البوش}ْ~وتضمير المطايا-]!

الموضوع في ',, البُريمِي للتُراثِ والحَضارات ,,' بواسطة رَحِيْلُ الْودّ, بتاريخ ‏19 نوفمبر 2008.

  1. رَحِيْلُ الْودّ

    رَحِيْلُ الْودّ ¬°•| مراقبة سابقة|•°¬



    السلاااام عليكم والرحمهـ

    شحاالكم؟؟


    حبيت أحط لكم كل ما يتعلق بالابل والهجن
    [​IMG]

    توجد في دولة الامارات العربية المتحدة سلالات أصيلة للإبل العربية يبلغ
    تعدادها أكثر من نصف مليون مطيه ومن تلك السلالات...


    ظبيان - صوغان - الوري - مصيحان – هملول" – "الأصيفر - سمحون – ذيبان

    ومن الأصايل..

    الوارية" - المرية - توق - العالية - الغزيلة - الطيارة - المسك "الزعفرانة - الطفرة - دبيس – الشعلة-

    °l||l°سباقات الهجن °l||l°
    تقام للهجن سباقات موسمية معروفة للجميع وفي عدة ميادين بالدولة.. ولهذا يحرص كل مضمر الإشراف على كل ما يتعلق بإبلة التي ستشارك في السباق. وهناك مصطلحات يتداولها المضمرون نحو:
    "التضمير"
    أي تدريب الهجن لدخولها ومشاركتها في السباق، و(المضمر) هو المدرب .

    "التفحيم"
    مرحلة من مراحل تدريب الإبل لإكسابها لياقة بدنية.. ويكون ذلك قبل المشاركة في السباق.

    "التحفيز"

    فيعني تهيئة الناقة لإلقاء ما في بطنها من الطعام للمشاركة في السباق.
    بينما يستخدم القلص للناقة ... (العيول) وهي النافرة التي تضطرب في بداية السباق فتربط بناقة أخرى تقودها لمسافة 100 متر أو أكثر من السباق.. ثم تترك لتواصل إنطلاقها بعد ذلك.

    "المضحى"
    هو طعام الصباح الذي يقدم للناقة ويتألف من الشعير والتمر واللبن..
    "المعشى"
    طعام العشاء وهو من الشعير والتمر مضافاً إلية الحب،
    "السعوط"
    أي الطعام الدسم الذي يقلب للإبل المشاركة في السباق ويشمل السمن والعسل والبيض.
    "الممطي"
    وهو الشخص الذي يجهز اللإبل لميدان السباق.
    "الرجبي"
    هو الذي يقود الجمل أثناء السباق ويجب ألا يكون ثقيل الوزن، كي لا يؤثر على سرعة الإنطلاق.
    ونجد اهتمام ".. المضمر .. " بتدريب وتغذية ومتابعة الحالة الصحية والنفسية لإبلة، والتأكد من ناقتة (المطية) هل هي قوية وغير سمينة، وأن لا يركبها قبيل دخول السباق، ويجب علية أن يسيرها
    في بداية التدريب لمدة سبعة أيام ولمسافة عشرة كيلومترات، بعدها علية أن يزيد هذه المسافة لتبلغ خمسة عشر كيلومتراً، فإذا لاحظ عدم إجهادها وتعبها من المسافة هذه فعلية إن يزيد مسافة سيرها خمسة كيلومترات أخرى. وأن تكون فترة تدريب المطايا خلال وقت الضحى ولمدة ساعتين، وعلية أن يقدم لمطاياة الغذاء والعشاء وتشمل الوجبتان.. الشعير أو الذرة والحب والبرسيم (الجت).. وتظاف إليها التمور مع الوجبتين لئلا تصاب بفقر الدم.

    وتأكل المطية في الصباح من المرعى الطبيعي في الصحراء .. "تسريح الناقه"
    يتبع......
     
  2. رَحِيْلُ الْودّ

    رَحِيْلُ الْودّ ¬°•| مراقبة سابقة|•°¬


    مصطلحات البدو لامراض البوش

    ميز البدو الكثير من الأمراض أو الاعراض المراضية بمصطلحات قد
    تصعب على كثير من غيرهم وطبعا هذه المصطلحات خاصة بالبدو
    ومسميات الامراض لديهم , ومن هذه المصطلحات :
    نخيه : فرازات انفية في الالتهابات التنفسية .
    مرض الزنبور: مرض التريبانوسوما .
    دفعه بقرنها : وتعني انقلاب الرحم .
    بدية : أنقلاب المهبل وظهور الجزء الداخلي .
    حت وبرها :وتعني الجرب أو الحساسية .
    يرام : وهو التهاب الضرع الخارجي ذو الورم العادي .
    كعر : وهو التهاب الضرع ذو الخراج أو الدمل .
    تضلع : وهو عرج الإبل .
    مغبرالعين : مرض السحابة البيضاء على العين .
    قرحة : يعني مرض الجدري في الجمال .
    حمرانه أو مشتطه : وتعني النفاخ أو التلبك المعوي وظهور كبر حجم البطن .
    مدني : وهو الحمل أو العشار .
    صباب : ويعني الإسهال .
    وريم : وهو الاستسقاء في الجمال .
    السلا : وتعني المشيمة بعد الولادة .
    اللهي أو السقام : وتعني التهاب الفم الداخلي ( الحلق ) .
    ظفه : وهو التهاب الفم الخارجي ( حبوب حول الفم وتصيب الأغنام اكثر ) .
    موضيه : تدلي الرقبة والرأس أثناء السير .
    ترتجف : ارتعاش الجمل لعضلات جسمه .
    الشافه : التهاب الخف من اسفل .
    سلمه : التهاب يصيب الخف من الجانب يسبب خراج أو دمل .
    غش : ديدان معويه .
    غاله : حساسيه أو التهابات جلدية .
    صجع طير : حالة دوران لا ارادي تصيب الجمل .
    كلبه : مغص يصيب الجمال .
    غده: وتعني التهاب الغدد الليمفاوية بالجمال.

    يتبع...
     
  3. رَحِيْلُ الْودّ

    رَحِيْلُ الْودّ ¬°•| مراقبة سابقة|•°¬



    معاايير الجمال في الابل.......
    يتفق عشاق الابل ان هناك جمالاً محسوساً في الابل وجمال آخر غير الذي
    تدركه العين ولكن تدركه النفس البشرية يتمثل في بالكل المتكامل لهيئة
    الناقة وحركاتها ونظرات عيونها هذا بالإضافة إلى المعايير المعروفة
    ونذكر بعضاً منها مثل الرقبة الجرداء الطويلة وضخامة الرأس واستطالته
    والبرطم الضافي والمنهدل وان يكون السنام (منفهق) متأخر وان يكون
    ممتلئاً ومرتفعاً والجنب عريضاً والوبر (معكرش).
    وقد تختلف هذه المقاييس قليلاً من لون إلى لون على سبيل المثال يجب
    ان تكون الاذن طويلة نوعاً ما في المجاهيم كما يجب ان تكون الأرجل
    مقوسة نحو الخلف (هزع العراقيب) في كافة الفئات ما عدى المجاهيم.
    الشاعر دغيم بن حمود بن غيام وثق بعض مقاييس الجمال بأربعة أبيات

    يتناقلها الناس في قوله:


    يا صاح.. كان أنك تحب المغاتير

    عليك باللي يرغبونه هل الصنف

    وساع النحور اللي وبرها دواوير

    جرد الرقاب اللي عرانينها هنف

    وضحى طفوح الراس سندا الاباهير

    ما هي بلا.. لقفا ولا هي من الجنف

    طويلة النسنوس هزعا مواخير

    من حول هذا الوصف يا صاح خذ وانف


    يتبع..
     
  4. رَحِيْلُ الْودّ

    رَحِيْلُ الْودّ ¬°•| مراقبة سابقة|•°¬

    الواااان الرجااااب
    البدووو يميزووون الرجاااب من الوااانهن كالتالي :


    - الوضحى: وهي ذات اللون الأبيض وهي أرغب أنواع الإبل إلى البدو، وأحبها إلى قلوبهم ويسمونها (المغاتير).
    - الحمراء: وهي التي يكون وبرها أحمر.

    - الشقحا: وهي ذات اللون الرمادي، بين الوضحى والحمراء.

    - الملحا: وهي ذات اللون الأسود.

    - الشعلا: وهي قريبة من الشقحاء ولونها أخضر باهت وهي بلون القهوة.

    - السحمة: ولونها بلون حبة القهوة.

    - الصفراء: ولونها أصفر واضح ويسميها البدو (المجاهيم).

    - الزرقاء: أزرق وهي مكروهة عند البدو وهم يدعون عليها بقولهم:
    (عساكي مذرة ما انت بذرة).

    من أقول الشيخ زايد
    يقول صاحب السمو الوالد القائد الشيخ / زايد بن سلطان آل نهيان ...رحمه الله

    وفاء منا للأبل وما أسدته لأسلافنا ولنا من بعدهم من خدمات ، وقت أن كنا
    نعتمد عليها في كل حياتنا وتنقلاتنا ورحلاتنا ، فإننا نهتم بها ونكرمها
    لسابق أفضالها علينا وعلى أجدادنا ، ولن ننسى أن الأبل كانت وسيلتنا
    الوحيدة في التنقلات .
    وقد حضيت الأبل بالاهتمام والرعاية الدائمة من صاحب السمو رئيس
    الدولة وبفضل جهوده احتلت دولة الامارات في هذا المجال مركزا متقدما
    على المستوى العربي عامة والخليجي خاصة ، حيث أصبحت مهوى
    أفئدت عشاق ومحبي رياضة سباقات الهجن العربية الأصيلة ، وقد لقى
    النداء الذي اطلقه صاحب السمو رئيس الدولة قبل ما يزيد على عشر
    سنوات مضت والذي دعا فيه إلى المحافظة على الابل والاهتمام بهذه
    الثورة الوطنية الغالية التي كادت أن تختفي من الحياة العامة استجابة
    كبيرة .
    ويتابع المغفور له باذن الله جميع سباقات الهجن العربية الاصيلة التي تقام
    بالبلاد أو المنطقة ويرصد سموه الجوائز القيمة لها .
    ومن أهم ميادين سباقات الهجن العربية الاصيلة في الدولة ...
    - ميدان الوثبة ... ويبلغ طوله 10 كيلو مترات ... ويقع على بعد 40 كم
    عن مدينة أبوظبي ....
    - ميدان ند الشبا ... ويبلغ طوله 10 كيلو مترات ... ويقع في إمارة
    دبي ... بالإضافة إلى ميدان اخر يبلغ طوله 6 كم وآخر في اللبسة .
    - ميدان العين .
    كما توجد ميادين أخرى في الذيد و عجمان و أم القيوين و رأس الخيمة .
    وجاء اهتمام صاحب السمو بهذا التراث رغبة منه في استفادة اصحاب
    الابل من أبناء البادية وتشجيعهم على التمسك بهذه التقاليد من خلال
    الدعم المعنوي والمادي لأبلهم ... والمتمثل في المعونات الشهرية
    المخصصة للأبل ، وكذلك المواد الغذائية والخدمات الطبية المجانية التي
    تقدم لها ، ومنفعة المواطنين أصحاب الأبل من الثروة التي منّ الله بها
    على دولة الإمارات من خلال اقامة اسواق متنقلة في ميادين تعرضفيها
    للبيع بأثمان كبيرة .



    يتبع...
     
  5. رَحِيْلُ الْودّ

    رَحِيْلُ الْودّ ¬°•| مراقبة سابقة|•°¬

    بعض اوصااف الابل واجزااءهااا




    تربية الابل من الموروث الذي لازال سكان الجزيرة العربية متمسكون به
    فهي في السابق مصدر رزق للاباء والاجداد
    والان هي ثروة مهمة للبعض وهواية محببة للاخرين ..
    ومن هذا المنطلق فقد نسمع في مجالسنا ومن كبار السن بعض
    المصطلحات الخاصة بهذه الحيوانات والغير مفهومة لبعض ابناء الجيل
    الحالي ...
    في هذا الموضوع سنحاول ايراد بعضا من تلك الاسماء والاوصاف مع
    العلم أن التسميات قد تختلف من منطقة لأخرى ..

    : أوصاف عامة للابل :

    حوار : ولد الناقة حديث الولادة

    حاشي : صغير الابل

    قعود : الجمل الصغير

    بكرة : الناقة الصغيرة

    خلفة : الناقة بعد الولاده ويتبعها وليدها

    عشرا : الخلفة أكملت سنة بعد الولادة وحملت من جديد بحيث يصبح لبنها

    (حامضا) .
    فاطر : كبيرة السن من الابل الاناث

    هرش : كبير السن من الجمال.

    ذلول : الناقة السريعة العدو ولها مواصفات خاصة .

    زمل : مجموعة من الجمال (قافلة)

    خلوج : الناقة اذا مات أو ذبح حوارها تظل مدة تحن وتخلج وتعود الى
    المكان الذي فقدته فيه .

    مسوح : الناقة اذا ولدت وخبئ وليدها وحلبت وأستمر يحلب منها وليس
    لها ولد يرضعها .

    جفال : عندما تفاجأ الابل بخروج شئ عليها غريب تعدو كثيرا حتى تهدأ .

    خريش : الناقة المصابة بجفال وعدم استقرار ولاتمكن أحد من لمسها أو
    الاقتراب منها .

    مردوفة : على ظهرها شخصين

    المغاتير : الابل فاتحة اللون .

    المجاهيم : الابل السود

    الهمل : الابل التي ترعى بدون راعي

    رحول : الناقة أو الجمل الذي يشد عليه ويرحل من مكان لأخر .

    سانيه : الناقة التي يخرج عليها الماء من البئر .

    ثالثاً :
    أجزاء الجمل أو الناقة ..
    السنام : هو الجزء البارز في ظهر الناقة أو الجمل

    الغارب : بين السنام والرقبة مما يلي السنام من الامام

    الردف : مما يلي السنام من الخلف

    فرسن : خف الجمل

    سلاما : قوائم الجمل

    وبر : الصوف الموجود على ظهر الجمل

    السبيب : الشعر الموجود في ذيل الجمل


    يتبع....
     
  6. رَحِيْلُ الْودّ

    رَحِيْلُ الْودّ ¬°•| مراقبة سابقة|•°¬

    افضل فحلييين



    حبيت أعرض لكم صور أحسن فحلين في الأنتاج :

    أولا جــــبـــــار المــخــتــبــر

    [​IMG]



    ثانيآ شــاهــيــن الــكـــلــيــلــي
    [​IMG]



    يتبع
     
  7. رَحِيْلُ الْودّ

    رَحِيْلُ الْودّ ¬°•| مراقبة سابقة|•°¬

    كيف تعرف السبوق؟؟؟!!!

    تعرف الهجن السبق بالعديد من الدلائل مثل القوام و الطول و اللون و
    شكل الاذان
    ولكن اكثر الهجن لا تعرف اذا كانت سبوق او هديفه ( عديمة الفائدة )
    سوى من خلال التوقيت الزمني
    اي بعد التدريب هناك مرحلة تدعى التفحيم وهي جعل الهجين يركض
    بمفردة كما سوف يفعل في السباق و توقت له
    هذه قائمة بتواقيت السبق وهي تعتبر معيار للهجين
    المسافة____________ التوقيت الزمني

    10 كم ____________ 17 دقيقة

    7 كم ______________ 11 دقيقة و 20 ثانية

    5 كم ______________ 7.50 دقيقة


    4 كم ______________ 6.6

    3 كم ______________ 4.30

    يتبع......
     
  8. رَحِيْلُ الْودّ

    رَحِيْلُ الْودّ ¬°•| مراقبة سابقة|•°¬



    فحول اصايل من سلالة مصيحاان


    هذة صوره لبعض الفحول من سلالة الفحل المشهور مصيحان

    [​IMG]


    والمشهور أن مصيحان ولد ناقة باطنية الأصل تسمى"مصيحة"كانت ملك

    لـ آل معلا حكام أمارة أم القيوين وأبوة الفحل المشهور "الأصيفر" بعير
    قبيلة الدروع ويقال أيضا والله العالم أنة جد الفحول القحيدي والسعدي من
    أبوهن......


    يتبع بس هب الحين اقروا هذا ع راحتكم وان شاء الله تستفيدون ويكون هذا مرجع للكل
     
  9. رَحِيْلُ الْودّ

    رَحِيْلُ الْودّ ¬°•| مراقبة سابقة|•°¬

    العتااد او التجهيزات الضرورية للهجن

    تجهيزات ضرورية للهجن

    هناك تجهيزات لا بد من توافرها عند إعداد الإبل، ومن تلك التجهيزات المهمة :

    الخطام : الحبل الذي يجعل في طرفة خناقة تربط في رقبة البعير ثم تثنى على مخطمة.

    القرن: حبل يقرن فية بعيران.

    العقال: الحبل الذي تشد بة ركبة البعير.

    الهجار: الحبل الذي يشد بة رسغ البعير.

    القيد: الحبل الذي تقيد بة يدا البعير ويترك ليرعى دون أن يبتعد.

    الرفاق: الحبل الذي يشد بة عضد البعير لئلا يسرع.

    الطوال: الحبل الذي يشد بة البعير فيمسي صاحبة بطرفة الأخر ويرسل البعير في المراعي.

    الشداد: الجزء الخشبي المكون من الأظلاف الخشبية والصلائب التي توضع أمام السنام.

    البطان: الحزام الذي يلف حول الصدر لتثبيت الشداد.

    الحقب: الحبل الذي يشد بة الرحل أو الشداد إلى بطن البعير.

    الساحة: بساط صوفي لة فتحتان يوضع فوق الشداد أو الرحل.

    المحوي: لفافة على شكل صرة توضع خلف السنام وتتصل بالشداد كي يجلس الراكب عليها وإذا ما وضعت خلف الرجل فهي للرديف.

    الخرج: وعاء آلات المسافر .

    الجاعد: جلد خروف أو غيرة يوضع على الخرج لإراحة الراكب.


    يتـــبع

     
  10. رَحِيْلُ الْودّ

    رَحِيْلُ الْودّ ¬°•| مراقبة سابقة|•°¬

    دور الوســــم في معالجة امراض الابل

    لقد كان للعرب القدماء علاقة وطيدة مع بيئتهم البسيطة بمفرداتهاوالعميقة بمدلولاتها، حيث استطاع أن يعيش ويتأقلم معها ويحقق من خلالها كل متطلبات حياته من طعام وشراب ومأوى وملبس ودواء سيشفي

    معظم الأمراض التي تصيبه أو تصيب الحيوانات التي يعتمد عليها في معاشه ورزقه...
    فقد عرف المرض وبحث عن العلاج الخاص به بما يتناسب مع إمكانات

    وما يتوفر لديه من أدوية يصنعها في الغالب من الحشائش ومن الملاحظ

    أنه كان يكثر من استخدام أسلوب الكي بالنار (الوسم) للإنسان والحيوان على حد سواء..

    وهو أسلوب كثر الحديث عن تعليله إلا انه يعتبر دواء ناجح لحد الآن في

    مثير من الأمراض وخاصة عن الأبل. والبوش أو الأبل ثروة لا يعادلها

    شيء لدى الإنسان العربي عموماً وفي الإمارات على وجه الخصوص

    تحظى بنصيب طيب للاهتمام على المستوى الرسمي والشعبي..

    لقد استخدم العرب في الماضي الوسم لتمييز الإبل إذا ما اختلطت مع

    بعضها البعض حيث لكل قبيلة من القبائل وسمها الخاص والمتعارف عليه

    عند الجميع تضعه على جميع إبلها. بالإضافة إلى الوسم صغير أو إشارة

    توضع بجانب أو على أو أسفل الوسم العام فيستدل لونه إلى أي العشائر

    أو الفخوذ التي تنتمي إليها الإبل..

    آليـــة العمـــــــل
    حيث يستخدم لهذا الغرض سيخ محمي يرسم به الوسم في اماكن متفرقة

    من الجسم في أعلى الفخذ ومنخر الناقة ووسط الكتف وفي العرقوب من

    الخلف وعلى البطن وغيرها من الأماكن. وقد اطلق العرب أسماء مختلفة لأنواع الوسم.

    ((الوســم بالطب الشعبي))
    أن العرب في الإمارات استخدموا الوسم في علاج الكثيرين من الأمراض

    والحالات المرضية في الإبل وتشمل..:
    ((أمراض اليدين))
    1- اللّيَن: مرض يصيب اليد عن الرسغ، فيقال أن اليد مصابة بالليونة، وتسمى بالعامية المحلية (لين) أو (( يد متلينه)) وسبب المرض على

    الأرجح تراكم الشحم على بطن وظهر الجمل الصغير مع المبكر بالرصاغ أي ربطه من يده بالحبل، ويعالج في الحالة بالوسم من الرسغين، أربع مرات أو أكثر.. ويسمى الوسم هنا (رزز) عن مرض اللين، والرزز هو

    الوسم على شكل (نخرة) دائرية بأداة حديدية مدببة.

    2- العضاد..: مرض يصيب يد الجمل ويسبب في (ضلعه)، والضلع: هو عرج في مشية الجمل وعلاجه الكي بالنار على اليد المصابة.

    3- الوهن..: مرض خفي يصيب الجمال فيعقدها، حتى أن الجمل لا

    يستطيع أن يقوم من مكانه.. ويعالج الجمل المصاب بالكي على اليدين مطرقين وعلى الرجلين مطرقين أيضاً.

    4- النكب..: يصيب مفصل المنكبين، ولا يعالج إلا بالكي والرزز –


    الوخز- والمطارق.
    5- العصبية الباطنية..: وهو ضلع في يد الجمل المصاب ويلاحظ عن سيرالجمل أو ركوبه وعلاجه الوسم من باطن اليد المصابة على شكل حرف

    (t) باللغة الإنجليزية.

    6- العصبية الظاهرية..: وهو ضلع في اليد أيضاً ولكنه أخف من المرض

    السابق ويعالج بالكي من ظاهر اليد.

    7- الكعب..: يصيب رجل الجمل في منطقة العرقوب، وأعراضه الضلع من

    الرجل – أي العرج – وعلاجه الكي على شكل (عرقاة الكعب) أي على

    شكل إشارة (+)، وتسمى هذه الإشارة (عرقاة الكعب) .
    8- الكهل..: سببه السير الكثير والتعب أو الركض المتواصل.. وكلها

    أعراض له حيث يظهر الإرهاق الشديد على الجمل وعلاجه الكي على

    المنطقة الأمامية من الصدر (الثنادى) ويكون الوسم على علامة الضرب (×) ويسمى (عراقي).

    9- عرق الثقل..: ضلع يصيب رجل الجمل على شكل تشنج في العضل،

    وأعراضه تظهر على شكل عرج خلال المشي ويعالج بمطرق واحد على الرجل المصابة.

    10- الصبة..: هو ضلع يصيب الرجل ويظهر على شكل عرج خلال

    المشي، إلى جانب أن الجمل ينقل رجله بتثاقل واضح وصعوبة بالغة،

    ويعالج بوسم على شكل مشط (مشخل) أي على شكل حرف (i) باللغة

    الإنجليزية (على منطقة الفجرة) أي المؤخرة وفي منطقة تسمى (منظرة الفجرة).
    11- القفد..: وهو تفدع في أرجل الجمل أي ما يشبه التفلطح.. ويظهر

    خلال المشي وغالباً ما يؤدي إلى تشوه الرجل واتخاذها شكلاً غير طبيعي يصعب علاجه.

    يتبع
     
  11. رَحِيْلُ الْودّ

    رَحِيْلُ الْودّ ¬°•| مراقبة سابقة|•°¬

    ((أمراض البطن والصدر))

    1- الطير..: وأعراضه تقلب الجمل على جنبيه متأثر من وجع في بطنه،

    ويكون علاجه الوسم بالنار أمام وخلف السرة بمطرقين – أي بقطعة

    حديدية تحمى على النار وتوضع عرضياً في المكان المصاب – ويكوى

    كذلك بمطرقين في خاصرتيه وفي الغالب، تنفق الجمال التي تعالج بهذه الطريقة.
    2- النداس..: يصيب الجمل في بطنه حيث يظهر المرض كورم أمام

    الضرع وعلاجه الوسم (عتنه) ويكون هذا على شكل ارزه – أي وخزه

    3– وإذا لم يشف الجمل يوسم حلقة على الورم أي يكون الوسم بشكل دائري.

    3- الكعر..: يصيب الإناث بمنطقة الرضع التي تحمل لبناً.. وأعراضه

    تورم الضرع.. أم العلاج فيكون بالحييل على الضرع أي بكية على شكل حلقة.

    4- الفتاق..: يصيب الجمل في جانبه ويظهر عندما يجلس الجمل (ينخ

    حيث يميل على الجانب المصاب.. وعلاجه (رزه) من أعلى الزور – أي ويط الصدر.

    5- اليرح..: يصيب الأنثى عند الولادة وعلاجه الوسم عند المضمرين

    (بمطرقين طويلين) وفي الغالب يختفي هذا المرض بعد الكي ولا بعود أبداً.

    6- النصاص..: وهو مرض يصيب الأم من (الظيرة) والظيرة هي تحويل

    (الحوار) وهو (المولود الجديد الذي فقد أمه) إلى أم ثانية ليرضع منها..

    وقد تصاب الأم (الجديدة) بهذا المرض الذي يعالج بالوسم مطرقين على

    جنبي الذيل.. وأعراض هذا المرض كثيرة، منها الرفس المتواصل

    وخروج الدم وقلة الأكل والإمتناع عن الشرب.

    7- جرب الشقاق..: وهو مرض يصيب الجلد ويكون على شكل تشقق

    جربي في الجلد وعلاجه الوسم بواسطة التحييل على اليدين أي الوسم بشكل دائري.

    8- الرقط..: جلدي معد، يظهر على شكل تبرقش في الجسم – أي

    تلون الجلد – ويعالج بالكي على عكرة الذيل، أي نقطة التقاء الذيل بالجسم.

    ((أمراض الرأس))
    1- البقيض..: مرض يضرب الجمل في رأسه.. ويظهر على شكل ورم

    وانتفاخ ويعالج بالكي – الوسم – على منطقة الورم، ويكون دائرياً.

    2- القصر..: أعراضه اتجاه الرأس إلى الأمام دون أن يتمكن الجمل من

    الالتفات، ربكا لأن تشنجاً أصاب الرقبة.. ويعالج هذا المرض بمطرق ورزة من كل جنب في الرقبة.

    3- الشدق..: يصيب وجه الجمل حيث يحتاس الوجه ويلاحظ عند الشرب

    خروج الماء من الجانب المصاب.. ويعالج بمطرقين الشدق، أحدهما طولي والآخر عرض.

    4- الخشم..: يصيب الجمل في رأسه وعلاماته خروج دم من أنف الجمل

    عند إدخال الإصبع فيه وهو يشبه الرعف عن الإنسان ويعالج بإدخال

    الإصبع في أنف الجمل المصاب لإجباره على (الإسترعاف) – أي إخراج الدم الجاف من داخ الأنف.

    5- الفطاس..: ويلاحظ بعد الركض أو السير المتواصل.. ويظهر على

    شكل انتفاخ في عرق الأنف.. وعند إدخال الإصبع في أنف الجمل يمكن

    ملاحظة برودة غير عادية في الداخل .. ويعالج بالكي على طرفي الأنف.

    ((النظرة الطبية للوسم))

    يقول الدكتور عبدالوهاب الجبوري استشاري أمراض وتربية الحيوان في

    بلدية أبوظبي: إن العديد من مربي الإبل يحرصون على العلاج بطريقة

    الوسم وذلك للأسباب التالية: من منطلق التمسك الوثيق بالتراث. لأن

    العلاج بالوسم يعد أحد الطرق الشعبية في علاج بعض أمراض الإبل والتي ورثها عن طريق الآباء والأجداد.

    وثانياً كون الإبل مكانها الصحراء والبادية ولبعد المسافة عن المدينة

    وصعوبة نقل الحيوان المريض، حيث يصعب الوصول إلى الطبيب

    البيطري كما يعتقد الكثير من المربين خصوصاً المعنيين في رياضة الهجن

    بأن استخدام المضادات الحيوية والكيماوية للهجن تجعلها غير قادرة أو تقلل من قدرتها بعد العلاج.

    وعلمياً نعتقد أن الحرص على استخدام الوسم في العلاج يمكن في أن له

    تأثيرين الأول تأثير الحرارة على الجهاز الدوراني، والثاني على

    مستقبلات الألم الموجودة على الجلد. وبالتالي فإن استخدام العلاج بالوسم

    بطريقة الكي بالسيخ المحمي يؤدي إلى زيادة تدفق الدم إلى المنطقة

    المصابة مما يساعد في التخلص من الأنسجة التالفة في المنطقة المصابة،

    وزيادة تدفق أكبر كمية من الخلايا البيضاء خصوصاً وحيدة النواة

    والمتعددة النواة. وبالتالي يساعد على زيادة القوة الدفاعية للجسم من

    خلال إفرازها لبعض المركبات الكيماوية للتخلص من الميكروب.

    من مجلة (الأمن الغذائي)


    يتبع
     
  12. رَحِيْلُ الْودّ

    رَحِيْلُ الْودّ ¬°•| مراقبة سابقة|•°¬

    غرااائـــب الابل


    من غرائب الإبل أنها تتميز بذاكرة عجيبة فهي لا تنسى موطنها الأصلي

    الذي تربت فيه ولو بعد سنين طويلة حيث تستطيع العودة إليه بكل يسر وسهولة.

    ومن غرائب الإبل أن صغيرها يستطيع العودة إلى آخر مكان رضع فيه

    الحليب من أمه في حال ضياعه من القطيع أو آخر منزل (مراح) لصاحبه.

    كما أن الإبل لديها قدرة عجيبة على معرفة عدود المياه وأماكن نزول

    الأمطار والأراضي المعشبة لما تتمتع به من حاسة شم قوية.

    كذلك تستطيع الإبل التفريق بين الأصوات بدقة متناهية فهي تعرف صوت راعيها من غيره.

    ومن غرائب الإبل أنها عندما تسير تقوم برفع اليد اليمنى والرجل اليمنى

    مع بعض في خطوة واحدة واليد اليسرى مع الرجل اليسرى في الخطوة

    التالية وذلك لحفظ توازنها وهذه الميزة لا توجد في أي كائن آخر غير الإبل فسبحان الخالق المصور.

    ويعتبر الجمل (الفحل) من أشد الكائنات غيرة خصوصا في حالة الهيجان

    في وقت التزاوج فهو لا يسمح بوجود فحل آخر غيره في القطيع وفي حالة

    وجود أكثر من فحل يجب أن يتم التحكم برباطهما جيدا وإبعادهما عن

    بعض وإلا سوف يقتتلان قتالا شديدا حتى يقتل أحدهما الآخر.

    ومن غرائب الإبل أيضا أن عملية (العقل) يجب أن تبدأ باليد اليسرى لجعلها تبرك أو تلازم مكانها

    كما أن عملية ربط الجمل (الفحل) أو الرحول المعدة للركوب تكون في اليد اليسرى فقط.

    كذلك حلب الناقة يكون من الجهة اليسرى.

    والإبل من الكائنات التي لديها القدرة على السباحة بأيديها وأرجلها.

    يتــــبع
     
  13. (الكعبي)

    (الكعبي) ¬°•| مُِشْرٍفَ سابق|•°¬

    موضوع قمة ف الجمااااال
    وقمة ف الاختياااااااااار
    وبصراحة المعلوووووووومااااااات اول مرة أشوفهاااااا

    رحيل الود ابدعتي وتألقتي
    وف أنتظاااااااااار يديدج
     
  14. ابداع يا رحيل الود
    بصراحه معلومات كافيه ووافيه عن الإبل
    عيبتني وايد المعلومات...
    وخاصه غرائب الإبل...
    انا اعرفها انها تعرف صوت راعيه
    وتندل المكان بس ما كنت اعرف عن المطر والماي


    شكرا لج يا مبدعه...


    عثاري
     
  15. رَحِيْلُ الْودّ

    رَحِيْلُ الْودّ ¬°•| مراقبة سابقة|•°¬

    شكراً لكم ،،

    المهم الكل يستفيد

    والسموحة تأخرت في إكمال الموضوع ،،​
     
  16. رَحِيْلُ الْودّ

    رَحِيْلُ الْودّ ¬°•| مراقبة سابقة|•°¬

    لحــــــــــــم الأبل


    أظهرت دراسة أن لحم الإبل يعتبر أفضل من سائر اللحوم الأخرى من ناحيته ونجاعته للراغبين في خفض الوزن , كما أنه يحمي من أمراض القلب المختلفة نظراً لقلة نسبة الدهون فيه .

    وبينت الدراسة أن لحوم الإبل تتميز بألياف خشنة وعريضة يرتبط

    بعضها بنسيج كثيف خال من الدهون المختلط بالعضلات, مشيرة إلى أن

    الأطباء ينصحون بتناول لحوم الإبل للأشخاص الذين يتبعون الرجيم

    الغذائي لتقليل نسبة الكوليسترول في الدم نظراً لوجود الأحماض الدهنية

    غير المشبعة في لحم الإبل , وهو ما يقلل من احتمالات تعرض الشخص لأمراض القلب المختلفة .

    وأوضحت نتائج الدراسة أن الأطباء اكتشفوا علاقة وثيقة بين الإصابة

    بهذه الأمراض وزيادة تناول الأحماض الدهنية المشبعة في دهون لحوم

    الأبقار والخراف وأن نكهة اللحوم التي يفضلها البض على غيرها من

    اللحوم الأخرى تعود إلى نسبة الدهون فيها .

    وأضافت الدراسة أن لحم الإبل يحتوي على نسبة من الدهون أقل من

    لحوم الأبقار إلا أن لحوم الإبل تفوق اللحوم الأخرى من حيث القيمة

    الغذائية الصحية نظراً للنسبة العالية لتركيبة الحامض الأميني التي

    يحتوي عليها الدهون فيها , وأثبتت التحاليل العلمية طبقا للدراسة أن

    الأحماض الأمينية الضرورية في لحم الإبل أعلى مما هي عليه في اللحوم الأخرى .

    يتــــبع
     
  17. رَحِيْلُ الْودّ

    رَحِيْلُ الْودّ ¬°•| مراقبة سابقة|•°¬

    الخصائص النوعية لحليب الابل

    حليب الإبل
    الخصائص الكيماوية والنوعية ...
    الإبل حيوانات لها خصائص فريدة تمتاز بها عن بقية الحيوانات الأخرى ، وقد
    خصها الخالق سبحانه وتعالى بهذه الخصائص حتى صارت الأكثر قدرة

    على العيش في ظروف البيئة الصحراوية القاحلة من شح المرعى

    وتواضع نوعيتها ، وندرة مياه الشرب وانعدامها لفترات طويلة والحرارة

    الشديدة والجفاف والقحط . وعظمة هذا الحيوان لا تكمن في مقدرته على

    العيش في هذه البيئة القاسية ومقاومة نظامها فحسب ، بل في الصبر

    والجلد وقدرته على الإنتاج والعمل تحت هذه الظروف خلافا عن بقية

    الحيوانات الزراعية الأخرى .

    فالخصائص البيولوجية والفسيولوجية والتشريحية التي ميز الله بها هذا

    الحيوان عن غيره آية من آيات الله التي على الإنسان أن يتدبرها ويتأمل

    فيها عبادة وخضوعا لله أحسن الخالقين ( أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت ) .هذه الخصائص جعلت من هذا الحيوان محورا للحياة البدوية منذ قدم

    العصور وحتى الآن ، فالجمل كان يمثل مصدر الأكل والشرب وشريان

    المواصلات النابض ، والشاحنة التي يعتمد عليها في ترحيل الأغراض

    والتجارة ، والذي يحدد مواطن القوة في الحرب ، وهو الأنيس الذي

    يطرد الوحشة في وقت السلم كما كان وسيلة للترفيه وموضوع القصيد مما

    جعل من هذا الحيوان جزءا من التراث العربي بصفة عامة ومنطقة

    الخليج بصفة خاصة .

    وقد تعرضت الإبل لإهمال واضح في السابق بحجة أن دورها قد انتهى من

    ناحية عملية وإنتاجية ، ولكن السنوات الأخيرة شهدت اهتماما مستمرا

    بها على الصعيدين العالمي والعربي ، ويرجع هذا الاهتمام إلى التأكد من

    أن الإبل لا يزال ينتظرها دور كبير في مجال تحقيق الأمن الغذائي ،

    خاصة مع تزايد عدد السكان العالمي و قساوة الحياة وموجات الجفاف التي

    تجتاح العديد من المناطق في العالم ، خاصة الحارة منها ، وحليب الإبل

    ولحومها يمثلان عنصرين مهمين لعشرات الملايين من البشر في هذه المناطق .

    إنتاج حليب الإبل

    أهمية الحليب للانسان أصبحت أمرا متعارفا عليه ، نسبة لاحتوائه على

    معظم العناصر الغذائية الضرورية للجسم . فالحليب غني بالبروتين

    والدهن وسكر اللاكتوز والمعادن والفيتامينات ، مما يجعل منه غذاء كاملا

    يلبي حاجات الجسم المختلفة ، ولذلك صار استعماله شائعا في العالم .

    وحليب الأبقار وجد قبولا واستساغة عالية مقارنة بحليب الحيوانات

    الزراعية الأخرى وبخاصة في المناطق الحضرية ، أما حليب الإبل فحظه

    أكبر في المناطق الريفية وبالأخص في المناطق الصحراوية ، حيث المراعي فقيرة والمياه نادرة .

    والمناطق الصحراوية القاحلة والجافة لا تزال تسكنها أعداد كبيرة من

    البشر ولا توجد بها مصادر للغذاء غير حليب الإبل أو لحومها ، وهذه

    حقيقة واضحة وجلية ، وبخاصة في فترات الجفاف التي تصيب هذه

    المناطق وعلى فترات متقاربة مما أدى إلى طرد الحيوانات الأخرى

    كالأبقار والأغنام وحتى الماعز التي تتأثر إنتاجيتها مقارنة بإنتاجية الإبل

    ، مما يفقدها الدور الفعال في تأمين الغذاء لسكان تلك المناطق .

    والإبل تمتاز بخاصية أخرى في المناطق الجافة ، وهي مقدرتها على إنتاج

    حليب يتناسب مع حاجة الإنسان في هذه المناطق من حيث النوعية .

    فيه فسيولوجيا قادرة على أن تتأقلم وتنتج حليبا بمحتويات عالية من

    العناصر الغذائية التي تلبي حاجة الإنسان هناك .

    ففي فترة الصيف وعندما يكون الجفاف في ذروته فإن الإبل تستطيع أن

    تنتج حليبا بنسبة عالية من الماء (تصل إلى أكثر من 90%) ونسبة

    لاكتوز عالية تلبي حاجة صغارها وحاجات البدو الذين يعتمدون عليها من

    الماء وكذلك الطاقة , ونقيض ذلك نجده في الحيوانات الأخرى كالأبقار

    والأغنام حيث تنتج حليبا بنسبة مواد دسمة وصلبة عالية وكمية مياه أقل

    مما لا يتناسب وحاجة الإنسان وصغار الحيوانات تحت ظروف الجفاف .

    ونظرا لهذه الأهمية للإبل ولحليبها ، فلقد تمت دراسة مفصلة لأكثر من

    360 عينة من حليب الإبل في دولة الإمارات العربية المتحدة والتي يبلغ

    عدد الإبل فيها حوالي 70.000 رأس تنتج سنويا مما يربو على 10

    ملايين لتر حليب واكثر من 3 ملايين كجم من اللحوم وكمية حليب هذه

    تعادل حوالي 5.5% من إجمالي كمية الحليب المستهلكة على مستوى

    الدولة وفي بعض المناطق تصل النسبة إلى 16% من اجمالي الحليب

    المستهلك .
    ولقد روعي في هذه الدراسة جانبان ، أولهما كمية الحليب المنتجة يوميا

    وخلال كل فترة إدرار ، أما الجانب الآخر فهو نوع الحليب المنتج وكمية

    ونوعية العناصر التي يتكون منها ضمن ناحية الإنتاج اليومي فهو

    يتراوح بين 5.5 – 6.5 لتر يوميا والتي تعطي انتاجا خلال كل فترة إدرار

    والتي تبلغ كالعادة 18 شهرا (3.500 لتر)

    لقد تبين من هذه الدراسة أن عناصر حليب الإبل تتكون من متوسط

    إجمالي المواد الصلبة 11.49% ، البروتين 3% ، الدهون 3.45% ،

    سكر الحليب اللاكتوز 4.17% ، الماء 1.027 ، وتركيز أيونات الأيدروجين 06.53
    نوعية حليب الإبل
    حليب الإبل يمتاز بطعم حلو ولكنه حاد ، وفي بعض الأحيان يكون طعمه

    حادقا لارتفاع معدلات الأملاح فيه ، وما يميز حليب الناقة عن غيرها من

    الحيوانات الزراعية هو التغيرات النوعية التي تطرأ عليه عند تعرض

    الناقة لحالات الجفاف أو العطش الشديد . فبينما تنتج الأبقار والأغنام

    وكذلك الماعز حليبا بنسبة ماء قليلة تحت هذه الظروف ، نجد أن الناقة

    تنتج حليبا بأعلى معدل من الماء ، مع انخفاض نسبة الدهن مقارنة

    بنوعية الحليب تنتجه عند وفرة الماء والعلف الأخضر .

    وقد أوضح ياجيل واتزون 1980م أن الجمال في حالة العطش تنتج حليبا

    به نسبة ماء في حدود 84% ونسبة دهن 4.5% ولكن في حالة العطش

    الحاد ، وعندما يسمح للناقة أن تشرب لمدة ساعة واحدة فقط بالأسبوع ،

    فإن نسبة الماء في حليبها ترفع إلى 91% ، بينما تنخفض نسبة الدهن

    إلى 1% ، وهذا من شأنه أن يدعم قدرة هذا الحيوان على التأقلم مع

    ظروف الصحراء القاحلة ومقدرته على إمداد صغاره والانسان الذي يعتمد

    عليه بحليب من نوعية خاصة تفي بالمتطلبات المائية والغذائية .

    ومن المؤكد أن الحيوانات التي تعيش في المناطق الحارة والقاحلة بصفة

    عامة تفرز حليبا بنسبة ماء عالية بالحيوانات التي تعيش في المناطق

    الباردة أو الحارة والتي تصل نسبة الدهن فيها وفي حليبها حتى 50%

    مما يدعونا للقول أنه ليست البيئة وحدها هي التي تحدد نوعية الحليب ،

    ولكن احتياجات الصغار عن طريق تكييف نوعية الحليب بواسطة الناقة

    عنها في الحيوانات الأخرى .

    ويؤكد بيانكا (1965) أن الأبقار التي تتزامن فترة ادرارها مع شهور

    الصيف الحار في المناطق الجافة يحتوي حليبها على نسبة عالية من

    الدهن ، مما يزيد من احتمالات نفوق صغارها في هذه فترة الرضاعة بهذه المناطق .
    وبالرغم من أن محتوى الطاقة في الحليب من العناصر المهمة للحكم على

    نوعية الحليب إلا ان قلة الطاقة أو الدهن في الحليب أثناء فترة الجفاف ،

    وبالتالي زيادة نسبة الماء فيه ، لملاقاة احتياجات صغار الحيوانات تعتبر

    من الأولويات لضمان الحياة لهذه الصغار وتجدر الإشارة إلى أن الحيوان

    في ظروف الجفاف والعطش من الأفضل له فسيولوجيا أن يفرز حليب

    بنسبة دهن أعلى ، ونسبة ماء أقل للمحافظة على الماء في جسمه ، إلا أنه

    يبدو أن الاختيار البيولوجي للحيوان وبخاصة الإبل هو المحافظة على

    الصغار لأكبر مدة ممكنة .



    يتبع الخصائص الكيميائية لحليب الإبل في موضوع آخر ان شاء الله

    منقول من دراسة للدكتور / متوكل محمد أحمد ، مركز رقابة الأغذية والبيئة ، المنشورة بمجلة تراث الإمارات العدد الأول ديسمبر 1998م

    يتبع
     
  18. رَحِيْلُ الْودّ

    رَحِيْلُ الْودّ ¬°•| مراقبة سابقة|•°¬

    ((الشبــلة)) ذكرى خالــدة
    الشبله من أشهر هجن السباق وصاحبة سيوف وانجازات سابقه..واسم

    ايضا يبقى فالتاريخ وله صوله و جوله..والشبله ذلول المغفور له صاحب

    سمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان الله يرحمه وطيب الله
    ثراه..ومضمرها سالم بن حمد بن دري الفلاحي

    وهي اول حايل تجمع بين سيفين في موسم واحد..سيف ختامي دبي

    وسيف ختامي الوثبه...

    الشبله بنت الحصيني( بعير فالسعوديه) وامها ايضا سعوديه...والشبله

    مشرايه ب3 مليون درهم من سعودي ..مشرايه وهيه حايل ومركضه في

    احد ميادين الدوله...



    وقال الشاعر راشد شرار:

    فزت الشبله من الجبله...من عقب ما دارت الدوره

    يتبـــع
     
  19. رَحِيْلُ الْودّ

    رَحِيْلُ الْودّ ¬°•| مراقبة سابقة|•°¬

    المبـــرقع


    هذي صور لقعود

    [​IMG]



    [​IMG]

    يتبع
     
  20. رَحِيْلُ الْودّ

    رَحِيْلُ الْودّ ¬°•| مراقبة سابقة|•°¬

    التفحـــيم


    التفحيم : تتدريب الرجاب على الركض..

    تبدا في التقليل من كمية الطعام وكذلك الماء ويقدم فقط الجت اليابس وذلك بهدف تخفيف الوزن وضمور البطن قبل المفحام.


    وهذه المرحلة هي وسيلة لمعرفة مدى ما اكتسبته المطية من لياقة بدنية


    وتختبرالمطية بركض 2كم تزداد اسبوعيا كم واحد الى ان تصل الى 6كم

    وتكون المطية جاهزة للسباق اذا حققت دقيقتين

    كاقصى معدل زمني للكيلومتر الواحد واي توقيت اكثر من ذلك تعتبر فيه

    المطية غيرمناسبة للركض.

    يتبع
     

مشاركة هذه الصفحة