مجلس الشورى يواصل مناقشة وزير النقل والاتصالات حول العديد من الطلبات

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة زهرة الجوري, بتاريخ ‏9 أبريل 2014.

  1. زهرة الجوري

    زهرة الجوري ¬°•| مُشرفة الأخبار المَحلية و العالميّة |•°¬

    مجلس الشورى يواصل مناقشة وزير النقل والاتصالات حول العديد من الطلبات




    واصل مجلس الشورى صباح اليوم الأربعاء مناقشة معالي الدكتور/ أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات، جاء ذلك في جلسته السابعة عشر من دور الانعقاد السنوي الثالث (2013/2014) من الفترة السابعة للمجلس (2011-2015) برئاسة سعادة الشيخ/ خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى وبحضور أصحاب السعادة أعضاء المجلس وسعادة الشيخ الأمين العام.
    قدم أصحاب السعادة أعضاء المجلس خلال الجلسة استفساراتهم ومداخلاتهم التي تركزت معظمها على أهمية التوزيع العادل في مشاريع النقل الاتصالات بكافة المحافظات. والمطالبة بإنشاء مجموعة من جسور العبور والأنفاق في عدد من المناطق التي تشهد كثافة سكانية ونشاط تجاري، إلى جانب حاجة بعض الشوارع إلى رصف وإعادة تأهيل، وحاجة بعضها الآخر إلى جسور علوية نظراً لتضررها عند نزول الأودية والشعاب وما يترتب على ذلك من قطع هذه الطرق في حال نزول تلك الأودية، وأشار أصحاب السعادة أيضاً إلى مطالبة أهالي بعض المناطق الجبلية توفير خدمات الطرق.
    واستفسر أصحاب السعادة الأعضاء عن أسباب التأخير في تنفيذ بعض المشاريع الحيوية مناشدين الوزارة بضرورة استكمال شارع الباطنة الساحلي والتنسيق مع الجهات المختصة الأخرى للانتهاء منه في أسرع وقت، وكذلك مطالبتهم بإستغلال المطارات الداخلية بمحافظة الوسطى وتغير مسميات بعض المطارات.
    كما طالب أصحاب السعادة بتطوير قطاع البريد والارتقاء به، وفيما يتعلق بقطاع الاتصالات وخدمات الأنترنت استفسر أصحاب السعادة عن جهود الوزارة في تقوية شبكة الاتصالات والانترنت في بعض المناطق، وأوضح أصحاب السعادة من خلال مداخلاتهم أنه لا توجد منافسة حقيقية بين شركات الاتصالات في السلطنة مما يترتب عليه ارتفاع في أسعار الانترنت.
    وتحدث أصحاب السعادة كذلك عن مشروع سكة الحديد مؤكدين على أن تكون المعايير المتبعة في تحديد مسار سكة الحديد هي المصلحة العامة للوطن. كما نقل أحد الأعضاء مطالب أهالي محافظة ظفار بإنشاء منفذ بري مع المملكة العربية السعودية.
    كما تساءل أصحاب السعادة حول ما إن كانت الوزارة قد أخذت بقرارات ندوة سيح الشامخات لناحية دعم المؤسسات المتوسطة والصغيرة وحجم المشاريع المسندة لها من قبل الوزارة.
    وكان معالي الدكتور وزير النقل والاتصالات قد ألقى بيان وزارته أمام المجلس يوم أمس تناول خلاله محاور تتصل بقطاع النقل وقطاع الموانئ والشؤون البحرية وقطاع شؤون الطيران المدني بالإضافة إلى قطاع الاتصالات. كما ركز البيان على الملامح العامة لكل قطاع من القطاعات السابقة واستراتيجيات الوزارة للإرتقاء بهذه القطاعات والمشاريع قيد التنفيذ فيها وجهود الوزارة للإرتقاء بالطرق والمواني البحرية وبحث التحديات التي تواجه هذه القطاعات.

    الجدير بالذكر أن المجلس سيعقد يوم غد الخميس جلسته الثامنة عشرة والتي سيناقش خلالها بعض تقارير اللجان الدائمة بالمجلس.
     

مشاركة هذه الصفحة