خبر المهارات الحياتية ... لون مهنتك بالتجديد والإبداع ...

الموضوع في 'مركز أخبَار وقَضَايَا مُحـَافَظة البـُريمِي' بواسطة الطلائع, بتاريخ ‏26 مارس 2015.

  1. الطلائع

    الطلائع ¬°•| عضو مبتدى |•°¬


    المهارات الحياتية ... لون مهنتك بالتجديد والإبداع ...
    ل.jpg


    المهارات الحياتيّة هي كلّ عملٍ يقوم به الإنسان، ويتفاعل فيه مع أشياء ومعدّاتٍ وأشخاص ومؤسسات .
    و هي مهارات اجتماعيّة وسلوكيّات
    شخصيّة تتطلّب تكوين علاقاتٍ إيجابيّة مع الآخرين، وتفادي حدوث الأزمات والقدرة على التفكير الإبتكاري.
    و هي المهارات الّتي تساعد على التكيّف مع المجتمع...
    من هذا المنطلق تألقت معلمات مادة المهارات الحياتية الاستاذتين المبدعتين أمل المقبالي وخديجة العلوي في تقديم حصص تطبيقية نموذجية من منهاج مادة المهارات الحياتية ...

    بدأ يوم الأربعاء 2015/3/25 المميز مع اشراقة الصباح معلناً بدء التجديد والعطاء اللا محدود في سماء
    مدرسة الطلائع للتعليم الأساسي عامة ومعلمات المادة خاصة ...
    حيث انطلقت فعاليات هذا اليوم باستقبال الضيوف بحضور الإدارة المدرسية ومعلمات المادة ترأستهم مشرفة المادة الأستاذة الفاضلة : صالحة بنت سعيد الشامسي ... والمعلمات الفاضلات من مدرسة المجد للتعليم الأساسي وخضراء البريمي للتعليم الأساسي والجويف للتعليم الأساسي ومحضة للتعليم الأساسي والبريمي الخاصة للتعليم الأساسي ...
    بداء الاستقبال من جماعة المهارات الحياتية بإلقاء الابيات الشعرية ترحيباً وتهليلاً بالضيوف تلاها توزيع وشاحات السلطنة فرحاُ وتعبيراُ عن مشاعر الحب والولاء والانتماء لبلادنا الحبيبة عُمان ولقائدنا المفدى جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه ورعاه ...

    بعد ذلك قدمت الاستاذة : أمل المقبالي حصة تطبيقية نموذجية مع طلاب الصف 4/2 بعنوان سياحة في بلادي ... وقدمت الأستاذة خديجة العلوي حصة تطبيقية نموذجية مع طلاب الصف 3/4 بعنوان التويمينة ...
    تنوعت أساليب العرض الإبداعية التمهيدية والتقويمية والختامية ، كما تنوعت أساليب التعزيز بين مادية ومعنوية أثارت انتباه الحضور والطلاب ...
    وفي الختام تمت مناقشة الحصص مع المشرفة والمعلمات وصولاً إلى الهدف الذي يسعى له الجميع وهو التجديد والإبداع المستمر ما دامت القلوب تنبض بالعطاء ..
    هذا وأبت الأستاذة : آمنه العلوي القائمة بأعمال المديرة إلا أن تعزز جهود معلمات المادة وتكرمهن على عطائهن اللا محدود أمام الهيئة الادارية والتدريسية والفنية والطلابية في طابور الصباح في اليوم التالي ... حيث كان له الأثر الكبير على شحد الههم نحو التميز دائماُ ...

    ...
    وفي الختام ... نقول .... طلائع المستقبل لا ترضى بالتميز ... بل ... تصنعه


    ل.jpg IMG_0698.jpg IMG_0699.jpg IMG_0700.jpg IMG_0701.jpg IMG_0702.jpg IMG_0703.jpg IMG_0705.jpg IMG_0706.jpg IMG_0707.jpg IMG_0708.jpg IMG_0709.jpg IMG_0710.jpg IMG_0711.jpg IMG_0712.jpg IMG_0713.jpg IMG_0714.jpg IMG_0715.jpg IMG_0721.jpg IMG_0723.jpg

     
    أعجب بهذه المشاركة خافق احساس

مشاركة هذه الصفحة