش على مدرب العين.

    ولكن شايفر أكد أن الأمر لم يمثل له أي مفاجأة لأنه كان على علم بالتشكيلة التي سيبدأ بها منافسه المباراة، وهي لم تتغير بالنسبة له، مشيراً إلى أن العناصر الجزراوية التي بدأت المباراة هي نفسها التي بنى عليها خطته وشرحها للاعبين.

    عبدالسلام جمعة: نجحنا في تطبيق فكر المدرب

    شكل عبدالسلام جمعة ثنائياً متفاهماً مع إبراهيما دياكيه في خط وسط الجزيرة، ونجح في مراقبة نجم العين التشيلي خورخي فالديفيا والحد من خطورته إلى حدٍ ما، وقدم عبدالسلام شكره للفريقين على المستوى الفني الرائع الذي قدماه معاً، مشيراً إلى قوة المباراة وحسن الأداء من الطرفين.

    وقال لقد وضع مدربنا براجا تكتيكاً معيناً لهذا اللقاء والذي نجحنا في تطبيقه وانتزعنا به الفوز، ولا يمكننا أن نقول إن العين كان سيئاً، ولكن الجزيرة كان في يومه واستطاع أن يستغل مواطن الضعف في العين، وأن يحد من مراكز القوة في خطوطه.

    وحول ما إذا كان الابتعاد عن التصريحات للإعلام قبل المباراة قد خفف الضغط عن اللاعبين وساعدهم على الفوز، قال عبدالسلام جمعة نحن دائماً مع الإعلام والرياضة، بشكل عام لا تستطيع أن تمضي بدون الإعلام، ولكن كانت تلك تعليمات الجهاز الفني وكان لابد من الخضوع إليها.

    راشد عبدالرحمن: قدمنا هدية العيد

    قال المدافع الجزراوي وصمام أمان فريق الجزيرة راشد عبدالرحمن إنهم جاءوا إلى العين وهدفهم الثلاث نقاط، مؤكداً أن تركيزهم انصب على هذه المباراة في الأيام الماضية، لأنهم يدركون تماماً أن الخسارة لو حدثت ستبعدهم كثيراً عن فرق المقدمة.

    وأشار إلى حاجتهم للفوز رغم علمهم بأن العين يكون دائماً منافساً قوياً وصعب المراس عندما يلعب على أرضه، ولكن معدن فريقهم الجزراوي يختلف في هذا الموسم عن المواسم السابقة.

    وقال راشد عبدالرحمن إن الروح المعنوية كانت حاضرة بقوة، وكل اللاعبين بذلوا جهداً مقدراً، والفوز على فريق منافس يعد مكسباً كبيراً وهو هدية لشيوخنا الكرام ومسؤولي وجماهير النادي، وهو فوز يجعلنا نقضي العيد ونحن في غاية الفرح بالأداء والنتيجة.

    وأوضح راشد مؤكداً أن العين ما زال في صلب المنافسة وأنه خسر جولة، لكنه لم يفقد المعركة حيث ما زال الوقت مبكراً والمشوار طويلاً.

    درويش أحمد: الهزيمة ليست نهاية المطاف

    قال درويش أحمد الذي حل بديلاً لزميله أحمد معضد في الدقيقة 18 من الشوط الثاني، انهم خسروا ثلاث نقاط بالرغم من أن بدايتهم كانت جيدة واتسم الأداء فيها بالحماس والجدية، ولكن الجزيرة سرعان ما رتب صفوفه، وعاد إلى أجواء اللقاء، واستطاع أن يستغل الفرص التي تهيأت له ويسجل منها في الوقت الذي أضاع فيه العين عدداً كبيراً من الفرص.

    وذكر أن الهدف الأول قد منح لاعبي الجزيرة الثقة ليدافعوا بقوة عن تقدمهم بهدف، ويضيفوا الهدف الثاني الذي زاد موقف العين تعقيداً.

    وأوضح درويش أن العين لم يكن في يومه مما عرضه للخسارة، ولكن الخسارة لا تعني نهاية المطاف، خاصة أنها الأولى للفريق في البطولة، وقال من المؤكد أن يعيد المدرب ترتيب أوراقه بشكل أفضل قبل لقاء الأهلي المقبل، ومن جانبنا سوف نجتهد من أجل التعويض.

    عبدالله مال الله: قادرون على التعويض

    قال عبدالله مال الله لاعب ارتكاز العين إن لاعبي العين لم يؤدوا ما هو مطلوب منهم لتضيع منهم ثلاث نقاط، وعبر عن أسفه لهذه الخسارة التي تعرض لها فريقه أمام الجزيرة في المرحلة الثامنة من بطولة دوري المحترفين على ملعبهم باستاد خليفة بن زايد ووسط جمهورهم.

    وأشار مال الله إلى أن العين لم يقدم المستوى المتوقع منه في هذا اللقاء، مؤكداً أن لاعبي العين على قدر الثقة والمسؤولية لتجاوز هذه الخسارة، وذكر أنهم قادرون على التعويض في المباريات المقبلة.

    معتز عبدالله: الخسارة يتحملها كل اللاعبين

    حمل الحارس معتز عبدالله الخسارة التي تعرض لها فريقه العين أمس الأول لجميع اللاعبين، مؤكداً أن العين وقع في جملة من الأخطاء، وكانت خطوطه متباعدة، ولم يكن الفريق في يومه، ولا هو العين الذي يعرفه الجميع.

    وأضاف: بصراحة الجزيرة يستحق الفوز، لأن الزعيم لم يظهر بمستواه المعروف، ورغم ذلك كان من الممكن العودة إلى أجواء المباراة، إلا أن الفريق لم يستغل الفرص التي لاحت له بالشكل الأمثل علاوة على التكتيك الذي اتبعه فريق الجزيرة واستطاع بموجبه أن يسد المنافذ ويقضي على مواطن الخطورة في الفريق العيناوي.

    وأشار الحارس البنفسجي إلى أن هذه الهزيمة هي الأولى لفريق العين، موضحاً أنه من المؤكد أن يسعى المدرب شايفر إلى ترتيب الأوراق بشكل جيد قبل لقاء الأهلي المقبل لتعويض هذه الخسارة والبقاء ضمن فرق المقدمة، وأن خسارة مباراة لا تؤثر على سير الفريق، ضارباً المثل بفريق الأهلي الذي خرج من مسابقة الكأس على يد بني ياس وعاد وواصل مشواره في دوري المحترفين بالفوز في المباراة التالية على فريق الشارقة، وأقول إن الدوري مازال طويلاً وإمكانية التعويض قائمة.

    دياز: التغيير أغضبني وأحترم قرار شايفر

    عبر البرازيلي أندريه دياز عن عدم رضاه عن التغيير الذي أجراه المدرب شايفر بعد أن دفع باللاعب فيصل علي بدلاً منه في الدقيقة .62

    وقال: صحيح أنني لم أؤد بنسبة 100%، ولكن كان لدي الرغبة والإصرار أن أكمل المباراة، وأن أفعل شيئاً ولذلك خرجت غاضباً من أرض الملعب.

    وقال بالطبع أحترم قرار شايفر، فهو يعرف ما يريد وقرار التبديل بيده، والعين لم يقدم ما يشفع له بعكس الجزيرة الذي قدم مستوى طيباً بمعاونة الثلاثي إبراهيما دياكيه وعبدالسلام جمعة وسبيت خاطر.

    وأضاف: كانت لدينا بعض نقاط الضعف والتي استغلها الجزيرة في التسجيل والسيطرة على المباراة بعد أن عرف لاعبوه كيف يراقبون فريق العين عندما يفقدون الكرة.

    العنكبوت يعود إلى التدريبات غداً

    أمين الدوبلي، أبوظبي - يعود الجزيرة للتدريبات غداً بعد حصوله على راحة 48 ساعة عقب مباراة العين، وسوف يبدأ الفريق رحلة الاستعداد للقاء النصر في الجولة التاسعة يوم الجمعة المقبل على استاد محمد بن زايد مستعيناً بمعنوياته العالية بعد الوصول إلى لمركز الثاني، ومن المنتظر أن يعود سوبيس وخالد سبيل لصفوف الفريق في المباراة بعد انتهاء عقوبة الايقاف في الدوري الإنذار الثالث لسبيل، والطرد لسوبيس، كما أن الجهاز الفني يبدأ في تجهيز بديل سبيت خاطر المرشح لعدم المشاركة في لقاء العميد بسبب الإصابة التي لحقته في يده خلال مباراة العين، وسوف يكون اللاعب الصاعد سلطان برغش هو أبرز المرشحين لأن يحل محله خاصة بعد ظهوره اللافت في مباراة الشباب ببطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، كما أن هلال سعيد يظل مرشحاً أيضاً للمشاركة بعد تماثله التام للشفاء ودخوله بتركيز كبير في تدريبات الفريق.


    :: ::
    :: والسموحة ::
    :: ::

    ~:●الـظاهـري ●:~.

    [/FONT]
     
  2. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري

    دووووووووووم متميز فموااااضيعك


    تسلم والله يعطيك العااافيه
     
  3. أبو سلطااان

    أبو سلطااان مؤسس و رئيس الفريق التطويري إداري

    تسلم يمينكـ الظاهري .....
    نقل تفصيلي للأحداث تشكر عليه ......
     
  4. السَعيدي

    السَعيدي <font color="#ff0000">¬°•| إداري سابق|•°¬</span></



    مبدع اخوي

    ومب مقصر

    الف شكر لك

    تسلم يمينك


     

مشاركة هذه الصفحة