الإنسان ،،، من الضعف إلى القوة ...!!

الموضوع في ',, البريمي لـِ مساحة حرة ,,' بواسطة الربيعي, بتاريخ ‏6 ديسمبر 2008.

  1. الربيعي

    الربيعي ¬°•| مشرف سابق|•°¬

    كُلنا يعلم مدى الفرحة اللتي تغمُرُ الأباء والأمهات حين يرون أبناءهم لأول مرة يظهرون إلى عالم الوجود ..

    فهُم لا يألون جَهدا ً لرعاية وعناية هذا المخلوق الصغير الذي أصبح كُل شيء بالنسبة لهم ...!!!

    فتتغير مفاهيم الأولويات في حياتهم .. فتُصبح أولى الأولويات ... هي كُل ما يخص ذلك الإنسان الصغير نتاج المحبة ..!!

    فترى الأب والأم وهُم يسبحون في عالم ذاك الطفل فينسجمون معا ويخلقون عالما ً خاصا ً بهم هم لوحدهم لا يُشاركهم فيه غيرهُم البتة ... فترى الأب الشامخ والعزيز بأنفته ورجولته كقائد لهذه الأسرة ... ينحني إلى الأرض ويحمل ذلك الطفل على ظهره ويحبو به في فضاء جنته وبستانه ( بيته ) لكي يسعد ذلك الطفل .. ناسيا ذلك الشموخ وتلك الأنفة والعزة .. !!

    وترى الأم .. وهي ذلك الرمز الساطع في سماء التضحية ... تُضحي بكُل ما هو لها لأجل فلذة كبدها الصغير ... فتراها تسهر لمرضه .. وتبكي لبكاءه ... وتتألم لألمه ... وتسعد لسعادته .. ولو عددت لكم تضحياتها لما انتهيت .... !!


    فيا لها من مشاعر رائعة تغمر تلك الأسر وهم ينظرون إلى أطفالهم وهم يكبرون شيئا ً فشيئا ً ... ويحيطون بكل دقيقة وجليلة من حياة أطفالهم ...

    إلى أن يصبحوا في منتهى النضج والقوة ... فيشكرون الله على هذه النعمة التي أنعمها عليهم ..

    فيهرم الأباء وقد أفنوا حياتهم لأجل إسعاد أطفالهم وتجرعوا مررات الحياة وصبروا لأجلهم ... وهم ينتظرون اليوم رد الجميل وهم قد بلغوا مرحلة الهرم فأصبحوا بحاجة إلى رعاية فقد ضعفت قوتهم وقلت حيلتهم ... ولم يصبحوا كسابق عهدهم ..

    فهم يوقنون أشد اليقين بأن من راعوه وهو صغير أي طفلهم سيراعيهم الآن وهو شاب وهم شيوخ ضعاف ...

    ولكن ...!!

    عندما يُنكر ذلك الشاب أو الشابة ذلك الجميل ... ويرمي بتلك السنين المنصرمة ويضرب بها عرض الحائط ... ويعق أباهُ أو أمهُ وهم في حاجته ... وينسى تلك التضحيات التي مرت بهم وهم يصبرون من أجله... بل قد تصل به الأمور إلى أن يطرد أباه أو أمه من جنتهم التي كُل شبر وكل ركن من أركانها يشهد لهم بذكريات ذلك الشاب أو تلك الشابة ...!! فيخرجهم من جنتهم بالقوة ويرمي بهم إلى دار العجزة ... فيكون هذا هو رد الجميل الذي كان لا يخطر ببالهم البتة ... !!

    فتتحطم كُل تلك السنين وتتلاشى وتصبح رمادا ً يذروها الرياح ....!!

    نعم .. هذه هي حال بعض الشباب والشابات هداهم الله .... !!

    يرمون بمن أمرنا الله تعالى بالإحسان إليهم بعد أمره تعالى بعبادته....!!

    يرمون بمن كانوا هم بالنسبة لهم يعنون كل شيء ....!!

    يرمون بذكريات جميلة ولحظات رقيقة في مزبلة العقوق ولا يكترثون لذلك ...!!

    فاتقوا الله في أبائكم وأمهاتكم واعلموا بأن مرتبتهم في هذه الحياة تأتي بعد الله تعالى مُباشرة ...

    فرضاهم من رضاه تعالى ... وسخطهم من سخطه ... فكونوا أبناء برره ...


    بـــــــــــــــــــــــــارك الله فيكم ...



    بقلمي / الربيعي ^__^
     
  2. كيـِـآטּ

    كيـِـآטּ ¬°•| مشرفة سابقة|•°¬

    نترقب جديدك

    أمس رودتني نفس الافكار... يالسة أتخيل كيف هالطفل الصغير

    يلي الام تحيطه بمحبة ورعاية... والكل يحبه وهو صغير..

    يتحول الى أنسان مجرم وعاصي لما يكبره... فيا سبحانك ربي



    قد قيل قلبى على ولدى انفطر وقلب ولدى عليا حجر ...



    الربيعي:

    أعجز عن مدح كلماتك الممزوجة ببهاء روحك النقية... حس راقي

    كما عودتنا... بارك الله فيك... نترقب جديدك.. فلا تحرمنا من

    جديدك أخي... دمتى لنا



    شرف لي أكون أول الحضور
     
  3. الربيعي

    الربيعي ¬°•| مشرف سابق|•°¬




    بوركت ِ أختي نهاية ... ^__^


    وحقا ً إنها لمن عجائب الصدف بأن نلتقي بنفس الفكرة في موضوعين ( حين يكتمل القمر ) و ( الإنسان ... من الضعف إلى القوة ... !! ) .... !!

    وقد قيل بأن الأرواح معلقة ... فما تعارف منها ائتلف وما تنافر منها اختلف ... وقد تآلفت قلوب المؤمنين بإذن الله ...

    وحقا ً ... بأن الإنسان لا يدري وهو يحمل هذا الطفل .... هل سيكون طيبا ً وحنونا ً وعطوفا ً عليهم كما كانوا هم معه حين ضعفه ... أم أنه سيكون وحشا ً كاسرا ً لا يعرف للرحمة طريقا حين يكونون هم في ضعف الشيخوخة ، فيرمي بهم في مزبلة العقوق ....؟!!


    ولكن تدور عجلة الحياة ... ويعمل كلٌ منا بما أمرهُ ربهُ ورسولهُ اتجاه الآخر ... وتكون نصب عينيه الآية الكريمة من قوله تعالى : {وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ} [ التوبة:105] ...


    فشكرا ً لك ِ سيدتي نهاية ... ^__^
     
  4. كيـِـآטּ

    كيـِـآטּ ¬°•| مشرفة سابقة|•°¬


    سبحـــان الله...:)
     
  5. احساس قلبي

    احساس قلبي ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    اعانق هذه السطور ...

    تقديرا واحتراما ...

    لفكر عرف كيف يختار ...

    وقلم استشف نبض المعاني ....

    شكرا لهكذا سطور ...
     
  6. الربيعي

    الربيعي ¬°•| مشرف سابق|•°¬


    بوركت ِ سيدتي ( احساس قلبي ) .... ^__^

    دُمت ٍ على المودة أختاه ..
     
  7. غٌَ ـلآ بُنٍيً گـ عُ ــبُ

    غٌَ ـلآ بُنٍيً گـ عُ ــبُ ¬°•| םـشُرٍَفٍة سْابِقِهْ|•°¬

    من الصعب ان يضحي الوالدان بالغالي والثمين من اجل ابنهم محاولين قدر الاماكن توفير الراحه والمستقبل الافضل لهم ليكون جزء الاحسان هو دار المسنين


    راق لي التواجد بين ثنايا صفحاتك فشكرا جزيلا لك
     
  8. الحــــضرمي(شبيه الريح)

    الحــــضرمي(شبيه الريح) ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    ألف شكر علىالموضوع أعجزعن وصفه
     
  9. الربيعي

    الربيعي ¬°•| مشرف سابق|•°¬



    بوركت ِ أختي غلا بني كعب ^___^


    جعلنا الله من البررة بوالديهم
     
  10. الربيعي

    الربيعي ¬°•| مشرف سابق|•°¬



    بوركت َ أخي ^__^
     

مشاركة هذه الصفحة