خبر مشغل تطوير مهارات الوعي الفونيمي والفونولوجي بتعليمية البريمي

الموضوع في 'مركز أخبَار وقَضَايَا مُحـَافَظة البـُريمِي' بواسطة علي سعيد الغيثي, بتاريخ ‏5 سبتمبر 2016.

  1. علي سعيد الغيثي

    علي سعيد الغيثي رئيس الفريق التطويري إداري

    تقرير : وفاء الزيدية تصوير : فاطمة المقبالية
    بدأ صباح امس مشغل تطوير مهارات الوعي الفونيمي والفونولوجي لتفادي صعوبات القراءة في مركز التدريب والانماء المهني بتعليمية البريمي والذي استهدف معلمو صعوبات تعلم اللغة العربية والمجال الاول ومشرفو الصعوبات, وهدف الى التعرّف على المصطلحات الأساسيّة (الفونيم، الوعي الفونيمي، والوعي الفونولوجي...) , وتفسيّر أهمّية الوعي الفونيمي والفونولوجي للقراءة والفهم، والتعرّف على طرق تدريس مهارات الوعي الفونيمي والفونولوجي، ثم تطبيق طرق تدريس مهارات الوعي الفونيمي والفونولوجي، وأخيرا مراجعة الممارسات الصّفيّة للارتقاء بأداء المعلمة وتحصيل الطلاب.
    ونوقشت خلال المشغل عدة أوراق عمل في أهمية الوعي الفونيمي والفونولوجي في تعلم القراءة قدمتها الفاضلة أمينة بنت عبود البلوشية , وطرق تدريس مهارات الوعي الفونولوجي قدمتها الفاضلة أمل بنت علي الشامسية , وكما قدمت أيضا برنامج تدريبي في تطوير الوعي الصوتي والفونولوجي لدى طلاب الصعوبات.
    هذا وتعرف الفونولوجيا أو علم الأصوات على أنه أحد مجالات أو مكونات أية لغة من اللغات، حيث يختص بدراسة كل ما يتعلق بأصوات اللغة. لهذا فإن الوعي الفونولوجي يعني امتلاك القدرة على معرفة أماكن إنتاج الأصوات اللغوية، وكيفية أو آلية إخراج هذه الأصوات، والكيفية التي تتشكل فيها هذه الأصوات مع بعضها لتكوين الكلمات والألفاظ مع القدرة على إدراك التشابه والاختلاف بين هذه الأصوات، سواء جاءت هذه الأصوات مفردة أو في الكلمات والتعابير اللغوية المختلفة .
    DSC_5246.JPG DSC_5244.JPG

     

مشاركة هذه الصفحة