خبر جوانب تربوية وصحية تطرقت في ندوة حماية الطفل من الإسائه

الموضوع في 'مركز أخبَار وقَضَايَا مُحـَافَظة البـُريمِي' بواسطة أ“أ‡أ،أ£ أ‡أ،أˆأ‡أڈأ­, بتاريخ ‏13 ماي 2014.


  1. ندوة ( حماية الطفل من الإساءة)
    جوانب تربوية وصحية تطرقت في ندوة حماية الطفل من الإسائه​


    [​IMG]
    جانب من الحضور للندوة

    متابعة : موزة الغيثي​
    نظمت دائرة التنمية الاجتماعية بمحافظة البريمي ممثلة بشؤون الاحداث يوم الثلاثاء الموافق 6/5/2014م في تمام الساعة التاسعة صباحاً ندوة ( حماية الطفل من الإساءة) تحت رعاية سعادة السيد/ إبراهيم بن سعيد بن إبراهيم البوسعيد- محافظ البريمي... المحترم وبحضور أصحاب السعادة الأفاضل مسؤولي المصالح الحكومية من مدنيين وعسكريين وطلاب المدارس، وقد تضمن برنامج الندوة كلمة مدير دائرة التنمية الاجتماعية بمحافظة البريمي الفاضل/ محمود بن إبراهيم الشيزاوي حيث أشار فيها إلى أهمية عقد مثل هذه الندوات والجهود التي تبذلها وزارة التنمية الاجتماعية للتصدي ومحاربة الظواهر الاجتماعية الدخيلة على مجتمعاتناً، ومن ثم قدم طلبة مدرسة عزان بن قيس للبنين (11-12) مشهد مسرحي يوضح طبيعة بعض الممارسات الخاطئة من قبل الوالدين اتجاه أبنائهم وضرورة احتوائهم ومراقبتهم وممارسة الاتجاهات الوالدية الصحيحة في تربيتهم، بعد ذلك تم التطرق إلى أوراق العمل والتي قام بإدارتها الفاضل/ مرهون بن مسعود الغيثي عضو مجلس الشوري سابقاً ، حيث تم عرض أربع ورقات عمل الورقة الأولي تتمحور حول الجوانب التربوية والاجتماعية لحماية الطفل من الإساءة قدمها الفاضل/ / خليفة بن مصبح الكعبي- مشرف إرشاد اجتماعي بالمديرة العامة للتربية والعليم، والورقة الثانية حول الجوانب الصحية لحماية الطفل من الإساءة قدمها الفاضل الدكتور/ / خالد بن عبدالله الشحي- استشاري أول طبيب أطفال ، والورقة الثالثة تتمحور حول الجوانب القانونية لحماية الطفل من الإساءة والقوانين التي تكفل حقة قدمها الفاضل/ سعود بن محمد العزري- رئيس ادعاء عام بالإدعاء العام بولاية البريمي، والورقة الرابعة عن الجوانب الدينية التي تحمي الطفل من الإساءة من خلال التربية القائمة على ركائز الدين الإسلامي الحنيف قدمها الفاضل/ / صلت بن محمد التوبي- مساعد مدير إدارة الأوقاف والمكلف بتسيير قسم الوعظ والإرشاد تخللت الورقات العديد من النقاشات من الحضور الكريم للمحاضرين ، إضافة إلى عرض مرئي لعدد من الشخصيات المسؤولة في المجتمع يوضحون من خلاله وجهة نظرهم للقضية المطروحة ودور الجهات الحكومية والأهلية للتصدي لهذه المشكلة والحد منها حيث كان العرض من إعداد فريق قمرة للإنتاج الفني، وقبل الختام تم عرض التوصيات التي تم التوصل إليها من خلال عرض ورقات العمل ونقاشات الحضور والتي تتمثل في:-
    1. سن وتفعيل القوانين الضرورية لحماية الطفل قانونياً قبل مولده وبعده.
    2. احتضان الأطفال ذوي الإعاقة ورعايتهم وتأهيلهم مهنياً.
    3. توعية المجتمع ككل والأسرة على وجه الخصوص بأساليب التنشئة السليمة.
    4. اعتماد استراتيجية لحماية الطفل من الإساءة تتمثل في الاعتراف بوجود اساءة في مجتمعاتناً وانشاء مؤسسة مستقلة لحماية ورعاية الأطفال وتتمتع بصلاحيات مناسبة للتدخل المبكر في حالات الإساءة.
    5. توفير خط ساخن وأرقام خاصة مجانية على مدار الساعة للإبلاغ عن أي نوع من أنواع الإساءة.
    6. دعوة المسؤولين في الولاية لتوعية الطلاب وأولياء امورهم بشأن البرامج الصيفية خلال فترة العطل والاجازات المدرسية للاستفادة القصوى من هذه البرامج.
    7. تشجيع الأبناء وحثهم على الالتزام بتعاليم الدين الاسلامي لزرع الوازع الديني في نفوسهم.
    8. التأكيد على وجود مراقب / مراقبة داخل الحافلات المدرسية لمراقبة الطلاب ومتابعتهم وإرشادهم وحمايتهم من التعرض للإساءة.
    9. عمل دراسات محلية تلامس الواقع والمشاكل التي يتعرض لها هذه الشريحة من المجتمع وهم الأطفال وايجاد الحلول المناسبة والفعالة التي تحميهم من كل أنواع الإساءة.
    وفي الختام قام راعي الندوة محافظ البريمي بتكريم الأفاضل مقدمي ورقات العمل والمشاركين من الجهات المختلفة والذين ساهموا في انجاح هذه الندوة.


    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة