الجيش الإسرائيلي: غزة إناء ضغط يغلي والصدام الكبير قريباً

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة سعود الظاهري, بتاريخ ‏4 ديسمبر 2008.

  1. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

    [FONT="Comic Sans
    MS"]

    :: ::
    :: بسم الله الرحمن الرحيم ::
    :: ::
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    ,,,


    [​IMG]

    توقع قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي، ''صداماً كبيراً'' مع حركة ''حماس''، وقال: ''غزة هي إناء ضغط يغلي والبوشار فيه مصنوع من المعدن''. وأصاب مستوطنون يهود فلسطينياً بجروح خطرة صباح أمس، عندما طعنوه بسكين في الحي اليهودي المتشدد ''ميئا شعاريم'' في القدس الغربية.

    وقال شهود عيان إن حامد عبد حامد (31 عاماً) من سكان وادي الجوز شرقي القدس، أصيب بجروح خطرة بأيدي أربعة إسرائيليين هاجموه في وسط الشارع بعدما تأكدوا أنه فلسطيني ثم لاذوا بالفرار.

    وقال حامد إنه كان عائداً إلى بيته سالكاً طريقاً بالقرب من حي ''ميئا شعاريم'' في القدس، فاقترب منه 4 شبان يهود وسألوه عن الساعة وعند قيامه بالإجابة على سؤالهم، أقدموا على طعنه ثلاث طعنات وتركوه ينزف، مؤكداً انه في حال مشاهدتهم فإنه يستطيع التعرف عليهم.

    ومن جانب آخر، أصيب مستوطنان إسرائيليان بجروح أحدهما بحال الخطر، بينما كان مستوطنون يهاجمون منزلاً فلسطينياً قرب مستوطنة ''كريات أربع'' شرق مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة.

    وقالت مصادر إسرائيلية، إن الفلسطينيين تصدوا لمستوطنين كانوا يحاولون اقتحام منزلهم، وألقوا الحجارة باتجاههم مما أدى لإصابة مستوطن بحجر في رأسه وكسر جمجمته، كما أصيب مستوطن آخر بحجر أدى لإصابته بجروح متوسطة . وكان جيش الاحتلال قد أعلن المنطقة المحيطة بـ''الحي اليهودي'' في مدينة الخليل منطقة عسكرية مغلقة، كما قررت قيادة جيش الاحتلال نشر قواتها في محيط المنزل االذي استولى عليه المستوطنون قبل مدة ويرفضون إخلاءه.


    ونقلت صحيفة ''يديعوت احرونوت'' عن مسؤول عسكري، اتهامه المستوطنين بالرغبة في مفاقمة الأوضاع المتدهورة في المدينة ''بأي ثمن بهدف منع إخلاء المنزل''. ونقلت الصحيفة عن ضابط رفيع المستوى قوله: ''إنهم يرغبون فى إشعال حرب دينية تحرق المنطقة برمتها''.وصرح عضو الكنيست اريه الداد المعروف بانه بطل الاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية لراديو الجيش الإسرائيلي، بان المستوطنين المتحصنين في منزل الخليل '' شباب من نوع مختلف شباب لا يعرف الله ولا يعرف حاخامات ولا زعماء''.

    وحمِّل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الحكومة الإسرائيلية مسؤولية الاعتداءات التي يرتكبها المستوطنون في الضفة الغربية، بينما أثارت المواجهات العنيفة بين المستوطنين والفلسطينيين في الخليل، عاصفة من الانتقادات في وسائل الإعلام الإسرائيلية امس، حيث دعا غالبية المعلقين إلى إخراج المستوطنين من منزل ''المتنازع عليه'' في المدينة المقسمة.

    وقال قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الاسرائيلي يواف جلانت، إن ''غزة هي إناء ضغط يغلي والبوشار فيه مصنوع من المعدن''، مؤكداً انه يتوقع ''صداماً كبيراً'' مع حركة ''حماس'' في المنطقة.

    ونقلت صحيفة ''يديعوت احرونوت'' الاسرائيلية امس، عن جلانت قوله ''على خلفية استمرار نار الصواريخ نحو بلدات الجنوب، واحتضار التهدئة، فإنني أتوقع للجيش الاسرائيلي ''صداماً ذا أهمية'' في غزة، وتحفظ جلانت إزاء ما وصفه بـ''الرقة'' التي تتصرف بها اسرائيل تجاه قطاع غزة.


    وقال: ''ستأتي لحظة نضطر فيها الى معالجة مكان الاشتعال، وإلا فإن الانفجار لن يعود قابلاً للتحكم''. مضيفا '' لا أدري متى يحصل هذا، ولكن الجيش الاسرائيلي جاهز لإعطاء الحلول، والجميع يفهمون جيداً إننا وصلنا الى السلام مع الأعداء بفضل الحسم في ميدان المعركة، مثلما حصل لنا في حينه مع مصر''. واضاف ان الصدام بين الجيش الاسرائيلي و''حماس'' هو ''مسألة وقت''. واضاف يقول: ''في غزة يعيش نحو مليون نسمة مستوى معيشتهم 1 من 25 مستوى معيشة الاسرائيليين. وينبغي أن يضاف الى الضغوط الاقتصادية ضغوط ذهنية، ودينية، وثقافية، وبالتأكيد سياسية''.

    وواصلت إسرائيل أمس، لليوم الثامن والعشرين على التوالي، اغلاق معابر قطاع غزة بحجة إطلاق الفصائل الفلسطينية صواريخ محلية الصنع على المواقع والبلدات المحاذية للقطاع. بينما أعلنت ''كتائب الشهيد عز الدين القسام'' الجناح العسكري لحركة ''حماس'' أنها قصفت عدة مواقع إسرائيلية محاذية للقطاع بالصواريخ وقذائف الهاون ''رداً على مواصلة إسرائيل عدوانها في قطاع غزة''. وأعلن الجيش الإسرائيلي سقوط 8 صواريخ محلية على منطقة النقب الغربي جنوب إسرائيل.

    واعتبر الناطق هذا القصف ''خرقاً جديداً لاتفاق التهدئة''.وكانت ''حماس'' قد بدأت امس الاول، مشاورات مع الفصائل لبحث مستقبل الاتفاق الذي ينتهي في 19 ديسمبر الجاري.


    إلى ذلك شيع الفلسطينيون أمس في جنوب غزة جثمان شهيدين سقطا في قصف إسرائيلي أمس الأول

    جريدة الاتحاد
    العدد 12204 الخميس 6 ذي الحجة 1429هـ - 4 ديسمبر 2008

    :: ::
    :: والسموحة ::
    :: ::

    ~:●الـظاهـري ●:~.

    [/FONT]
     

مشاركة هذه الصفحة