الغرفة تشارك في أعمال المؤتمر السادس لرجال الأعمال العرب والصينيين

الموضوع في 'مركز أخبَار وقَضَايَا مُحـَافَظة البـُريمِي' بواسطة أبو سلطااان, بتاريخ ‏31 ماي 2015.

  1. أبو سلطااان

    أبو سلطااان مؤسس و رئيس الفريق التطويري إداري

    [​IMG][/url][/IMG]
    30/5/2015
    كتب :هلال النقبي

    [​IMG]

    تضمن الدعوة للإسراع في إقامة منطقة تجارة حرة بين الصين ودول مجلس التعاون
    شاركت غرفة تجارة وصناعة عُمان في أعمال الدورة السادسة لمؤتمر رجال الأعمال وندوة الاستثمار الرابعة لمنتدى التعاون العربي - الصيني، والتي أختتمت أعمالها مؤخراً بالعاصمة اللبنانية بيروت، حيث مثل الغرفة في المؤتمر كلاً من المهندس رضا بن جمعة آل صالح نائب رئيس مجلس ادارة الغرفة للشؤون الادارية والمالية والشيخ بطي بن محمد النيادي عضو مجلس ادارة الغرفة ورئيس مجلس ادارة فرع الغرفة بمحافظة البريمي.
    وأوصى المشاركون في المؤتمر الذي حمل عنوان " بناء حزام اقتصادي لطريق الحرير" واستمر ليومين متضمناً مجموعة من ورش العمل المتنوعة، بضرورة الإسراع في المفاوضات بشأن إقامة منطقة تجارة حرة بين الصين ومجلس التعاون لدول الخليج العربية لتوقيع اتفاقية التجارة الحرة، تمهيداً لإنشاء منطقة تجارة حرة بين الدول العربية والصين، وذلك تسهيلا لتنقل السلع بين الدول العربية والصين ولتوفير المزيد من الفرص التجارية للشركات لدى الجانبين.
    كما دعا المؤتمر إلى تعزيز الاستثمارات في مختلف المشروعات القائمة لاسيما في الشبكات المترامية من السكك الحديدية، والطرق البرية السريعة، والطرق البحرية، وخطوط أنابيب النفط والغاز، والشبكات الكهربائية، وشبكات الإنترنت، وغيرها من البنى التحتية الرابطة بين وسط وغرب وجنوب آسيا، كما اتفق المشاركون في المؤتمر على إقامة قنوات متعددة المستويات للتبادل والتعاون بين الشركات والسعي لبذل الجهود المشتركة من أجل تعزيز الشراكة التجارية والاقتصادية الصينية العربية بهدف بناء حزام اقتصادي لطريق الحرير الجديد إلى جانب الاتفاق على ضرورة زيادة التعاون في مجال الخدمات اللوجستية للنقل البري وسكك الحديد والنقل البحري والجوي، بالإضافة إلى الزراعة والأمن الغذائي، والمصارف، والسياحة، والطاقة والطاقة المتجددة، والبنى التحتية، فضلاً عن تأكيد أهمية تعزيز التعاون في مجال تكنولوجيا الاتصال والمعلومات، ولا سيما دعم البنية التحتية للاتصالات، وإقامة شراكة فاعلة للاستثمار المشترك، مع إنشاء صندوق للدعم، والتعاون في مجال التجارة والمصادقة الإلكترونية والبحث والتطوير، وإقامة سوق افتراضية عربية – صينية.
    كما دعا المؤتمر إلى وضع أسس التعاون الاستراتيجي في المجال الزراعي، بهدف تشجيع الاستثمار المتبادل والمشترك والتجارة المتبادلة، ولإنشاء شركات مشتركة في المجالات الحيوية للأمن الغذائي، وإنشاء المناطق الزراعية الخاصة الحرة، وتقديم التسهيلات لتبادل المنتجات لكل من الجانبين، مع توفير آلية مشتركة للتمويل. كما اقترح المشاركون التعاون في البحوث ونقل التكنولوجيا لتطوير وتبادل الأصناف وتنمية الموارد المائية والسمكية، ولتنمية الطاقات البشرية، وتطوير البنى التحتية الريفية، وتنظيم الزيارات المتبادلة وعقد اللقاءات، وإقامة برامج مشتركة في تنمية الأرياف والحد من الفقر وتعزيز دور المرأة الريفية، وتحسين نظم إدارة الموارد.
    وجاء المؤتمر بتنظيم من الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية، إضافة إلى كل من جامعة الدول العربية، وزارة الخارجية والمغتربين في لبنان، وزارة الاقتصاد والتجارة في لبنان، وزارة السياحة في لبنان، وزارة التجارة ووزارة الخارجية في جمهورية الصين الشعبية، اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان، اتحاد رجال الأعمال العرب، المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان "إيدال"، إضافة إلى المجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية، وذلك بدعم من "مصرف لبنان" والشريك الاستراتيجي "فرنسبنك" و"تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبناني - الصيني"، وبالتعاون مع مجموعة الاقتصاد والأعمال.
    جدير بالذكر أن مؤتمر رجال الأعمال الصينيين والعرب يعقد في اطار منتدى التعاون الصيني العربي الذى بدأ تفعيله رسمياً في شهر سبتمبر عام 2004 م ،ويعقد المؤتمر مرة واحدة كل سنتين في الصين والدول العربية على التناوب

    [​IMG]
     
    أعجب بهذه المشاركة خافق احساس

مشاركة هذه الصفحة