ثِق بربك وأحسن الظن به

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة المحبة السلام, بتاريخ ‏1 فبراير 2015.

  1. المحبة السلام

    المحبة السلام ¬°•| مُشرفة الهَمسَات الإسلَامية |•°¬

    ثِق بربك وأحسن الظن به
    لمَّا أخرج الله يوسف من السجنلم يرسل صاعقة تخلع باب السجنولم يأمر جدران السجن فتتصدّعبل أرسل رؤيا تتسلل في هدوء الليللخيال الملك و هو نائمفَثِق بربك وأحسن الظن به***************لمَّا دعا نوح ربه فقال : " أني مغلوب فانتصر"
    لم يخطر بباله أن الله سيغرق البشرية لأجلهوأن سكان العالم سيفنون إلا هو و من معه في السفينةفَثِق بربك وأحسن الظن به***************طرح إبراهيم ولده الوحيد
    و استلّ سكينه ليذبحهو إسماعيل يردد : افعل ما تؤمروكِلاهما لا يعلم أن كبشاً يُربى بالجنة من 500 عام تجهيزاً لهذه اللحظةفَثِق بربك وأحسن الظن به***************

    لما كان موسى يسري ليلاًمتجهاً إلى النار يلتمس شهاباً قبساًلم يدر بخُلده و هو يسمع أنفاسه المتعبةأنه ***************متجهاً إلى النار يلتمس شهاباً قبساًلم يدر بخُلده و هو يسمع أنفاسه المتعبةأنه متجهٌ ليسمع صوت رب العالمينفَثِق بربك وأحسن الظن به**************جاع موسى و صراخه يملأ القصر
    لا يقبل المراضع الكل مشغول بهآسيه . . المراضع . . الحرس . .كل هذه التعقيدات لأجل قلب امرأة خلف النهرمشتاقة لولدها رحمة و لطفآ من رب العالمين لها و لإبنها .فَثِق بربك وأحسن الظن به***********محمد صلى الله عليه وآله وسلم في فراشه حزيناً
    ماتت زوجته و عمه و اشتدت عليه الهمومفيأمر ربه جبريل أن يعرج به إليه يرفعه للسماء .فيسليه بالأنبياء و يخفف عنه بالملائكةفَثِق بربك ,أحسن الظن به************ارفع أكف الخنوع والذل و التضرع
    و اعلم أن فوق سبع سماوات رب حكيم كريمماخاب من دعاه وأناخ ببابه ورجاهسبحان الله وبحمده سبحان الله العظيمواجعلوا أيامكم كلها ثقة بالله وحسن ظن به​
     
  2. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    ومن وصاياه صلى الله عليه وسلم لابن عباس:
    (يا غلام ، إني أُعلمك كلمات : احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، إذا سأَلت فاسأَل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأُمة لو اجتمعت على أَن ينفعـوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف)
     
    أعجب بهذه المشاركة محاشي

مشاركة هذه الصفحة