▀▄ من مواقف عمر الفاروق رضى الله عنه ▄▀

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة الغافري, بتاريخ ‏20 نوفمبر 2008.

  1. الغافري

    الغافري ¬°•|عُضوٍ شًرٍفٌ |•°¬

    [​IMG]

    [​IMG]

    إخوتي في الله أسوق إليكم اليوم قصة لربما تنقصنا في زمننا هذا مثلها .... أو حتى نسمع ونحتذي بها

    قصة أعجبتني فأبيت إلا أن أنقلها لكم .... أتمنى لكم الإستفادة .....


    [​IMG]


    أتى شابّان إلى الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكان في المجلس وهما يقودان رجلاً من البادية فأوقفوه أمامه
    ‏قال عمر: ما هذا

    ‏قالوا : يا أمير المؤمنين ، هذا قتل أبانا

    ‏قال: أقتلت أباهم ؟

    ‏قال: نعم قتلته !

    ‏قال : كيف قتلتَه ؟

    ‏قال : دخل بجمله في أرضي ، فزجرته ، فلم ينزجر، فأرسلت عليه ‏حجراً ، وقع على رأسه فمات...

    ‏قال عمر : القصاص ....

    ‏الإعدام .. قرار لم يكتب ... وحكم سديد لا يحتاج مناقشة ، لم يسأل عمر عن أسرة هذا الرجل ، هل هو من قبيلة شريفة ؟ هل هو من أسرة قوية ؟

    ‏ما مركزه في المجتمع ؟ كل هذا لا يهم عمر - رضي الله عنه - لأنه لا ‏يحابي ‏أحداً في دين الله ، ولا يجامل أحدا ًعلى حساب شرع الله ، ولو كان ‏ابنه

    ‏القاتل ، لاقتص منه ..

    ‏قال الرجل : يا أمير المؤمنين : أسألك بالذي قامت به السماوات والأرض ‏أن تتركني ليلة ، لأذهب إلى زوجتي وأطفالي في البادية ، فأُخبِرُهم ‏بأنك ‏سوف تقتلني ، ثم أعود إليك ، والله ليسلهم عائل إلا الله ثم أنا

    قال عمر : من يكفلك أن تذهب إلى البادية ، ثم تعود إليَّ؟

    ‏فسكت الناس جميعا ً، إنهم لا يعرفون اسمه ، ولا خيمته ، ولا داره ‏ولا قبيلته ولا منزله ، فكيف يكفلونه ، وهي كفالة ليست على عشرة دنانير، ولا على ‏أرض ، ولا على ناقة ، إنها كفالة على الرقبة أن تُقطع بالسيف ...

    ‏ومن يعترض على عمر في تطبيق شرع الله ؟ ومن يشفع عنده ؟ومن ‏يمكن أن يُفكر في وساطة لديه ؟ فسكت الصحابة ، وعمر مُتأثر ، لأنه ‏وقع في حيرة ، هل يُقدم فيقتل هذا الرجل ، وأطفاله يموتون جوعاً هناك أو يتركه فيذهب بلا كفالة ، فيضيع دم المقتول ، وسكت الناس ، ونكّس عمر ‏رأسه ، والتفت إلى الشابين : أتعفوان عنه ؟

    ‏قالا : لا ، من قتل أبانا لا بد أن يُقتل يا أمير المؤمنين..

    ‏قال عمر : من يكفل هذا أيها الناس ؟!!

    ‏فقام أبو ذر الغفاريّ بشيبته وزهده ، وصدقه ،وقال:

    ‏يا أمير المؤمنين ، أنا أكفله

    ‏قال عمر : هو قَتْل ، قال : ولو كان قاتلا!

    ‏قال: أتعرفه ؟

    ‏قال: ما أعرفه ، قال : كيف تكفله ؟

    ‏قال: رأيت فيه سِمات المؤمنين ، فعلمت أنه لا يكذب ، وسيأتي إن شاء‏الله

    ‏قال عمر : يا أبا ذرّ ، أتظن أنه لو تأخر بعد ثلاث أني تاركك!

    ‏قال: الله المستعان يا أمير المؤمنين ....

    ‏فذهب الرجل ، وأعطاه عمر ثلاث ليال ٍ، يُهيئ فيها نفسه، ويُودع ‏أطفاله وأهله ، وينظر في أمرهم بعده ،ثم يأتي ، ليقتص منه لأنه قتل ....

    ‏وبعد ثلاث ليالٍ لم ينس عمر الموعد ، يَعُدّ الأيام عداً ، وفي العصر‏نادى ‏في المدينة : الصلاة جامعة ، فجاء الشابان ، واجتمع الناس ، وأتى أبو ‏ذر ‏وجلس أمام عمر ، قال عمر: أين الرجل ؟ قال : ما أدري يا أمير المؤمنين!

    ‏وتلفَّت أبو ذر إلى الشمس ، وكأنها تمر سريعة على غير عادتها ، وسكت‏الصحابة واجمين ، عليهم من التأثر مالا يعلمه إلا الله.

    ‏صحيح أن أبا ذرّ يسكن في قلب عمر ، وأنه يقطع له من جسمه إذا أراد ‏لكن هذه شريعة ، لكن هذا منهج ، لكن هذه أحكام ربانية ، لا يلعب بها ‏اللاعبون ‏ولا تدخل في الأدراج لتُناقش صلاحيتها ، ولا تنفذ في ظروف دون ظروف ‏وعلى أناس دون أناس ، وفي مكان دون مكان...

    ‏وقبل الغروب بلحظات ، وإذا بالرجل يأتي ، فكبّر عمر ،وكبّر المسلمون‏معه

    ‏فقال عمر : أيها الرجل أما إنك لو بقيت في باديتك ، ما شعرنا بك ‏وما عرفنا مكانك !!

    ‏قال: يا أمير المؤمنين ، والله ما عليَّ منك ولكن عليَّ من الذي يعلم السرَّ وأخفى !! ها أنا يا أمير المؤمنين ، تركت أطفالي كفراخ‏ الطير لا ماء ولا شجر في البادية ،وجئتُ لأُقتل..

    ‏فوقف عمر وقال للشابين : ماذا تريان؟

    ‏قالا وهما يبكيان : عفونا عنه يا أمير المؤمنين لصدقه..

    ‏قال عمر : الله أكبر ، ودموعه تسيل على لحيته ....

    ‏جزاكما الله خيراً أيها الشابان على عفوكما ، وجزاك الله خيراً يا أبا ‏ذرّ

    ‏يوم فرّجت عن هذا الرجل كربته ، وجزاك الله خيراً أيها الرجل ‏لصدقك ووفائك ...

    ‏وجزاك الله خيراً يا أمير المؤمنين لعدلك و رحمتك...


    [​IMG]
     
  2. بازززززووكهـ

    بازززززووكهـ ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    مـــــــشكـــــوـوـوـوـوـور أخوـوـوـوـوي عالموضــــوع الرائــع والمــفيــد وأتمنــالــك الأفضــل دائــماً
    [​IMG]
     
  3. الغافري

    الغافري ¬°•|عُضوٍ شًرٍفٌ |•°¬

    أشكرك أخي بازوووووكه ................. تقبل احترامي لك
     
  4. حشيمة القلب

    حشيمة القلب <font color="#DA0202"><b> ¬°•| إدارية سابقة |•°¬<

    وربي اقشعر بدني


    ظنيت بالاخير مابيعفون عنه


    العفووو عند المقدره


    ومب غريب ع الفاروق لان تربوا ع الايمان بالله وكان قدوتهم النبي صلى الله عليه وسلم


    الف شكر لك اخوي ع القصه والموقف العجيب اللي يثير بنفوس البشر


    يعطيك الف عافيه
     
    أعجب بهذه المشاركة أ‡أ،أ“أ³أڑأ­أڈأ­
  5. السَعيدي

    السَعيدي <font color="#ff0000">¬°•| إداري سابق|•°¬</span></

    [​IMG]

    يالله
    قصه في قمة الروعه

    وعبر يستفاد منها
    يال صدق الرجل
    حتى ولو كانت الضريبة هي روحه
    وما نراه اليوم من كذب وخداع على أمور لا تعادل ذره

    نسال الله العافيه
    الف شكر لك اخوي


    [​IMG]
    [​IMG]
    الأرجنتيني البار
     
  6. الغافري

    الغافري ¬°•|عُضوٍ شًرٍفٌ |•°¬

    أخي الأرجنتيني البار وأخت فراولة شقية


    أشكركم جزيل الشكر على مروركم الطيب


    ربي يسعدكم ......
     
  7. بروكر البريمي

    بروكر البريمي ¬°•| مشرف سابق|•°¬

    تسلم اخي العزيز الغافري ع القصه الرائعه
     
  8. منى الروووح

    منى الروووح ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    نعم علمنا عن امير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه
    في عدله
    وذلك في اتباعه لسيرة النبي صلى الله عليه وسلم " عندما قال لو أن فاطمه بنت محمد سرقت لقطعت يدها"
    اي انه يقيم حدود الله حتى لو كان احد من أبنائه
    وهذا عدل الاسلام لا ينظر لمكانة الشخص
    انما لأعماله
    تسلم اخي ع الموضوع
    جعله الله في ميزان حسناتك
     
  9. @@هاجـ الليل ـس@@

    @@هاجـ الليل ـس@@ ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    قصه جميله ومؤثره فيه تبين الصدق وموضوع مفيد تسليم ايدك اخي
    تقبل مروري
    اختكم دموووووع حايره
     
  10. رَحِيْلُ الْودّ

    رَحِيْلُ الْودّ ¬°•| مراقبة سابقة|•°¬

    الله

    الله

    من أروع ما قرآت ،في هذة الأيام ،،
    الصدق منجاة !

    وموقف أبو ذر آثر بي كثيراً

    دمت متألقاً بإختياراتك في سماء المبدعين
     
  11. الغافري

    الغافري ¬°•|عُضوٍ شًرٍفٌ |•°¬

    اشكركم جميعاً ... على الردود الطيبة
     

مشاركة هذه الصفحة