زيارة طلاب مدرسة الوقار لتحفيظ القرآن الكريم للمكتبة العامة

الموضوع في 'مركز أخبَار وقَضَايَا مُحـَافَظة البـُريمِي' بواسطة مدرسة الوقار, بتاريخ ‏24 ماي 2016.

  1. مدرسة الوقار

    مدرسة الوقار ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    من المعروف أن الاطفال في سن الروضة لا يجيدون القراءة, إلا أن الكتاب له أهمية كبيرة في تطور النمو العقلي للطفل, و القصص التي يقراؤها الأباء و الأمهات على أبنا ئهم سيكون لها تأثير كبير عليهم
    فهي تنمي الجانب اللغوي بشكل كبير, فإن قراءة القصص و الكتب من قبل والديه سيجعله يتعرف على مصطلحات لغوية مختلفة عن تلك التي يتعاطى معها في حياته اليومية, فالقصص في العادة تحتوي على كلمات غريبة عن يوميات الطفل مثل الأمير, الملك و غيرها, مما سيزيد حصيلة الطفل من الكلمات و يطور قدرته على التواصل مع الأخرين. و لا تقتصر أهمية الكتاب على الفائدة اللغوية للطفل, بل إن مجرد جلوسه بين والديه وهو يحمل الكتاب بين يديه, و شعوره بالاستمتاع بما يسمع, و سعادته بنبرة الصوت التي تتغير أثناء القراءة لتشد انتباهه, ستخزن في عقله الباطني مشاعر ايجابية تجاه الكتب مما سيجعلها في المستقبل القراءة من هوايته المفضلة بسبب الذكريات الجميلة للكتاب في لاوعيه.


    لذا تحظى مرحلة رياض الأطفال باهتمام واضح نظرا لما للسنوات الاولى من حياة الفرد من أهمية بالغة لانها الفترة التى يتم فيها وضع بذور الشخصية التى تتبلور وتظهر ملامحها فى مستقبل حياة الطفل
    ولقد اجمع علماء التربية وعلم النفس على ان الأسلوب القصصي هو أفضل وسيلة تقدم عن طريقها كافة ما نريد تقديمة للاطفال سواء كان ذلك قيما دينية أو أخلاقية أو معلومات علمية أوجغرافية اوتاريخية أو توجيهات سلوكية او اجتماعية
    ولدعم هذه النظرية وغرس هذه القيمة في نفوس طلابنا قمنا بزيارة المكتبة العامة بمحافطة البريمي للتعرف على مختلف أنواع الكتب وأهمية المحافظة عليها

    IMG-20160524-WA0032.jpg

    IMG-20160504-WA0041.jpg IMG-20160504-WA0042.jpg IMG-20160504-WA0043.jpg IMG-20160504-WA0044.jpg IMG-20160504-WA0047.jpg IMG-20160504-WA0048.jpg IMG-20160504-WA0049.jpg IMG-20160504-WA0042.jpg IMG-20160504-WA0043.jpg IMG-20160504-WA0047.jpg IMG-20160504-WA0048.jpg thumbnail1463948668345.jpg thumbnail1463948686040.jpg IMG-20160524-WA0033.jpg IMG-20160524-WA0034.jpg
     

    الملفات المرفقة:

مشاركة هذه الصفحة