شريفة اليحيائية تطلع على التجربة الصينية في مجال مكافحة الفقر

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة احساس قلبي, بتاريخ ‏29 أكتوبر 2008.

  1. احساس قلبي

    احساس قلبي ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    شريفة اليحيائية تطلع على التجربة الصينية في مجال مكافحة الفقر
    تواصل معالي الدكتورة شريفة بنت خلفان اليحيائية وزيرة التنمية الاجتماعية الزيارة الاستطلاعية لجمهورية الصين الشعبية فقد التقت صباح الأمس بمعالي الوزير الصيني المسؤول الموارد البشرية والتأمينات الاجتماعية وتم من خلال اللقاء التعرف على التجربة الصينية حيال مختلف القضايا الاجتماعية وخاصة فيما يتعلق بتجربة جمهورية الصين الشعبية في مكافحة الفقر.
    وتعد التجربة الصينية من أرقى وأنجح التجارب العالمية في هذا الاطار وذلك لما ارتكزت عليه من سياسات واستراتيجيات عميقة استطاعات من خلالها من خفض مستوى الفقر لنسبة تفوق الـ 85% مما كانت عليه سابقا. فخلال الاعوام الـ 13 الماضية حققت الصين نجاحات عظيمة في اعمال التوظيف وإعادة التوظيف. فشهد التوظيف توسعا مطردا في حجمه. وازداد عدد العاملين من 650 مليونا الى 730 مليونا خلال الفترة ما بين عامي 1990 و2001 بزيادة 83 مليونا. وتمت السيطرة الفعالة على نسبة البطالة التي كانت تحافظ على حوالي 3 بالمائة خلال سنوات عديدة واطلع أيضا وفد السلطنة على البرامج الاجتماعية المتعلقة بتنمية المرأة الصينية وقد اهتمت الحكومة الصينية كثيرا بقضية تطور وتقدم المرأة في الصين، وتبنت المساواة بين الرجال والنساء سياسة وطنية أساسية في مسيرة التطور الاجتماعي. وظلت تلتزم بمبدأ المشاركة المتساوية والتطور المشترك والتمتع المشترك بالفوائد بين الرجال والنساء حينما تضع سياسات وطنية عامة، الأمر الذي قدم ضمانا سياسيا وقانونيا قويا لتقدم المرأة وتطورها.
    وابتداء من تسعينيات القرن العشرين، أصدرت الحكومة الصينية على التوالي نسختين من "منهاج تطور المرأة في الصين" لخمس سنوات وعشر سنوات كلا على حدة مما حافظ على حقوق المرأة المشروعة بصورة فعالة وحسّن الظروف الاجتماعية لتطور المرأة ودفع التقدم الشامل لقضية المرأة. ولم تنال المرأة الصينية حقوقا متساوية مع الرجال في مجالات السياسة والاقتصاد والثقافة والمجتمع والعائلة فحسب، بل لقيت حقوقها الخاصة التي تعتبر مكونا هاما لحقوق الإنسان الأساسية اهتماما متزايدا من قبل الحكومة والمجتمع .
    وتم خلال الاجتماع الاتفاق على توسيع اطار التعاون المشترط بين البلدين من خلال الاستفادة من الخبرات الصينية والعمل على تدريب عدد من الكوادر العماتية بجمهورية الصين الشعبية.
    هذا وقد شارك في الاجتماع الوزاري إلى جانب الوفد الرسمي الممثل لوزارة التنمية الاجتماعية بالسلطنة سعادة الشيخ عبدالله بن صالح بن هلال السعدي سفير السلطنة لدى جمهورية الصين الشعبية، والذي بدوره أكد على أهمية التعاون الفني بين مؤسسات التنمية الاجتماعية في جمهورية الصين الشعبية والمؤسسات الاجتماعية السلطنة، مثل ما هو قائم من تعاون مشترك بين البلدين في القطاعات الأخرى ،وخاصة بأن البلديين الصديقين يحتفلان هذا العام بمرور ثلاثين عاما على بدأ العلاقات العمانية الصينية الحديثة.

    المصدر / جريدة الوطن
     
  2. أبو سلطااان

    أبو سلطااان مؤسس و رئيس الفريق التطويري إداري

    يسلمو ع الأخبار ...
    يعطيج العافيه .....
     
  3. السَعيدي

    السَعيدي <font color="#ff0000">¬°•| إداري سابق|•°¬</span></

    [​IMG]

    خطوة طيبه

    الف شكر لج اختي على الاخبار



    [​IMG]
    [​IMG]
    الأرجنتيني البار
     
  4. كبـــــــريـاء

    كبـــــــريـاء ¬°•| مُشرفَة سَابِقِهْ |•°¬

    ان شاء الله يستفيدوا من تجربتهم ،،
     

مشاركة هذه الصفحة