أمراض الأسنان تسبب أمرا ض تنفسية مزمنة كيف ؟

الموضوع في ',, البُريمِي لِلطِب والصَحة ,,' بواسطة لمار البحر, بتاريخ ‏31 ماي 2014.

  1. لمار البحر

    لمار البحر ¬°•| عضو جديد |•°¬

    [​IMG]
    اكتشف الباحثون في جامعة بوفالو الأمريكية أن سوء صحة الفم والأسنان قد يزيد مشكلات المرضى الذين يعانون من الأمراض الرئوية سوءا .


    [​IMG]
    وأكدت النتائج التي توصل إليها الباحثون أهمية أن يعتني المصابون بالأمراض الرئوية المزمنة بأسنانهم وأفواههم وأن يواظبوا على غسلها وتنظيفها باستمرار وبصورة دائمة .
    ولاحظ الباحثون بعد تحليل معلومات جمعت عن الأوضاع الصحية وكيفية التغذية لنحو 13792 شخصاً من الولايات المتحدة لا تقل أعمارهم عن عشرين عاماً كما تمتع كل منهم بست أسنان طبيعية على الأقل حيث ملؤوا استبيانات حول تاريخ إصابتهم بالأمراض التنفسية , وتم قياس السعة الرئوية عندهم إضافة إلى فحص شامل لأسنانهم , وجود علاقة بين أمراض الفم واللثة والمشكلات الصحية المزمنة في الجهاز التنفسي , مشيرين إلى أن الأبحاث السابقة ربطت بين سوء صحة الفم اللثة وعدد من الأمراض المزمنة .

    [​IMG]


    ونوه الباحثون في بوفالو إلى أن الآلية التي تربط بين الحالة الصحية للفم وأمراض الرئة لم تتوضح بعد ولكنه يعتقد أن السبب يرجع إلى السلالات البكتيرية التي تعيش في الفم حيث تتسرب البكتيريا الملتصقة بالأسنان إلى اللعاب وتدخل إلى المجاري التنفسية العليا فتحدث تغيرا في وسط تلك المنطقة وتمهد السبيل لميكروبات وجراثيم أخرى لإصابة المجاري التنفسية السفلية بعدوى الأمراض والانتانات .
    ويرى الباحثون في الدراسة التي نشرتها مجلة " طب اللثة وما حول الأسنان " المختصة , أن أوضاع الفم الصحية قد تساهم مع عوامل أخرى كالتدخين والحساسية والملوثات البيئية وحتى الوراثة لتزيد مشكلات الرئة الموجودة سوءا .
    وأظهرت الدراسة أن الأمراض الرئوية تزيد خطورة كلما كانت الأسنان ضعيفة وسيئة وهذا لا يعني أن الشخص سيصاب بأمراض الرئة إذا لم يغسل أسنانه ولكنه يعني أن العناية بالأسنان واللثة أمر ضروري وفي غاية الأهمية إذا كان الجهاز التنفسي مصاباً بالأمراض .

    [​IMG]

    وأكد الباحثون أن العناية بصحة الفم ونظافته وتنظيف الأسنان مرتين يوميا باستخدام معجون خاص غني بالفلورايد وفرشاة ناعمة إلى متوسطة النعومة مع زيارة طبيب الأسنان مرة سنويا على الأقل بالنسبة للكبار ومرات متعددة للصغار تساعد في تقليل الضرر الواقع على الجهاز التنفسي المصاب بالأمراض , مشيرين إلي أن الاهتمام بالأسنان قد يساعد في منع تفاقم الأمراض الرئوية التي تؤدي بحياة 2.2 مليون شخص في العالم سنويا .
    وكان العديد من الأبحاث قد أظهرت ارتباطا ملحوظا بين مرض اللثة وأمراض أخرى كإصابات القلب التاجية والسكتات الدماغية . وشدد الباحثون على الحاجة إلى إجراء عدد من الدراسات والأبحاث لإثبات صحة هذه النتائج حول وجود علاقة بين أمراض الفم والأمراض الأخرى
     

مشاركة هذه الصفحة