تغطية الاحتفال بالأسبوع الاجتماعي الثالث بعنوان ( أملنا في أجيالنا ) بالبريمي

الموضوع في 'مركز أخبَار وقَضَايَا مُحـَافَظة البـُريمِي' بواسطة سالم البادي, بتاريخ ‏27 جويليه 2016.

  1. سالم البادي

    سالم البادي إدارة الموقع إداري

    الاحتفال بالأسبوع الاجتماعي الثالث بعنوان ( أملنا في أجيالنا ) بالبريمي
    IMG-20160726-WA0144.jpg
    كتب: حميد بن حمد المنذري
    تصوير: يمنة السالمية
    احتفلت اليوم دائرة التنمية الاجتماعية بمحافظة البريمي بالأسبوع الاجتماعي الثالث تحت شعار ( أملنا في أجيالنا ) وذلك تحت رعاية سعادة السيد ابراهيم بن سعيد البوسعيدي محافظ البريمي بحضور مدراء الدوائر بالبريمي والقى الشيخ عبدالله بن سالم المعمري مدير دائرة التنمية الاجتماعية بمحافظة البريمي كلمة الوزارة بهذه المناسبة حيث قال : نجتمع اليوم هنا لنحتفل جميعاً بافتتاح اسبوع العمل الاجتماعي الثالث لصيف 2016م والذي اطلقنا عليه شعار ( أملنا في جيلنا ) ولقد دأبت وزارة التنمية على تنويع الأعمال الاجتماعية ولم يقتصر ذلك فقط على الضمان الاجتماعي فهناك مديريات ودوائر مختصة بالرعايات مثل الرعاية الخاصة والرعاية الأسرية والأحداث والمسنين وغيرها من مجالات التنمية الاجتماعية والتي من شأنها الرقي والاهتمام بكافة شرائح المجتمع ومن هنا جاءت فكرة اقامة هذا الاسبوع لبث الرسالة التوعوية الاجتماعية

    وبدأ الاحتفال بندوة عن المخدرات والمؤثرات العقلية واثرها على الفرد والمجتمع حيث تحدث في هذا الجانب الدكتور أحمد بن سعيد الكلباني مدير دائرة الرعاية الصحية الأولية حيث تحدث عن أنواع المخدرات وأعراض مدمني المخدرات وتأثيرها على الفرد والمجتمع واثر تعاطي المخدرات على الأم والطفل والعوامل التي تؤدي إلى تعاطي المخدرات

    وفي المحور الثاني من الندوة تحدث الرائد خميس بن ناصر الكعبي من إدارة مكافحة المخدرات بشرطة عمان السلطانية حيث تحدث عن المادة المخدرة والتعريف القانوني للمخدرات كما تحدث عن جهود شرطة عمان السلطانية في مكافحة المخدرات في السلطنة من خلال الحملات الاعلامية والتثقيفية التي تساهم في غرس الوعي بخطورة آفة المخدرات كذلك لم تدخر الجهات المعنية جهدا في هذا الجانب بل بذلت وما زالت تبذل جهودا كبيرة في محاربة هذه الآفة سواء في منع التهريب او الضبط والقبض على تجار السموم او أعادة تأهيل المدمنين وتكثيف التوعية وسط المجتمع

    وفي المحور الثالث والأخير تحدثت فاطمة بنت علي الغيثية مراقبة اجتماعية بشؤون الاحداث بدائرة التنمية الاجتماعية بمحافظة البريمي عن الأحداث قانون وأرقام
    تحدثت فيها عن قانون مساءلة الاحداث الصادر بالمرسوم السلطاني رقم (30/2008)بتاريخ ٩مارس ٢٠٠٨ واهم المفاهيم في القانون وتدابير الرعاية والإصلاح والإفراج الشرطي وتعاون الجهات المختلفة في هذا الجانب وهي المحكمة وزارة التنمية الادعاء شرطة عمان السلطانية بالإضافة الى عرض اخر الاحصائيات حيث بلغ عدد حالات الاحداث في السلطنة نهاية عام ٢٠١٥ -٥٠٦حالة وفي البريمي ٣٤حالة اما عدد الحالات من يناير الى يونيو ١٢حالة واشارت الغيثة في ورقتها بأن السعي الى تكاتف الجهود المجتمعية لتقليل من عدد الحالات وحمايه الاطفال من الانحراف والضياع وتحدثت عن أسباب زيادة الأحداث حيث اشارت بأن من اسبابه التفكك الأسري وبالأخص الطلاق ورفقاء السوء تدني مستوي المعيشة لدي بعض الأسر قلة الوازع الديني وفي ولاية البريمي تحديدا تدني مستوي المعيشة والتفكك لأن اغلب حالات الاحداث من اسر الضمان الاجتماعي 0

    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
     
  2. طالبة الثاني عشر

    طالبة الثاني عشر مشرفة قسم صفوف الـ 11 و 12

    تغطية اكثر من رائعة
    كل الشكر لك استاذذ سالم ع الطرح المتميز
     

مشاركة هذه الصفحة