قريباً انشَاء مُختبر جنائيّ رقمي للجرائم الالكترُنية .

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة نيروز, بتاريخ ‏10 أبريل 2014.

  1. نيروز

    نيروز ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    قريبا إنشاء مختبر جنائي رقمي للجرائم اﻹ‌لكترونية



    *المصدر: جريدة عمان*

    أقامت جامعة السلطان قابوس ممثلة بكلية التربية أمس محاضرة بعنوان (تطور الجريمة في سلطنة عمان) ألقاها المقدم أمين بن بخيت الشنفري من اﻹ‌دارة العامة للتحريات والتحقيقات الجنائية بشرطة عمان السلطانية، واحتوت المحاضرة على ثﻼ‌ثة أجزاء اختص الجزء اﻷ‌ول بعرض فيديو من إنتاج اﻹ‌دارة العامة للتحريات والتحقيقات الجنائية عن تطور أشكال وأنواع الجريمة منذ عام 1970 إلى اليوم، إذ أوضح الفيديو عن ضعف رصد الحاﻻ‌ت اﻹ‌جرامية في الفترة الممتدة من عام 1970 إلى العام 1982 وتلتها فترة رصد بسيط للجرائم بواسطة بعض الوافدين الذين كانوا يعملون في سلك الشرطة في الفترة 1983 إلى 1994 وفيما بعد تحدث عن الفترة الحالية الممتدة من عام 1995 إلى يومنا الحاضر من تغيرات وتطورات طرأت في أشكال الجريمة وأنواعها وكذلك زيادة نسبة عدد الجرائم حيث بلغ متوسط عدد الجرائم خﻼ‌ل آخر خمس سنوات أكثر من 25800 جريمة.
    كما احتوى الجزء الثاني من المحاضرة على تفاصيل الوضع الجرمي في السلطنة والتصنيفات الجديدة أو المستحدثة في عالم الجريمة حيث تم تقسيم أنواع الجرائم بين جرائم مقلقة كالسرقة وترويج المخدرات والقتل العمد والخطف وتزوير العمﻼ‌ت حيث يمثل هذا النوع من الجرائم ما نسبته 51% من نسبة الجرائم الكلية بينما تم تصنيف الجرائم اﻷ‌خرى كجرائم بسيطة وفي العام 2010 بلغ عدد الجريمة المقلقة في السلطنة 172 نسمة لكل 100000 من السكان وهي نسبة قليلة مقارنة بالدول اﻷ‌خرى كالوﻻ‌يات المتحدة اﻷ‌مريكية التي بلغ معدل الجريمة فيها ما يقارب 8000 نسمة لكل 100000 من السكان.
    وفي الجزء اﻻ‌خير من المحاضرة تحدث المقدم عن التحديات الراهنة والمستقبلية التي يواجهها المجتمع العماني وتطور أشكال الجريمة حيث أوضح أن التغير في التركيبة السكانية ساهم في زيادة أعداد الجرائم حيث بلغت نسبة الوافدين خﻼ‌ل عام 2013 ما يقارب 44% وصاحب ذلك انخفاض نسبة المواليد العمانيين, كما أن تأثر اﻷ‌سرة العمانية بالمحيط الداخلي والخارجي وعادات وتقاليد الوافدين ساهم في التفكك اﻻ‌جتماعي بالمجتمع وكذلك تأثر اﻷ‌طفال بالمربيات الوافدات وإكسابهم سلوكيات سلبية تتنافى مع العادات والتقاليد العمانية حيث كشف عن ظهور شكل جديد من الجرائم وهي الجريمة المنظمة والجرائم اﻹ‌لكترونية وهي جرائم معقدة جدا ويصعب الوصول إلى الجاني فيها.
    وقد صرح المقدم أمين الشنفري:”عن قرب إنشاء مختبر جنائي رقمي يختص بالجرائم اﻹ‌لكترونية والتحقيق فيها والتوصل إلى الجناة, كما أكد على وجود خطة لدى شرطة عمان السلطانية ﻹ‌نشاء مختبرات جنائية في مختلف المحافظات في السلطنة وكشف عن قرب افتتاح مختبر جنائي في كل من محافظة شمال الباطنة وجنوب الشرقية.



    جريدة عُمان
     
  2. زهرة الجوري

    زهرة الجوري ¬°•| مُشرفة الأخبار المَحلية و العالميّة |•°¬

    جميـــل

    بوركتي عزيزتي على نقل الخبر::44
     

مشاركة هذه الصفحة