بين الورق والحزن والنّشوه أو بين ذكرى حاضره ومنسيّه ، الشعر و " الكاكاو " والقهوه أكبر دواعي الرّاحه

الموضوع في ',, البُريمِي لـ/ يوميات الأعضاء' بواسطة أم حمودي, بتاريخ ‏9 نوفمبر 2015.

  1. أم حمودي

    أم حمودي ¬°•| مُشرفة Our Cafe |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  2. أم حمودي

    أم حمودي ¬°•| مُشرفة Our Cafe |•°¬

    الاسم : أم حمودي
    العمر : 20+9
    المهنه : محضر تنفيذ ثالث
    العشق : البريمي بكل ما فيها
    الهدف: التغير نحو الأفضل​
     
  3. أم حمودي

    أم حمودي ¬°•| مُشرفة Our Cafe |•°¬

    كلما مضى الوقت أجد دموعي تسبقني ، فبين دهاليز الضياع أصبحت أعيش ولا أدري إلى متى ومتى سيخطف الموت روحي
     
    أعجب بهذه المشاركة رقـة أنثــى..~
  4. أم حمودي

    أم حمودي ¬°•| مُشرفة Our Cafe |•°¬

    كيف أهدا وروحي عليه ليس بها سوى اﻵلم رب صبرني
     
  5. أم حمودي

    أم حمودي ¬°•| مُشرفة Our Cafe |•°¬

    شوقي انت وروحي
     
  6. أم حمودي

    أم حمودي ¬°•| مُشرفة Our Cafe |•°¬

    وهناك اناس يظلون في قلوبنا نبراسا لها
     
  7. عذبني فرقاك

    عذبني فرقاك ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    يوميات حلوة، ،،،،
     
  8. أم حمودي

    أم حمودي ¬°•| مُشرفة Our Cafe |•°¬

    أظل هنا بعيدا أكتم لوعة الفراق تتقازفني امواج البحر ترميني إلى أعماقها السحيقه فتكتم أنفاسي ويطفوا جسدي وقد فارقته الروح
     
  9. أم حمودي

    أم حمودي ¬°•| مُشرفة Our Cafe |•°¬

    "مات جاري أمس من الجوع
    وفي عزائه ذبحوا كل الخراف"

    مقال رائع :
    " خدمات ما بعد الموت "

    - لا بد أن تموت لنعرف فضلك ونعاملك بإحترام فتلك ( خدمات ما بعد الموت) ..

    كان لزاما أن يموت " فرمان الباكستاني " الذي أنقذ 14 نفسا في سيول جدة ليعترف البعض أن ثمة خيرا في نفوس الأجانب ..

    يبقى بعض الناس في الدنيا كرصيف مهمل، لا يلتفت إليه أحد، فإذا مات فاضت المحابر والحناجر بالود المتأخر..
    بعض الود والإعتذار المتأخر فاقد لنصف قيمته كقهوة باردة لا فائدة منها .. إنها خدمات بعد الموت !!

    كتب الشيخ عادل الكلباني:
    (غازي القصيبي) غضب عليه الجميع في حياته ثم رضي عنه الجميع بعد مماته وكأن الموت شرط الرضا، هناك نفوس كأنها (مقبرة) لا تحب ولا تتقبل ولا تحتضن إلا الموتى فقط !!

    يقول (ماجد): كنت أذهب مع أخي الأكبر إلى المدرسة وأنا طالب في المرحلة الثانوية
    كنت لا أحب سماع الأغاني وأخي بالعكس مهووس بها، في كل صباح كنا نمرّ بمقبرة المعلاة بمكة وكان يغلق الصوت عند مرورنا بالمقبرة
    وفي أحد الأيام سألته لماذا تغلق الأغاني عند مرورنا بالمقبرة؟ فقال نحترم الأموات
    قلت: والحي الذي بجانبك لماذا لا تحترمه وتغلقها طول ما هو معك؟! قال: يازينك ساكت ..

    علمت حينها ان الناس تحترم الأموات ولو لم تعرفهم ، ولا تحترم بعض الأحياء وهي تعرفهم..

    لا أدري أكان لزاماً أن يحتاج الناس للموت ..
    ليخرج الذين حولهم من مشكلة الخرس العاطفي ..

    (خدمات مابعد الموت) ظاهرة تهدف إلى تقديس الميت الذي كان مهملاً وهو حي .. سخِر من ذلك احد المفكرين فحكى تلك المقولة المشهورة :

    "مات جاري أمس من الجوع
    وفي عزائه ذبحوا كل الخراف" !!

    وردة واحدة أيها الأحياء لإنسان
    على قيد الحياة أزهى من باقة كاملة على قبره ...
    وكما تذكرون محاسن موتاكم ..
    فلا تنسوا أن للأحياء محاسن تذكر وتشكر ..

    فتحدثوا إليهم وعبروا عن مشاعركم الآن ..

    قبل فوات الأوان

    فكلنا راحلون
     
  10. أم حمودي

    أم حمودي ¬°•| مُشرفة Our Cafe |•°¬

    قرارات مركونة في زاوية حياتي منها رغبتي في العودة للكتابة لكن متى لا أدري
     
  11. أم حمودي

    أم حمودي ¬°•| مُشرفة Our Cafe |•°¬

    قرارات مركونة في زاوية حياتي منها رغبتي في العودة للكتابة لكن متى لا أدري
     
  12. أم حمودي

    أم حمودي ¬°•| مُشرفة Our Cafe |•°¬

    عماه قد رحلت مضت عدت أيام تصفحت فيها ذكريات مضت معك حينما كنت تستند على جدار بيتك تأكل حبات التمر وترتشف القهوى . رحيلك كان صدمت لي لكني كتمت ذاك بقلبي ورفعت لك دعوة في سري أن يرحمك الله ويثبتك وينير قبرك عماه ملامحك كلامك ستظل بقلبي للأبد لم ولن أنساك ... رحمك الله عمي
     

مشاركة هذه الصفحة