قصة الشاب محمد قصة حزينة ياريت تقرها

الموضوع في ',, البُريمِي لِلقِصَص والرِوَايات ,,' بواسطة عذبني فرقاك, بتاريخ ‏8 فبراير 2016.

  1. عذبني فرقاك

    عذبني فرقاك ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    قصة الشاب (محمد) التي ابكت اعضاء المنتديات روعه وقصيره

    حبيت انقل لكم هذي القصه ،
    اللي بكت الصخر والله العظيم ششوي علي مت بكي ,,, حدثت بالكويت رواها عضو من أعضاء احد المنتديات و هو اللي كاتبها بقلمه و كان جدا متأثر و طرحه كان جميل جدا

    صراحه ابكتني هالقصه جدا جدا وقد وصل عدد الردود فيها في احد المنتديات الى 66رد

    اتمنى انها تكون مو مكرره

    صاحب القصه نكه : عاشق الهمر
    و يبدي صاحب القصه قصته قائل :

    قصتي مع محمد
    السلام عليكم
    حبيت اقولكم عن قصتي اللي اجمعتني مع صديقي و اخوي محمد اللي رحل
    فهذه قصتي الشخصيه و ليست ما يرويه الخيال
    .............................. .................... ............................
    أحمد ( عاشق الهمر) سابقا : هو طيب و حبوب و شخصيته قويه و محد يهزه ...لكن كان شوي شايف عمره و خاصه انه الوحيد و مدلل من بد خواته
    و كل شيء بخاطره ابوه سمعا و طاعا ... يحب الهياته و الضحك و يكره المغازل و الخرابيط اللي الكل عارفها .. يهمه مظهره .. و أي شيء ما يعجبه يفشله أو ينتقده ولا يهمه شنو ردت فعل اللي جدامه ....إلخ
    محمد ( صديق أحمد ) : رقيق طيب البسمه ما تروح عن شفاته نور بويه خلوق رزين ثقيل محترم أجمل ما فيه بسمته راقي بكلامه و اسلوبه يراعي مشاعر غيره ما يفشل اللي جدامه دايما عقلاني و يفكر بحكمه ملتزم والقرآن ما يروح عن لسانه و الذكر كذلك تلاقيه بالشارع يمشي بروح المسجد تلاقي شفايفه تتحرك و يسبح و يهلل
    الله يثبته في السؤال و يرحمه

    القصه :

    كنت اطلع اروح الجامعه كل يوم و كنت أشوف هالولد ولد جيرانه يطلع و الفريج و الكل يسلم عليه و هذا كلامهم : هلا بالغالي حمودي شلونك عساك طيب ... و برد عليهم : بخير يالغالي و انا بصحه و عافيه ...إلخ
    ما ادري احيانا يتملكني نوع من الاحساس بالذل خاصه انه الجيران يعرفوني و كله يدخلون سيايرهم ولا جني موجود لكن هالولد الكل يحبه حتى الخدم اللي يخمون الشارع كان محمد يصافحهم و يسأل عن حالهم
    احيانا احس اني متكبر ولا اتنزل اسلم على خادم
    وعندي فشله الواحد ينزل نفسه لأنسان انزل منه (( كبر يعني ))
    مرت الأيام و صرت من اشوف محمد ودي انتفه خاصه ابوي بدى يحبه يقولي : يا حلو هالولد شنو خلووق الله يوفقه و يهنيه بين اهله ..ليش ما تسير رفيجه
    كان ردي : ففف هذااا استغفر الله معقد شكله
    حس ابوي اني ما احبه فبدأ يحاول ما يتكلم جدامي عنه
    مرت الأيام و كل مره هالولد يبتسم بويهي و انا ارفع حياي واحد و ابتسم و اطفي ضحكتي بسرعة >> يبي يحسسه انه ماله خلقه
    المهم كان هالولد كله يبتسم معني اقابله بجذي و يوم من الايام شفت هالموقف
    كنت طالع برد بروح سوق شرق مع ربعي
    جان أشوفه يتكلم بالتلفون و انا امشي شويشوي علشان بعرف منو يكلم >>> لقافه
    المهم :
    كان يتكلم مع واحد ويقوله لا افا عليك خذ سيارتي طبعا سيارته جاكور الجديده رووعه المهم انا هني نطت عيني سيارته كشخه شلون يعطيها لواحد شلون يروح الجامعه
    المهم وقفت متصلب فقال يا خوي انت عزيز علي شلون ما تبيني اعطيك روحي
    و انا هني شقيت حلجي المهم
    ركبت السياره و قعدت احررها و افتح الدريشه اسمع شقول قال لا عادي انا ما يهمني اهم شيء انت شنو يريحك و انا صراحة ما ابي منك شيء بس ما يهون قلبي اشوفك ..... خفض صوته حسيت انه انتبه لي المهم كنت متمني اعرف شنو قال المهم

    و انا في الجامعه ولا أشوف هالولد محمد ابتسم بويهي قلت بقلبي : فففف هذا لاحقني بكل مكان ........ عووووووووووعو
    المهم ربعي من يشوفون واحد ملتزم يعيبون عليه و انا بعد وياهم المهم
    كنا نقول كلام يبجي صراحه و كنت اتتوقع انه ينزل راسه و يبكي او ينقهر كان دايما ينظر لنا نظره شفقه و يبتسم بحزن و يطالعني و يبتسم ابتسامه امل
    انا هني قلت اكيد مجنون
    اعيب عليه و يضحك و كنا نضحك على حركته
    المهم مره كان معاي بمحاضره كان كله الاول يطلع علينا و انا ما يهمني لاني كنت عارف الشطاره قدرات و انا كنت شاطر لكن هو اشطر مني
    في مره صار لبس بأوراق العمل الشخصي و كانت اوراقنا ملخبطه المهم قال الدكتور: وين عملك الذاتي يا احمد
    قتله: حطيته
    و المهم قال : لا انت ما يبته يالله دور
    المهم قعدت ادور مالقيت اورقتي المهم ضاق خلقي و كان اليوم آخر يوم المهم كان الاستاذ صارم و نحييييس بشيء فضيع و اللي يتكلم او يدافع يطرده المهم قلت لربعي : مو صح انا يبت ورقتي ......
    سكتو
    هني انهرت و قعدت اقوله صدقني انا يبتها المهم ولا اسمع صووت رنان و عذب يقول : دكتورانا شفت أحمد حط ورقته و اتوقع صار خطأ ..احد خذى ورقته فأتمنى من كل الطلبه يفتحون ملفاتهم انا هني انصدمت ووقفت مده احدق فيه شنو هالولد هذا
    المهم كان الدكتور يحب محمد ويثق فيه فبدى يقول فتحوا ملفاتكم
     
  2. أم حمودي

    أم حمودي ¬°•| مُشرفة Our Cafe |•°¬

    القصه حلوه وانتظر التكمله بنقلها لقسم القصص وفانتظار جديدك مبدعنا
     
  3. عذبني فرقاك

    عذبني فرقاك ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    ان شاء الله مو الاخر ف التكملة
     
  4. عذبني فرقاك

    عذبني فرقاك ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    بس اختي أم حمود هاي مو قصه مال صغار هاي حدث حقيقي
     
  5. عذبني فرقاك

    عذبني فرقاك ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    تابع
    المهم و هم يدوروون ولا لقوا الورقه عند أحب صديق عندي صديقي سعد و كان ماخذ ورقتي و كان محمد منزل راسه ورفع عينه لي بحزن هني عرفت انه كان يدري انه سعد هو اللي ماخذ اورقه بس ما كان راغب يضايق سعد او يحرجه
    انا هني ابتسمت بويه و طفيت بسمتي و طالعت رفيجي و كان متوتر حيييل و بعدها خذا ورقتي الدكتور المهم
    طلعنا من القاعه و انا انطر محمد علشان اشكره
    ولا اشوف سعد طلع بسرعه مسكته و قتله : ليش جذي تسوي
    سكت
    و قال : وخر عني >> بعصبيه جني انا الغلطان !!!
    و المهم جان اتخانق معاه و تكافخنا طق مطاقق
    ولا اييون الشباب يفاككونه
    المهم قعدت بروحي بالممر افكر باللي صار
    و بعدها قعدت ادور محمد ما خليت مكان ما دورته بالقاعات اللي تجمعنا و الكافتيريا و سرداب السيارات قلت خلاص برد البييت و انطره
    المهم نطرته.... نطرته ........مايه ولا رد البيت هني قعدت احاتي اشفيه مارد البيت و بعدهاقلت يمكن عنده شغل
    دخلت البيت و كنت حزين لفعل اعز صديق و سعيد لوقوف اكره انسان مر بحياتي
    كنت ودي اخذ تلفون بيتهم من امي لكن اخاف تفكر شيء ثاني او لاني بوجه عام مابي احد يدري باللي صار المهم
    مر باجر ولا ما اشوف سيارته و لا اشوفه بالجااامعه
    غريبه !!!
    محمد


    ويييينه

    مسكت ايد امي و قلت لها أبوي اشلونه
    قالتلي انا ما ادري أصلا انا ابجي خايفه عليه لا غير العمليه طولت
    يعني الحين هم يسوون العمليه حق ابوي عيل محمد خلصت عمليته وين محمد يما
    أمي : محمد شكو محمد
    ويييه ما يدروون انا الخبل فظحت نفسي
    أهاااا
    خلاص وركضت جهت الاستعلامات علشان اعرف وين غرفته
    و قالولي بالطابق الفلاني
    المهم رحت وصلت الغرفة و هذي ثاني مره ازور محمد بالمستشفى المهم دخلت الغرفه بعد ما طقيت الباب و كان نايم محمد
    وصلت عند راسه و يتني ابتسامه أنه بخير الحمد الله
    قعدت على الكرسي بهدوووء قعدت اتأمل بوجهه الصافي اللي نور بويه سبحان الله
    مرت تقريبا ساعه و سمعت نبأ انتهاء العمليه طلعت من الغرفه ورحت عند امي سألتها قالتلي انه انجحت العمليه الحمد الله و هو بخير بفضل الله ثم بفضل اللي تبرع له
    سألتني امي : منو تبرع لبوك

    تهربت : ما ادري وهو بإذن الله مأجور
    امي : لا انا بشكره صراحه و ابيك توصل له شكري......... قلت لها : و انا اشعرفني فيه
    المهم قعدنا عند ابوي مده وقال الطبيب تقدرون تطلعون يحتاج إنه يرتاح شوي
    المهم طلعنا و قالت امي برد البيت بزهب اغراض أبوك المهم قلت لها انا بقعد شوي المهم قالت خلاص انا بروح مع البنات
    المهم رحنا و انا كنت بالمستشفى أفكر جان أفكر اروح لمحمد
    رحت غرفته دخلت و شفته نايم قعدت عنده ولا أشوف يم سريره مصحف ..ما ادري شدني هالمصحف و مسكته و بديت اقلب صفحاته لين عقثرت على سورت التوبه بديت اقراها و اقرى و كنت اقرى بصوت واطي لكن مسموع
    و انا اقرى ما انتبهت للوقت ولا مرت ساعه من وجودي داخل الغرفه و قرائتي للسوره و طبعا طالعت محمد ولا أشوفه يطالعني بعين نعسانه و يبتسم و حسيت وده يقولي شيء المهم قربت منه و قتله هاا يا محمد شلونك عسااك بخير
    ابتسم و هز راسه و قالي بصوت مبحوح : الحمد الله
    المهم بديت أسولف معاه بمرح و اهو مستانس و لا يقولي أحمد شلون ابوك قتله الحمد الله بخير و عافيه بس الحين نايم ههههه
    محمد : ما قتلي شلون امتحانك الكالكولس
    أخ


    امتحاني نسيته
    امبييييه شسوي
    محمد : وليش و انت شكنت تسوي
    لووول مالت على الباميه انا نسيت مره وحده لوووول شسوي محمد
    محمد : خلاص خل المشكله علي و انا بتصرف خلنا من السالفه الحين صليت الظهر
    أي صليت بعد ما ييت هني
    المهم تبادلنا الحديث حسيت أنه انسان متفهم و مو معقد مثل ما سمعت و حسيت اني انا المعقد صراحه كل ما أشوف طيبة قلبه احس بشعور الندم
    إي و الله الندم
    مرت ساعات و بعدها طلعت من المستشفى و مرت الايام وطلع أبوي و محمد من المستشفى حسيت بسعاده لعودتهم لنا
    صراحه نوروا المنطقه بدخولهم اياها
    مرت الايام و بدينا نتواصل أكثر كبرت علاقتي مع محمد و هملت أصحابي
    طبعا قبل ما انسى محمد كلم مدرس الكالكولس و هو يعرف محمد فقاله و اقنعه أنني كنت ناسي و السبب ابوي اللي كان مريض كان شاغل باله و عاد الدكتور لي الامتحان و خذيت العلامة الممتازة فيه نعم حصلت على a
    مرت الايام و محمد كله وياي نطلع البحر و البر نكشت مع بعض و كنا دايما نتناصح و كان محمد كل ربعي و احس
    محمد كافي عن كل صديق
    نعم محمد ملا حياتي و ملأها بالسعاده و حب الرحمن و طاعته كان حنون علي و يحب يمدح كل عمل أسويه حتى لو بسيط و كان يحرصني على طاعت الوالدين و حرصني على العبادات و كنا نطلع كل مكان بخاطرنا و حتى انه صار جزء من حياتي و أذكر لكم شلون كانت علاقته أقوى من اقربائي
    كنت لما يسير اليل نحط التلفون يم راسنا اللي ما ينام يدق على الثاني : هااا نمت ولا لا....... و هو جذي لين نطخ و ننام
    المهم دخلنا النت بدينا ندخل النت و كان يحرصني على المواقع المفيده مثل صيد الفوائد و مواقع الشائخ الكبار و كنا ندخل منتدى مرح حييل و كنا نمرح و اكثر شيء كنا يقسم المرح و المسابقات و كنا نلعب و نضحك على بعض و من تدخل بنت بينا كنا نلعب ولا جنها موجوده يعني تعلق علينا و تقول انتوا كله مع بعض كنا نعطيها طاف و نلعب و نضحك و بعدها دخلنا الماسنجر
    هني سالفتي مع الماسنجر مو احيانا تنضاف بدون ما تدري لكن تطلع لك رساله أضافه فكنت أضيف للي يدخل و فجاه دخلت ولد وكان يعرفني عدل و ما كنت اعرفه خذتنا السوالف لين اكشفلي بعدين عقب ما ضحكنا و قالي تصدق عاشق الهمر احبك موووت
    قتله لاه ههههه و ضحكت و بدي يوصفني و يقول ياحلات سوالفك و ياحلات صوتك واااي تينن المهم ما توقعت ولد
    يقول جذي المهم حاولت استدرجه بالكلام و بعدها فاجاني بكلمه قذره للأسف الشديد ....... اسمحولي اتنزه أقولها بس مجملها هي ما تنقال
    من قذارتها و بسرعه قالي: انا بنت أصلا و ضحك و بعدها و المهم اهني يتني قشعريره و سكرت المسن المهم دقيت على محمد و كان عنده درس في احد المساجد فشغل تلفونه و سمعني المحاضره فسديته و فهمت انه عنده محاضره
    هذي الحركه أستعملها معااه لما يكون عندنا درس او محاضره ... لما يرن التلفون يرد علي بس ما يتكلم بس يبطله و المحاضر طبعا يتكلم فافهم منه انه بمحاضره او درس
    المهم نطرت ساعه و دقيت عليه و قلت له ابيك ضرووري كلامي طويل المهم قالي : اشرايك نروح مطعم برقركنج لاني حدي يوووعاان وودي اسمع شعندك........ و اتقنا و رحنا
    وصلنا المطعم و كنت يايب لاب تووب المهم فتحنااه هنااك و قالي شالمشكله قتله : بالمسنجر و السالفه كذا و كذا
    المهم قالي : حصل خير يا احمد هذا درس لك علشان ما تضيف أي أحد ما تعرف منو الحمدالله ما كان هكرزز جان رحت وطي و تسكر جهازك بسبت الفيروس المهم أطلبك أحمد طلب
    قلت : ههههههههه وليش اطلبك قول غصبن عليك تنفذ الطلب
    المهم ضحكنا و قالي طلبتك و اأمرك يالله ههههه أنك تترك الماااااااسنجر و الدردشااات و السخافااات هذي اللي مالها اول و تالي
    توعدني يا اغلى احمد
    قلت : اوعدك و احلفلك حلف يمين اني ما ادخله علشان اعيونك يا بعد طوايفي محمد
    ابتسم محمد ابتسامة رضا و قالي : تدري أحمد احس اني ماني قادر استغني عنك
    قاطعته : و انا بعد ولا تفكر تسافر إلا معاي و ضحكنا و خذتنا السوالف و الاكل لين خلصنا
    المهم طلعنا و قلت لمحمد : اشريك نسافر بروحنا نرووح مكه تر حدي متشوق لها
    وافقني و قالي يالله شالمانع و طبعا احنا بعطله الربيع
    و قتله و نرووح الخبر و ابها بعد بسياره شنو قلت
    قالي يالله شالمانع و بعدها قلت لأمي اول شيء أرفضت و حنيت و حنيت لين رضت و قلت لابوي و قالي : و النعم مع محمد توكل على الله و حافظكم ربي يا عيالي
    خواتي عصبواا و حنوا لابوي انهم يسافرون و مساكين ما حصل لهم و قعدت اطالعهم و أضحك و ادخل اغراضي و ازهب مقشتي لاني احب اكثر ملابس لاني مالي خلق كل يوم اغسلهم يعني رايح للسفرعلشان الوناسه ولا علشان اجابل





    الغساله و أنظف
    المهم مر يومين من السالفه و اتفقنا الفجر نطلع من البيت اتعدينا و طلعنا من الكويت الغاليه إلى أهلنا و جيرانا الاعزاء السعوديه
    مرينا على الخفجي و الحفر و الطريج طول و كنا ماخذين الهمر ليش كبيره و ضخمه تكفي المقشه كلها و كنا نتبادل الاماكن بين فترات يعني مره انا مره هو يسوق
    طول الطريج نسمع شريط احمد العجمي و نسكره و ناكل و نسولف و نضحك و اقرى كتاب و اهو يعلق و نضحك و كنت يايب كتاب الالغاز كنا نلعب و إن ما عرفنا قلنا اجابه بعييييده عن السؤال و هذا حالنا كنا أثنين ما نفترق
    ياني النوم و نمت و محمد يسوووق
    ساااق محمد لفترات طويله
    و كنت نايم ولا ادري وين وصلنا بالضبط المهم ما وعيت ولا توقف السياره بريييييييك قوي فزيت من النوووم و لاني اخترعت و جسمي يه جدام شوي و قتله اشفيك
    قالي : قووم ههههههههههه اخترعت بس مالي خلق أقعدك فلزمت بريييك قوي هههه
    انبطت جبدي و بغيت اطيره بره السياره و هو قابلني بابتسامه نستني البريك و ضحكت و قتله اراااويييييك محمدين
    ضحكنا ببراءه و مرح و و المهم رحنا رحلاتنا بالخبر و أبها اللي كلها ضحك صراحه ولا الشواذي كنا نودي لهم الخبز و نضحك على اشكالهم و شفاحتهم المهم ووصلنا مكه و كانت اجمل لحظات الايمان و في بيت الرحمن و طاعت المناالحرم كااان من اجمل البقااع و كنا ما نفوت ولا صلاة
    شفنا مناظر محزنه و شكرنا الله على نعمة المال و الخير اللي بس نقطه ولا نحس فيه
    تعلمت من محمد التواضع و حسيت اني سخيف لما اتباها بشيء غريب محد عنده منها كنت استحقر نفسي الله الغني و نحن الفقراء تلاقي صج انا عندي خير و غني لكن تلاقي الفقير اغنى منك بالأيمان وزاده ليوم الحساب اغنى منك ليش تكابر يا احمد نعم انا كنت مغروور للاسف الشديد و الحين ندمان و حبيت التواضع و الحمد الله رسخت هالميزه فيني بفضل الله ثم بفضل محمد عزز الثقه بنفسي و قالي جاااهر بالحق انصر الحق و هذا الشعار اللي احتفظ منه
    (( خل الحق طريجك حتى لو ما كان الحق حبيبك او رفيجك ))



    و ردينا
    و في طريجنا للكويت
    وفي الطريج دخلنا حدوود الكويت ولا نشوف مكان كله رمث و سدر و يعني أعشاب بريه بس كانت شوي عاليه يعني توصل الشجره الصغيره لين الركبه هي كبار حيل
    قالي محمد : اشرايك نوقف ندور لنا فقع نفاجئ الاهل تر يحبوونه حيل
    قلت : يالله انا أحب ألقطه هههههههههههههههه>> يعني ما احب آكله
    المهم نزلنا وقفنا السياره قريب من الشارع و احنا دخلنا داخل المهم تفرقنا و انا أقدر أشوف محمد و محمد بعد و افترقنا شوي عن بعض و لقطت جم فقعه و يم خلصت صارت نصف ساعه تقريبا رفعت راسي ولا ما ألقى محمد
    محمد وينه !
     
  6. عذبني فرقاك

    عذبني فرقاك ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    :ض45: ههههههه بخلي انا عشان الكبار. يستفيدو:ض67:
     

مشاركة هذه الصفحة