اهتام اعلامي عربي ودولي بالكلمة السامية الجلالنه في افتتاح مجلس عمان

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة حشيمة القلب, بتاريخ ‏13 نوفمبر 2008.

  1. حشيمة القلب

    حشيمة القلب <font color="#DA0202"><b> ¬°•| إدارية سابقة |•°¬<

    ركزت على عدم تأثر السلطنة بالأزمة وتأكيد جلالته على الأمانة الوظيفية
    اهتام اعلامي عربي ودولي بالكلمة السامية الجلالنه في افتتاح مجلس عمان
    11/13/2008

    مسقط – (العمانية): اهتمت وسائل الاعلام الخليجية والعربية والدولية المختلفة يوم امس واليوم بالكلمة السامية التي ألقاها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - في افتتاح مجلس عمان مشيدة بما جاء في هذه الكلمة من مضامين تنير مسيرة الخير التي يقودها جلالته بحكمة واقتدار.

    وقد بث عدد من قنوات التلفزة والاذاعات الخليجية والعربية ومنها تليفزيون الكويت وتليفزيون قطر وقناة الجزيرة وقناة اليمن وقناة العربية والفضائية المصرية والنيل المصرية للاخبار اضافة الى اذاعات اليمن وقطر والكويت هذه الكلمة السامية.

    وابرزت وكالات الانباء والصحف العربية والدولية من جانبها فقرات من الكلمة السامية لجلالة السلطان المعظم مستشهدة بما جاء فيها من استعراض للسياستين الداخلية والخارجية والاوضاع الاقتصادية التي يمر بها العالم الأن والتنمية والبناء في السلطنة وترحيب جلالته بقادة دول مجلس التعاون الخليجي في مسقط. الإمارات



    ففي دولة الامارات العربية أوردت وكالة انباء الامارات ترحيب جلالته في كلمته امام مجلس عمان باخوانه اصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في قمتهم المرتقبة في مسقط مشيرة الى ان جلالته اعرب عن تمنياته لهذا اللقاء الاخوي التوفيق والنجاح ولمسيرة المجلس الخير والصلاح.



    وقالت الوكالة ان جلالته أكد ان التعاون مع العالم انما يأتي انطلاقا من المصالح العليا للسلطنة واسهاما في استتباب الامن والرخاء في ارجاء المعمورة مشيرا جلالته الى ان انضمام السلطنة الى مختلف التجمعات العالمية والاقليمية يأتي للاسهام الايجابي الموثر في كل ما يعود بالخير على الانسانية. وحول الاوضاع الاقتصادية التي يمر بها العالم حاليا قالت الوكالة ان جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم أكد ان السياسات التي انتهجتها السلطنة خلال السنوات الماضية أسهمت في تجنيب الاقتصاد العماني الى حد كبير تأثيرات تلك الاوضاع مشيرا في هذا الصدد الى استمرار سياسات التنمية والبناء وفقا للخطط المعتمدة كما اكد جلالته على ضرورة تنويع مصادر الدخل وكذلك النظر في كيفية الاستفادة من البدائل المولدة للطاقة والسعي لتحقيق الأمن الغذائي قدر الامكان. من جانبها نشرت صحيفة (الخليج) الاماراتية مقتطفات من الكلمة السامية لجلالة السلطان المعظم وقالت ان جلالته أكد على ضرورة مراجعة الجهاز الاداري للدولة لسياساته وأنظمته بما يضمن اتباع أفضل الاساليب وأنجع الوسائل التي تؤدي الى تسهيل الاجراءات وتيسير المعاملات محذرا أي موظف في الدولة من استغلال الوظيفة في تحقيق المكاسب الشخصية.

    واضافت ان جلالة السلطان قابوس شدد في خطابه بمناسبة الانعقاد السنوي لمجلس عمان ان أداء الموظفين لواجباتهم بأمانة وبروح من المسؤولية بعيدا عن المصالح الشخصية يعني سعادتهم وسعادة بلادهم مشيرة الى تأكيد جلالته على الاهتمام بالموارد البشرية وتوفير مختلف الوسائل لتطوير أدائها وتحفيز طاقاتها وامكاناتها وتنويع قدراتها الابداعية وان ذلك هو أساس التنمية الشاملة الحقيقية.

    وأشارت الصحيفة الى تنويه جلالة السلطان المعظم بأن السياسات التي انتهجتها الحكومة العمانية خلال السنوات الماضية أسهمت في تجنيب الاقتصاد العماني تأثيرات الازمة المالية العالمية وتأكيد جلالته استمرار سياسة التنمية وتنويع مصادر الدخل والنظر في البدائل المولدة للطاقة والسعي لتحقيق الامن الغذائي.

    البحرين وفي مملكة البحرين أوردت وكالة انباء البحرين فقرات مطولة من الكلمة السامية لجلالة السلطان المعظم وقالت ان جلالته أكد ان التعاون مع العالم انما يأتي انطلاقا من المصالح العليا للسلطنة واسهاما في استتباب الامن والرخاء في ارجاء المعمورة مشيرا الى ان انضمام السلطنة الى مختلف التجمعات العالمية والاقليمية يأتي للاسهام الايجابى المؤثر في كل مايعود بالخير على الانسانية.
    واشارت وكالة الانباء البحرينية الى ترحيب جلالة السلطان المعظم باخوانه اصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في قمتهم المرتقبة في مسقط سائلا الله جلت قدرته لهذا اللقاء الاخوي التوفيق والنجاح ولمسيرة المجلس الخير والصلاح واضافت ان جلالته - حفظه الله ورعاه -
    اعرب عن تطلعه وبكل ثقة وأمل الى تحقيق المزيد من المنجزات لعمان الامنة المستقرة. واوضحت ان جلالة السلطان المعظم تطرق في كلمته السامية الى الاوضاع الاقتصادية التي يمر بها العالم حاليا منوها الى ان السياسات التي انتهجتها حكومة جلالته خلال السنوات الماضية قد أسهمت في تجنيب الاقتصاد العماني الى حد كبير تأثيرات تلك الاوضاع. وقالت ان جلالته أكد في هذا الصدد على استمرار سياسات التنمية والبناء وفقا للخطط المعتمدة كما اكد على ضرورة تنويع مصادر الدخل وكذلك النظر في كيفية الاستفادة من البدائل المولدة للطاقة والسعي لتحقيق الامن الغذائي قدر الامكان. وعلى الصعيد المحلي اشارت الى تأكيد جلالة السلطان المعظم في كلمته الى انه لا يألو جهدا ولن يألو جهدا في توفير كل ما من شأنه تنمية الموارد البشرية وصقلها وتدريبها وتهيئة فرص العلم لها بما يمكنها من التوجه الى كسب المعرفة المفيدة والخبرة المطلوبة والمهارات الفنية اللازمة التي يتطلبها سوق العمل وتحتاج اليها برامج التنمية المستدامة في ميادينها المتنوعة..

    ونقلت وكالة انباء البحرين توضيح جلالته في كلمته بانه يتابع عن كثب الخطوات المهمة التي تمت على صعيد تنمية قدرات المواطنين ومهاراتهم في التعامل مع مجال تقنية المعلومات والاتصالات التي تعد المحرك الاساسي لعجلة التنمية في هذه الالفية وتطوير الخدمات الحكومية الالكترونية داعيا جلالته جميع المؤسسات الحكومية للمسارعة الى تعزيز ادائها وتيسير خدماتها بواسطة التقنية الرقمية للارتقاء بالسلطنة الى آفاق المعارف الحديثة المتجددة.
    وقالت إن جلالة السلطان المعظم اشاد في كلمته السامية بالاداء الحكومي خلال الفترة الماضية مؤكدا على ضرورة مراجعة الجهاز الاداري للدولة لسياساته وانظمته كما أكد جلالته على ان وضع المصلحة العامة فوق كل اعتبار من الاركان الضرورية لكل تنمية يراد لها الدوام والاستمرار وان تطبيق العدالة امر لا مناص منه ولا محيد عنه وان الاجهزة الرقابية ساهرة على اداء مهامها والقيام بمسؤولياتها بما يحفظ مقدرات الوطن ويصون منجزاته.

    وفي دولة الكويت الشقيقة اوردت وكالة الانباء الكويتية مقتطفات من الكلمة السامية لجلالته مشيرة الى ان جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم رحب باخوانه اصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في قمتهم المرتقبة في مسقط التي ستعقد نهاية ديسمبر المقبل.

    واضافت الوكالة تأكيد جلالته في كلمة افتتح بها مجلس عمان ان تعاون السلطنة مع العالم يأتي انطلاقا من المصالح العليا للسلطنة واسهاما في استتباب الأمن والرخاء في ارجاء المعمورة.
    وأوضحت الوكالة ان جلالته دعا المؤسسات الحكومية للمسارعة الى تعزيز ادائها وتيسير خدماتها بواسطة التقنية الرقمية للارتقاء بالسلطنة الى افاق المعارف الحديثة المتجددة مضيفا ان وضع المصلحة العامة فوق كل اعتبار من الاركان الضرورية لكل تنمية يراد لها الدوام والاستمرار. وعن الاوضاع الاقتصادية التي يمر بها العالم قالت الوكالة ان جلالة السلطان المعظم أوضح ان السياسات التي انتهجتها حكومته خلال السنوات الماضية أسهمت في تجنيب الاقتصاد العماني الى حد كبير تأثيرات تلك الاوضاع مؤكدا استمرار سياسات التنمية والبناء وفقا للخطط المعتمدة وضرورة تنويع مصادر الدخل.
    ونشرت صحيفة (الوقت) البحرينية الكلمة السامية لجلالة السلطان المعظم - حفظه الله ورعاه - التي ألقاها جلالته في مجلس عمان وقالت ان السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان أعلن ان التعاون مع العالم انما يأتي انطلاقا من المصالح العليا للسلطنة واسهاما في استتباب الامن والرخاء في أرجاء المعمورة مشيرا الى أن انضمام السلطنة الى مختلف التجمعات العالمية والاقليمية يأتي للاسهام الايجابي المؤثر في كل ما يعود بالخير على الانسانية.
    واشارت الى ان جلالته اعرب في كلمته في الانعقاد الثاني من الفترة الرابعة لمجلس عمان بمسقط أمس عن تطلعه من خلال هذا المجلس وبكل ثقة وأمل الى تحقيق المزيد من المنجزات لعمان الامنة المستقرة بعون الله وتوفيقه ورحب جلالته باخوانه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في قمتهم المرتقبة في مسقط سائلا الله جلت قدرته لهذا اللقاء الاخوي التوفيق والنجاح ولمسيرة المجلس الخير والصلاح.

    واوضحت الصحيفة ان جلالة السلطان المعظم أكد على أن الاهتمام بالموارد البشرية وتوفير مختلف الوسائل لتطوير أدائها وتحفيز طاقاتها وامكاناتها وتنويع قدراتها الابداعية وتحسين كفاءاتها العلمية والعملية هو أساس التنمية الحقيقية وحجر الزاوية في بنائها المتين القائم على قواعد راسخة ثابتة اذ ان العنصر البشري هو صانع الحضارات وباني النهضات.
    كما بينت تأكيد جلالته على أهمية العلم والمعرفة مستشهدة بقول جلالته (وكان نهجنا المتواصل والانفتاح على مستجداتهما حيث تقنية المعلومات والاتصالات هي المحرك الاساسي لعجلة التنمية في هذه الالفية الثالثة لهذا ولنا اهتمامنا لايجاد استراتيجية وطنية لتنمية قدرات المواطنين مهاراتهم في التعامل مع هذا المجال وتطوير الخدمات الحكومية الالكترونية). الكويت ونشرت صحيفة (الانباء) الكويتية الكلمة السامية لجلالة السلطان المعظم - حفظه الله ورعاه - التي القاها في افتتاح مجلس عمان مدعومة بالصور المختلفة..كما نشرت موضوعا مطولا عن تشكيل مجلس عمان. وقالت الصحيفة ان جلالة السلطان المعظم القى خطابه السنوي في هذه المناسبة المهمة بالنسبة الى الشعب العماني وجاء الخطاب الذي عادة ما يرسم اطارا توجيهيا الى كل مؤسسات ومسؤولي الدولة حافلا بالكثير من الرسائل. واضافت ان الشق الاقتصادي احتل جزءا مهما منه خصوصا ما يتصل بالازمة الاقتصادية العالمية وقضية الامن الغذائي حيث أكد جلالته ان السياسات التي انتهجتها حكومة السلطنة خلال السنوات الماضية قد اسهمت في تجنيب اقتصادها الى حد كبير تأثيرات الازمة. واوضحت ان جلالة السلطان المعظم أكد على استمرار سياسات التنمية والبناء وفقا للخطط المعتمدة وضرورة تنويع مصادر الدخل وبذل المزيد من الجهد في هذا المضمار وكذلك النظر في كيفية الاستفادة من البدائل المولدة للطاقة والسعي لتحقيق الامن الغذائي قدر الامكان مؤكدا انه اصدر أوامره الى الجهات المختصة لوضع الخطط المناسبة لذلك. واشارت (الانباء) الكويتية الى ان جلالته وجه تنبيها الى موظفي الدولة مشيرا الى انهم ان ادوا واجباتهم بأمانة وبروح من المسؤولية بعيدا عن المصالح الشخصية سعدوا وسعدت البلاد اما اذا انحرفوا عن النهج القويم واعتبروا الوظيفة فرصة لتحقيق المكاسب الذاتية وسلما للنفوذ والسلطة وتقاعسوا عن اداء الخدمة كما يجب وبكل اخلاص وامانة فانهم يكونون بذلك قد وقعوا في المحظور ولابد عندئذ من محاسبتهم واتخاذ الاجراءات القانونية المناسبة لردعهم.
    من جانبها نشرت صحيفة (الوطن) الكويتية فقرات من الكلمة السامية التي افتتح بها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم مجلس عمان وقالت ان جلالته رحب باخوانه اصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في قمتهم المرتقبة في مسقط التي ستعقد نهاية ديسمبر المقبل. واضافت ان السلطان قابوس أكد في كلمته ان تعاون السلطنة مع العالم يأتي انطلاقا من المصالح العليا للسلطنة واسهاما في استتباب الامن والرخاء في ارجاء المعمورة مشيرة الى ان جلالته دعا المؤسسات الحكومية للمسارعة الى تعزيز ادائها وتيسير خدماتها بواسطة التقنية الرقمية للارتقاء بالسلطنة الى افاق المعارف الحديثة المتجددة. وعن الاوضاع الاقتصادية التي يمر بها العالم قالت إن جلالته أوضح ان السياسات التي انتهجتها حكومة السلطنة خلال السنوات الماضية أسهمت في تجنيب الاقتصاد العماني الى حد كبير تأثيرات تلك الاوضاع مؤكدا استمرار سياسات التنمية والبناء وفقا للخطط المعتمدة وضرورة تنويع مصادر الدخل. كما أوردت صحيفة (السياسة) الكويتية الكلمة السامية لجلالة السلطان المعظم في مجلس عمان وقالت ان جلالته أكد ان تعاون السلطنة مع العالم ينطلق من مصالحها العليا واسهاما في استتباب الامن والرخاء في العالم منوها الى أن عمان انضمت الى مختلف التجمعات العالمية والاقليمية من أجل الاسهام الايجابي المؤثر في كل ما يعود بالخير على الانسانية.

    ونشرت الصحيفة فقرات من كلمة جلالته - حفظه الله ورعاه - موضحة ان جلالته رحب بقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في قمتهم المرتقبة بمسقط في نهاية ديسمبر المقبل متمنيا لهم التوفيق والنجاح ولمسيرة المجلس الخير والصلاح. واشارت الى قول جلالته ان التعاون وتبادل المنافع والمصالح بين الدول في ظل الوئام والسلام أمر في غاية الاهمية يجب أن نسعى اليه جميعا بكل جد واخلاص ودون كلل أو ملل من أجل رخاء البشرية وأمنها ورقيها ونحن في السلطنة نضع ذلك نصب اعيننا دائما مؤكدا على ضرورة تنويع مصادر الدخل والنظر في كيفية الاستفادة من البدائل المولدة للطاقة والسعي لتحقيق الامن الغذائي قدر الامكان. واوضحت الصحيفة ان تأكيد جلالته في افتتاح دور الانعقاد الثاني من الفترة الرابعة لمجلس عمان..انه لا يألو جهدا ولن يألو جهدا في توفير كل ما من شأنه تنمية الموارد البشرية وصقلها وتدريبها وتهيئة فرص العلم لها بما يمكنها من التوجه الى كسب المعرفة المفيدة والخبرة المطلوبة والمهارات الفنية اللازمة التي يتطلبها سوق العمل والتي تحتاج اليها برامج التنمية المستدامة في ميادينها المتنوعة. وأشارت (السياسة) الكويتية الى قول جلالته أنه يتابع عن كثب الخطوات المهمة التي تمت على صعيد تنمية قدرات المواطنين في عمان ومهاراتهم في التعامل مع مجال تقنية المعلومات والاتصالات التي تعد المحرك الاساسي لعجلة التنمية في هذه الالفية وتطوير الخدمات الحكومية الالكترونية داعيا الموسسات الحكومية الى تعزيز أدائها وتيسير خدماتها بواسطة التقنية الرقمية للارتقاء بالسلطنة الى افاق المعارف الحديثة المتجددة. من جانبها قالت صحيفة (القبس) الكويتية ان جلالة السلطان المعظم أعلن في كلمته السامية خلال افتتاح دور الانعقاد الثاني من الفترة الرابعة لمجلس عمان امس ان السياسات التي انتهجتها حكومة السلطنة خلال السنوات الماضية اسهمت في تجنيب الاقتصاد العماني الى حد كبير تأثيرات الازمة المالية والاوضاع الاقتصادية التي يمر بها العالم حاليا مؤكدا استمرار سياسات التنمية والبناء وفقا للخطط المعتمدة. واضافت الصحيفة ان جلالته أكد على ضرورة تنويع مصادر الدخل والنظر في كيفية الاستفادة من البدائل المولدة للطاقة والسعى لتحقيق الامن الغذائي قدر الامكان..
    ولفت الى ان تعاون السلطنة مع العالم ينطلق من المصالح العليا للسلطنة ومساهمة في استتباب الامن والرخاء في العالم مشيرا الى ان السلطنة انضمت الى مختلف التجمعات العالمية والاقليمية من اجل الاسهام الايجابى الموثر في كل ما يعود بالخير على الانسانية. وركزت صحيفة (الجمهورية) على تأكيد جلالته أن السياسات التي انتهجتها حكومته في السنوات الماضية أسهمت في تجنيب الاقتصاد العمانى أية أوضاع سلبية..وأبرزت في صفحتها الاولى تأكيد جلالته على ضرورة تنويع مصادر الدخل وبذل مزيد من الجهد في هذا المضمار مع الاستفادة من البدائل المولدة للطاقة والسعي لتحقيق الامن الغذائي قدر الامكان منوها الى أنه أصدر أوامره الى الجهات المختصة لوضع الخطط المناسبة لذلك. وركزت الصحيفة على تأكيد جلالته أيضا بأن انضمام السلطنة الى التجمعات العالمية والاقليمية يقدم اسهاما ايجابيا مؤثرا في كل ما يعود بالخير على الانسانية مشيرا الى أن التعاون وتبادل المنافع والمصالح بين الدول في ظل الوئام والسلام أمر في غاية الاهمية يجب أن نسعى اليه جميعا بكل جهد واخلاص من أجل رخاء البشرية وأمنها ورقيها.

    وذكرت أن جلالته أكد في خطابه على ضرورة الاهتمام بالموارد البشرية وتحسين كفاءتها العلمية والعملية لان الانسان هو أساس التنمية الحقيقية مشيرا الى أهمية العلم والمعرفة للمواطنين ومنوها الى أن تقنية المعلومات والاتصالات هي المحرك الرئيسي لعجلة التنمية في الالفية الثالثة مؤكدا على ضرورة تطوير الخدمات الحكومية الالكترونية. وأشارت الصحيفة الى تأكيد جلالته على ضرورة مراجعة الجهاز الاداري للدولة لسياساته وأنظمته بما يضمن اتباع أفضل الاساليب لتسهيل اجراءات التعامل مع المواطنين وتحقيق مصالحهم وكذلك من المقيمين الذين يسهمون في خدمة عمان ومساعدة أبنائها.
    وأبرزت صحيفة (الأخبار) تأكيد جلالته أن التعاون الدولي في مناخ يسوده الامن والاستقرار أمر غاية في الاهمية لمصلحة الشعوب وهدف يجب أن تسعى إليه كل الدول خاصة في مواجهة آثار وتداعيات الازمة المالية العالمية مؤكدا أن السلطنة لن تالو جهدا في التعاون مع مختلف الدول لتحقيق هذا الهدف رغم أن السياسات التي اتبعتها في السنوات الماضية أسهمت الى حد كبير في حماية اقتصادها من أخطار هذه الأزمة. كما أبرزت تأكيد جلالته على أن الاهتمام بالموارد البشرية وتطوير أدائها هو أساس التنمية مؤكدا ضرورة الاهتمام بالعلم والمعرفة وتقنية المعلومات والاتصالات باعتبارها المحرك الأساسي لعجلة التنمية في الالفية الثالثة.
    وذكرت أن جلالته شدد على أن العدل كان وسيظل أساس الحكم في السلطنة مشيرا الى ضرورة الاسراع بمحاسبة كل مخطئ أو مقصر في عمله.



    المصدر : جريدة الشبيبه
     
  2. أبو سلطااان

    أبو سلطااان مؤسس و رئيس الفريق التطويري إداري

    الله ييب ليه فيه الخير للبلاد و يحفظ قائدها ....
     
  3. السَعيدي

    السَعيدي <font color="#ff0000">¬°•| إداري سابق|•°¬</span></

    [​IMG]

    ما شاء الله عليج
    شو هالتنسيق

    والله انج فنانه

    يعطيج العافيه على الخبر

    وبالفعل وايد اصداء حلوه وردة فعل كبير من الاعلام العربي

    الف شكر لج



    [​IMG]
    [​IMG]
    الأرجنتيني البار
     
  4. حشيمة القلب

    حشيمة القلب <font color="#DA0202"><b> ¬°•| إدارية سابقة |•°¬<

    بو سلطان : يسلمووو ع مرورك وطلتك نورة اخوي ^^


    الا رجنتيني البار : كح كح لازم انسق عشان نفتح النفس شوي هههههههه

    يسلمووو ع مرورك وطلتك الغاويه نورة ^^
     
  5. ذكريات الأمس يا فلان

    ذكريات الأمس يا فلان ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

  6. حشيمة القلب

    حشيمة القلب <font color="#DA0202"><b> ¬°•| إدارية سابقة |•°¬<

    يسلموووو ع المرور نورة^^
     
  7. بازززززووكهـ

    بازززززووكهـ ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    مشكوووووووووره على هالموضووع
    الـــرائـع والله يــــــعطــــيـج العـــافية ونـــــسـتــفـيد مـــــنـج أكـــثـر وأكــثـر
     
  8. حشيمة القلب

    حشيمة القلب <font color="#DA0202"><b> ¬°•| إدارية سابقة |•°¬<

    يسلموووو اخوي ع مرورك نورة ^^
     

مشاركة هذه الصفحة