خبر لجنة الصناعة بغرفة البريمي تبحث تحديات القطاع الصناعي في المحافظة

الموضوع في 'مركز أخبَار وقَضَايَا مُحـَافَظة البـُريمِي' بواسطة أبو سلطااان, بتاريخ ‏5 جوان 2016.

  1. أبو سلطااان

    أبو سلطااان مؤسس و رئيس الفريق التطويري إداري

    البريمي
    كتب : هلال النقبي





    عقدت لجنة الصناعة بفرع غرفة تجارة وصناعة عُمان بمحافظة البريمي اجتماعها الاول للعام الحالي برئاسة محمد بن سليمان العزاني عضو مجلس ادارة الفرع - رئيس اللجنة وبحضور الاعضاء حيث جرى مناقشة التحديات الصناعية في المحافظة وسبل وضع الحلول الملائمة لها بما يخدم تعزيز القدرة الاستثمارية للقطاع الصناعي بمحافظة البريمي والرفع من الطاقة الانتاجية للمؤسسات الصناعية القائمة في مختلف المجالات.

    واستعرضت اللجنة في اجتماعها جملة من التحديات التي تواجه الصناعيين منها ارتفاع رسوم عبور شاحنات نقل البضائع عبر منفذ خطم الشكلة بدولة الامارات العربية المتحدة إلى محافظة البريمي حيث قامت الجهات المختصة في المنفذ من الجانب الاماراتي باستحداث إصدار تأشيرة عبور جديدة قيمتها حوالي 40 ريالا عمانيا صالحة لرحلة واحدة فيما كانت سابقاً لمدة شهر الأمر الذي ترتب عليه معاناة أصحاب المؤسسات الصناعية والتجارية في المحافظة من زيادة في الكلفة التشغيلية وهدر الوقت في المنفذ الحدودي حيث تتجاوز فترة توقف الشاحنات لتخليص اجراءات العبور أكثر من 4 ساعات.
    كما ناقشت اللجنة ظاهرة عزوف المستثمرين عن الاستثمار في منطقة البريمي الصناعية وذلك بالرغم من وجود 50% من الاراضي غير مستغله ومتوفرة للاستثمار كذلك تطرقت لمناقشة التحدي القائم والمستمر في معاناة المستثمرين الأجانب من عملية الدخول والخروج لمحافظة البريمي سواءً للقادمين من دولة الامارات العربية المتحدة أو من داخل السلطنة.

    وإلى جانب ذلك بحثت اللجنة أهمية قيام وزارة البيئة والشؤون المناخية بتحديد المعايير والاشتراطات البيئية المطلوبة لاستخراج التراخيص البيئية اللازمة لإقامة المصانع في مختلف المجالات والتدرج بتطبيق الاشتراطات بما يسهل ويدعم عملية انشاء وتأسيس المصانع في محافظة البريمي.

    كما جرى مناقشة ظاهرة انتشار بضائع غير مطابقة للمواصفات القياسية الخليجية تباع في سوق المحافظة وهو ما يترتب عليه غش للمستهلك ومنافسة للمنتج العماني حيث تم التأكيد على ضرورة تشديد الرقابة على البضائع المتنوعة التي يتم تسويقها وبيعها في الأسواق المحلية.

    واختتم الاجتماع ببحث الية تعزيز الاستفادة من شبكة الطرق في المحافظة بما يعود على تنشيط الحركة الصناعية والتجارية والسياحية حيث طالب الاعضاء بأهمية ربط طريق محضة – الروضة مع ولاية شناص وايضاً ربط ازدواجية طريق مدل – بطريق البريمي صحار بالإضافة الى ازدواجية طريق الزروب – حفيت وذلك دعماً لتوفير ربط بري يسهل الحركة التجارية بين محافظة البريمي وبقية محافظات السلطنة.
     

مشاركة هذه الصفحة