يــــــــــــــــا أبـــــا عُمير ..مــــــــــــــــــا فعل النُغير ؟!!

الموضوع في ',, البريمي لـِ مساحة حرة ,,' بواسطة الربيعي, بتاريخ ‏15 نوفمبر 2008.

  1. الربيعي

    الربيعي ¬°•| مشرف سابق|•°¬

    [​IMG]
    يـــــــــــــــــــــــا أبــــــا عُمير ... مــــــــــــــــــــا فعل النُغير ؟!!



    من منّا لا يُحب الأطفال ؟!!

    من المؤكد بأن الإجابة ستكون بالإيجاب ... ^__^

    الطفل ...

    ذلك الإنسان ُ الصغير ... كُل شيء فيه صغير ...!!

    ما أجمل يديه الصغيرتين الجميلتين حين تلتف حول أصبعك ...!!

    ما أجمل نظرات عينيه الواسعتين حين يُحدق إليك ...

    ما أجمل ثغره حين يبتسم ..

    ما أجمله حين يبكي ... فيُسرع إلى الصدر الحنون ويضع رأسه ُ الصغير عليه ليُشعره بالأمان..

    لقد تأملت هذا الإنسان ...

    وصادقته ...

    وأحببته ُ بقلب صادق ...

    لأنه ُ ما إن يبدأ بالكلام .. لا يعرف معنا ً للكذب ..!!

    ولا يعرف معنى للمُجاملة أو الحسد أو البغضاء أو الضغينة أو .....

    لأنه ُ كالمِرآة ... يعكسُ ما في قلبه لك ... فتراه ُ جليا ً واضحا ً شفافا ً جميلا ً ...

    وكم هو جميل ٌ حين يُحب ...

    فهو يُحب بصدق ٍ عميق ٍ ضارب ٌ بجذوره ِ في صميم القلب ...!!

    نعم .. صدقوني .. لقد أظهر لي البشر الكثير من الحُب ...

    ولكن للأسف ... غالبا ً ما يكون حُبا ً زائفا ً .. كالرماد تذروه الرياح ..!!

    أمّا حُب البشري الصغير ( الطفل ) ...

    يكون مُختلفا ً .. لأنه ُ حُب ٌ صادق لا يعرف الشر البتة ...!!

    وعالمُ الأطفال عالم ٌ جميل ٌ جدا ً مليءٌ بالحب والعاطفة والصدق ...

    ولكن ... للأسف ترى البعض من البشر من يقسو على هذا الكائن الصغير ..!!

    فيكون ضحية والد ٍ مُستهتر لا يكترث بأبناءه ويريهم صنوف العقاب ...!!

    أو ضحية أم ٍ قد نُزعَ من قلبها كُل معنا ً للأمومة من فؤادها ....!!

    أو ضحية مُجتمع .... وبيئة فاسدة ينشأ فيها هذا الطفل نشأة ً لم يَذق فيها طعما ً للحنان
    أو الحُب أو الرحمة و الشفقة ..!!


    لقد كان أعظمُ إنسان ٍ وطأت قدماهُ الأرض يُداعبُ الصغار ويُقبلهُم ويحن عليهم ، وهو رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم....

    فعن أبي هريرة - رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- قال: قبّل النَّبيّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ- الحسن بن علي - رَضِيَ اللهُ عَنْهُما- وعنده الأقرع بن حابس فقال الأقرع: إن لي عشرة من الولد ما قبلت منهم أحداً، فنظر إليه رسول الله -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ- فقال: (من لا يَرحم لا يُرحم). أخرجه البخاري كتاب الأدب باب رحمته الولد وتقبيله ومعانقته (10/440) رقم (5998).

    وقال الإمام البخاري : حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَارِثِ عَنْ أَبِي التَّيَّاحِ عَنْ أَنَسٍ قَالَ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَحْسَنَ النَّاسِ خُلُقًا وَكَانَ لِي أَخٌ يُقَالُ لَهُ أَبُو عُمَيْرٍ قَالَ أَحْسِبُهُ فَطِيمًا وَكَانَ إِذَا جَاءَ قَالَ يَا أَبَا عُمَيْرٍ مَا فَعَلَ النُّغَيْرُ نُغَرٌ كَانَ يَلْعَبُ بِهِ فَرُبَّمَا حَضَرَ الصَّلَاةَ وَهُوَ فِي بَيْتِنَا فَيَأْمُرُ بِالْبِسَاطِ الَّذِي تَحْتَهُ فَيُكْنَسُ وَيُنْضَحُ ثُمَّ يَقُومُ وَنَقُومُ خَلْفَهُ فَيُصَلِّي بِنَا"

    البخاري في الأدب : باب الكنية للصبي وقبل أن يولد للرجل (6203).


    هذا قدوتُنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم وهذا منهجه النبوي مع الأطفال ...

    فالننهج كلُنا نهج الحبيب المُصطفي ...

    ونحب بصدق هذا الطفل الذي أحبه النبي صلى الله عليه وآله وسلم ...

    ولنمازح أحبتنا الصغار ، كما كان الحبيب المُصطفي يُمازح أبا عُمير ويقول له :

    يـــــــــــــــــــا أبـــــــــــــا عُمير ... مـــــــــــا فعل النُغير ؟!!

    أدامكم الله على المحبة الصادقة ^____^




    بقلمي / الربيعي
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏15 نوفمبر 2008
  2. سفير الحب

    سفير الحب موقوف

    تشكر أخي على هذا الإبداع ..
     
  3. حشيمة القلب

    حشيمة القلب <font color="#DA0202"><b> ¬°•| إدارية سابقة |•°¬<

    كما تعودنا منك ان تمتعنا يكتاباتك وبنبض قلمك المبدع واحساسك المرهف على الكلام الرقيق والجميل
    والحب الصادق والمشاعر والاحاسيس النبيله

    فعلا الاطفال اهم زينة الحياة الدنيا ونور الحياه الطفل هو من يكون قلبه ابيض ونقي وحب الاطفال ليست بها اي مصلحه

    ويمكن اكتسابه بابتسامه او حبه لاتقدر انت تسعد بلا اطفال فهم من يملون حيتنا وبدونهم لا يمكنك ان ترى الدنيا كما اردتها

    كلماتك اخي عندما قرأتها شعرت بنبل احساسك المرهف والرقيق وجعلتني اعيش هذه الحياه واتخيلها

    دمت قلما مبدعا مميزا وبارزا وساطعا في سماء منتدانا فانت قلما مبدعا فعلا نفخر بك ^^

    دمت بود ^^



     
  4. السَعيدي

    السَعيدي <font color="#ff0000">¬°•| إداري سابق|•°¬</span></

    [​IMG]

    مرحلة يمر بها الجميع ويتمنى العودة اليها الجميع

    بالفعل الطفل

    هو رمز الحب والبرائه والصدق

    وحين النظر اليه نرا في كل جزء من جسمه وحواسه الحب
    والبرائه

    نرا النقاء والخلو من شوائب الحياه
    نرا الطهر


    بالفعل الطفل وعالمه
    هو الحياه التي يجب ان تكون سائده بين بني البشر حتى في مراحل الشباب والشيخوخه لانها هي الحياة الحقيقية


    اخي الكريم

    الف الف شكر لك على الطرح الرائع

    بورك فلمك الرائع
    ودام للعطاء عنوان




    [​IMG]
    [​IMG]
    الأرجنتيني البار
     
  5. السَعيدي

    السَعيدي <font color="#ff0000">¬°•| إداري سابق|•°¬</span></

    [​IMG]

    يمنح وسام المراقب العام للمواضيع المتميزة



    [​IMG]
    [​IMG]
    الأرجنتيني البار
     
  6. أم أحمـد

    أم أحمـد ¬°•| ~~سُوِيْرِهُ السَّعِيْدِيّ~~|•°¬

    الربيعي


    من الأقلام البارزه

    ذااا المواضيع الجميله

    التي تجبر الجميع على الوقوف عندها للقراءه


    فهي تجبر الجميع على ذالك لروعه الأسلوب

    وجمال العباره


    دمت على الود


    ودامووو اطفالناا تملأهم البراءه


    احترامي


    سويرة
     
    آخر تعديل: ‏15 نوفمبر 2008
  7. الربيعي

    الربيعي ¬°•| مشرف سابق|•°¬

    بـــــــــــارك الله فيك أخي العزيز فتى الظاهرة ^__^

    والإبداع لا يتأتى لولاكم ^__^

    بوركت ...
     
  8. الربيعي

    الربيعي ¬°•| مشرف سابق|•°¬


    أختي فراولة شقية ...^__^

    حتما ً ... إن الأطفال هم زينة الحياة وبهجتها ...

    هم فلذات الأكباد التي تمشي على الأرض ...

    هم رونق الحياة وزهرتها ....^__^

    بوركت أختي العزيزة ^__^

    ودمتي على المحبة ...
     
  9. الربيعي

    الربيعي ¬°•| مشرف سابق|•°¬


    عزيزي الأرجنتيني البار ...^__^

    نعم ... إن الأطفال هم معنى الطهر والصفاء والنقاء الروحي الذي لم تكدّرهُ مُلمّات الحياة ..

    وحقيق ٌ بأن طُهرَ وبراءة الطفولة وصفاء سريرتها ..يجب أن تسود هذا العالم المُتناحر ...!!

    لأنها عُنوان ٌ للمحبّة ِ الحقه والسلام المنشودين عندنا معشر البشرية اليوم ...!


    بـــــــــــــــــارك الله فيك أخي الحبيب .. وأشكُر لك مُتابعة كتابتي المتواضعة التي شَرُفت

    بالأوسمة الممنوحة ِ إيّاها من قِبلكُم ...^__^

    بوركت أخي الأرجنتيني البار ...^__^
     
  10. الربيعي

    الربيعي ¬°•| مشرف سابق|•°¬


    سيدتي وأختي العزيزة ... سورينام ^___^

    بل إن البارز ُ هُنا بين هذه الصفحات .. هو وجود زهرة َ العطاء ( سيدتي سورينام )...^__^

    نعم .. لقد جعلت هذه الزهرة من هاتِك َ الحروف شيئا ً يُذكر بعد أن أزهرت هُنا حيث محبة الطفولة ..

    بــــــــــارك الله فيك ِ سيدتي وأختي سورينام ... ^__^

    وأدامَك ِ الله زهرة ً للعطاء والمحبة الصادقة ... ^__^
     
  11. كيـِـآטּ

    كيـِـآטּ ¬°•| مشرفة سابقة|•°¬


    ليتنا كالاطفال...​
    ليتنا كبرائتهم.. ​
    نحلم مثلهم





    ]لا نكذب


    ولا نحقد


    ولا نكره



    لا نعرف سوى اللعب وقطع السكر






    الربيعي:

    ربي يعطيك العافية أخي الكريم على الموضوع الاكثر


    من رائع.....صافحت من خلال بوحك الملي بالاحاسيس


    قلم فذ وفكر راقي وقلم واعي....الله درهُ من قلم ...


    دم قلمك لكـ.. ودمتى لنا... يرعاك ربي
     
    آخر تعديل: ‏15 نوفمبر 2008
  12. ورده جوريه

    ورده جوريه ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    الاطفال
    هم
    مهجة
    القلب

    باركــ الله فيك ع الموضوع
    لك ارق الشكر والتحية
     
  13. الربيعي

    الربيعي ¬°•| مشرف سابق|•°¬


    أختي نهاية العزيزة ...^__^


    صِدقا ً ... ليتنا كالأطفال ... لا نكذب ...لا نحقد ...لا نكره ... لا نعرف سوى اللعب ... وقطع السكر ..


    إنها البراءة المنشودة .... والصدق الذي عز ّ وجوده ُ ... والمحبة التي ندُرَ إخلاصه ُ ...!!


    دُمتي لكلماتي سراجا ً يشع بالمحبة والوفاء ... ^__^


    بوركت ِ أختي العزيزة ....


    ودمتي على المحبة ^___^
     
  14. الربيعي

    الربيعي ¬°•| مشرف سابق|•°¬


    بلى ... أختي وردة جورية ...^__^


    وهم زينة الحياة الدنيا ...


    بـــــــــــــــاركك ِ الله يـــــــــا أختاه ُ ... ^__^
     

مشاركة هذه الصفحة